الوقت المهدر والغربة .. والإرشاد الخجول ..

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 502   الردود : 4    ‏2003-10-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-27
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    عرفت قرية بريفنا اليمني قبل ثلاثة عقود .. هذه القرية ألصغيرة تقع بمنطقة جبلية تحيطها الأحراش الشجرية وتقع ضمن مساحة شاسعة من المدرجات الزراعية ، بتلك المدرجات زراعة نشطة من أشجار البن والموز والمحاصيل الموسمية وكذا المشمومات أو النباتات العطرية ... أهالي المنطقة يعملون من الفجر وحتى المغرب ... لم يكن القات ضمن قاموس حياتهم .. بل أن أهل المدن يتندرون على نمط حياتهم ... لكن لم يكن أحدهم يأتي أسواق الطعام لشرائه .. بل لبيع فائض إنتاجه وشراء الكماليات ...
    وبعد ثلاثة عقود عدت للقرية لأرى بيوتها وقد إزدانت بالمفارج والعمارات الأسمنتيه لكنني فقدت منظر المدرجات الزراعية المتناسقة وأصبح الإخضرار جزرا متباعدة .. وصلتها الكهرباء ووسائل العصر مثل أطباق إستقبال القنوات الفضائية والإتصالات .. وسألت عن سبب إختفاء الكثير من المزارع ... وأصطحبني أحدهم وكان مغتربا لجولة فأطلعت على مناظر مزرية أكثر المدرجا ت أهملت بسبب الغربة ثم جرفتها السيول المتدفقة من ممرات سير العربات الحديثة .. التي أسمع أزيزها وزمرها عوضا عن خوار البقر وثغاء النعاج .. نعم السيول جرفت المدرجات المهملة فشباب القرية ذهبوا للغربة ... وأما الطعام فهناك القمح المستورد .. يإلاهي لقد نكبت القرية من حيث لاتدري .. لامواشي لامزارع ... لكن ا لأفضع والأشنع هو وقت العمل .. هؤلاء الريفيين لم يعودوا يعملون لترميم حقولهم وإذا عمل الفرد فلساعات محدودة وقبل الظهر يذهب لشراء القات .. وبعد الظهر يقضي وقته بمقائل القرية العامرة .. وتسآلت كم هي فداحة الأ مر .. تلك المدرجات المنجرفة كم يوازي سعرها نقدا . . وأعانني شخص من أهل القرية .. حصرنا خسارة القرية من مزراع أهملت ومواشي سرحت ووقت أهدر فتوصلنا لنتيجة كارثية .. ثم حسبنا كم يستهلك الفرد من طعام مستورد .. أصبت بالصداع .. لكن قمنا بعمل تقييم لما تمت من منجزات الغربة .. فوجدنا معدلا محزنا .. وجدنا أن القرية خسرت ثلاث أرباع مقابل ربع كدخل قدمته الغربة .. أي أن القرية خسرت 75% من مقومات الحياة مقابل دخل أتى به المغتربين لايوازي 25% .. والقرية خسرت بيئتها الطبيعية الإقتصادية المعتمدة على الذات مقابل أجهزة تلفزيون وسيارات وجلسات سمر لتبذير الوقت .. وفقدت مقومات العيش الذاتي ، ومن يبحث عن لقمة العيش عليه التفكير بالإغتراب . ..
    مسئلة كارثية .. من المسئول ، وما هذه القرية سوى نموذج للكثير من قرانا اليمنية ... هل التوعية وا لإرشاد لم تعط النتيجة المطلوبة وخاصة أننا نعيش ضمن منطقة تجاذب إقتصادي حاد ومرد .. أم أنه كان يجب تدارس الوضع منذ البداية وإدخال عملية التوعية ضمن المناهج المدرسية عوضا عن التهريج والعنتريات .. الطرقات تشق بالمناطق الزراعية إرتجاليا فتساهم بجرف التربة الخصبة بما يسيل من مياه الأمطار التي لم يعمل لها حساب هندسي . . ثم تتدفق بقوة وعنف لتجرف أودية زراعية .. فتساهم مع عملية التجاذب الإقتصادي بجعل المواطن لايفكر بالترميم لمدراجته بل يرى أن الغربة هي الحسم .. لكونه غير واع لما يجري .. هل من تدارك قبل أن تصبح جبالنا جرداء من المدرجات الخضراء التي حافض عليها الأجداد لألاف السنين .. حقا إنه أمر مخيف .. بيئتنا تختفي .. ووسائل العصر لم تأتي سوى بالتنور الغازي .. الذي ربما خفف من عملية الإحتطاب الجائر .. لكن هناك أمور أكثر خطورة كإختفاء ساعات العمل المتواصل التي يشتهر بها اليمني بقريته .. وأصبح لايقوم بها سوى بالغربة فقط أما ببلده فيعتبر الأمرمجرد إجازة ..!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-27
  3. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    استاذي/الهاشمي اليماني
    لا شك انك اتيت على مكمن الداء
    والمشكلة اصلا متشعبه
    للدولة والمواطن والمجتمع بأسره يد في وصولها الى هذا المستوى
    واظن ان الحل لابد ان يكون مشتركا بينهم والا فان النقص يعتريه
    لك ودي
    وليراعك مني التحيه
    د.عمر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-29
  5. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    سيدي الدكتور عمر السقاف ... شكرا لمداخلتك ، الحكومة تمتلك جهازي الإرشاد والتربية .. من هنا هي تمتلك ألمفاتيح ... وهي التي سبق لها أن دفنت رأسها في الرمال وتناست التوعية البيئية الإجتماعية .. وتكركت مساحة كبرى للعنتريات ومصارعة الغول والعنقاء . .. هنا يجب أن تشعر الحكومة بالذنب وأن تصحح الخطاء الفادح .. أ و الكسر .. وبالطبع العملية متعبة ومكلفة . . ولكن يجب توعية المواطن كي يتعاون ... ويجب أن تكون قدوة من مقتد ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-29
  7. فهدالعسالي

    فهدالعسالي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-10-05
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    الهاشمىشكرا لك ولكن كان لا بدان تنظر الى السبب ومن هناك تجد العذرلان

    المساله مساله وقت بمعنىالربح الاكثر فى الوقت القليل لان الفيران

    تقاسمت الغنيمه واخذت من السلب والسلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-30
  9. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    بالفعل لايزال هناك وقت لتصحيح الخطاء ... ولكن الشفافية مطلوبة
     

مشاركة هذه الصفحة