بسبب عدم وجود العدل الثأر ينتقل الى المهجر

الكاتب : ابو عصام   المشاهدات : 408   الردود : 3    ‏2003-11-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-02
  1. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    مسلحون يقتلون مغترباً يمنياً في امريكا

    [color=FF0033]قال صالح الربيدي -وهو مواطن يمني مغترب في امريكا- للوحدوي نت ان مواطنا يمنيا يعمل هناك لقي حتفه مساء الخميس اثر اطلاق مسلحين النار عليه . واضاف الربيدي في رسالة بعثها على ايميل الوحدوي نت انه في تمام الساعة التاسعة من مساء الخميس في مدينة روشستور اطلق ثلاثة مسلحين ثمان طلقات ناريةعلى مواطن يمني يعمل في بقاله هناك فأردوه قتيلا وبحسب الرسالة فان الحادث مرتبط بخلاف واقع داخل اليمن وان المجموعة المسلحة كانت مستأجرة . ولم توضح الرسالة ملابسات الجريمة اكثر كمالم يصدر اي بيان رسمي بشأن القضية وتحاول الوحدوي نت حاليا التأكد من صحة المعلومات.

    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-02
  3. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    وفي شهر رمضان المبارك في مدينة تعز قتيلين في حارة واحدة مع اختلاف السبب .. لاندري أستاذنا أبو عصام لماذا لايموت اليمني هذه الأيام إلا مقتولاً أو منتحراً أو مريضاً .. خالص الشكر لك على اهتمامك ومنتضرين وزارة الخارجية وما ستقوم به ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-02
  5. الشرعي

    الشرعي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    96
    الإعجاب :
    0
    غياب الوازع الديني عند المواطن هو السبب
    فكيف ننتظر من الدوله الحلول

    وشكرا لكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-02
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    نص مقتبس من رسالة : عبدالرشيدالفقيه
    .
    .
    .

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]سئوال هام جـــــــــــــــــــــد1 ..
    لماذا لايموت اليمني هذه الأيام إلا مقتولاً أو منتحراً أو مريضاً ..

    مريضا ؟ .. ممكن الإجابة عليه .. أنه مات منتحرا .. ولكن ليس بيده ، إنما بيد وزارة الصحة ، التي لم توفر له ولأمثاله الدواء ، والمشفى ..

    لكن مقتولا .. أو منتحرا ؟

    هذه هي الآفة التي تحدث هذه الأيام في اليمن .. بل تعدتها إلى إمريكا ..
    الحكايات التي يسردها لنا آباءنا .. أن جرائم القتل كانت حدوثها نادرة جدا .. قبل الثورة .. لكنه أصبح أمرا مألوفا بعد الثورة .. ربما للإرهاصات التي رافقت قيام الثورة .. وانقسام الولاء بين المواطنين ، كان سببا هاما في حدوثه ..
    لكن الجديد في الأمر .. هو تواتر الإنتحارات .. وأين ؟ .. في اليمن .. بلد الحكمة والإيمان ..
    الأخ الأستاذ عبد الرشيد الفقيه .. ياترى من يستطيع الإجابة على تساؤلك ، والذي أصبح تساؤل الجميع الآن ..
    .
    أما وزارة الخارجية .. فهي في إجازة فلا نتوقع منها مايفيد ..

    شكرا أخي عصام على نشر هذه الحادثة .. التي إن صحت أن الثار كان سببها .. فمعناه الإنتقال إلى أساليب متطورة ، وفي غاية الخطورة ..

    تحياتي للجميع
    [/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة