باب توبـــة المرتد - وباب أداء جميع ما أوجبه الله - مجـالس الهــدي المحمدي (5)

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 1,321   الردود : 11    ‏2001-07-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-27
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيـدنا محمدٍ وسلم. أسأل الله أن يجعل نياتنا خالصةً لوجهه وأن ييسـر لنا سبل الخير، وأن يرزقنا الفهم، وأن يجعلنا من أهل الإخلاص والنجاة يوم القيامة، وأن يجعلنا هداةً مهديين يستمعون القول فيتبعون أحسـنه.

    أهلا بكم في سلسلة دروس مجالس الهدي المحمدي الثقافية، منارة العلم والمعرفة. نلتقي معكم لنتدارس علم الدين الضروري. مجالس الهدي المحمدي.. واحة خضراء، وروضة فيحاء، يتعرف فيها المسلم إلى أمور دينه ويستطلع الأحكام الشرعية التي يحتاج إليها في شئون معيشته، مبينين الحكم الشرعي المستقى من كتاب الله وسنة نبيـه وأقوال الأئمة المجتهدين.

    في هذا المجلس من سلسلة مجالس الهدي المحمدي، سنتكلم في باب توبـــة المرتد - وباب أداء جميع ما أوجبه الله، ونبدأ في باب توبة المرتد ان شاء الله تعالى.
    تـــوبـة المرتــد

    ---- يجب على من وقعت منه ردةٌ العود فوراً إلى الإسلام بالنطق بالشهادتين، والإقلاع عما وقعت به الردة.

    الشرح: أن من ارتد لا بد له حتى يرجع إلى الإسلام من أن يقلع عن سبب الردة وأن ينطق بالشهادتين للتبرؤ من الكفر. أى أن الإنسان إذا وقع فى الردة بقول كفرٍ أو فعل كفرٍ أو باعتقادٍ كفرىٍ مثلاً لا بد له حتى يرجع إلى الإسلام من أن يترك هذا الكفر الذى وقع فيه وينطق بالشهادتين.

    وهذا معناه أنه لا بد أن يعرف أن الأمر الذى وقع فيه هو كفرٌ. فلو حصل من الشخص كفرٌ ثم تشهد بعد ذلك ألف مرة من غير أن يعرف أن هذا الأمر هو أمرٌ كفرى لا تنفعه كل هذه المرات التى تشهد فيها. وهذا أيضاً معناه أن الشخص لا بد أن ينطق بالشهادتين حتى يرجع إلى الإسلام، فلا يكفى أن يترك العقيدة الكفرية التى كان عليها حتى يصير مسلماً من جديد. بل لا بد مع ذلك من أن ينطق بالشهادتين للتبرؤ من الكفر.

    ----- ويجب عليه الندم على ما صدر منه والعزم على أن لا يعود لمثله.

    الشرح: أن المرتد يجب عليه عدا الرجوع إلى الإسلام أن يندم أيضاً على الردة التى صدرت منه، فإذا لم يندم صح رجوعه إلى الإسلام مع حصول المعصية بترك الندم. هذا بشرط أن لا يكون عنده عزمٌ على أن يكفر فى المستقبل، لأنه إذا كان عند تشهده عازماً على الكفر فى المستقبل فإن هذا التشهد لا ينفعه فى الرجوع إلى الإسلام.

    ----- فإن لم يرجع عن كفره بالشهادة وجبت استـتابته. ولا يقبل منه إلا الإسلام أو القتل به -يعنى بالكفر- ينفـذه عليه الخليفة بعد أن يعرض عليه الرجوع إلى الإسلام. ويعتمد الخليفة فى ذلك على شهادة شاهدين عدلين أو على اعترافه وذلك لحديث البخارى: "من بدل دينه فاقتلوه".
    الشرح: أن الخليفة إذا ثبت عنده أن شخصاً ارتد، إما باعترافه أو بشهادة شاهدين عدلين عليه، ثم لم يرجع إلى الإسلام حبسه ثلاثة أيام، ينفق عليه فيها من ماله -أى من مال المرتد-، فى كل يوم منها يعرض عليه الرجوع إلى الإسلام، فإن مضت الأيام الثلاثة ولم يرجع إلى الإسلام بالشهادتين وجب على الخليفة قتله. ولا يقبل منه إلا الإسلام فإن لم يفعل يقتل، وذلك لحديث رسول الله : "من بدل دينه فاقتلوه". رواه البخارى.

    ----- ويبطل بها صومه.

    الشرح: أن من كان صائماً صوم فرض ثم ارتد فسد صومه. ويجب عليه الرجوع فوراً إلى الإسلام، ثم الإمساك عن المفطـرات سائر النهار، وأن يقضى هذا اليوم على الفور إن قدر.

    ----- وتيممه.

    الشرح: أنه إذا كان الشخص متيمـماً ثم ارتد فسد تيممه فوراً، فإن رجع إلى الإسلام لا بد له من طهارةٍ جديدة. وهذا بخلاف الوضوء، فإنه إذا كان الشخص متوضئاً ثم ارتد ثم رجع إلى الإسلام قبل أن يحصل معه ما ينقض الوضوء فوضوءه بحاله، وذلك أن التيمم طهارةٌ ضعيفةٌ بخلاف الوضوء.

    ----- ونكاحه قبل الدخول.

    الشرح: أنه إذا ارتد أحد الزوجين قبل الدخول بطل العقد حالاً، فلو رجع المرتد منهما فوراً إلى الإسلام وأرادا الرجوع إلى بعضهما فلا بد من عقدٍ جديد.

    ----- وكذا بعده إن لم يعد إلى الإسلام فى العدة.

    الشرح: أنه إذا ارتد أحد الزوجين بعد الدخول ثم مضت العدة ولم يرجع الذى ارتد إلى الإسلام بطل العقد بينهما، وأما قبل الدخول فلا عدة عليها. أما إن رجع الذى ارتد منهما إلى الإسلام فى خلال العدة فيرجعان إلى بعضهما من غير حاجة إلى عقد جديد.

    ----- ولا يصح عقد نكاحه على مسلمةٍ وغيرها.

    الشرح: أن من كان والداه مسلمين ثم هو ارتد لا يجوز أن يتزوج من مسلمةٍ ولا من غيرها، وذلك لأن الله حرم على المسلمة الزواج من كافر، والمرتد كافرٌ.

    ----- وتحرم ذبيحته.

    الشرح: أن ذبيحة المرتد تكون ميتةً، ولو كان ارتد عن الإسلام إلى النصرانية أو إلى اليهودية، لأنه لا يعد بذلك من النصارى واليهود الأصليين الذين يحل لنا أكل ذبائحهم.

    ----- ولا يرث ولا يورث.

    الشرح: أن المرتد إذا مات لا يرثه أقاربه المسلمون، ولا غير المسلمين. ولا يجوز أن يرث هو من غيره لا من مسلم ولا من كافر.

    ----- ولا يصلى عليه ولا يغسل ولا يكفن ولا يدفن فى مقابر المسلمين.

    الشرح: أن المرتد إذا مات لا يجوز أن يصلى عليه، وذلك لأنه كافر ولا يجوز أن يصلى على كافرٍ. ولا يجب تغسيله، ولا تكفينه، ولا يجوز أن يدفن فى مقابر المسلمين، لأن هذه المقابر وقفت لدفن موتى المسلمين وهو ليس منهم.

    مسئلة: لو ماتت زوجة المسلم الكافرة وهى حامل فمات الجنين فى بطنها لم يجز دفنها فى مقابر المسلمين لكفرها ولا دفنها فى مقابر الكفار لأجل الجنين الذى فى بطنها إنما تدفن فى مكان لا هو من مقابر المسلمين ولا من مقابر الكفار ويوجه ظهرها إلى القبلة حتى يكون صدر الجنين متوجهاً إليها.

    ----- وماله فىءٌ.

    الشرح: أن المرتد إذا مات يكون ماله فيئاً يصرف فى مصالح المسلمين، ولا يرثه أقاربه إنما يستعمل فى بناء مسجد أو مدرسةٍ شرعية أو يوزع على الفقراء أو نحو ذلك.

    انتهى باب توبة المرتد. يتــــــــ ــبع: باب أداء جميع ما أوجبه الله.

    والله أعلم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-27
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيـدنا محمدٍ وسلم. أسأل الله أن يجعل نياتنا خالصةً لوجهه وأن ييسـر لنا سبل الخير، وأن يرزقنا الفهم، وأن يجعلنا من أهل الإخلاص والنجاة يوم القيامة، وأن يجعلنا هداةً مهديين يستمعون القول فيتبعون أحسـنه.

    أداء جميع ما أوجبه الله

    --- يجب على كل مكلفٍ أداء جميع ما أوجبه الله عليه. ويجب عليه أن يؤديه على ما أمره الله به من الإتيان بأركانه وشروطه ويجتنب مبطلاته.

    الشرح: أنه يجب تأدية الفرائض التى فرضها الله تبارك وتعالى، يعنى مع تطبيق الأركان والشروط، ولا يكفى مجرد القيام بصور الأعمال مع الإخلال ببعض الشروط أو الأركان. ويجب أن يجتنب الشخص مبطلات هذه الواجبات، وإلا يكون داخلاً تحت حديث رسول الله : "رب قائمٍ حظه من قيامه السهر ورب صائمٍ حظه من صيامه الجوع والعطش ". رواه ابن حبان. يعلم من ذلك أهمية تعلم علم الدين، لأن من لم يتعلم الكفاية من هذا العلم كيف يعرف ما هى الشروط وما هى الأركان وما هى المبطلات حتى يؤدى الشروط والأركان ويجتنب المبطلات؟

    ----- ويجب عليه أمر من رءاه تارك شىءٍ منها أو يأتى بها على غير وجهها بالإتيان بها على وجهها.

    الشرح: أن الشخص إذا عرف من إنسانٍ أنه ترك فرضاً من فرائض الله تبارك وتعالى يجب عليه أن يأمره بأداء هذا الفرض. أو إن عرف أنه يأتى به على غير وجهه الذى يصح به يجب عليه أن يأمره بالإتيان به على الوجه الذى يصح به. هذا إذا كان الشخص يخل بفرضٍ مجمعٍ على فرضيته أو يترك شرطاً مجمعاً عليه. وإلا إذا كان الشخص لا يأتى بهذا الفرض أو الشرط لكونه يتبع إماماً لا يرى أن هذا الأمر واجب فهنا لا يجب على الشخص أن يأمره بفعله. مثال ذلك أن مسح كل الرأس فرضٌ فى الوضوء عند المالكية، وأما عند الشافعى فيكفى مسح جزءٍ منه.

    فإذا إنسانٌ مالكى رأى شخصاً يتوضأ ويمسح بعض رأسه فى الوضوء لا ينبغى أن يتسرع بالإنكار على هذا الشخص، إلا إذا كان هذا الشخص الثانى يعتقد أن من فرائض الوضوء مسح كل الرأس كأن كان مالكياً أو يتبع مذهباً من المذاهب التى توجب ذلك، فعندئذٍ ينكر عليه.

    ----- ويجب عليه قهره على ذلك إن قدر عليه.

    الشرح: أن من علم أن إنساناً لا يؤدى هذه الفرائض مثلاً، أو يأتى بها على غير وجهها، وكان لا يمتثل إلا بالقهر يجب عليه أن يقهره إن كان قادراً على ذلك.

    ----- وإلا وجب عليه الإنكار بقلبه إن عجز عن القهر والأمر وذلك أضعف الإيمان أى أقل ما يلزم الإنسان عند العجز.

    الشرح: أن من علم بمنكر وكان يستطيع أن يغيـر هذا المنكر بلسانه عليه أن يفعل. كأن كان يعرف أنه إذا نصح هذا الإنسان الذى يأتـى هذا المنكر يرتدع هذا الإنسان. هنا يجب عليه ذلك. فإن كان فاعل المنكر لا يستمع للنصيحة وكان الشخص قادراً على قهره يجب عليه ذلك، يقهره حتى يترك المنكر الذى يفعله، وهذا لحديث رسول الله : "من رأى منكم منكرًا -يعنى من علم منكم بمنكر- فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان"، رواه البخارى.

    فمن عرف بمنكر فغيره بيده فهو سالم، فإن عجز تكلم بلسانه، إما يكلـم من يفعل المنكر أو إن كان لا يقبل منه يكلم إنساناً يعرف أنه يقبل منه ليكلـمه، فإن فعل ذلك فهو سالم. فإن عجز عن الأمرين القهر والأمر يجب أن ينكر بقلبه، فإن فعل ذلك فهو سالم. أما إذا لم ينكر بقلبه عند العجز عن القهر والأمر فهو ءاثم. وما ذكرناه عن القهر والأمر مقـيدٌ بأن لا يكون هذا القهر أو الأمر يؤدى إلى منكرٍ أعظم وإلا حرم. لأن من شرط إنكار المنكر باليد أو باللسان أن لا يؤدى ذلك إلى منكرٍ أعظم. فكانت الزيادة للتأكيد:

    ---- ويجب ترك جميع المحرمات ونهى مرتكبها ومنعه قهرًا منها إن قدر عليه وإلا وجب عليه أن ينكر ذلك بقلبه. والحرام ما توعد الله مرتكبه بالعقاب ووعد تاركه بالثواب وعكسه الواجب.

    الشرح: أنه من كل ما تقدم يتبين شدة أهمية تعليم الناس العلم الشرعى الصحيح ولا سيما علم العقيدة، وأهمية النهى عن المنكر ولا سيما النهى عن الكفر، فإنه إذا كان يجب نهى شارب الخمر عن معصيته ونهى السارق عن السرقة ونهى الكاذب عن الكذب فكيف بالذى يقع فى الردة؟! لا شك أنه واجب عظيمٌ أن ينهاه الإنسان عن هذا الكفر وأن يأمره بالرجوع إلى الإسلام. ويكفى فى بيان فضل هذا الأمر حديث رسول الله : "من أحيى سنتى عند فساد أمتى كان له أجر شهيد" رواه البيهقى . وما هو أجر الشهيد؟ الجنة من غير عذاب. فهذا الحديث يستدل منه على أن الذى تعلم العقيدة الصحيحة وعلمها للناس فى هذه الأيام يدخل الجنة إن شاء الله من غير عذاب، ولو كانت له زلاتٌ.

    فلا ينبغى للشخص أن ينزوى ويترك الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر لا سيما إذا نشط أهل البدع فى نشر بدعهم بين المسلمين.

    والله أعلم.
    انتهــــــــى باب أداء جميع ما أوجبه الله واجتناب ما حرم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-27
  5. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    اخوة الإيمان، اخوة الانصاف، جناب المشرف، والمشرفين، ليعلم أنه كلكم راعٍ، وكلن مسؤول عن رعيته.

    فى الزمن الماضى فى ناحيةٍ من نواحى المسلمين اشتدت شوكة أهل البدع، حتى إن بعض العلماء من شدة ما تضايقوا منهم تركوا البلد الذى كانوا فيه وانفردوا فى الجبال هرباً من مضايقاتهم، فصار أبو إسحق الإسفرايـنى يلحق هؤلاء العلماء إلى الجبال ويقول لهم: "يا أكلة الحشيش؟ تتركون دين محمد للذئاب؟" معناه أنتم خير لكم أن تنكروا هذه البدع بدلاً من هربكم إلى الجبال، لم لم تثبتوا بين الناس حتى تدافعوا عن الدين؟ وذلك لأن إنكار المنكر باللسان مع القدرة واجب.

    فنسأل الله تعالى أن يستعملنا كلنا فى هذا، وأن يجعلنا من الذين يحرصون على تعليم عقيدة أهل السنة ونشرها فى الليل والنهار، وأن يرزقنا أجر الشهداء، ولو متـنا على الفراش. والله أعلم.


    انتهى باب ضروريـــــــــــــــــــــــات الاعـــــــــــــــــــــــتقاد

    ان شاء الله تكون الدروس في ذلك القسم واضحة، وانتفعنا منها جمعاً، الآن ننتقل لباب:

    الطهارة والصلاة على مذهب الإمام الشافعي
    مواقيت الصلاة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-28
  7. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    ان شاء الله تكون الدروس في ذلك القسم واضحة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-28
  9. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-30
  11. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    أخي المشرف المحترم،

    بارك الله فيكم وسدد خطاكم وأسأل الله أن يجزينا وإياكم خيراً.

    بالنسبة لكلامهم عن المحدث العلامة الهرري المعروف بالحبشي، أو عن الشيخ عبد الله الغماري محدث المغرب، او الشيخ عبد الله بن حسين بن طاهر الحضرمي، فهذا كلام فارغ وفيه تلبيس وافتراء!.. فنحن ما ذكرنا اسماء هؤالاء العلماء قط، انما ما ذكرناه كان آيات من كتاب الله، وأحاديث صحيح بأسنادها، وذكرنا كلام العلماء، وأسماهم ما زالت موجودة في سلسلة الدروس، علماء كإمام السلف أبو جعفر الطحاوي، والبيهقي، والنووي، وابن حجر، وأصحاب الكتب الستة، والعلماء المشهورين المعتبرين الذي شهد لهم التاريخ بالفضل وشهد لهم علماء العصر. القضية ليست الشيخ عبد الله الهرري أو الغماري أو غيره! القضية قضية ابن حجر والنووي والبيهقي، فإذا كان ابن حجر والنووي ضالون عند الوهابية، فماذا يكون تلاميذ تلاميذ ---- تلاميذهم؟؟!....

    هذه هي القضية.

    نسأل الله السلامة.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-08-07
  13. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    للرفع

    ولتكمل الفائدة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-08-07
  15. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    يا أبا الفتوح ...

    اتق الله ... اتق الله .... اتق الله ...
    لا خير فيك إن لم تسمعها ... ولا خير فينا إن لم نقلها ...
    اتق الله ... هل نأخذ ديننا عن أمثال ( سيف ) ...
    اتق الله ... هل هذا الفقيه الأصولي أليس هو نفسه الذي يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم في قصته مع الرفاعي ...؟؟؟
    يا أبا الفتوح ... والله ما أنصفت إذا أحييت أمثال هذه المواضيع ...
    حسبي الله عليك ....
    لكن رب ضارة نافعة ... حتى يعرف القوم والقراء اتجاهاتك ...
    لا تتهرب أنت مع الأشاعرة والصوفية ...
    لا تقل لي ما علاقة هذا المقال بذاك ... أنت تعلم يقينا ...
    لكن الهوى غلاب ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-08-08
  17. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    شكرا أخي المشرف أبا الفتوح وسدد الله خطاك وغفر لنا ولكم ولوالديكم.

    الى قليل الأدب وكثير الفاهة والبلادة محمد عمر، اتق الله وكفاك تشدق وطعن في علماء المسلمين وفي الأخوة الكرام والمشرف الشريف.

    ونحن بينا الكرامة التي تلقاها الناس خلفاً عن سلف حتى بلغت مبلغ التواتر ولا عبرة بعد ذلك بمن أنكرها وردها. هذا وقد ذكرها وأثبتها كثير من العلماء في كتبهم منهم: الحافظ السيوطي، والمحدث المناوي، والإمام الشعراني، وغيرهم من العلماء المشهورين.

    فالقضية ليست سيف الله، أو أبا الفتوح، أو غيرهم إنما القضية انحرافك عن أئمة الهدى.. أقول لك السيوطي والمناوي والشعراني ذكروها تقول لي خرافات!! الآن صار الحافظ السيوطي خرافي!!

    حسبك رب العباد.

    ==============================
    الكرامة التي ذكرها العلماء:

    يقول الإمام عز الدين الفاروقي في كتابه "إرشاد المسلمين": أخبرني أبي الحافظ محي الدين أبو اسحْق عن أبيه الشيخ عمر الفاروقي أنه قال: كنت مع سيدنا وشيخنا السيد أحمد الكبير الرفاعي الحسيني رضي الله عنه عام حجه الأول وذلك سنة خمس وخمسين وخمسمائة، وقد دخل المدينة يوم دخوله إليها قوافل الزوار من الشام والعراق واليمن والمغرب والحجاز وبلاد العجم، وقد زادوا على تسعين ألفاً. فلما أشرف على المدينة المنورة ترجل عن مطيته ومشى حافياً إلى أن وصل الحرم الشريف المحمدي ولا زال حتى وقف تجاه الحجرة العطرة النبوية فقال: السلام عليك يا جدي، فقال رسول الله له: «وعليك السلام يا ولدي». سمع كلامه الشريف كل من في الحرم النبوي، فتواجد لهذه المنحة العظيمة والنعمة الكبرى وحنَّ وأنَّ، وبكى وجثا على ركبتيه مرتعداً ثم قام وقال:
    في حالة البعدِ روحي كنت أرسلها ------------------ تقبل الأرض عني وهي نائبتي
    وهذه دولة الأشباح قد حضرت --------------------- فامدد يمينك كي تحظى بها شفتي

    فمدَّ له رسول الله يده الشريفة النورانية من قبره الأزهر الكريم فقبلها والناس ينظرون. وقد كان في الحرم الشريف الألوف حين خروج اليد الطاهرة المحمدية. وكان من أكابر العصر فيمن حضر الشيخ حياة بن قيس الحراني، والشيخ عدي بن مسافر، والشيخ عقيل المنبجي، وهؤلاء لبسوا خرقة السيد أحمد رضي الله عنه وعنهم في ذلك اليوم واندرجوا بسلك أتباعه، وكان فيمن حضر الشيخ أحمد الزاهر الأنصاري، والشيخ شرف الدين بن عبد السميع الهاشمي العباسي، وخلائق كلهم تبركوا وتشرفوا برؤيا اليد المحمدية ببركته رضي الله عنه، وبايعوه هم ومن حضر على المشيخة عليهم وعلى أتباعهم رحمهم الله".
    ==================================
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-08-08
  19. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    نتابع في مجالس الهدي المحمدي.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة