خلال لقائه باتحاد القدم ومدى الامكانية في المشاركة بكأس الخليج

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2003-11-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-03
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    جدد الأخ عبدالرحمن الأكوع وزير الشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية استعداده لتقديم كافة أشكال الدعم لإنجاح مشاركة الكرة اليمنية في بطولة كأس الخليج القادمة بشرط وضع الأسس لضمان المشاركة المشرفة والايجابية.. بحيث يتم التأكيد على التهيئة والإعداد السليم للمنتخب الوطني ومدى جاهزيته بما يلبي الطموحات.. وقد حث الأخ الوزير خلال لقائه رئيس وأعضاء الاتحاد العام لكرة القدم على الأهمية في الاختيار المناسب للجهاز الفني وطاقم المنتخب ووضع خطة مناسبة وقوية لسير إعداد المنتخب مع التأكيد على موافات الوزارة والمتابعة المستمرة بأهمية المشاركة الايجابية من عدمها.. بغية ايجاد تصور واضح حول المشاركة في دورة الخليج القادمة، وتوفير كل الامكانات والتسهيلات اللازمة دون مبالغة وصرف المخصصات المالية في وقتها.. مؤكداً على ضرورة المتابعة من قبل اللجنة المكلفة بمتابعة الإعداد ورفع تقرير حول مستوى الجاهزية، وفي حالة اقتناعها أن المنتخب لم يصل الى المستوى المطلوب عليكم التوجيه من منظور وطني بما يتطلبه سمعة الرياضة والوطن.
    كما أكد الأخ محمد عبداللاه القاضي رئيس الاتحاد العام لكرة القدم على أهمية المشاركة واعطائها الحافز المعنوي والنفسي ووضع المعالجات المناسبة التي تؤدي للنتائج الايجابية.. ويجب علينا أن تتوافر كافة الجهود بين الاتحاد والوزارة والإعلام والجمهور للوقوف خلف المنتخب ومساندته على طريق خوض مشاركة مشرفة في بطولة الخليج.
    فيما استطرد الأخ حسن الخولاني رئيس اللجنة الفنية التابعة للوزارة نتائج الاجتماع الذي تم عقده مع الاتحاد العام ولجنته الفنية.. والاجراءات التي أتخذتها بشأن اختيار الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب الوطني سامي نعاش والموافقة على التشكيلة النهائية بـ(04) عضواً مع المطالبة بالبرنامج التدريبي وخطة الإعداد الكاملة حتى موعد البطولة.. ومتابعة سير الإعداد من خلال نزول اللجنة وسير أعمال الإعداد.
    وأشار الى أن نقطتين هامتين يجب مراعاتهما وهما الاستفادة من الشخصيات الوطنية والاجتماعية، ووضع سياسة إعلامية تتزامن ايجابياً مع مسيرة إعداد المنتخب وضرورة عرض لاعبي المنتخب على فحص طبي لمعرفة صلاحية كل اللاعبين من الناحية الصحية.
    وقد اتفق الجميع على اعطاء الصلاحية للاتحاد العام لأي قرار يتخذه في قضية المشاركة اليمنية في دورة الخليج خليجي (61)، مع التأكيد على تجهيز المنتخب وإعداده الإعداد السليم لإنجاح مشاركته في الفترة المقبلة.
    وقد حضر اللقاء الاخوة محمد منصر الوكيل المساعد وحسن الخولاني مستشار الوزارة ومحمد الأهجري أمين عام اللجنة الأولمبية وعدد من مسؤولي الادارات المختصة بالوزارة
     

مشاركة هذه الصفحة