اشراقات طرفة بن الوردة !! للقاسم حداد .

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 1,076   الردود : 11    ‏2001-07-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-29
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    اشراقات طرفة بن الوردة : للشاعر د/ قاسم حداد .


    ( 1 ) خذيني فرحة الأطفال في لغتي وفي أحلى سنيني موغل في البحر خيط الشعر أشرعتي ولي سفن موشاة بأزهار الحنين خذيني وافتحي شباك هذا الكون مجنون أنا والعشق قافيتي وطفل في جنوني افتحي ولتأخذي حلماً تفصد في دمي كالياسمين . ( 2 ) أتوهج في السجن رهيفاً كالسيف أحاور حزن الصحراء فحين تصير الزنزانة ضيقةً تتوسع في قلبي الأرجاء فأدخل بالشعر مغامرةً وأصير حروفاً في الأسماء . ( 3 ) بحرٌ أنا وسفينة قلبي ? تسافر في المدى وموانئي تعبت من التلويح هذي الريح تأخذني ? وأبحر . في عيون حبيبتي أفق وأمشي فوق كتف الماء لا غرق وصدري يقبل التجريح . ( 4 ) في هذا السجن الداخل في برد الليل أحاور صمتي أنتظر البرق القادم في كلمات العشق المرتعشات وأنت ? حلمي الأبدي المأمول الموصول ببطء الوقت أستوحش في البرد وكل رفاق الوجد معي وكأني وحدي فالنار صديقة ليل لا تأتي . ( 5 ) قرأت بأني أموت قتيلاً وأن بلادي تؤرقها الكلمات ولكن عرسي الحزين يصير ضئيلاً لأن بلادي محاصرة بالغزاة . ( 6 ) من بين نساء العالم واحدة أدخلت الكون بقلبي :حبيبة قلبي من بين بلاد العالم أرض أجمل من كل الجنات : أرض الوطن الساكن في قلبي . ( 7 ) عطرٌ أنا وكل حديقة مني ستأخذ لونها وتصير مثل اللغز في الأسوار هذا الرمز لكن الغموض نوافذ مفتوحة كالجمر نحو النار تيجان من الكلمات ? كل مغامر يختار تاج الغار أو تاجاً من الأزهار ( 8 ) أعذب الزيف بالصدق والحقد بالحب والجرح بالفرح واليأس بالأمل والوقت بالفعل أوحد بين النقيض وبين النقيض أعذب الوضوح بالغموض وأستغرق . ( 9 ) موحش وحش شحيح ليل هذا البحر لكن البحار حديقتي وحبيبتي، قمر يطل من النوافذ كالنهار، في انتظاري عائداً واللؤلؤ الناري كل هديتي ودم ازدهاري فيصير هذا الليل ماءً ليناً كالحلم تزهر جنتي يوم انتصاري . ( 10 ) يا سيدة الحزن الشاهق هاتي فالشوق الخاثر عذبني والصدر الراهق يرهقني غني وخذي بيدي يا سيدة الصوت الواثق . ( 11 ) مخير يا وردة الغموض ما بين ذل الموت والشهادة مقاتل وفارس وفي دمي أخوض لست الذي يحار في الخيار ما بين هذا السيف والوسادة . ( 12 ) حين تجيئين إلي ملاكاً في الحلم يرتعش الفرح الطفلي بقلبي وعند الصباح تكون بقايا الأزهار الليلية فوق كتابي فيساورني الشك بأن الحلم ... ( 13 ) بكيت بكيت من الصبح حتى المساء لأني حين تبرعت باللون للأرض أعطيت للماء نبضي فقيل بأن البحار التي من وريدي ليست دماء لقد كان بعضي يشك ببعضي فقلت بأن دمائي ماء . ( 14 ) يا الذي كان يغني العشب شعراً وتحول وطني يدعوك للرقص الجماعي فهل بالرقص تقبل فتأمل رغم حد السيف والصيف الشتائي فإن العشب في الأحلام أجمل . ( 15 ) غارق في الهموم أنقل خطوي رعشاً وأحمل حزناً عميقاً ? فتبدو كأن الغيوم بلاد مهيأةً للزوال كأن الجبال تماثيل ممسوخة، والنجوم عصافير مرسومة في الخيال فمن يحمل الهم عني قليلاً لكي أفصد السم عن ساعدي في دمائي السموم . ( 16 ) أتوزع كالعطر الثوري بأفق الأحلام وأجمع ما بين الوردة والنار وما بين الجمرة والثلجة أوحد بين عناصر هذا الكون هل أحد يعرف سر العطر الثوري وهل أحد... ? ( 17 ) لغمٌ أنا فمن ذا سيشعل رأس الفتيل ? أفجر هذي القبائل بالشعر أعرف سوف يقال بأني الغلام القتيل لأني رفضت القبول أرفضوا وانهضوا إن موتاً كموتي جميل جميل جميل ( 18 ) لا تثقوا بحياد الماء . مارس 1978
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-29
  3. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    الحجاج يقدم أوراق اعتماده

    طفول ? نقطة دم في عيون الخليج ? - استشهدت وداعا أيتها الفتاة الحلوة ? أيتها الوردة الفاتحة ? ستذهبين صوب الحب وسأذهب صوب الموت . (لوركا) أما آن لهذا الفارس أن يترجل أسماء بنت أبي بكر لابنها المصلوب عبدالله بن الزبير نخلة بين الأغاني ? هل فم ينقع فيه السم يعطي؟ كيف لا تسقط هذي الشمس في حضن السبايا ? حربة الحجاج تصطاد الغزالات . ونحن أين نحن ? لا تقولوا هزنا الشوق إلى فوق ? سقطنا لغة الترياق والموت تصير الآن قرآنا بخط النسخ لو كنا مجانين قرأنا (واستحالت عوسجات الصحراء أمراء . واستحلنا نهرا يسقي جذور العوسج البري بالدم، ونحن الفقراء) لا تقولوا : كيف ? كانت طفلة في رئة الرمح تجز الليل من بطن الجديلة نفضت كل عباءات القبيلة ? انتضت سيفا وماء فبكوا لما رأوها وردة تشرب في جمجمة الأعداء واغتالوا حنين الصوت فيها ? ألف قد علمتنا لغة نقرأ فيها ياسمين الزمن البكر ? رغيفا يحلم الأطفال فيه برزخا للشمس سيفا أحمرا ? أو برتقاله . آه لكنا مضغنا لذة الخوف، انزعوها شوكة القلب وكونوا نخلة بين الأغاني ( هل نهز الجذع يساقط زيتا أم نهز الجذع يساقط موتى ?) يسكت الصوت الذي يأتي من الخلف وترتاح الملايين من النوم، وتأتي المفردات هاربات من قواميس المراثي كالحمامات التي عذبها الحب وأبكاها الفراق . هكذا ? رأسها في الرياح تقصم ظهر الملثم ? وابن جلا واقف يجلد العسكر المستباح (وضعت العمامة لكنهم جهلوني وردوا السيوف لنحري وهزوا عروش الخليفة) أخبرونا ? هل وراء الشجر اليابس عصفور وهل قبر يصلي ? لو قرأتم سورة الحجاج، لو نافذة مثل بلادي ثم آه حين نامت طفلة في دم لوركا واستفاق الزنبق الوحشي فينا كسرت قافية السلطان بالورد الجميل كيف لم نعرف حكاياها وكيف زينوا كل شريد في بلادي بشذاها . لم تصر( كانت) ولكن أصبحت جرحا بهيج آه يا لوركا ? أغانيك تصير الآن دفئا لتراب الحب في غر ناطة أو في الخليج . نخلة تعطي . احتراقـا أيها الغصن ? لام تنثني تحرث صدر الآخرين كل شيء يغرق الآن بضحكات القتيل ? طفول تزرع الألغام في كل الجسور وبلادي في ظلام اللحظة الملتهبة ألبسوها زمنا من ورق الخيش المقوى ? طفول تركب القافلة القادمة الآن إلينا بالهدايا حيث تساقط شمس فوق أحضان السبايا . تقدمت في رئة المدينة وخاطبت بالجرأة الحزينة : ( ترجل أيها الرجل المسافر في قتال العسكر الوحشي آن لك الأوان. عرج على تلك الخيام لكي تنام . ? طفول تغسل كل ليل، يستحيل الجرح في يدها رسائل تحمل البارود توصلها لأطفال يصيرون انتفاضات أليفه آه عبدالله لو جزر الغياب وساحل الزيت استكانوا، مت في خشب الصليب . آه لكن سوف تمشي مثلما يمشي الحبيب إلى الحبيب) ? الخـــاء ترفع رأسها مزدانة بالبرق والآيات ترفض نفسها الأشياء، والخبز البعيد عن البطون، أغنية رفضية فقدت ملامح وجهها والجوع لحن مجرم ? لو يعرفون . ( هل مشينا هل يمد الظل أقداما على الأحياء هل تأتي وريقات الشهادة من دم الحجاج نرفضها ونرفض ساكنيها ) نجمة كانت وما زالت يسيل على دماها عطر . تعالوا . قالت الأخبار . هل صدقت، وهل ذهبت إلى الأرض استحالت طفلة أخرى تعيش على هواها ? علمتنا كيف نختار الورود بدون خوف الخنجر البراق لام ترسم الأغصان كيف نكون لغما في سطور الشعر نفتح شرفة في البيت، آه أدركونا . جاءت رسائلكم، حملناها ? خرجنا من سماء الضوء أدخلنا عواصمنا إلى أرض الغرابة وتوضأنا برمل الشهداء وعرفنا كيف في غر ناطة تبكي سحابه كيف صارت فجأة ? كيف استحالت بعد أن كانت خرابه . (جاءت اليــاء تزحف في جسد المستحيل، تسمي البغايا بأسمائهن ? ترى المفردات الغريبة، توزع نار المحبة والأصدقاء وتمحو تقاويم عصر المرابين ? نكتب عصر النقاء) كيف ( أسماء ) جاءت وما جئت أنـت وطارت لنا زغردات قتيلة ابتدأت من الموت، كنت مماتا لهم، واستطعت الوصول . المقاهي تلوك الضحايا ونحن يتامى عرايا ترى يفهمون الرموز؟ أنصتوا ? تبدأ النار تقرأ في سورة الساقطين . ( وكان أن تلد الثورة أبناءها ) ولكنهم يستعيرون أقنعة من خشب تأكل فيه السوسة، وكانت الثورة -اللعبة المستطيلة، ولكنهم جولة خاسرة ) من هنا تبدأ الدرب فينا من هنا تنهض كل الضحايا تصير لكل الحروف أظافر مثل الأساطير تقفز من كتب الله شوقا ويا أختاه برحنا الهوى للعشق سهم أحمر ( وأنا أكون ولا أكون) ما خنت ? لكن القوافل لا تسافر وحدها في الليل والأصحاب ناموا ? وانتهوا في أول الدرب استعاروا زمن القات، وقالوا : نستريح الآن أتعبنا السفر ( وأنا أكون ولا أكون ) وتولدين من الخواصر . نخلة بين الأغاني ? والفم المنقوع بالسم، ارتعاشا التراتيل القبيحة . لغة لا تستطيع القول ? صوت ? من زمان قادم يضرب جدران التواريخ الجريحة حين يغتالونها في أرضها تصبح أخرى نخلة أخرى ونهرا لا يطيع الخلفاء، غضب كل السلاطين هباء والذي سمره الحجاج في بوابة التاريخ يمشي في خليج الأعين الحمراء أسماء بلا عنوان في كل مكان تطبخ الثورة في قدرتها هل يستحيل الرمز في داخلنا بوابة أخرى إلى التاريخ؟ لا تستصرخوا حزنا (وسموا كل بنت باسمها الآن وسموها الشجر، ريثما ? أو بلغوها بصراخ الأرض سموا باسمها كل العذارى في السجون) افتحوا نافذة في الريح، لوركا ولد يهوى الممات فوق أحداق المساكين المصابين بداء الحب في غر ناطة أو في الخليج . (جيم . منجل تحصد الرؤوس وتبني على جثة الخليفة عالما. عاد من صلبه . ذهبت إلى الموت. لكن طفول هنا . تساقط الآن كل الشموس بحضن العذارى) الذين يدوسون صدر الأغاني هنا انتهى عهدهم ابتدا عهدنا خليج مسالم، يصير اسمه مثل وجه الجراح يشيل السواعد من غمدها ثم يتلو كتاب الخطايا الذي من ولاة الخليفة . امتقع يا زمان الأناقة والجوع امتقع يا زمان البغايا النظيفة . ستبقى طفول هناك وتبقى هنا ( وسموا كل بنت باسمها الآن وسموها القمر غرقت في الضوء لما قاتلت موت الدخول زينوا أسلحة الفجر، اصقلوها أطلقوها في فم الأطفال في ألواننا الحمراء سموا باسمها كل الفصول) لم تكن غائبة عنا ولكن السيوف لا تطيق النوم في غمد الرجال. طفلة نعرفها الآن كما نعرف رمز الوطن المرصوص في القلعة في أرصدة البنك التي يملكها الوالي وجوع الزنبقات ورموز الطلقة القادمة الآن وطفله . لا تقولوا نحن في الشوق الذي نام افتحوا باب الأساطير ? انتضوا سيفا وماء وتعالوا فقراء فتصيرون اشتهاءا ورعونة نخلة هزوا فيساقط زيتا نخلة هزوا فتساقط نار نحن من سجن خرجنا ? آه لكن السجون ألف بوابة شمس وظهيرة اقطعوا بالسيف، مدوا صوتكم عبر الخليج وشرارات الجزيرة دمنا الحاقد من كل كتاب يصبغ الفجر ? وأعصاب القصائد لم تزل مشدودة والشمس في حضن العذارى والخيول في انتظار الفارس الغاضب، هل يعطي الشجر ثمر السوس إذا الخضرة جاءت؟ أدركونا لم تزل بوابة التاريخ في الشرق وما زالت أيادينا على زند الحياة علمتنا طفلة معنى الخطورة في ربيع يلد الأطفال أبطالا ? ومن نار الحدائق تستفيق القبرات . نخلة فوق الأغاني آه لوركا ? ها هنا الفاشست يغتالون أعناق القصائد دمك المطلول دفئا لقلوب الشعراء الشعراء حيث يختال ( . . . . . . ) على عار الخليج ? لغة دفؤك ? أزميل به يطلع شعر ونقاتل تركض الأرض إلى غر ناطة أو في الخليج لا تقولوا طفلة كانت ولكن أبجديه . مارس 1971
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-29
  5. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    أحلام الفارس
    و لقد ذكرتك، آه من جرح يطيب ? من جراح لا تداويها الحروب ? أنت جرحي قالوا : استرح من عشقك الدامي ? فقلت : ? كيف تسترح القلوب ? ذكرتك ? ليس الموت يقتلني ? ? لكن عذبوا قلبي بجرح عذبـــوني فاخترعت الحلم ? كنت في دمي فلقد رأيتك ? الرماح حديقة أزهو بها ? القيد برق طالع في معصمي كنت تسمين السجون إجازة ? الموت نزهـة كنت تقولين : ارفعوا الرايات قد تأتي خيول الليل فجأة ? لمحت ضحكتك الخجول كانت حوافرهم على جسدي تجول كنت تحسنين الكر ? الفرَّ بذاكرتي فلقد رأيتك تمسحين الجرح من صدري فتخشاك الرماح قالوا : نزفت فقلت : ليس الدم من جسدي ? لكن الصباح يبكي على وقت الوصول كنت تقولين ? كانوا يسمعون لم يكن بيني ? بينك غير قبلة نحتسي عشقا معا نلهو معا نبني قصورا ثم نهدمها ? ? نبني الكون ثانية على قلبين أذكر كانت الأحزان عاصمة البلاد ? ? كنت تبتسمين بيني ? بينك غابة الطعنات ? القانون القاضي ? لقد تعلمت القتال على يديك فلن تمر الخيل إلا فوق أنقاضي أيا امرأة تخيط ملابس الأطفال ? تفتح نافذة ? شرفة ? تراقص الشهداء في ولــه ذكرتك عندما صارت سيوفهم بنادق مستخفّة ترتاح في ظهري ? ? تأخذني إلى الحمام تقدم لي الغداء ? شاي بعد الظهر توقفني ? تجلسني ? لكن آه ليس الموت يقتلني فلقد رأيتك مرة في الحلم تنشرين حولي غيمة ? فأصير أشجارا ? أنمـو أمشي إليك ? ? كل من يمشي إلى عينيك يسمـو . سجن معسكر سافرة - البحرين فبراير 1977





    احتمالات المخاض
    تلــد تحرك أطرافها كالشمس التي أرهقتها الليالي تخضّ الدماء النبية في وردة الفجر لكن تلد تلملم أحلامها من شظايا الشهيق البدائي تبدأ في هسهسات الضحايا على البحر لكن تلد توزع أشلائها في القرى كالهدايا الطرية لكن تلد دعوها ستعرف كيف تعالج أوجاعها ستشرب من صبرها الدموي المعتق تسقي العصافير تسكر يهصرها الانتظار الفدائي لكن تلد تغرق في وجل الاحتمال يصير الجمال ? ينبثق اللون في وجنتيها تمد يديها المضرجتين بماء الخيال ? يضطرب اللون في وجنتيها فتبدو عليها ? لكن تلد دعوها ستأكل دبابة لحمها في الشوارع تهتز أشجارها بغتة بالزنابق يغرق في مشهد الدم همّ الولادات تختال آياتها بالحقائق تسرج الخيل في الليل تجتاز باب السماوات أخبارها صعبة ? شهقة نهضة الصبر في القبر لكن تلد . تلبس الفجر قمصانها السود تخرج من كل ليل إلى الظل تركض نحو الحدائق جثة فسّخ الموت فيها تلوح بالصبح كالدود لكن تلد توشح زك؛تافها بالتواشيح مزدانة بالجراح الجميلة تخرج من رحلة الاحتضار الطويلة تصرخ في ذروة الطلق كالطلق توشك يعدل الكون ميزانه حين توشك تقفز كل القلوب لتحضر في عرسها الدموي القوي تكاد .. ? لكن تلد . دعوها تشكل أطفالها لحظة ? امنحوها الدم المستباح قبيل الصباح ستفتح للماء باب السماء لتغلق باب الدماء ? تكسر سفك السيوف دعوها تطوف تغني ? تدفق نزفا عظيما .. ? لكن تلد يحاصرها الوحش بالنعش ( سوف تموت ? ? تحمل كذبا ..) يحاربها بالحراب يحرض أرض الضحايا فتخضر أشجارها بالدماء يحاصرها الوحش بالنعش تهتز في رعشة كابتداء الخليقة تجمع أطرافها في اتئاد ? تنفض أعطافها المتعبات كأن الحياة تــــلد . * * * * سيرسم ثقب الرصاصات في شرفة الصمت وقتا على كتفها ? يمشي العساكر بالنار في هتفها فامنحوها يدا دعوها تجوس الكهوف بأعصابها دعوها تطوف القرى ? المسافات تجمع أشلائها من صدور العذارى اللواتي بكين من الحب دعوها تلملم أحلامها من بكاء الثواكل من كل خمر المنافي ? حجر السجون دعوها ? فان الجنون. دعوها ترتب أشياءها عبر لهج الولادة تمرغ تاج العبادات تلبس ثوب السيادة دعوها .. دعوها سيرهقها الطلق لكن تلد ? تلد ? تلد . *** أعدوا لها عرسها ? كونوا لها جوقة في الزفاف ? خلوا لها غرة الشمس طاقية ? العصافير أرجوحة ? الهدايا هتاف اغزلوا شالها لؤلؤا قزحياً ? حطوا سرير الضحايا ضفاف إنها لا تخاف ستعبر هذا العذاب البطوليّ تعرف فيه عذوبتها ? تشكل فيه طفولتها توشك لكن تلد * * * * شاهدتها تغسل الضيم بالدم تمسح الوهم بالحلم شاهدتها ترتدي حلة الياسمين تؤرخ . تحتل ذاكرة العصر شاهدتها تحتفي بالبيارق تعطي المطارق عنوانها ? تجمع جوع القرى ? المدينة ? تحزم كل العيون الحزينة تحرضها تستعير لها شرفة ? تقول : ( اصعدي ? ? هاك يدي ) ? شاهدتها مثل نار الرياح توزع في غابة كالصباح ? تنشر أشلاءها في السهوب تغني ? كأن الضحايا تجوب تبشر باللون تدفق أزياءها في الولادة ? تبدو كأن القلادة تزين صدر الصهيل الذي حين شاهدتها تحتفي بالسواد كأن الحِداد طريق إلى الفجر شاهدتها نجمة في القيامة ستوصل نهر الدماء بنهر الغناء ? تغلق عصر الفتوحات ? تفتح باب الأبد ? تلبس غار . ? لكن تلبد تلد تلد * * * * دعوها دعوا لحظة الخلق فيه تؤج دعوها على شرفة الوهج ضوءا يلج دعوا لذة الطلق لهج انظروها .. ستمشي على مهلها في الحريق تؤرجح هودجها مثل نهد يراهق يعرف أين الطريق انظروا متعة الخمر فيها ? فيها الفواكه ناضجة ? العذاب الذي يشبه الحب ? فيها ...انظروا على مهلها سوف لا تغفلوا عن هواها توزع أقراطها في الهواء على الفقراء و شاهدتها تتحول مثل الدماء انظروا إنها المهرة الجامحة والرؤى الفاضحة ضجة الدم في نبضها إنها خفقة الاحتمال الجميل . انظروا اللحظة الواضحة تعدل هودجا ? تهيم نحو السواحل في لحظة البدء تبدأ ها إنها الفاتحة دعوها تلد إنها زوجة البحر منذورة للسفر ? موشومة بالقهر دعوها فان هدايا القمر ستحمل في العرس شمسا دعوها. فقد عذبتها المواعيد عذبها الانتظار دعوها فان النهار سيغسل أطفالها بالمرايا ? يغمرها بالصور.* سجن معسكر سافرة - البحرين 3 أبريل 1979
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-29
  7. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    صلاة الخوف

    . . لكن كيف ? أنمشي في زمان مات هل في أمة هربت إلى التاريخ من بوابة أخرى ? استحال الخوف ضوءا معتما ويدا تزين ضفافها الأحلام نحن في زمان آت نسافر في فضاء الحلم هل قمر يغني فوقنا سفرا بلا عنوان لكن كيف ? هل في مصحف الصلوات نسأل عن طريق الموت أم نحيا بلا ماء ولا أسماء؟ دعونا نكتب الصحراء في دوامة البحر ولكن آه من ذا قـيد الشطآن ? فكوا بحرنا من قافيات الموت نخترع اللغات هنا ونطبخ في حريق الورد تاريخا ولكن كيف ? هاموا في طريق الحلم واستعصت أغانينا على النسيان واحدة هي الأرض التي تمتد والأرض التي ترجع ولما صارت الأزهار نافذة على بيتي تمطى الليل وانكسرت مرا . . . يا ردهة الموت أنعجز عن كتابة عشقنا في خاطر الأيام هذا بيتنا شجر من اللون الخجول وسيفنا لغة لها حلم التحول والسيول . لو جاء تاريخ السيول إلى الخليج . طالع من كتاب اللهب من تراث الجنون استقيموا على الدرب ساعات حلم أقيموا الصلاة / أنا طالع في دمي / ليس حلما جنوني دواة المساكين والأشقياء أنتم . . / دمائي أنا الساجد العابد الخائف المستهام أقيم الصلاة على صهوة الخوف والأنبياء . ونمشي معا حاملين الحصى كالنجوم . نغني الحكايا الجديدة / هل تعرفون الليالي البعيدة ? استطاع النهار الذي في بطون الجياع استطاع ونحن نقدم رجلا ? نؤجل أخرى كأن التراب استحال ترابا ولم يغد وردا ولم يغد باب . نبحث في الغيم عن قطرة عن سؤال كيف للقطرة الآن والبحر في سجنه المستعار الطفولة والبرد ? / لا نستطيع انتظار هذه أمة ودعت قيدها / والقتيل استطاع تعالوا هنا ليس وقت الصلاة هنا الخوف تاريخنا والممات لنا شارة يوم باعوا البلاد استحالت رصاصا ولم يبق ورد على الكتف . لكن . . بقينا خذوني / أنا طالع كالجيوش الصغيرة بلا قائد / تذكرون ? أجل / لن أفك الرموز الخطيرة تقاويم نوم العصور احرقوها / لدينا تقاويم عصر الجنون ( وهل يملك النوم في غابة من حريق؟ هنا كل شيء طريق يؤدي إلى الغابة - القبر أو غابة زاهرة الطفولة والقتل ليلا طريق الرموز الغريبة والنوم في قاع كأس طريق هنا كل شيء . . حريق ) وتصغر هذي البلاد الصغيرة تصغر حتى تصير احتفالا أو نصف قبر تصير هنا النار تاريخنا فاخلعوا حلة الصيف جاء الشتاء ونحن عرايا . أيغتالنا الثلج / نحن كتاب اللهب ? ها هو الصوت فيه التضاريس وحشية والدماء سأعطيكم من جنوني طريقا . اطلعوا من هدوئي . تعالوا نصير ازدهارا ووردا نصير . سنعبر كل الجسور القديمة نخرق حضر التجول في قنوات الفجيعة ونمتد في بؤبؤ العين حيث الصلاة انتهت بالفجور خليج السلاطين يمتد فينا / قرأنا لهم / بايعوا غيرنا بالصلاة ( كانت بداية الحلم تكمن في نافذة ? وجه يطل على السجن والوجه الآخر على شجرة . لم تكن الريح، لكن سقطت هذه الورقة من تاريخ الحروب التي يدخلونها فقط ولا يخرجون تقول الورقة : . . .) وأنتم معشر هذه الدولة يجب عليكم أن تكفوا عن أمر المسلمين ويلزمكم أن لا تتعدوا علينا ومن تعدى علينا فالله يعيننا عليه وكفى بالله وليا وكفى بالله نصيرا وحسبنا الله ونعم الوكيل ومن كان مع الله كان الله معه ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدره وإن ينصركم الله فلا غالب لكم ) ما ضيعونا إنما ضاعوا بلا ماء على الصحراء واحدة هي الأرض التي تمتد والأرض التي ترجع سنسأل : كيف إبحار بلا جزر ولا ميناء ? سميناه باسم الماء باسم طفولة الشطآن هل . . يرجع ? سنختصر العصور إليك نكسر في مرا . . يا ردهة الموت خذينا لا نموت الآن في الجزر المحناة ? احملي أثر السجود . بارد وجه هذي البلاد / البلاد الصحارى يغطي تضاريسها المهرجان بارد أنا الرأس والسيف والساعد / الجسور دمائي بلادي استراحت ولم تسترح يا صلاة الفجور تداخل موتي وموت الفراشات في الضوء كنا نصلي وكان الجنود قليلون حتى الفجيعة فجاءت سهام العدو السريعة بلادي استراحت ولم تسترح في العيون ربما في الصحارى أو الخوف أو ربما في السجون استراحت على ناصيات الشوارع ( لما سألت الخريطة عن لونها قاطعوني) (أجلس في ردهة الموت ماسكا أجوبة اللغز أتمتم : كل شيء من الورق المقوى، وأنتم تعرفون ? حتى الموت ? هذا الرواق المظلم الذي جلس فيه شعبي مع مصاصي الدماء . . . أنتظر لحظة الصفر التي سيأتي بها صديقي السجين الآن ? بالطبع لن يأتي صديقي وأنتم أصفار على مقاعد . . هل أنتظر ) ستركض كل الجيوش إلينا وتصغر هذي الخريطة . . والبحر يركض نحو القصور / فهل يستريح الغياب ? تساءلت عن غيمة / أنتم الغيمة الآن غطوا الصحارى بعشب هنا ساعد الموت صلى عليه اليتامى . . وماتوا وجاءت لنا أغنيات العذاب ولم يبق ماء / تيممت / لم يبق فيء / توجهت نحو الصلاة ولم تبق ناحية / لم أجد في السماء وظهري أتته السهام السريعة . هو القطرة الآن / أنتم بحاري وناري لنبني الجسور الخطيرة من ورق الشمس نستصرخ النار أنتم رياحي الصغيرة تطلع منها البشارة هذا التراب النبي القتيل ادفنوا وجهه بالدماء إذا لم نفاجىء أعدائنا في الظهيرة إذن . . . تداخلت في الرمح / صرنا طريقا ? وصار صوتنا أمة في الحريق لن تهرب الآن، تاريخها قادم ? الرصاص يسافر نحو الجزيرة وأطفالنا جمرة تفرز الرفض والرفض نهر . أقيموا صلاة الجنون فلم تبق درب ولم يبق باب سيأتي خليج الضحايا ويأتي الخراب . ديسمبر 1971
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-29
  9. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    النهروان

    تاريخ الومض هذا هو الشاحب الصوت يشحذ تاريخه شاخصا في خراب يؤرخ يرخي رواياته يستعيد الوميض الذي لم يمت الوميض الذي لا يموت شاخصا في السكوت الحنين الرمادي مستنفر قيل ماتوا / وقيل انتهوا من يؤرخ / كان الرماد بروجا من الماء مرخية / من يؤرخ للماء من يحتفي والنهر مستغرق في نشيج البيوت شاخصا في السكوت المؤجج مستسلماً للوميض حكوا / سوف يحكون وحدك الآن في غابة / صادق الوحش وافتح له قلبك المستريب وحدك الآن فاهدر وسلسل خليجاً من النخل وحدك الآن مستوحش والفوارس مشغولة ? تخلع الوقت تاريخها خاضع سوف يحكون / فاصغ ..
    2 قولي له الخروج في هذا اللهب المستريب الذي يعانق تتعلم الأشجار كيف تشحذ السيوف الكسولة وتجلس الخميرة في رواق تقول للأصابع المضطربة : إبدأي فتبدأ مثل النهايات الأولى لخروج يغتصب الرمل حيث جنية النخل تخلع أعضاءها فيغمرها الحليب افتحي لجمرة النهر نهديك لك سرير الأسرار . هذا اللهب حين يحتازك الفارس الغريب ينتشر الأطفال في ردائك الأخضر فتخرج النوارس من أحلامك أجنحة وأصدافاً وكواكب افتحي طريقا ? حيث الخميرة تدوزن القتل في النهاية الأولى وتبدأ ذكريات المستقبل في التدفق لا تقولي للغريب الكلمات قولي له القبل قولي له الكأس والوسادة قول له الشهيق الضاري الذي لا يخجل حيث الجحيم الذي يتناسل والأحجار تحتسي درسها الأخير الأول قولي هو السيف عاريا .
    3 حكمة الماء يبدأ النهر من غيمة مشتهاة من الطمي يطفو بدمع من النخل مستغرقا في صلاة من الصمت يبحث / من أين قمصانهم من رماد الأساطير يبكون من فرح / يبدأ النهر من أين مروا بسطنا لهم من صليل الحجارة سجادة واحتكمنا إلى الماء / كان الرماد بروجا فمروا على الأفق والرمل في غفلة كيف مروا / مشى النهر في هودج الأرض مستبسلا واحتسى خمرة ألهته بسطنا لهم خندقا / كيف مروا رأينا علاماتهم في النخيل الذي ظل مستغرقا في صلاة وفي خمرة هم الآن مستوحشون الصحارى تباغت أطرافهم / كيف ليس ما بيننا من لغات/ دم بيننا واحتمال وماء وما بيننا حكمة الماء مسقوفة بالسيوف التي تسبق الدم يبدأ النهر من صخرة الليل من حجر أسود كيف مروا لهم عند كل انحناءة حرف بقايا لهم في الحجارة تعويذة كيف مروا ? ? هذي الشوارع هذي التواريخ مكتظة بالوصايا هم الآن مستفردون البلاد التي قاتلت حلمهم أمة في سبات فمروا بسطنا وضوءا وسجادة واحتكمنا هو الماء فاصغوا ...
    4 وحشة الفارس السيد النهر مستوحش / وحده في النخيلة فرسانه يسأمون يعبون من ضجر الاحتمال وحده يجمع الوحش ? يسقيه يبسط أسطورة من حرير على كتفه وحده / والفوارس مهدورة في انتظار الهزائم رمل النخيلة مستنفر سوف ينتابني الرعب من حافر سوف يرتج منه دم هارب سوف يهتاج مستنجدا من غد سوف ينتابني الاحتمال الذي رافق الله في خلقه وحده النهر مستفرد بالفريسة قولوا يد سوف تمتد تطوي سرير السماء المطرز بالجوع قولوا حسام سيخرج عن غمده البدوي ويفضي إلى الجسر ظمآن قولوا الدماء التي في اخضرار النخيل رماد له خاتم لا يسمى وقولوا الرسائل لن تحمل الحب بين النخيلة ? النهروان انتهوا / سوف نبدأ ...
    5 حالات الحروف والأسماء ( الحروف كلها مرضى إلا الألف أما ترى كل حرف مائل أما ترى الألف قائما غير مائل إنما المرض الميل ? إنما الميل للسقام فلا تمل ) مريض من الحب والاحتمال شريد وينساب في الأرض / والكلمات احتفال قتيل ويهلع في وحشة الرمل أسراره الجنس والموت أخباره في النساء اللواتي اختبلن اشتياقا / وينساب أحلامه بيرق الليل ? والحرف والبرق أسرى له يحتذي هدأة السرج في صهوة مصطفاة / ويشرد ليست مدائنه الآمنات يرتدي صمته الصارم المستثار هو الوحش مستفرد هارب كان في سجنه آمنا كان مستغرقا في حرير الزنازن مستعصيا كان في قتله مستحيلا له الليل سجادة والصلاة احتفالا له / كان حرا هو الآن في قيده المستطيل أخباره في النساء اللواتي اغتسلن اشتهاءا بأمواجه والحروف المنارات والسر والسلسبيل اسقني كان لا تفرغ الكأس من خمرة الأصدقاء . اسقني كل حرف مريض سينهض بالكأس . هات اسقني نشوة العرس تاج لأسراره ? فاسقني هو الآن في قتله المستحيل ( سيأتيك الحرف وما فيه سيأتيك منه اسمي وأسمائي سيأتيك منه العلم وفي العلم عهودي إليك ووصاياتي سيأتيك منه السر وفي السر محادثتي لك وإيمائي وسيدفعونك عنه فادفعهم عن نفسك ) هذا هو النهر مستسلما لابسا قتله المستحيل ناسجا من حرير انتظاراته كوكبا فاستجيروا به من رماد / له الخلق / من طينة فاستجيروا له الخلق / من زعفران المرارات / من نهروان حكوا / سوف يحكون قالوا انتهى / قيل بدء له في قميص من الطمي في صخرة طفلة / سوف يحكون هذا هو النهر مستغرقا عابرا قبره المستطيل يؤرخ للجوع يحنو عليه ? ويمنح أطفاله وردة للخروج استجيروا / هم الآن في ظاهر النخل لم يحمل الرمل أخبارهم / جاءوا مع الماء من يقطع الماء بالسيف مروا رأينا الجياد الجميلة مزدانة بالكلام الجميل أسمع الأرض تهذي بأطفالها ? تستغيث افتح الخندق الرحب / تهذي مشى فاتح على جرحها / أول النهر / محزومة بالبكاء انتهت / سوف يحكون / تهذي وجيش النخيلة يصغي لتنويمة الموت / يصغي وتهذي تآبينها مشتهاة دما واحتقان فتهتز في مهدها الرحب والنهر مستبسل أنا زعفران الصلاة الأخيرة أنا زعفران الصلاة الصغيرة والأرض تهذي إلى النهر مهتوكة ... فرأيت عليا يتبنى التراب ويحثوه على التاريخ بدمع . رأيته يجثو إلى النخل يرويه يروي له عن شهيد سيخرج عن سبايا عن الضحايا المصطفاة . عن الخيل تحجل في العظم يحكي له عن خجل الموت . عن رفض سيملأ الأفق. عن الخاتمة وهي تفتح الأرض لخروج أبدي ? عن الفاتحة وهي تغلق التاريخ في الوجه ? عن الرماد المؤرخ والماء والنهر مستسلما للبدايات ... النهر في نهروان الخليفة مستغرق سوف يحكون عن عروة الومض / يحكون عن خارج في حسام له سطوة الرعب في الأرض عن عاشق يعبر الشارع العربي / يؤرخ للقتل مائدة للكتاب الأخير افتتاحية / صاح غيلان في السوق : ( من يشتري كل هذا التراث الموشى بدمع ) حكوا / سوف يحكون لكنه مثل حرف نبي له السمت والصوت والصولجان سيغزوا بهم في رماد التراث الذي في يسار الكلام ( فالحرف ناري الحرف قدري الحرف حتمي في أمري والحرف خزانة سري ) سيدفعهم في حريق الشوارع في الجوع والجرح والجمرات.
    6 الكلام الأول موغل في يسار الكلام ليس لي صورة في الوقيعة لي خمرة طفلة حرة أحتسيها وأرتاح من وجعي بالوجيعة بلاد هي الآن مفتوحة / نهرها في سرير من الأرض في خندق في خداع خنوع هي الآن مخلوعة للخليفة . منذورة للخراب هي الآن مذهولة في صلاة هي الآن يا خمرة أحتسيها وأرتاح من وجعي بالفجيعة حكوا / سوف يحكون . مضى في عذاب له حاملا من تراث الهزائم أسطورة مثقلا مثل رمل النخيلة قبل الكلام الجميل تراتيله جوقة فوق عشب البدايات أطفاله / من يغني له في عذاب له شرفة الماء مزهوة سيفه الأول المستهام / المدينة مفتوحة للصهيل الغريب فمن يشتري كل هذا التراث ..
    7 تراث المدينة عروة قيل يدعى . وقيل الذي موته نافر . قيل غيلان يدعى . وسموه ماء الكلام الجميل . سموه ما لا يسمى . حكوا / سوف يحكون هذا تراث من العري / من يشتري موته باحتمال ومن يعبر النهر للنخل ? حيث النخيلة بوابة للسرادق أو للجواسق أو غرفة مشتهاة السوق مفتوحة كالمدينة قال لي : بع لهم من تراث القبيلة / واسكت فرأيت المعري يعري الصلاة الطويلة ( أفيقوا أفيقوا ) ولم يستفق نائم في قبور الجزيرة لم يتعظ هائم في فضاء الخليج فمن يشتري كل هذا النشيج قال لي : بع لهم وابسط المسجد الأموي بصمت فيا جثتي في رماد الصلاة الأخير .
    8 طفل يؤسس الماء زهرة . نهروان . وفسقية من دم أيهذا الرماد الذي مثل ماء ويغوي أدر واسقنا واسق هذا النخيل الرشيق هو النهر / هذا دم أسس الماء فيه بلادا وأسرى / له الخلق فافتح له القلب / هذا الغموض ازدهار وفوضى له الخلق / فوضى حكوا / سوف يحكون فاستسلم النهر مستعذبا موته كل مسقوفة موته كل موت له نطفة سوف تجتاح . ... وقيل أن الماء لم يتكون بعد . فرسم الفرات وغطاه بحزن وشحه بتراث الذبح ? ثم قال : أيها الطفل تموت ظمأ ? ومات . مستسلم للغموض الرمادي والزعفران المقاتل مستبسل / خارج عن حدود السماء له الخلق في خرقة فاستجيروا سماء له الأرض يبني عليها المدائن يبني الفراديس قمصانه كوكبات وتيجانه سعفة النخل هذا هو النهر مستسلم للخليج اختلاجاته راية لطختها انتظاراته فانحنى آه لو ينحني مثل غصن ولكنه ينحني هاتفا بالقتيل سلام له سلام على القدم الخارجة ..
    9 الصلاة الصغيرة حين انتضت الخطوات سريرة الأرض انشطر الوقت عن طفلتين قالت الأولى كلاما وأنشأت الأخرى حديث الخوف فاسترجع الطريق طبيعته الأولى حكوا / سوف يحكون فارأف بهذا الوطن إرأف به أنت عذبته بالمرايا المريبة ? هيأت أشجاره للحدائق حينا وأحرقتها أنت / فارأف به من حوافر أحلامك الغادرة هو النرجس الشارد القلب ? فارأف بأطفاله بالعظام التي تلبس الجلد ? بالزعفران الموشى غدا سوف يغشاك حزن يسمونه الذكريات التفت للمرايا المريبة / وارأف به أي نهر سيغسل أحزان هذا الوطن . 10 قل هو النخل قيل . سمعنا النهر يبكي عند باب الرمل قيل الرمل لا يصغي وقيل النهر مقتول قبيل الموت هل ميت ويبكي قيل . أسرار له . والرمل لا يكتم سر القتل لو يحكون . رأيت أحزانه التي لا تحصى مسقوفة بالتضرع رأيتها قلادات تتأرجح في كتابة ليست للكتب رأيت دمعا كقوس قزح يحتضن الطبيعة رأيته في قتل كثير ولا يموت مر طفل جريح وظمآن فارتج ماء الرماد احتفاء / له الخلق / مستسلم للرؤى لا رمل له حول عليه ولا له قتل له سجادة من هسهسات العشب والألوان مأخوذ / له جيش يؤرخ للصحارى قل هو النخل . 11 الوشيعة ... رأيته يتداعى ? ينداح في بريق نصل غير ملجوم رأيته يوزع أطفاله للسم والعطش ? ولا ينحني لغير الصلاة على الأرض يطوي وشيعته ? والوشيعة تهذي وتنسج أحلامه . ورأيت الفجيعة تركض في بيت علي سمعت الفجيعة سجادة للصلاة حكوا / سوف يحكون عن نهروان يجر السقيفة في موكب خارج عن رماد مشى في تراث الخليفة عن سدرة المنتهى وهي تهذي / ويحكون فاصغوا ولكن أعدوا جوابا لمؤودة سوف تسأل . يوليو 1980
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-29
  11. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    خروج رأس الحسين من المدن الخائنة !!

    (لو تُرِكَ القَطا لنام) صاحب الرأس نسير بلا حيرة- كانت الحيرة مثل القناديل في جلدنا نسير على أرض كل الشوارع، أقدامنا رعد كل الزوابع يتبعنا الحزن والياسمين ونستصرخ الموت ? والموت يصرخ فينا : تجيئون ? برقا نجيء من المدن الخائنة ( مدينتنا لم تخن - نحن خنا ) وحين تداخلت الصور المرعبة صرخنا ? وجئنا نسن حراب الفجيعة نشرب خمر التغرب نصنع من حجر الموت كأسا ? وأنخابنا من بروق المحبة والحقد والاعتراف . على أرض كل الشوارع في مدن الثورة النائمة زحفنا ? ولما فتحنا كتاب السماء ولما عرفنا الدماء توقف نبض الحديد ? وجاءت لنا الساعة القائمة . نسير بلا حيرة . كانت الحيرة مثل الوسام على بطن كل الضفادع في المدن الخائنة . نسير . ندحرج تاريخنا ونركله باحترام ولم نأخذ الأرض بالسيف . كنا قطاة وكانت محابرنا من دماء وكان الذي فوقنا يبول علينا ? ونحن نقول : اسقنا ونشرب ? نسكر حتى تمر الليالي علينا وحتى نصدق أن السكوت كلام . نسير ونعرف كيف نشق التراب ? ونبذر داخله الكائنات وكيف نحز الرؤوس ونزرعها عبر كل العصور فنحن الحسين المسافر من كربلاء ورأس الحسين الممزق بين دمشق وبين الخليج ونحمله ? نستريح على سورة المومياء . نسير ورايتنا الغالبة ونخرج من كل كوخ على أرض هذا الخليج لندخل كل القصور ? ونبني على رسمها قبلة غاضبه ليزهر ورد الرماد ? الرماد الذي تحته النار أو طفلة في ربيع الخطورة أو جائع ? تحته نحن ? من ألف عام نصير ركاما . ويركبنا البحر من غير صارية أو شراع يصيد اللآلئ من قلبنا تصير جماجمنا كرة عليها خرائط كل المدائن حين تجوع ويحترق الحب ? والموت ورد وحين نجوع تصير عظام الجدود مناجم تصير ملاعق من ذهب ورصاص تصير مرايا وآبار نفط ( ما مر عام والخليج ليس فيه جوع) 1 ويستقبل الجوع رأس الحسين ويفتح باب الحريق ليدخل رأس الحسين . . . تصير البلاد عروسا لها ألف طفل وألف عشيق . ( ينتشر الحب في كل مكان ? ويسقط الحب قتيلا لحظة المجابهة نحاول معرفة الخيط الأسود من الخيط الأبيض يختلط كل شيء بكل شئ ) نقيم سرادق عرس على مأتم الميتين ونبصق كلمة حب وحقد بوجه المحقق ? نرقص داخل كل السجون . وتنهد جدران كل المسافات حين نمد مفاتيحنا ترانا انقلبنا على ظهرنا مثل هذي البلاد التي تحسن الكر ? الفر هذي الفتاة التي سرقوها بسيف فسالت دماها براميل زيت ومن وسلوى ? ونبحر من كل أرض إلى كل بحر . مدائن حزن صحارى سجون . نسير معا ? تلد العاقرات الأغاني ? نسير ونحن جميع اللغات الغريبة ونحن الحبيب الذي عرف الدرب نحو الحبيبة نسير ? انتظرنا طويلا ? تأخر موعدنا فقتلنا وقمنا من القبر ثانية وقتلنا ? وقمنا . . . ولكننا ما هزمنا وسرنا مع الرأس ? سرنا إلى كل أرض وكل حياة نسير بلا حيرة لم تعد شعرة بيننا الآن لا وردة من دخان فنفتح وجه الزمان ونحمل رأس الحسين المحاصر في كل أرض غريبة نسير إلى مدن النار ? نحرق أسوارها ? نحترق ونكتب فوق معاصم أطفال تلك المدن محطات عشق وسيرا بلا حيرة في الطرق . نسير معا اتبعونا نلاقيكم عند رأس الخليج نسير ونحن جميع اللغات الغريبة ونحن الحبيب الذي عرف الدرب نحو الحبيبة . فبراير 1971
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-07-29
  13. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    الشهيد

    قال لي ? انثنى : " عبرتُ جميع المذابح أمشي وراء الضحايا أنا تغني البلابل فوق دمائي فتغفو دماء ? تصحو غِنا ? تركض نحوي السيوف ? كأن الحتوف تهيئ نعشا جديدا لنا انهم حولنا يرصدون الأماني ? يبنون وهما هناك ? قبرا عميقا هما يصوغون في الذبح عارا لهم ? نكتب في الجرح تاريخنا تعال ازرع الأغنيات .. بقلب الحياة لتطلع في الليل حلما ? ? تزهو قبيل الضحى سوسنا أدرني لناحية في السماء ? در خمرة حرة .. ? اسقنا لهم كأسهم ? نحن البلاد العروس الحزينة كأس لنا بلادي .. قتلت كثيرا ? ? لكنهم واهمون فما أضعف الخوف ما أجبنا ? شردت دهرا ? ? حاصرني الليل لكن عينيك عبر الليالي سنا بلادي أتعرف ماذا تقول البلاد التي في دمائي ? تقول اسقنا فهات ? هات ? هات فلا يطفئ النار إلا الجحيم .. فهات اسقنا تعال ? فدرب الضحايا منى أدرني ? عـدّل ذراعي ? .. ? اسأل فان السؤآلات قنديلنا سأكتب في الكأس اسم البلاد التي في الفؤاد .. إنها كأسنا قتيل يقال ? لكنني وردة في السؤال كأن الجوابات حفل لنا سأجلس في شفق المستحيل ? أغزل للصبح شمسا فيا أيها الصبح هل جئتنا تعال لنشرب حتى إذا ما سكرنا ... تصير السما كوننا نسوق الكواكب أسرى لنا فتبدو الطفولة سقفا ? نلمح غيم الفضا تحتنا ? تدخل في الحلم آه ... فما أعمق النهر ما أبعد الحصر لكننا كالجسور فخلو المرايا تدور أسكروا ? اعبروا .. فإني هنا دمي للقناديل زيت يضيء .. لكي ينتهي ليلنا تعبت فعدّل وسادي ? سأغفو قليلا فهذا سرير بلادي ? في مثل هذا السرير نعانق أحلامنا ألا فاسحب الآن فوقي ردائي ? دعني تيممت بالدم .. إني أصلي على قاتلي قبل أن يدفنا عبرت جميع المذابح منتصرا .. ? يقال بأني وقود القتال ? أعرف .. لست ختام الضحايا قال لي .. ? انحنى . * سجن معسكر سافرة - البحرين 7 فبراير 1978
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-07-29
  15. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    تجليات العاشق

    الإضاءة الشعر إغراء يقيدني يأتي كإسراء ? معجزة أو مثل برق أو براق ساقه الأجل ? الحرف لي أجل أقضي شهيدا عاشقا لو ظل يشتعل كأس أنا بالنار ضامئة يا لهف كأس النار .. لو شفة ترسو هنا كي تبدأ القبل أمشي مع الكلمات مذهولا .. ? بي وجع يمشي إلى جسدي ? ما بيدي ينتابني ذل ? لا كـلل نور - كأن الشعر ? أجدلـه كالماء أغزله ? ينفتل أدعوه في ولـه ... يعاتبني أصغي ? فيرتجل الشعر ... هذا الطفل عذبني لكنه وطني عبد له ... يقضي فأمتثل عبد أنا للشعر من زمن حريتي بالشعر تكتمل أكبو فيرفعني أغفو فيوقظني ? إذا جرى ينتابني الوجل يجتاحني هجما ? مذبحة أرجو تريثه .. فينفعل أغاضبه فيبتهل أحاربه فيغلبني ? كيف يحارب المهزوم ? الفرسان قد دخلوا قلبي أقسمه في الشعر هل وطن يمشي على قلبي ? لا يصل ? بيني ? بين الموت فاصلة أو نقطة ماذا على العشاق لو قتلوا الشعر ألغازي ? أسراري ? أسلحتي الشعر لي أمل لو ينتهي الأمل حلم ? نافذة ? ? رؤيا في الغموض ? معجزات آه كم من شاعر أضحى نبيا إنما الملل . الطريق نار هنا لا تنفع الحيل شعر يصير دما ماذا يفيد اللغو ? الإسهاب ? الجمل قالوا ? ما انفعلو إن الجراح الخضر طارئة تبقى مع الأيام تندمل لم يعرفوا حبا ? لا عشقوا ? لا جحيم الوجد قد دخلوا قالوا : سكرت قلت : نحتفل هاتوا يدا ? فالشعر وحّـدنا من بعد ما ضاعت بنا السبل فلتذهب الرسل تدعو كسيري القلب .. لو سألوا قد يدركون العرس في سعة لو أنهم .. لكنهم غفلوا نحن ? نار العشق في فرح قلبان في قدح قد ينثني قلب ? يعتدل كأس ... ? تبدو النخب تتصل تعالوا البدر مكتمل .. ? موعدنا لما يكون البدر مكتمل تعالوا نرتوي بالشعر في درب يسير بنا ? لا يصل ? حلوا الشعر أن نمشي ? لا نصل أنا كأس ? هذا الشعر خمر النار لولا النار في الكاسات .. هل يبقى لنا أمل ? الوجد تبصّــر .. هذا الكأس ? ليست خمرها خمر ? لا ميزانها في الحب يحتمل ? لا عشاقها لاموا ? لا عذلوا تبصر قبل أن تنداح في عينيك ألوان ? يبدو الكون مختل .. ? لا خــلل أد ? كأسا ترى شمسا تأمل .. إنها تنساب في أفق ? تنضو ثوبها الشفقي في تعب ? يزهو النهد في خجل ... ? تختجل .* التجلي هل قلت شعرا ? انه وهج جحيمي ? تصاعد من ضمير الطين مضطرم لهيب الصبر فيه .. أيهذا الحرف لا تمش على مهل .. فسوف يميتنا المهل فمولودون في كسل ? كأن دماءنا كسل تعال لنا ? زوّبعنا ? ? كن فينا كأنك قائد ثمل تعال لنا كسيف الماء .. يروينا ? يذبحنا ? نحتمل لعل دماءنا التعبى - إذا احتدم القتال هنا - تمد يدا ? تنتشل تعال لنا ? كن ربا .. فإلهنا الموروث أعمي .. أو به حول فلا باب السما باب ? لا الرسل التي يدعون قد صدقوا ? لا صعدوا ? لا نزلـوا سئمناه لعل إلهنا الصنمي يسأمنا ? يرتحل أضئ في أفق هذا الليل أطفالا بدون سناك - بعد غد - ستكتهل . الرؤيا كأن الشمس في وطني بغير الشعر لا تهفو لها المقل كأن الطفل في وطني بغير الشعر لا يمشي ? لا يصل كأن الحب في وطني بغير الشعر لا ضم ? لا قبل كأن النار في وطني بغير الشعر لا ومض ? لا شعل كأن الماء في وطني بغير الشعر ظمآن كأن الناس في وطني بغير الشعر لا قالوا ? لا فعلوا أليس الشعر في وطني هو الأمل ? النذر أفق يا هاجر الكاسات يا ثمل أفق ? اشرب فهذي الكأس وعي يدرك الدنيا ? ينفصل لقد رحلوا أتسأل عن رفاق الكأس .. بعد الكأس أينهم ? لقد رحلوا على جسر المدى لا العشق مأمون ? لا الغزل يقال بأنهم قتلوا ترى هل يستطيع الموت أن يقضي على الكلمات .. آه انه هبل لقد رقصوا بعين الشمس في فرح ? قد نذروا دماءهم قرابينا على الأيام تشتعل و قد وصلوا كما يفضي هوى الصوفي - في وجد - إلى ذات الهي ? يختزل هنا كلماتهم تزهو فليس يموت من بالخمر يغتسل . الترجـــل ترجل أيها الرجل لقد آن الأوان لصوت أسماء التي صرخت بكل حبال من صلبوا ? من شنقوا ? من جدلوا لقد آن الأوان له ليشرب خمرة سكرى ? يفضح كل محكمة قضت في مسلخ الكلمات من حلاج ذاك العصر حتى يبدأ الأزل ترجل كل طاغية - إزاء الشعر - قزم غاله الشلل فمن عرى المعري من تأمله ? من أوصى بابن العبد كي يغتال في البحرين من أعطى القروح لحامل الرايات من .. يا أيها التاريخ كل تراثنا زيف ... ? أصل الأصل يشتعل لقد جاءوا ? وما خجلوا ? سلاطينا دواعر يفهمون الشعر عاهرة ? تفتح ساقها للخيل حتى تدخل الإبل ? حينا يفهمون الشعر قبعة ? أرصدة ? أحذية لينتعلوا ? أحيانا يصير الوعي عندهم مؤامرة تظن كأنما جنوا ... ? قد عقلوا كلاب تلبس التاريخ في حلل .. لتخفي نابها الذئبي .. لكن تفضح الحلل ترجل أيهذا الشعر يا برقا سيحرق غابة الغيلان .. تمشي خلفه الوديان ? الأمطار ? الجبل ترجل نحن عنف الرقص في حفل بعزفك سوف يكتمل ? يصحو الأفق في وطني كقافلة تهز هوادج الأعراس تبني الكون ثانية ترجل .. يبدأ العمل . * سجن معسكر سافرة - البحرين -يناير 1978
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-07-29
  17. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    حبيبتي الخروج من الدهشة
    حين يفرغ الحاكمون من كلامهم ? سوف يتكلم المحكومون . بريخت 1 كنت واحداً من الذين يمسحون جبهة البنادق انحنيت عندما لطخني الضابط بالشتائم الصفراء، كنت لا أزال راكضاً عبر ظلام الخوف وكانت البنادق . أسطورة تداعب الأطفال حين مددت ساعدي تكسر الجليد ? قمت مثلما كنت أقوم في الطفولة التي فقدتها وكنت مثل الرجل المسجون في أحلامه العجولة . 2 ممنوع عني الخبز الأحمر ممنوع عني الماء الرائق في صحراء معسكر ممنوع . . (لم يبق لدينا في الخيمة لم يبق سوى تلك النجمة) أما أن آكل من كتفي أو أبقى في الصحراء، وأكفر . 3 هل صدقتم ما قيل عن الخط الأسود؟ هل . . ? لا يمكن أن أكتب شيئا بالأسود جربت جميع كتابات العالم، لا يجدي حرف لا يتعب، لا يحمله كتف مجهد هل صدقتم أني أكتب . . ? لو أن الحرف القادم في رأسي طل على وجه العالم لانهارت في بيتي الأوثان المركونة من دهر غابر لكني حين صلبت الحرف القادم من أجل الشمس المسبية طاش جنون الطلق الأول . 4 لا تسكتوا . عرفت أن القدم الداست على أصابعي جاءت إليكم قبل أن أجيء مررت في طريقي الملتوي الجوانب الرقطاء مثل حية ميتة تنفث في سمها وسمها يقتلني والموت لا يجيء سمعت صوت الطلقة الأولى بصدر صاحبي ترن مثل الجرس العظيم في عظم كل جائع في كف كل سارق بريء. لا تسكتوا ? عرفت أن الطلقة الثانية الملقاة في ضلوعنا تحرق في غبار صمتكم يا ويلكم الموت لا يأتي إليكم باردا بطيء . 5 نبشوا كل القطن النائم في بيتي ? سألوني عن ولدي الميت إن كان يزور فناء الدار . طلبوا مني تصريحا كي تبكي والدتي عني ? لكني واريت الضحكة في حلقي ? ( من أين يجيء الدمع إليها والدتي العمياء ? العمياء؟) أكسر في نفسي كل الأبواب الموصودة أبواباً في سجني أشعل قنديلاً وقصيده كي أسمع صوتاً يأتيني مثل الطوفان صوت حنين الأطفال الغرباء، صوت النار المصبوغة بالدم، صوت الهم النازل من أعماق الفقراء الأموات من الجوع صوت طلوع الشمس المقبلة الخضراء صوت الماء الأحمر صوتك ? صوتي ? صوت الناس . 6 هذا الصف الأول يسقط في درب الشمس الساخنة الضوء هذا الصف الأول يتقدم عبر حريق الضوء هذا الصف الأول يقفز ? ينهض صف آخر بعده ( من يمشي في حومة دربي لا يعرف دربا للعودة) هذا الصف الـ . . افتح بابك دور الصف الثاني قادم ( السجن ممر نعبره كي نغسل عن وجه العالم أسطورة هالشعب الخادم ) دور الصف الثاني فليتقدم . 7 عابر كل مسافات الألم راكب فوق رياح الخير والشر وجنيات هذا العالم الميت، لا أشكو سوى شوقي إليكم يا نيام العالم المصلوب في عين الخطر هذه زوادتي مملوءة بالنار والتاريخ والحب المحنى بالدماء وملايين البطاقات التي لا تعرف العنوان ? والإنسان مشدود إلى حمالة المفتاح في كف عدوي . أينكم، جاءت رياح النار لن يأتي لكم دجال لن يأتي الرسول المنتظر . 8 حركوا أعضاءكم للشمس يا جيران هذا الحقل شيلوا الثمرة . 9 في السنة العاشرة هل يعرف الطفل جميع الحروف ويقر ? الدرس الذي من دمي كتبته في السنة العاشرة . سبتمبر 1970
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-07-29
  19. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    8 المرأة تنسج الرايات
    يديك دليل الدرب تعال أريك الحب مغامرة وترى الشطآن موزعة في كتب الرمل تعال فجئت صرت السهل الداخل من باب الصعب دخلت رأيت الدرهم والدينار ملوك الدار رأيت سنابك خيل الروم تعود لتغلق كل فتوحات الناس رأيت المالك والمملوك رأيت صكوك الغفران تحارب مهد الطفل ولحد الرجل الواقف عبر النار رأيت تعال تعال أريك العرش أريك الوحش أليفا هات يديك الساهرتين ترد الدين أدخل فدخلت رأيت المرأة تركض بالرايات وتفتح دربا صعبا تخطو في صحراء الوطن المحزون رأيت الرمل الفضي يفضض إصبعها وتداعب خيط الدم بخطوتها المرأة ضاربة في تيه المدن الملتاعة ترهص بالمستقبل بالقبل الحلوة ترفع رايات المحتمل الآت وتكتب أياما تزخر بالجنـات رأيت صلاة خرجت من صلصلة السجد وسلت سيف الكفر رأيت ختام الصبر النافر والمرأة في الرايات المقذوفة في الريح رأيت البحر يصيح كجرح الجبل المفجوع كان المكتوب على رايات المرأة دمعا دمع دار الأرض ودق جميع الأبواب وعاد يحرض عين الدم لكي تهتم فصحت خذيني جئت وكان الدمع الراكد في الرايات هناك مددت يدي ومسحت التعب الكوني وعين المرأة تحضنني هل تعرفها من أين سأعرف هذي المرأة تعرفني لكن من أين غطت دهشة عيني ببهجتها ففرحت هذي المرأة سيدة الأحزان عرفت بأن مدينتها تسكن في سجن الحزن وأن المرأة حاملة الرايات تحقق أحلام المدن المغدورة تخرج عن طاعات الطوطم تلطم وجه الرأس المحني وتصرخ في زمن الصمت عرفت بأن الصوت الصارخ في تيه المدن المأسورة صوت إلهٍ يصحو هات أريك إلها يولد من جوهرة في قلب الشمس جئت وكنت سؤالا يسأل صرت. *
     

مشاركة هذه الصفحة