الجمهورية الانفصالية والتحجيم ،، خمس محافظات بدلا من ست

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 1,614   الردود : 24    ‏2001-07-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-27
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    في خضم اختلالات عسكرية وسياسية سادت المنطقة عموما واليمن خصوصا وبعد تلقي الشارة الخضراء بتشريف طائرات الميج 29 وكميات لاحضر لها من الأسلحة الحفيفة والثقيلة وعدد ضخم من سيارات التنقل الميداني للقادة السياسيين والعسكريين الممولّة خارجيا لنائب الرئيس اليمني حينذاك علي سالم البيض وكرغبة من جانب قطبي الائتلاف اليمني في كسر الجمود القائم على اثر الاعتكاف في عدن ومن ثم المكلا أعلنت حرب صيف 1994 وتوجت باندحار قوات نائب الرئيس واعادة ترتيب أوراق البيت اليمني حسب نظرة الطرف المنتصر ومفهومه .

    جمهورية اليمن الديمقراطية الانفصالية التي ضمت بالإضافة إلى قادة الحزب الاشتراكي اليمني أعضاء في أحزاب يمنية جنوبية سابقة كحزب جبهة التحرير ممثلة في عبد القوي مكاوي ورابطة أبناء الجنوب العربي التي عدلت تسميتها الى رابطة أبناء اليمن بعد إشهار التعددية ودخولها للمعترك السياسي اليمني الداخلي برئاسة محسن بن فريد وعبد الرحمن الجفري متحالفة مع الخصوم السابقين في الجبهة القومية كانت ستعلن حتما قبل أو أثناء الحرب والخطأ القاتل أتى في اعلان البيض من مقره في المكلا لجمهورية اليمن الديمقراطية بعد أن أحكم الحصار على عدن وأصبح اقتحامها قاب قوسين أو أدنى .

    اعلان الجمهورية الانفصالية كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير وحولت أعضاء قائمة الستة عشر من خصوم سياسيين الى خونة ومرتدين وأفقدتهم وللأبد مسمى المعارض السياسي بعد منحهم لحق اللجوء السياسي في بلدان عدة بموجب شروط صارمة وجعلتهم يهيمون على وجوههم وللابد حتى في ظل تعديل أحكام صدرت على بعضهم ولو نفذوا بجلودهم عندما استشعروا الخطر ودون أن يعلنوا جمهوريتهم العقيمة لكانوا في وضع يفوق وضع التقوقع الحالي ولنشطوا خارجيا كمعارضين سياسيين يؤمل في عودتهم مستقبلا بوجود الرئيس صالح أو بعد غيابه وباعلان الانفصال انقطعت أي بارقة أمل في العودة نهائيا ولم يعد سوى تأمين قبور لهم لدفنهم في مساقط رؤوسهم بناء على طلب عوائلهم عندما يبادر عزرائيل الى مد يده .

    سؤآل لم يتبادر كثيرا الى الأذهان مفاده هل كانت ستعود جمهورية اليمن الديمقراطية فيما لونجح الانفصال بمحافظاتها الست أم أنها ستدفع ضريبة التمويل العسكري والتأييد السياسي بتحجيمها وسلخ أجزاء منها فورا قبل استعادة الأنفاس ؟ نعم كانت ستحجّم وستسلخ عنها محافظة المهرة بادراك وعلم القيادة السياسية ممثلة في شخص علي سالم البيض وحاشيته بممارسة سياسة بسط اليد من جانب طرف ثالث على صحراء شاسعة قليلة السكان لم تخضع لتخطيط حدودي سيصبح كأمر واقع مشابه لما حاول العراق فعله من قبل عندما استغل ظروف الفوضى الداخلية الإيرانية وأعلن الحرب لتحقيق غايتين أولها تحرير إقليم الأهواز العربي بجعل الوجود العراقي فيه كأمر واقع وثانيها المساعدة في وقف زحف الثورة الإسلامية على الضفة الجنوبية للخليج العربي .

    الانفصال مخطط جرى التنسيق حوله مسبقا قبل وبعد توقيع وثيقة العهد والاتفاق وتمويل الحرب حدد ما يقابله بإيجاد امتداد للخرخير جنوبا باتجاه بحر العرب وبيع الأرض اليمنية فكيف سنهضم ما يطلق عليه المصالحة الوطنية الآن بإعادة قادة الحرب كما ينادي الانهزاميون وهل سيرضى الشعب اليمني بوجود خونة تجاوزت أهدافهم إعادة التشطير السابق الى حد بيع الأرض .

    انهم الثوار الراديكاليون انقلبوا بين عشية وضحاها الى وسطاء في سوق النخاسة السياسية فكيف يمكن لشعبنا أن يقبلهم بين ظهرانيه تحت مبرر المصالحة الوطنية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-27
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لا بد من مصالحه

    عزيزي المتشرد .

    أولا أنت لا تعارضني بأن التاريخ يكتبه الطرف المنتصر وعليه فأن تبنينا لتلك الرؤيه تكن نابعة عن قناعه غير موفقه وجانبت الكثير من الصواب .
    حين بدأت تلك المجموعة التى اسميتها انت بالخونه باعداد العدة هل كنت مؤمن ان الطرف الثاني كان نائم غرير العين واثق ام هناك تداعيات جعلت من كل الطرفين يحسب للمستقبل القريب وبقدر أمكانيات كل طرف وقدرته الدبلوماسيه والعرض والطلب وهذا مبدا سياسي لا نستطيع ان نجعل منه خطأ أو جريمة وهذا لا يجعلني أوافق على بيع اراضي لو أفترضت جدلا صدق ما ذهبت اليه .

    الطرف المنتصر ايضا لم يخلو من مثل هذه المساوامات وما نراه من تواجد أميركي في ميناء عدن وربما لهم قواعد في المستقبل القريب في سقطره ما هي إلا نتائج أو هدايا على ما بدلوه في دعمهم لذا من غير المنطقي ان نلوم طرف ونغفل هذا الشيء عن الآخر وذلك ليس ألا اننا نتبني وجهة نظره كمنتصر فرض علينا رؤيته سواء بالقوه او بالمماحكه الغبيه التى يقتنع بها العامه .

    قد اتفق معك بخصوص ان قرار الانفصال اكبر خطأ وخاصة ان نتائج الحرب بدأت تظهر للعيان وبتأكيد لم تخفى على جهابذة العسكر هناك وهو يري تداعي القوات تدحر بشكل سريع جدا وهذا يدل على ان هناك وعود اعطيت لتلك المجموعة من أجل تصفيه حسابات مع نظام صنعاء والنتيجه الأهم في نظري القاصره ان أعلان الأنفصال برغم أنه متكرس على أرض الواقع منذ مدة طويله أفقد التعاطف الشعبي الكبير الذي حطيت به تلك المجموعة ، اضافه الى صعوبة عودتهم كما انت اسلفت الى ارض الوطن واشباع اعلامي لكثير من العقول على انهم مجرد خونه اراداو الانفصال ولكن ماذا لو لم يفعلو وأنتهت الحرب هل تعتقد ان أمر عودتهم سيكون سهل .النتائج التى نراها الآن ستكون هي كما هي بغض النظر عن الاسباب والدوافع وأريدك ان تتخلي قليلا عن نرجسيتك حيال الرئيس وتعرف ان السياسه في اليمن فرص وفرض أمور واقعيه وحتى أن لم يعلنو الانفصال وأستمروا بالمطالبه بوثيقة العهد والاتفاق فأن الأمور ستقلب وسيصبحون ( خونه ) ومرتزقه ولكن الغريب كيف تنطلي علينا هذه الكلمات .

    في الختام عودتهم ضروريه حتى يجب التوافق بين الجميع وحتى نؤمن بقدرة الرئيس على التسامح او العطاء بدون ضغظ أو أكراه ، وحتى تقف المعارضه اليمنيه على قدميها وتساعد على ترسيخ الديمقراطيه .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-27
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    رفض مايسمى بالمصالحة قرار شعبيا

    عزيزي بن ذي يزن ، نعم التاريخ يكتبه المنتصر حقيقة لا تحتمل الجدل و كتب الاجتماعيات في مناهجنا المدرسية تحوي ما يتوافق مع أهواء أي سلطة دكتاتورية وما سردته عليك لم يكن تاريخا كما حاولت تصويره انه إحدى نتائج خلافات سياسية بين شريكي ائتلاف أعدو العدة لبعضهم البعض ونسقوا داخليا وخارجيا أثناء وخلال التداعيات الأخيرة ، وتدرك جيدا أن التزامات ومسؤليات دولتي اليمن السابقتين صهرت في مسمى الجمهورية اليمنية وأصبح علي سالم البييض الرئيس السابق لما عرف باليمن الديمقراطية نائبا للرئيس وخلال فترة الجمود والاعتكاف نشط الطرفين في إرسال وفودهم الى دول المنطقة والدول ذات التأثير المباشر على القرارات الدولية خارج الإطار العربي وألصق إعلام دول المنطقة صفة الرئيس بالسيد علي سالم البيض بعد أن رضخ للعرض المقدم له بتمويله والوقوف معه سياسيا لتشطير اليمن ثانية في مقابل تنازلات تدرك أنت ويدرك جّل اليمنيين أنها حلم يراود الطامعين في الأراضي اليمنية وما الاعتراض على ترسيم الحدود بين سلطنة عمان واليمن والادعاءات التي أثيرت حولها بعد مضي فترة طويلة إلا محاولة يائسة للفوز ولو بجزء مما خطط له وأفشلته هزيمة قادة الانفصال .

    فرق بين التنازل عن أرض وتقديم تسهيلات على أرض ، واليمن وان بدت مؤخرا في التعامل بجدية مع طلبات أمريكية وأوربية لتقديم تسهيلات أو قواعد عسكرية لم تشذ عن القاعدة وستغدو مكملة لما نراه في دول المنطقة من وجود عسكري أجنبي لم يعد خافيا على أحد وستتفوق على ماعداها من أنها لن تسمح بدك الأشقاء من أراضيها إن قدمت تسهيلات من هذا القبيل .

    أجد أنك لا تختلف كثيرا في آراءك وأفكارك عن رواد ملتقى حضرموت واشاراتك المتعددة الى نظام صنعاء يعني أنك لم تقر بالدولة اليمنية الموحدة إلا إن توافقت مع توجهات الحزب الاشتراكي اليمني كما لمحته في حوار سابق معك وآخرها ما تطرقنا إليه أنا وأنت وجرهم تحت الرابط التالي : http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8996

    ويحوي تأكيدا لا يقبل الشك أنكم تدعون الى دولة يمنية تخضع لزعامة الحزب الاشتراكي وحسب وضعه السابق للتسعينات من القرن الماضي ، وأؤكد لك أن خروج من سموا بالانفصاليين من اليمن تحت هدير بنادق الحرب دون اعلان الانفصال ربما كان سيجعل لهم قدم راسخة في الحزب الذي ينتمون إليه ويفرضهم فرضا على السلطة ، والحرب بين الفرقاء السياسيين ليست سابقة أولى في اليمن وسبقتها حروب خاضها جوكوني عويدي وحسين حبري ضد بعضهما البعض في تشاد جراء خلافات سياسية ولم تفقد أيا منهم مواقعه السياسية مثلما فقدت عصابة الستة عشر مواقعها التي يحاول الحزب الاشتراكي إعادة تنصيبهم فيها دون جدوى ، وبعيدا عن الخطرفات الإعلامية للسلطات اليمنية وتأكيدها شبه اليومي على تحميلهم المسؤولية يتضح جليا للمواطن العادي أنهم فعلا خونة حاولوا بيع جزء من أرض اليمن في مقابل استعادة شكل الدولة السابق واقامة دكتاتورية نفطية جديدة في المنطقة على ما سيتبقى من أراضي جنوب اليمن .

    عودتهم من عدمها لم تعد في يد الرئيس وغدت قرارا شعبيا وان اسقطت الأحكام فلا مجال لهم للعودة لليمن لممارسة أدوارهم كساسة سينخرطون في صفوف المعارضة التي تنظر إليهم هي الأخرى بعين الشك والريبة ،،، أمر آخر سيعيدهم وسيجعلهم يكررون لعبتهم السابقة في فرض الانفصال ،، أتدري ماهي أن يسمح لهم بالانطلاق من الجوار بقوات عسكرية وقد غدا من المستحيلات بعد التوقيع على معاهدات الحدود وترسيمها وما حوته ملاحق المعاهدات من بنود قد لاتسمح بالتمدد على حساب الغير مستقبلا وطالما دخل في المستحيلات فلا حاجة لمضيفيهم في استغلالهم سياسيا وسيخرسون الى الأبد تما ما كتمثال أبو الهول .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-28
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لنأمل خيرا ولانريد إلآ الصلاح للوطن

    لا أفشيك سرا لو قلت أني اتمنى ان يأتي اليوم وارى الحزب الاشتراكي يحكم اليمن منفردا ، وطبعا عن طريق التداول السلمي للسلطه وعن طريق ( الصندوق ) مع ان هذا حلم جد صعب لمن يطرحه في الوقت الحالي أو على منظور المستقبل القريب ولكنها رؤيا متجرده نابعة من خير للوطن .
    قد تكون انت من الرافضين لهذه الأمنيه الضئيله وكم هي امنياتي ضئيله وتبني هذه القناعة من وجهة نظرك على فشل سابق برغم أني لا أراه كذلك وما كان يفعله الحزب كانت كل الأنظمة العربيه تفعلها وربما بشكل تعسفي أكبر ولكن تم تضخيم أعمال الحزب وأظهارهم كمجموعة مجرمة وكأنهم الوحيدون بذلك ، لا اعتراض على كثير من منهجهم السياسي وأنه اقتلع من حضاره أخرى وزمان أخر وطبق في حضاره مغايره لم تقبله لأن لا جذور له .

    حسنا ما مضي قد رحل وحين نقول مصالحه ليس بالضروره ان يعود من في الخارج أو يتم الأعفاء عنهم وربما يكون رجوعهم غير مقبول لدى الكثير من عامة الشعب وخاصة من تشبع بأغراق اعلامي مكثف وغدا لا يميز إلا ما يقوله الأعلام الرسمي ، نريد مصالحة تقوم على نسيان الماضي وعدم تذكير الشعب بتلك الحرب لأنها تعيد ذكريات مريره وكلمة أنفصاليين حتى وأن كان يقصد بها مجموعة معينه من قادة الحزب ألا أنه هناك جزء كبير في اليمن وقف معهم في تلك الفتره وأقصد الانفصالين وعليه وحين نكرر ذكر تلك الايام ونرسخ فكرة ان هناك منتصر وخاسر فهذا لا شك مؤلم لكثير من أهل اليمن .

    المصالحه التى افهمها هي نسيان ما مضي وطي صفحاته وتجاوزه وعدم استخدام الفاظ مؤذيه بل نسعي لتكريس وترسيخ اللحمة اليمنيه بقدر المستطاع المصالحه التى أفهمها هي تعديل قانون الانتخابات وأعادة ما تم أخده كفيد من قبل طرف قد هشم حتى الثماله ومساواه بين افراد الشعب اليمني وأن لا تبني إي علاقات إلا على اساس تكافيء وعادل .

    فهل هذه المصالحه التى أفهمها خاطئه ؟؟؟:confused:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-28
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الجزب الاشتراكي

    إخواني
    الحزب الاشتراكي حزب دخيل على اليمن عادات وتقاليد الذي وردوه لنا هم من كانت بريطانيا تنفيهم إلى دار سعد وضحكوا علينا بحكم إننا كنا تحت الحماية البريطانية وهم لم يشملهم ذلك العطف حسب ما كانو ا يرونه فعملوا ثورة على القبيلة وجابوا عاليها واطيها 00 أنظروا من المتبقي منهم في الحزب أليسوا من مناطق معينة باليمن لا زالوا يحنون على المجد الذي وجدوه ولم يدم لهم أما معظم الجنوبيين فهم لا يحبذون ذلك الدخيل ثقيل الظل وشرد اكثرهم للخارج 0
    أنا اعتقد لوبقي الحزب الاشتراكي لكنا مثل يوغسلافيا حالياً ممزقين او مثل الصومال مشردين أو مثل كوبا محاصرين حيث أن أمريكا وحلفاؤها لا يرحمون من كان يعاديهم وأعوانهم 0

    ممكن يكون الحزب مفيد في حالة واحدة فقط الا وهي نشر قوانينه الرهيبة لكنها كانت ستاكل الأخضر واليابس
    إنها حكمة الله سحب البساط من تحت أقدام الشيوعية ومن معقلها 0000 فكروا معي كيف تم زلزلة تلك العصبة الماردة بما تحوية من ترسانة قادرة على تدمير العالم 5 مرات وبواسطة من 000 بواسطة مترفيها إنها حكمة الله 0

    كلمة للتاريخ : إذا كان الاشتراكي أخطأ بدرجة 100% على اليمن فهذا لايعني بأن غيره إذا أخطأ بدرجة 10% سيكون أفضل منه فالخطأ خطأ مهما كانت نسبته ويجب أن نتعلم من الماضي لنوظفه لمصلحة المستقبل وكل من أفتى بفتوى على أهل اليمن فهي من منطلق جاهل لا يعرف من الدين غير المراءاة ( الذين هم يراءون ويمنعون الماعون) يريدون أن يقولون للناس نحن علماء دين احترمونا وسهلوا لنا امورنا 000 هذا معنى الفتوى بغير الحق
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-28
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    الحرب .. والإنفصال

    هاهو بن ذي يزن يعود للمكابرة ومحاولة تغطية عين الشمس بمنخال ..
    وكأن الإرهاصات التي حصلت قبل الحرب وأثناء الحرب وقبل نهاية الحرب لم تكن كافية لمعرفة أن القوم كانوا بصدد الإنفصال .. وكانوا فقط يبحثون عن سبب يقنع أتباعهم .. أما الطبخة فقد تمت بليل .. وقد جند لها من الإمكانيات المادية والسياسية والإعلامية مالم تجند مثلها لحرب أكتوبر ضد العدو الصهيوني عام 73 .. أما من ناحية الثمن .. عفوا .. فإن في فمي ماء ..

    وفقك الله أخي "المتشرد" .. لاأدري لماذا يعارضك "بن ذي يزن" دائماً ..
    حتى ولو كنت على حق .. لقد حاولت أن أجد بينكما موافقة أو تطابق في الرأي في تحليل بعض الموضوعات .. قد تتوافقا في فقرة .. لكن تختلفان في بقية الفقرات .. ويش السبب؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-07-28
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الأنفصال كان موجود والطرفان كانا مستعدين للحرب

    عزيزي ابو لقمان

    لم يكن ديدن البشر منذ الأزل الأنصاف فهم بشر ولابد أن يميل لهواه وبقدر حديثي المبسط هذا فأنا ا‘عني نفسي به ولا استثنيك ولكن يظل هاجس الاثبات الحقيقي لما نقوله وقد نصاب بأحباط اذا كانت الحقائق مازالت ماثله أمامنا .
    الأنفصال كان مكرس بكل معناً للكلمة للفترة التى سبقت الأجهاظات السياسيه وتلتها ترجمة فعليه ولكن عن طريق صوت البنادق والطائرات ولكن هل تعتقد مثلا أن هناك طرف واحد فقط مسئول عن هذه الارهاصات التى جنت على الوطن بهذا الشكل التعسفي الكبير .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-07-28
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    انهم يدعون الى اعلان الثورة ضد الأشقاء !!!!!!!!!

    أستاذي بن ذي يزن ،،، نعم أنت تريد أن ترى يوما يحكم فيه الحزب الاشتراكي اليمني منفردا ليس عن طريق الصندوق كما تدعي ولكن بموجب سطوة ما قبل سقوط الحليف الاستراتيجي ، ولا أشيع سرا إن قلت أن سقوط ذلك الحليف عصف بالنظرة الاستراتيجية المرسومة وأفقد الأحزاب والشخصيات المعتمدة على نظرية الماركسية اللينينية توازنها وجعلها تتخبط ولم تعد تحكم سياساتها ، وهاهو سلوبودان ميلوسوفيتش الشيوعي السابق يحاكم بتهمة جرائم الحرب والإبادة العرقية ، ومن الجائز لو سيطر الحزب الاشتراكي اليمني على الحكم في عموم اليمن بما افتعله من جبهات تحريرية للشمال أن يمارس قادته ما مارسه في ظل اختلال ميزان القوى واضطراب سياسات من بقوا من القادة الشيوعيين الذين تداعو ولم يبقى منهم سوى كاسترو في كوبا وكيم ايل سونج الابن في كوريا الشمالية ، أما الصين فقد تجاوزت مرحلة تقديس الذات الواحدة وأنتهت بوفاة ماوتسي تونغ وأنحسرت كثيرا من مظاهر الشيوعية والنظرية الاقتصادية الشيوعية فيها وأضحت تنافس الدول الصناعية ، وتفجير الأوضاع بعد ثورة الطلبة في ميدان تيان آن مين من جديد لامصلحة لرائدة النظام العالمي الجديد فيه الآن وتفضل أن تظل الصين شيوعية المسمى كي لا تثور فيها ثورات عرقية إن ضغط عليها لاعتماد نهج التعددية .

    المصالحة الوطنية ،، لم أجد أحزابا سياسية أخرى تنادي بها سوى الاشتراكي ولفظها لم يجد تفسيرا مقنعا حتى الآن ومدلولاته تعني أن يكون له وجود في هرم السلطة من جديد وبنسبة كبيرة تفوق الأحزاب الأخرى لادعائه أن قدم ما لم يقدمه الآخرون ، قدم دولة بجيشها ونظامها الإداري ويستحق أن تكون مكافأته موازية لما قدمه ، ولم يظهر هذا المسمى المبتور إلا بعد الهزيمة المرّة التي راهن فيها كثيرا على قبول أسلحة متطورة لم يكن يملكها للتمهيد للانفصال لاستعادة المجد السابق في مقابل غض الطرف عما سيمارس من عبث بأرض جنوب اليمن بدت بوادره تلوح في التجنيس المكثف لأبناء المهره وبعض أبناء الشريط الصحراوي في حضرموت بمعرفة ومباركة الحزب كثمن للدعم وتأمين غطاء شرعي لبسط النفوذ فشل تمريره رسميا في أكثر من اجتماع لمعاناة دول المحيط الإقليمي من ذات الزحف المطلوب منها مباركته ،،، ما يشار إليه بأنه مصالحة وطنية ابتكار روج له كثيرا في فترة من الفترات وتبناه أفراد من الحالمين بإعادة الكرة وإسباغ صفة الشرعية على قيادات خانت الوطن ، ولا يخفى عليك مواقف سابقة لقادة حزب رابطة أبناء الجنوب ( أبناء اليمن حاليا ) الذين تحالفوا مع علي سالم البيض وعد الى أدبيات ونشرات الرابطة والاشتراكي معا في مرحلة الستينات والسبعينات لتدرك أن الأول صنيعة خارجية ضم للدولة الانفصالية لتحقيق غاية وافق عليها الاشتراكي ، والمواقف السياسية لمن صنعوا خارجيا وأثروا في الوطنيين الأحرار ( البيض / هيثم / العطاس وبقية الشلة ) لا تتغير عادة ولولا موافقتهم على أهدافهم لما روج الإعلام المأجور لعدهم في عداد الأحزاب الوطنية وتغيرت مواقف عدائية سابقة وقفها الحزب الاشتراكي منهم واتهمهم أبان النضال المسلّح ضد المستعمر بأنهم يمثلون جهات خارجية ترغب في إيجاد موطئ قدم لها في جنوب اليمن .

    أخي سرحان ،،،، الحزب الاشتراكي حزب وطني وتاريخه مشرف ومعروف وما نتطرق إليه بالتحليل مواقف قيادات سياسية وضعتها الصدف والصدف فقط على رأس قيادته بعد أن قام علي ناصر محمد بإبادة القيادات التاريخية .

    أخي أبو لقمان ،،، السبب أن كل منا ينظر لواقع الحال من زاوية معينة واؤكد لك أن بن ذي يزن يدرك الحقيقة وما يتبناه هو مواقف جناح الصقور في الحزب الاشتراكي الذين خبت جذوتهم ممن يعتقدون أن مفهوم الثورة والنضال لم يتغير بعد ويريدون إعادة تجييش الجماهير لاعلان ثورة جديدة شبيهة بثورة ردفان ، ولكن ضد من هذه المرة ؟ ضد الشقيق ،،، إن كنت في شك من ذلك اقرأ بتمعن ما جاء في الرابط المشار إليه في تعقيبي السابق على بن ذي يزن .


    :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-07-28
  17. الكوكب البعيد

    الكوكب البعيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-22
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    المتشرد
    ............

    وبن ذي لايزن

    ================
    كل الذي تقولونه هو اضغان احلام ..؟

    ولعبة الاثارة خاصة عندما تتعلق بالسياسة لها صناع
    اللعبوا غيرها ..
    ------------------
    وعندما تتفقون على اي موضوع عليكم فتح الابواب
    لكل الاحتمالات ولايجب عليكم اغلاقها ولا مافيادة
    الحوار . ياشطار
    والاعزاء ليافع واصيل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-07-28
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    فضحت نفسك يا شيخنا التسعيني

    حدسي أشار لي أكثر من مرة أنك أنت الشيخ الحضرمي خرجت من الباب ورجعت من النافذة .

    أنت أحد العسكر الذين أنيطت بهم المهمة لتنفيذ سمفونية التفصيل حسب رغبة عبدالرحمن الجفري .

    ثوار أصبحوا باعة في سوق الحراج (( أنا أقول أنت من ذي حضروا الدهره وكزوا في الميفه أو التنار ))

    تحياتي لسيدك علي سالم البيض حب على راسه بمعدل خمس مرات في اليوم بدلا من مره واحده يستاهل أبو عدنان ،، الغلط مننا عندما قبضناها السادة في تالي الزمان البيض رئيس والجفري نائب الرئيس ياخير سوقه .

    :)
     

مشاركة هذه الصفحة