.. وأنت إلى الله اقرب وعلى طاعته أدوم - توكل عبد السلام كرمان

الكاتب : عبدالرشيدالفقيه   المشاهدات : 432   الردود : 2    ‏2003-10-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-29
  1. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    تأخذني كلماته إلى هناك – كل عام وأنت إلى الله اقرب وعلى طاعته أدوم - جاعلة مني كتلة من الحسرة والألم ، ففي كل عام يأتي فيه رمضان اسمع هذه التهنئة التي أرى حقاً بها قربي من الله ، ولكن قرب أجل وليس قربُ بصالحات عمل !
    إيهٍ رمضان .. لقد أتيت من جديد ، ولا جديد عندنا سوى ألم المعصية وجراح الذل ، أتيتنا وهاماتنا مندسة تحت التراب .. خاشية لقياك يا شهر الحسنات والانتصارات ..
    أتيتنا وقد حولناك شهر حلويات، وأغان هابطة ومسلسلات! ، شهر استقبال نكسات ونكبات وهزائم متتالية ، شهر إعلان الزيف والعري عن كل من تشدق باسم العروبة والوطن بائعاً كل ماحوله ومن حوله مقابل كرسي لا يملك منه سوى التربع عليه والدوس على رقاب ذويه !



    أتيتنا والجوع والفاقة ينخران عظامنا فلا فرق بين جوعنا فيك وفي غيرك من من شهور السنة سوى الأجر المضاعف!
    أتيتنا والفساد بمختلف أوجهه يتغلغل في أعماقنا بدءا بفساد أخلاقي يبحث عن غواية لشبابنا المنتفض الساخط على ما نحن فيه ، باثاً برامج هابطة لم يراعي فيها حرمة أيامك وقدسيتها ، ولم يراعي دمائنا المهدورة ، وحقوقنا المصادره ، وأوضاعنا الماساوية في كل مكان ، وانتهاء بفساد مالي وإداري ينهب الثروات ، ويطرد المخلصين ، ويرشي ويزور ، ويسند الأمر لغير أهله !
    أتيتنا بعد ستة أشهر من سقوط بغداد ، وبعد اعتداء سافر على سوريا ، وتهديد أسفر لإيران، أتيتنا والكلب المسعور – إسرائيل - ينبّش بمخالبه أراضينا المقدسة في القدس ، وجنين ورفح وغزة وغيرهم فيدمر بيوتنا ويشرد 2000 عائلة في أول أيامك الطاهرة ..!
    أتيتنا وباسم الإرهاب نلاحق ونطارد ونقتل ، وباسم الإرهاب تفتح حكوماتنا أحضانها لمكاتب استخبارات العدو ! وتحضر مؤتمرات سريه وعلانيه تظهر عمق العلاقات الانبطاحية مع القاتل السفاح " إسرائيل " !
    أتيتنا وهناك خلف القضبان معتقلون لا يعرف عنهم ذويهم شيئاًً يعانون أصناف العذاب ، لا ذنب لهم إلا أن هتفوا من خلف اسوار الجامع الكبير ، وداخل اسوار حرمهم الجامعي أن " نقاطع " فرعون العصر ! وآخرون هناك في أقفاص " الجوانتاموا " حياتهم أقل شأناً من حياة الحيوان يشكون صمتاً عالميا مريعاً يأخذ بوزره كل الحكام وكل المحكومين !!
    **عذراً رمضان .. فلعلنا استقبلناك بفجائع كبرى اعتدتها منا طيلة مائة عام .. لكنه الواقع الأليم الذي نعيشه ، ونتجرع مرارته يوماً بعد يوم .. هو الواقع الذي لم ولن نرضاه يوماً ، إنا نسرده فقط ليس يأساًَ بل لأنه واقع لا يليق بك يا شهر التوبة والغفران ، وشهر العلو والتمكين يا شهراً أنزل فيه القرآن .. وأتتنا منه نفحات الإيمان .. يا شهراً تعتق فيه الرقاب من النيران ، يا شهراً فتحت فيه مكة والاندلس ، وسحق فيه التتار والفرس ، وانتصرنا فيك على عدونا الأبدي _ إسرائيل _ ذات يوم *
    نعم رمضان ففجائعنا هي وقود صحوتنا ، وعودتنا إلى سالف أمجادنا ، وأنت محطة تغييرنا ، وعلينا نحن الرهان ، فقوة العزيمة ، وجدية الإرادة لا تنشأ في ظل المنح .. إنها المحن التي يجب أن تعلمنا كيف نزيل كل سبب للذل والمعصية بدأ منا ، وكيف ننير الكون بدعوتنا ، وكيف نناضل ونجاهد من أجل النهوض من كبوتنا وإعادة شموخنا، وسيلتنا في ذلك مجالاتنا المختلفة التي ننتمي إليها كتاباً كنا أم قراء ، طلاباً كنا أم معلمين ، آباء كنا أم أبناء ، مدراء كنا أم موظفين ، كل في مجاله يسعى لإتقانه وإيصال رسالة دينه ووطنه من خلاله ، لا يقبل المساومة في مبدأ ، ولا يرضى السكوت عن حق ، هدف واحد نسعى جميعاً لتحقيقه مهما كان وضعنا الذي نعانيه ، ومهما كان الحاكم الذي ولي علينا ، يغذينا في ذلك نفحات ايمانيه نثور فيها على شهوات النفس ،نقاوم بشمس أعيننا الظلام ونؤجج بوقود أيدينا االعمل ، نطلق المعاصي ، نصوم النهار ، ونقوم الليل ، نمتطي صهوة الدعاء واغتنام ليلة القدر ، ، نرفع أيدينا بأن " يااااااالله أعد علينا مجداً تليداً أضعناه ".
    وكل عام ونحن جميعاً في صحوة ورفعة وشموخ .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-29
  3. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    الموضوع للصحفية المتميزة توكل كرمان مشرفة ( التجديد) الملحق الصادر عن صحيفة العاصمة ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-29
  5. فهدالعسالي

    فهدالعسالي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-10-05
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اتحفتنا بكلامك
     

مشاركة هذه الصفحة