من يحكم اليمن..

الكاتب : الحدالقاطع   المشاهدات : 366   الردود : 0    ‏2003-11-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-03
  1. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    هل هذه هي الحقيقة ام تضليل من دجاج قيل انه رئيس وزراء
    من صحيفت الناس الاسبوعية
    "
    [color=FF0000]
    أبدت مصادر سياسية استغرابها من خطاب رئيس الوزراء عبدالقادر باجمال الذي ألقاه أمام المؤتمر العام الثاني للمجالس المحلية والذي شكا فيه باجمال من عدم إعطاء الوزارات موازناتها، وكذلك التشبث الحاد بالمركزية التي وصلت إلى حد الثمالة حسب قوله.
    وأشارت المصادر إلى أن كلام رئيس الوزراء بقدر ما هو كشف لعورات النظام الحاكم، لكنه ينطوي على تضليل خطير يستدعي منه تقديم استقالته وتوضيح أسبابها، التزام الصمت.
    وأشار المعارض السياسي عبدالرحيم محسن إلى أنه إذا قارنا هذا بحديث بأي من رؤساء الوزراء في هذا العالم، فلن نجد أي مشترك بينهما لأن الحكومات في بلدان العالم أو أغلبها تخضع للمؤسسات الدستورية ويحاسب رئيس وزرائها على كل مفردة يقولها، فما بالك في رئيس وزراء يقول كلاماً من صلب اختصاصاته ومهماته الرقابية والتنفيذية.
    وأضاف محسن: "لهذا نحن قلنا في سنة 2000م أن هذه المجالس المحلية، مجالس صورية، وعرقل نشاطها منذ البدء لأن المركزية الحادة في هذا البلد لاتريد أن تعطي هامشاً حقيقياً للسلطة المحلية.
    وضرب مثلا بما سمعه من التلفزيون يوم أمس الأول من أن رئيس مجلس محلي في العدين هو في الوقت ذاته مغترب ورئيس جالية في السعودية يتبرع بمبلغ ( .. ) لصالح مراكز السرطان، قائلاً وبنفس الوقت هو أمين عام مجلس محلي عن الحزب الحاكم.. إنها مفارقة عجيبة.
    واختتم محسن تصريحه بالقول: "إذاً فإن كلام رئيس الوزراء بقدر ما هو كشف لعورات النظام الحاكم، ولكنه ينطوي على تضليل خطير يستدعي منه بالضرورة إما أن يتخذ رئيس الوزراء موقفاً سليماً ويقدم استقالته ويوضح أسبابها أو يصمت إلى الأبد".
    وكان باجمال قد قال في كلمة توجيهية ألقاها أمام المؤتمر العام الثاني للمجالس المحلية الذي اختتم أعماله الأسبوع الماضي بصنعاء: (نحن وأنتم ندعو إلى احترام سيادة القانون والأنظمة ولكن للأسف الشديد هناك من يسعى إلى تهميش التعامل بالدستور والقانون.. ويخترقه عمداً.. فقد تحول الأمر كمثل من يزرع قلب سليم في جسد مريض مما يؤدي بالمريض إلى الوفاة).
    وأكد باجمال أن القانون المالي مضى عليه أكثر من (21) عاماً وأصبح (شاهداً على العصر)، وشدد على ضرورة منح صلاحيات واسعة للمجالس المحلية بالمديريات باعتبارها النواة الأساسية للسلطة المحلية، وخاطب باجمال المؤتمرين قائلاً: "أنتم تشكون ونحن نشتكي.. اعطوا يا هؤلاء الوزارات موازناتها.." لماذا هذا التشبث الحاد بالمركزية التي وصلت إلى حد الثمالة".. وأضاف "هل نريد نؤسس لمؤسسات وهيئات حكومية في ظل تصرفات بعض الوزراء الذين حولوا المحافظين إلى مراجعين، وبالمثل يتم التعامل بين الوزارات ممثلة في مكاتبها دون علم المحافظين
    [/color]".
     

مشاركة هذه الصفحة