مكونات الفاكهة تقي من سرطان الجلد لدى الفئران

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 438   الردود : 1    ‏2003-10-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-31
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    [align=justify][color=FF0033]قال باحثون في مؤتمر أمس ان مكونات موجودة في الرمان والعنب ربما تساعد على الوقاية من التغيرات التي يمكن ان تؤدي الى الاصابة بسرطان الجلد. واظهرت اختبارات اجريت على الفئران ان مواد مستخرجة من الفاكهة يمكن ان تحد من سرعة الاضرار التي تصيب الجلد بسبب الكيماويات او اشعة الشمس او ان تقي من الاصابة بها. وتجنب التعرض لاشعة الشمس هو افضل وسيلة للوقاية من الاصابة بسرطان الجلد وهو اكثر انواع السرطان انتشارا. وتقول جمعية السرطان الاميركية انه يتم تشخيص اكثر من مليون حالة اصابة بالخلايا السرطانية القشرية "الصدفية" والخلايا السرطانية القاعدية في الولايات المتحدة سنويا. وتتطور هذه السرطانات ببطء شديد وقلما تكون قاتلة الا اذا اهمل علاجها لسنوات عديدة. الا ان الورم القتاميني الخبيث المعروف باسم "ميلانوما" والذي تتزايد معدلات الاصابة به في العديد من البلدان التي يتميز سكانها بالبشرة الشقراء يمكن ان يتطور ويقتل سريعا. وبلغ عدد المصابين بالميلانوما في الولايات المتحدة هذا العام 54 الفا قد يموت منهم 7400.
    وقال العديد من الباحثين في اجتماع لجمعية ابحاث السرطان الاميركية في فينيكس انهم اكتشفوا نتائج واعدة لمركبات مستخلصة من الفواكه جرى دعكها بجلد الفئران. وقال ديفيد البرتس من جامعة اريزونا في بيان له "حالات الاصابة بسرطان الجلد تتزايد بسرعة تفوق انتشار اي ورم اخر في الولايات المتحدة".
    واضاف "يسعدنا ان نرى العديد من الابحاث التي تستكشف القيمة العلاجية للمواد الطبيعية التي يمكن للناس ان يجعلوها جزءا من حياتهم اليومية وربما تشجع على استخدام الكريمات الواقية من اشعة الشمس". وقام فريق من جامعة ويسكونسن باستخدام مستخلص من ثمار الرمان لمنع مادة كيماوية يشار اليها اختصارا بالحروف "تي.بي.ايه" من اتلاف جلد فار ولد حديثا. وتحتوي ثمار هذه الفاكهة الحمراء على العديد من المركبات المسماة بوليفينول وانتوثيانيدينس وهي مضادات قوية للاكسدة تعمل على منع التلف الذي يصيب الخلايا بسبب الكيماويات والاشعاع واشعة الشمس. وقال الباحثون ان هذه المستخلصات قللت بشكل كبير الانتفاخ والنمو في الخلايا الجلدية وهي الاعراض التي تتسبب فيها الكيماويات عادة. وقال الباحثون "اصيبت جميع فئران المجموعة التي عولجت من مادة تي.بي.ايه الكيماوية بالاورام في غضون 16 اسبوعا بينما لم تظهر الاورام الا على 30 في المئة فقط من الفئة التي عولجت بمستخلصات الرمان". واستخدم فريق اخر في نفس الجامعة مادة "ريسفيراترول" المستخلصة من العنب على الفئران ثم عرضوها بعد ذلك للاشعة فوق البنفسجية. وقام الباحثون بقياس مستوى بروتين اسمه "سيرفايفن" تفرزه الخلايا السرطانية بغزارة لكن وجوده ينعدم بالخلايا الناضجة العادية. ووجدوا ان الفئران التي عولجت باستخدام ريسفيراترول افرزت كميات اقل من هرمون سيرفايفن. وقالت الدكتورة نهال احمد التي قادت البحث "ينبغي اجراء المزيد من الدراسات لتعزيز حجية دمج هذه المادة في منتجات العناية بالجلد وفي النظام الغذائي اليومي من خلال الاستهلاك المعتدل للعنب والنبيذ الاحمر".
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-31
  3. نبض اليمن 2003

    نبض اليمن 2003 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    1,116
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله لم يخلق أي شبء عبث .
    مشكور أخي على الموضوع
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة