..::ازدياد التوتر في العراق ...لماذا؟؟؟::..

الكاتب : مُجَاهِد   المشاهدات : 464   الردود : 0    ‏2003-11-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-04
  1. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0

    [​IMG]


    المتتبع للوضع العسكري الحالي في العراق وزيادة الهجمات على القوات الامريكية يرى ان هناك " ربطا " مابين مايحدث في العراق من تصعيد عسكري ومايحدث في بعض البلدان المجاوره للعراق مثل سوريا وايران..فالملاحظة ان الهجمات العسكرية قد ازدادت حدتها خلال ثلاثة احداث مهمه وهي :

    اولا : المواجهة مع سوريا من قبل الولايات المتحده واسرائيل والمتمثلة في تردي الاوضاع السياسية والدبلوماسية مع الولايات المتحده و الاعتداء الاسرائيلي على الاراضي السورية بالغارة الجوية الاخيره.


    ثانيا : معاهدة حضر انتشار الاسلحة النووية في ايران التي تجبر الولايات المتحده المنظمة الدولية للطاقة الذرية على فرض هذه المعاهده على ايران بالإضافة الى التوقيع على برتكول اضافي يمنع ايران من تطوير او تصنيع او استحداث اي معامل نووي او سلاح او اي كان للإغراض السلمية..


    ثالثا : مجموعة القاعده و الحديث عن نقل مسرح عملياتها الى العراق وتعاونها مع البعث في سبيل الضغط واجبار الامريكين على الخروج من العراق.

    اولا : سوريا

    فسوريا ومن المعروف تآخم حدودها وإلتصاقه بالعراق مما يسمح بتسرب الكثير الكثير من المقاتلين العرب من سوريين وفلسطينين وخليجين الى العراق بحجة الجهاد..وعلى مرآي وعلم من الحكومة السورية التي وبسبب الضغط الامريكي العنيف عليها لتغيير من سياسيتها الخارجية الداعمة " وحسب وجهة نظر امريكية " للإرهاب تقوم بدورها اي سوريا بالضغط على خاصرة الولاياتالمتحده التي تؤلمها حاليا وهي " العراق" فورقة سوريا نوعا ما تعتبر رابحه..وهي كدولة تعاملت مع العصابات الحربية في لبنان وجنوبه من دعم عسكري لديها الامكانية لعمل هذا مره اخرى في العراق مع المرتزقه العرب الذين تدفعهم سوريا الى العراق..!!! فالعراق في نظر سوريا ورقة ضغط على امريكا.


    ثانيا : ايران

    ايران وفي الناحية الثانية لديها الكثير من الامور المتعلقة مع الولايات المتحده كونها تعتبرها الشيطان الاكبر " وأعتقد هذا في ما مضى " من هذه الامور كما اسلفنا المشكلة النووية بما تشمل

    من حظر النشاط النووي
    و
    السماح بزيارة فرق التفتيش
    و
    الموافقة على توقيع برتكول اضافي لحظر اي نشاط نووي

    بالاضافة الى تفاقم الوضع الداخلي وخروج الكثير من الاصوات المناهظة للحكومة الحالية وطريقتها في ادارة البلاد ..والمطالبة بمزيدا من الانفتاح على الغرب و و والكثير ..

    كل هذه الامور جعلت ايران تقوم بإستخدام ورقة العراق للضغط على الولايات المتحده ايضا شأنها شان سوريا...في استخدام العراق كشوكة في خاصرة الامريكين لجعل امريكا تخف عن مطالبها وعن تدخلها برامج ايران النووية وتتمثل في حض المقاتلين الايرانين المتواجدين بكثرة في الجنوب العراقي على توجيه هجمات محدده على مواقع الامريكين وتلك المواقع من شانها ان " تؤلم" الامريكين قليلا وتزعجهم مما يؤدي الى جعل امريكا تعير الاهتمام لمطالب ايران.

    اضافة الى ان ايران لديها نقطة اضافة تنفعها في الضغط على الولايات المتحده وهي افغانستان..فإيران من ناحية تملك الكثير من المقاتلين العرب واالافغان الذين اعتقلتهم وتعتقلهم على فترات وهم يعتبرون صيدا ثمينا للإجهزة الاستخبارات الامريكية..ايضا ايران تقوم بالغضط على الولايات المتحده في افغانستان عن طريق بعض التحرشات العسكرية التي لا تكون بإسم ايران ولكن تكون بإسم بعض المرتزقة الذين ينتمون الى طالبان من تفجيرات وهجمات عسكرية هنا وهناك..!!


    ثالثا : القاعده - البعث

    برأئي الشخصي ان القاعده رات ان توجهاتها العسكرية تطابق توجهات البعث العراقي والمتمثل في من تبقى من قيادة بغلان حسين فألفت تحالف قاعدي - بعثي لإجبار الولايات المتحده على الخروج من العراق وضرب المصالح الامريكية في العراق والدول المجاوره لها. ...وكون العراق الان اصبح مفتوحا حدوديا فمن السهل على القاعده ان تقوم بتوفير وجلب المقاتلين سواء من سوريا او من ايران او من تركيا او من السعودية وعمل جيش صغير يقوم بتجهيزه البعث العراقي كونه يمتلك الاسلحة والدروب والمخابىء والطرق الخلفية والدعم اللوجستي الكبير..وبالتالي فإن القاعده تعيش الان في " جنتها " التي حلمت بها من توفر العتاد والرجال للقيام بضربات موجعة للقوات الامريكية..!!!



    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة