الشيخ أسامة نبراس للعزة في زمن العبودية لأمريكا!!

الكاتب : Mared   المشاهدات : 961   الردود : 12    ‏2003-10-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-27
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    نعم أقولها وبكل مصداقية ويقين وسوف أقولها كلما تذكرت كل طاغوت ارتمى في أحضان أمريكا .. أقولها كلما رأيت الذل والصغار لكل عميل ساجد لأمريكا .. أقولها وأنا لما أقول أعي ..

    الشيخ المجاهد أسامة لن أوفيه حقه في أسطر قليلة أو وريقات معدودة أبدا لن أوفيه حقه ومكانته .. هو رجلا عظيم قليل هم الذين يسيرون على طريقه قليل هم الذين يضحون بالغالي النفيس لابتغاء مرضات الله .. قليل هم الذي يسعون جاهدين مجاهدين بأموالهم وأنفسهم لتحكيم شرع الله في أرضه ...

    ينسى صنائعه والله يظهرها **** إن الكريم إذا أخفيته ظهرا

    الشيخ أسامة ترى النور في وجهه وترى بريق الأمل من محياه قليل الكلام كثير الفعل .. مصداق لما يقول .. ساقه الله سوقا للجهاد .. خرج من نعيم هذا الدنيا الدنية الزائل يفر بدينه إلى الله تعالى .. يأبى أن تؤتى الدنية في دينة .. رجل حمل رأسه على أكفه يبتغي الموت في سبيل الله مضانة .. فأسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يحقق له ما تمنى .. إحدى الحسنيين وكفى ...

    حكموا فكان العدل شرعة حكمهم **** ما الحكم ما السلطان إن لم يعدل

    سارت مبادؤهم وسارت خلفها **** أفعالهم في موكب متمثل

    شادوا من التقوى أصح مواقف ***** وبنوا من الحسنات خير قلاع

    نعم هو وسام شرف على صدورنا وفي قلوبنا .. هو مثال للعزة في زمن العبودية لأمريكا .. لم تنثني عزائمه لكافر .. لم يصغي لكل كفار أشر ... لم يميل عن هدي المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه ..
    لم يميل للكفر وأهله طرفة عين .. لم يوالي هودا أو نصارى .. لم يظاهر الكفار على المسلمين ويمد أيادي العون لأمريكا لتقتل مئات بل ألوف المسلمين وتواسي بهم الأرض .

    لم يخون دينه ورعيته كما يفعل ولازال يفعل الحكام الخونة العملاء والعبيد المخلصين لأمريكا ..

    لم يفتح الحدود ويقول لأمريكا ادخلوا العراق طبتم وطابت نواياكم وسوف نمددكم بكل ما نستطع من عدد وعدة وتسهيلات غذائية وسكنية لكي تقتلوا إخواننا المسلمين ونتخلص من أخينا صدام حفظه الله ...

    لم يوالي اليهود .. لم يثبط المجاهدين في فلسطين من حركة حماس وغيرها ممن يدافعون عن دينهم ودورهم وأعراضهم ومقدساتهم ..

    لم يكتب معاهدة الخيانة التي تسعى لهدم حركة حماس من القواعد بحجة واهية ساقطة بأنهم يهددون الأمن اليهودي .. ليس بعد هذا الخذلان والخيانة أمر أفضع من ذلك ...

    لم يدخل اليهود والنصارى والمشركين في جزيرة العرب ويمكنهم من اقتصاد البلاد ونهب أموال الدولة ...

    لم يقتل ويسجن ويعذب آلاف العلماء والدعاة لأنهم يقولون ربي الله وينطقون بكلمة الحق ...

    لم يقتل مسلما بكافر أبدا .. لم يقتل المجاهدين لأجل خنازير وعجول إمريكية تسعى لهدم الدين ..

    لم ينفق أمواله للأمريكان لمناصرتهم على الدول الإسلامية التي تطبق الشريعة ..

    هذا الرجل لم يحتضن ويقبل أمريكيا ويسجد ويخضع له كاللات والعزى وتظهر غيرته إذا تحدثت في أمريكي فضل أن تؤذيه ...

    لم يذهب لروسيا ويقول في لقاء صحفي أو لقائه مع رئيس الدولة ... نريد وبكل تأكيد أن تقضوا على الحركات الإرهابية المتواجدة في إطاركم الإقليمي .( الشيشان والمجاهدين )

    هذا الرجل أعني الشيخ أسامة لم يغلق مطار عرعر لتحلق وتقلع تلك الطائرات المحملة بكل أنواع الصواريخ والقنابل والعدة والعتاد ... إلى أرض العراق ليقصفون به ذلك الشعب المسلم ..

    هذا الرجل لم يحكم بقوانين وضعية ولم يساعد لنشر الربا الذي حذر الإسلام من المعاملة به وأن من عمل أو أقر به فله عذاب شديد أليم ..

    هذا الرجل لم يسمح لبني علمان وبقية الكلاب المنتشرين في شوارع الغرب أن يبدوا رأيا في قضية تتعلق بالدين من منطلقهم الضال المضلل ...

    هذا الرجل لم يفتح قاعدة الأمير سرطان الكير عفوا أقصد سلطان الخير لتقلع منها تلك الطائرات المتوجه لأرض أفغانستان المسلمة الأبية ليبيدوا كل أخضر ويقضوا على راية لا إله إلا الله لكن هيهات هيهات لما يتمنون ويسعون له ..

    هذا الرجل لم يغتصب أراضي المسلمين عنوة وبدون وجه حق هذا الرجل لم يغتصب محارم المسلمين جهارا نهارا .. هذا الرجل لم يأذن لشخص أن يقتل مسلما بغير وجه حق ولم يترك القاتل يصول ويجول بحكم أنه قريب له ..

    هذا الرجل لم يلبس الصليب فرحا به ومتباهيا به كأنه نصر الدين بهذا الصليب .. لم يلبس ذلك الصليب لأنه باختصار ليس بعميل لأهل الصليب .

    هذا الرجل هو الرجل الوحيد في العالم الذي وقف أمام هبل العصر أمريكا ومن ورائها بدون استثناء وقف وحده بكلمة لا إله إلا الله .. وحسبْ أسامة أن الله وليه ومن تولاه الله كان منتصرا وجنده هو الغالب ...

    أطلقها ذلك الرجل كلمات خالدة لتصل لكل كافر معادي معتدي لتصل لكل عميل لتصل لكل خوار خوان لدينه لتصل لمن لم يحمل في قلبه مثقال ذرة من دين ..

    تصل رسالته مفادها أننا رغم الضغوط السياسة ورغم التكتيم الإعلامي العميل ورغم كل طاغوت ورغم كل كافر سوف نتمسك بمبدئنا ونحن ماضون على درب الجهاد ولو كلت من السيوف ولو تكسرت منا الرماح ولم يبقى إلا نفَسَا واحد في هذه الدنيا فسوف نجاهد حاملين راية لا إله إلا الله محمد رسول الله ... لا سمع ولا طاعة لكل طاغوت مرتد .. لا تركيع ولا خضوع لكل كافر يسعى لقتل ديني قبل قتلي .. سوف نمضي على درب الجهاد حتى نلقى الله وهو راض عنا ... سوف نسير على درب الجاهدين نأتي المنية من بابها .. نحن نحب الموت كما يحب أحدكم الحياة الزائلة ..

    نحن لسنا من طلبة الدنيا والسعي وراء أمور زائفة زائلة .. هممنا عند النجوم وأجسادنا على الأرض تسير... سوف نمضي على هذا الطريق حتى ننال إحدى الحسنيين إما النصر وإما الشهادة .. وفي كلا الأمرين لسنا بخاسرين فهي تجارة رابحة مضمونة لمن أدرك حجمها وتحمل مسؤليتها ..

    وفي الختام أوجه رسالة للذين يعانون من لوثة عقلية عقدية وهم أقسام سوف أقسمهم ثم أوجه لهم الرسالة ..

    القسم الأول : يزعمون أنهم رجال دين يقيمون الدروس والخطب والمحاضرات تتوسم فيهم الخير من بعيد لكن عندما تقترب من تلك الأوجه المقززة المفزعة وعندما يتحدثون لك فإنك تعرفهم من لحن أقوالهم ... قد تحقر صلاتك من صلاتهم وقد يكونوا أكثر منك عبادة قيام ليل وصيام نهار .. لكن كل هذه العبادات لا تنفع صاحبها إذا اختل القلب وتداخلت فيه البدع والزندقة والكذب والافتراء ..لعلكم عرفتموهم .. وهم بنو جام اللئام الذين هم عبيد للدولة أو إن صح التعبير عبيد للطاغوت الذي ارتكب نواقض وليس ناقض بل نواقض الإسلام الكفيل بناقض واحد أن يخرج صاحبه من الملة ... والشيء الغريب فيهم أنهم يطيعون ذلك الطاغوت إطاعة مطلقة عمياء .. ومن خرج على هذا الطاغوت هو خارجي كافر مرتد ويبيحون دمه وعرضه وماله .. ونسوا أنهم هم خوراج هذا الزمن وهذا العصر .. كما فعل الخوارج في زمن علي رضي الله عنه ..

    صغار الكلب أكثرها عواءً **** وشر الطبل أكثرها دوياً

    صغير العقل بالأعراض يلهو **** وذو اللب الرجيح يراه غيا

    ومن نظر الأمور بعين عقل **** جرى في هذه الدنيا أبيا

    ونقطة أخرى هم يسعون لتمييع قضية كبرى هي الركن الركين و السد المتين وقد سعوا جاهدين بكل ما يملكون من قوة لهدم هذا الركن وهو قضية والولاء والبراء لكن لم يفلحوا فكان عملهم مردود وخائب خاسر على أصحابه ...

    لا أحد ينكر أن بعضهم سعى جاهدا أن يخرج الطواغيت في صورة ملمعة ويخرجهم من هذا الناقض وفعلا سعى هذا الرجل بطرق مكشوفة من لي أعناق النصوص والقياس الفاسد لكن قولنا له صدقت يا أخ فيما تقول ونحن مصدقينك أن أوليائك لم يرتكبوا هذا الناقض ..

    لكن هل أوجدت لنا أو وجدت طريقا وملاذا لهم في الناقض الثاني وهو المناصرة والمظاهرة على المسلمين بإمداد المدد للكفار على قتل المسلمين .. هنالك بهت الذين كفروا وألجموا وتاهت عليهم الطرقات ولم يجدوا طريقا ولن يجدوا ..

    هذا باختصار شديد عن هذا القسم فقد اختصرت وغضيت بصري عما يقومون من تكفير وتجريح للعلماء والدعوة وملاحقة سقطاتهم وتضخيمها بل وألفوا فيها كتبا .. وقد حذرهم مرارا وتكرارا الشيخين ابن باز وابن عثيمين رحمة الله على الجميع .. لكن على قلوب أقفالها ..

    فإن عناء أن تفهم جاهلا *** فيحسب جهلاً أنه منك أفهم

    متى يبلغ البنيان يوما تمامه *** إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم


    القسم الثاني : وهم شريحة يمتازون بالغلو فيما يقال له وطنية ولم يعلموا أن الوطنية هي مثل القومية وأخت ما يسمى بالعروبة .. ومعظم هذه الشريحة من بني علمان هم الذين يثيرون هذه الارجافات ويأخذه العوام بالقض والقضيض ويرددون تلك العبارات كالببغاء تماما ... ومع الخيل يا شقرا .. شيء طبيعي أنهم يقدمون الوطنية المزعومة على شرائع الله ودينه ..

    القسم الثالث : هو قسم متذبذب لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء .. فتارة أراه في صف الحق وأهله وتارة أراه مداهنا للباطل وأهله وهذه الشريحة أخف بكثير من الأولى والثانية ..

    هذه الأقسام باختصار شديد وعلى عجالة أقول لها .. إن لم تدركوا شريعة الله ولم تعوا الأوامر والنواهي وتتلون القرآن عن ظهر غيب ولم تفهمون ما فيه فضلا أن تتدبروا آياته وقد أشكل عليكم القياس .. فقيسوا بالعقل كحل أخير .. قيسوا الباطل وقيسوا الحق وكل شي ظاهر جلي وبارز لكن المعتقدات والنوايا الشيطانية هي تقود صاحبها إلى المعاندة واتخاذ العزة بالإثم .. لكنني دائما أطمئن نفسي بأن الزبد يذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ..

    تحياتي لأولي النهى ..

    أبو عزام


    كتبه في القلعة :Technology
    http://www.qal3ah.net/vb/showthread.php?threadid=94941
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-27
  3. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    احسنت بارك الله فيك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-29
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خيرا يااخونا المارد ....واهلا بعودتك من جديد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-29
  7. اليمنيون

    اليمنيون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-24
    المشاركات:
    398
    الإعجاب :
    0
    لله درك ياسامة في جبين العز شامة


    ان الشيخ المجاهد الفذ اسامة بن لادن هو من اعاد العزة والقوة للعرب انة من رفع راية الاسلام عاليا

    ليس الحكام العرب الذين اهانو المسلمين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-31
  9. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    الشكر الجزيل موصول للأخوة .. آصف بن برخيا وأبو خطاب واليمانيون ..
    جزى الله الجميع كل خير .. ووفقنا الى رضوانه ومغفرته .. وشهر مبارك عليكم وكل عام وأنتم بألف خير .. سائلين الله في هذا الشهر الكريم رحمة واسعة و ذنبا مغفورا وعتقا من النار .. وشكرا لك أخي أبو خطاب .. جعلنا الله وأياك من المدافعين المنافحين في سبيله .. وفق الله الجميع الى كل خير ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-31
  11. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : اليمنيون

    نعم وجزاك الله خيرا يا أخي مارد

    ونصر الله الاسلام والمسلمين في كل شبر من الارض الفسيحه


    واٍال الله إن يحفظ اسامه محمد بن لادن ومن في صفه


    وكل عام والمجاهدين في نصر وخير وعزه


    بارك الله فيك


    المخلص
    أخيك
    ابو عهد الشعيبي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-31
  13. الصقر10

    الصقر10 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-13
    المشاركات:
    64
    الإعجاب :
    0
    الشيخ اسامة

    جزاك الله خير اخي المارد
    والله ينصر المجاهدين في كل مكان ويثبتهم على الحق
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-01
  15. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

    احمد الله على تيسير هذا اللقاء مع اخينا اسامه الذي كنت اتمنى ان اجلس معه وقد بين لنا فضيلة الجهاد وأسال الله ان يبارك في اخينا اسامه ...

    قال الشيخ ابن جبرين حفظه الله :

    أسامه رجل جاهد في سبيل الله قديما وكان له جهود في بلاد الافغان وفقه الله ونصره ونصر به ولايزال قائما بالجهاد وكونه يكفر فهذا من اجتهاده ....

    قال الشيخ حمود العقلاء الشعيبي رحمه الله :

    مع العلم فأن الشيخ درس كل من :
    1- عبدالعزيز ال شيخ
    2- صالح الفوزان
    3- صالح اللحيدان
    4- ابن عثيمين

    قال عن الشيخ اسامه خفظه الله ... " ( هو مجاهد مؤمن يقاتل على منهج الكتاب والسنة بحذافيرها )."



    قال الشهيد بأذن الله الامام عبدالله عزام رحمه الله :

    ( ولله أشهد أني لم أجد له نظيراً في العالم الإسلامي فنرجو الله أن يحفظ له دينه وماله وأن يبارك له في حياته).

    قال الشيخ الاسير عمر عبدالرحمن فك الله اسره:

    جزا الله اسامه خيرا فلقد كان حقا يطبق الجهاد كما امر من الكتاب والسنه بارك الله في عمره


    قال عنه الشيخ حامد العلي حفظه الله :

    الشيخ اسامه وقادة تنظيم القاعده هم من المجاهدين في سبيل الله واسال الله لهم النصر


    قال عنه الشيخ سعيد بن زعير حفظه الله :

    الامه تحتاج الى رجال كأمثال اسامه يجاهد الاعداء فان شئت ترى للرجال فأنظر الى اسامه

    قال الشيخ علي الخضير فك الله اسره :

    الشيخ اسامه رجل مجاهد في سبيل الله نسال الله باسمائه الحسنى وصفاته العلى ان ينصره ويمكن له ...

    قال الشيخ ناصر الفهد فك الله اسره :

    فإن الشيخ المجاهد أبا عبد الله أسامة بن لادن حفظه الله ونصره اجتمعت عليه الأمم من أقطارها ، على اختلاف أديانهم ، وألوانهم ، من صليبيين ، ويهود ، وهندوس ، وبوذيين ، ومنافقين ، وخونة ، وغيرهم ، في مشارق الأرض ، ومغاربها ، بجميع ما بأيديهم مما بلغته علومهم ، من الأسلحة ، والطائرات ، والأقمار الصناعية ، وأجهزة التجسس ، والمراقبة ، ومع أن صورته انتشرت في الأرض انتشار النار في الهشيم ، فصار يعرفه القاصي والداني ، والصغير والكبير ، والمسلم والكافر ، والرجل والمرأة ، ومع هذا كله لم يعثروا له على أثر ، ولا وقفوا له على خبر ، ولا يدرى تحت أي سماء هو ؟!. نسأل الله سبحانه أن يحفظه منهم ، وأن ينصره عليهم ، وأن يقر عيوننا بهزيمة أمريكا وأحلافها ! ).

    قال الشيخ عبدالعزيز الجربوع فك الله اسره :

    يكفي الدنيا بأسرها جمالاً وجود أسامة فيها: أمريكا تحشد ما تحشد لمواجهة مؤمن واحد الشيخ أسامة حيث حشدت ما يقارب الستين دولة وأخذت تتسول بين الدول كما صرح حلف الناتو بذلك ، لجمع التبرعات لتمويل الحملة ضد أسامة بن لادن ولله دره رجل في مواجهة دولة ودولة في مواجهة رجل ( لا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلَّا فِي قُرىً مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ ) الحشر:14 فأي بشرى أعظم من هذه البشرى..!! لعل الإفرازات المزعومة بعد الحدث أنستكم معاشر المؤمنين البشرى القرآنية..!!!

    قال القائد الشهيد بأذن الله خطاب رحمه الله :

    ( إنه أخونا في الإسلام إنه واسع المعرفة ومجاهد وهب ثروته ونفسه من أجل الله إنه أخ مخلص وهو على العكس تماماً مما يتهمه الكفار وغير المؤمنين إننا نعلم مكانته عند المجاهدين في أفغانستان وأماكن أخرى في العالم وما يقوله الأميركيون غير صحيح وعلى كل حال فإن من واجب جميع المسلمين مساعدة بعضهم البعض من أجل رفع شأن الدين الإسلامي إن أسامة بن لادن هو أحد علماء الجهاد الرئيسيين كما إنه قائد أساسي ومعلم للمجاهدين في شتى أنحاء العالم لقد حارب عدة سنوات ضد الشيوعيين في أفغانستان ويخوض اليوم حرباً ضد الإمبريالية الأميركية ).


    قال ابوقتادة الفلسطيني فك الله اسرة :

    ( والآن بقي أن نصل إلى الحديث عن أسامة بن لادن، هذا الرجل الذي فرض نفسه بقوة على الأحداث، وصار اسمه على لسان كل متحدث، وصار حديثه أكثر إيقاعاً من هدير الطائرات ).
    وقال أيضاً في كلمته بعد سنة من حصاره في الغرب في شعبان من عام 1423هـ: (... تحية من القلب لهذا الرجل العظيم لأبي عبد الله أسامة بن لادن هذا الرجل الذي رفع رأس الأمة ـ شهد الله ـ رفع رأس الأمة عالياً فبه نفتخر وبأمثاله إذا ذُكر من الرجال في أمتكم؟ دفعنا لهم هذا الشخص هذه السُمرة هذا الصوت الذي ما زال يُبكي كل من سمعه وقد امتلأت عباراته بمزيج الإيمان واليقين والزهد هذا الرجل إذا طلبوا لنا من يُمثّل الإسلام اليوم؟
    دفعنا لهم أمثال أبي عبد الله. تحية حب لهذا الرجل الذي أثبت أنه يقول قليلاً ويعمل عظيماً تحية حب له....).

    قال حكمتيار حفظه الله:

    الشيخ اسامه هبه من الله عز وجل وهبها الله للجهاد الافغاني انه حقا امير المجاهدين ...


    قال الشيخ يونس خالص حفظه الله :

    أنا لا أملك إلا نفسي وهي عليَّ عزيزة جداً ولكن نفسي دون نفسك ونحري دون نحرك وأنت في ضيافتنا ولا يصل أحد إليك ان شاء الله .....

    قال الشيخ محمد الفزازي حفظه الله :

    الشيخ اسامه صحابي هذا القرن ...

    قال الشيخ عمر بكري حفظه الله :

    لقد احيا الشيخ اسامه فريضه الجهاد بعد ان كانت غائبه فجزاه الله خير .....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-02
  17. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخي العزيز أبو عهد الشعيبي ، وثبتنا وأياك على الحق المبين وشكرا على مداخلتك اللطيفة .. وكل عام وأنت بألف خير ..

    جزاك الله خيرا أخي العزيز الفاضل الصقر 10 .. ووفقنا وأياك الى كل خير ..

    أما أنت أخي العزيز حفيد الصحابة فلا أملك غير الدعاء لك بجزيل الثواب والعطاء من الحي القيوم فقد أكرمت ووفيت .. على الخط سائرون والى الفردوس ماضون بأذن الله ثبتنا الله وأياك على الحق وجعلنا في صف أهل الحق .. وغفر لنا الزلات .. والله يرعاك وحفظ الله أمام الأمة وشيخها المجاهد أبي عبدالله أسامة بن لادن من كل مكروه وثبته وأخوانه على الحق المبين .. وأرانا في أعداء الأمة ومنافقيها ما يشفي به صدور قوم مؤمنين ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-02
  19. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    يا أخي هل تسمي ما قاموا به جهاداً .. أنا أختلف معك أخي القدير في هذا الموضوع .. فالجهاد هو ماهو كائن في فلسطين وفي كشمير .. أما ما قام به الشيخ أسامة فلا أضنه إلا مشروع أعاد خطوات المجاهدين عشرات السنين إلى الوراء ..
    با أخي الأمة الإسلامة لن تسامح الشيخ أسامة ومن معه فقد افتئتوا على الأمة ودينها باجتهادات خاطئة دمرت انجازات عشرات السنين ..
    بن لادن خرج على اجماع الأمة .. وغرر على كثير من الشباب المتحمسين ..
    ماذا لو رآى أفغانستان الشيخ عبدالله عزام اليوم والإمريكان يجويون شوارعها ..
     

مشاركة هذه الصفحة