احذر الغضب من الكومبيوتر

الكاتب : شاكر حسين   المشاهدات : 355   الردود : 0    ‏2003-10-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-26
  1. شاكر حسين

    شاكر حسين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-08-29
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    لا تغضب من الكمبيوتر
    25/10/2003







    أفاد مسح جديد بأنه ينبغي على مستخدمي الكمبيوتر مواجهة الضغوط التي تسببها الحواسب قبل أن تضر هذه الضغوط بصحة المستخدمين.
    ويقول الخبراء إن تسعة من بين كل عشرة مستخدمين يزعجهم بطء الكمبيوتر أو وجود مشاكل بنظامه كما أن اضاعة الوقت في إصلاح ما به من مشاكل يزيد الأمر سوءا.
    ويسبب تحميل البيانات على الكمبيوتر قدرا كبيرا من الضجر للمستخدمين الذين يقول ربعهم إن الكمبيوتر لا يستحق هذا الضجر.
    وأوضح خبراء التحكم في الغضب أنه يجب إيقاف الضغوط المترتبة على الكمبيوتر قبل أن تؤثر على قدرة الشخص الإنتاجية وعلى من حوله.
    وتتسبب فيروسات الكمبيوتر ورسائل الدعاية والمعلومات العامة في مضايقة معظم المستخدمين الرجال، حيث يقول ربع هؤلاء المستخدمين إن هذه الأشياء تعد من أبرز عوامل الإصابة بالضجر.
    أما مستخدمي الكمبيوتر من السيدات فيقلن إن تعطل أنظمة الحاسوب وأدائه البطيء يصيبهن بالضجر.
    ويقول الخبير كيفين تشامبان لا ينبغي علينا التوقف عن استخدام الكمبيوتر ما دامت هناك العديد من السبل لتجنب مثل هذه المشكلات.
    واكد مايك فيشر، من الجمعية البريطانية للتحكم في الغضب، إنه يجب على مستخدمي الكمبيوتر أن يساعدوا أنفسهم عن طريق اقتطاع وقت للراحة قبل أن يخرج الضغط عن نطاق السيطرة.
    وأضاف يمكن بسهولة أن يتحول الضغط الناجم عن استخدام الكمبيوتر إلى غضب وهو ما يؤثر بدوره على قدرة الشخص الإنتاجية ويؤثر على من حوله.
    وقال: إن أفضل ما يمكن أن تفعله إذا كنت تعاني من الضغط أن تأخذ نفسا عميقا وذكر نفسك دائما بأن تكون هادئا. كما أن الحصول على فترات للراحة بشكل منتظم يساعد كثيرا في منع حدوث حالة الضجر.
    وأكد المسح ان أكثر من ثلثي الرجال والنساء يلجؤون إلى العنف أو الصراخ للتعبير عن سخطهم من الحاسب، ويقررون إغلاق الحاسوب وهم يائسين.
    كما أشار المسح إلى أن 40 بالمئة من مستخدمي الكمبيوتر يحاولون إيجاد حل لمشاكل الكمبيوتر عن طريق طلب المساعدة من الآخرين.
    ويقول تشامبان إن المعرفة العامة بطرق التعامل مع الحاسوب وما يترتب على ذلك من عواقب تمثل عاملا مساعدا فعلى سبيل المثال لن يتم تحميل ملفات وتطبيقات كثيرة على الحاسوب.
    ويضيف ولتتجنب الرسائل الدعائية، لا تقم بتسجيل بياناتك في قوائم البريد الإلكتروني، وإذا تلقيت رسالة دعائية لا تقم مطلقا بالرد عليها بهدف منع إرسال مزيد من الرسائل حيث أن ذلك سيؤكد عنوان بريدك الإلكتروني.
    وتشير الدراسة إلى أنه في ظل الاعتماد على الكمبيوتر والتكنولوجيا في الاتصالات وفي العمل فإن المشاكل الصغيرة يمكن أن تتحول إلى مشكلات كبيرة.
     

مشاركة هذه الصفحة