أعدائنا حكامنا.. فرقونا والى الأبد...!!!

الكاتب : الصقر الجارح   المشاهدات : 496   الردود : 0    ‏2003-10-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-25
  1. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    في البداية أقول للجميع شهر مبارك وكل عام وانتم بخير
    وبقلوب يغمرها الفرح والسعادة نرحب بهذا الشهر الكريم

    لآكنة من المؤسف والمحزن هو التفرق والشتات بين المسلمين حتى في الطاعات التي بينها الله ورسوله ولآشك او غبار عليها في مواقيتها ومنها صيام هذا الشهر الكريم.
    الذي قال الرسول صلى الله علية وسلم ((صوموا لرؤيتة وأفطروا لرؤيتة )) وهو بهذا الحديث يخاطب كل الأمة الأسلآمية من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب وفي كل مكان يوجد به المسلمين .
    والخطاب هنا عام اي لأمة أسلآمية وآحدة .
    وهناك الكثير من الأحاديث التي توجب على كل المسلمين الصيام اذا شوهد هلآل رمضان في اي بلد اسلآمي فعلى سائر الأمة الأسلآمية الصوم , فلماذا لم نتحد حتى في صيام رمضان فبعض الدول العربية والأسلآمية اعلنت ان رمضان هو يوم الأحد والعبض الأخر أعلن بأن رمضان هو الأثنين .

    وهنا نقطة مهمة اريد توضيحها للجميع وكشفت كل العرب والمسلمين على حقيقتهم وهي الفرقة والشتات لأننا لم نقدر ان نتحد حتى في تحديد يوم وآحد تصوم فية كل الأمة الأسلآمية كافة .

    فبعد هذا التفرق مستحيل مستحيل أن نتفق على رأي نحن المسلمون مادام ونحن نسيس ونخضع حتى العبادات لسياسات وأختلآفات حكام الكراسي العاجية التي يتم تصنيعها في البيت الأبيض وتأثث في البنتاغون.
    هذا هو كل مايريدة أعدائنا لأنة اذا اتفقنا على رأي وآحد حثنا عليه الله ورسوله سوف تكون الهزة قوية لهولآء الأعداء. (( بل الأعداء الحقيقيون للأمة الأسلآمية هم حكامها وسلأطينها الذين قدسون الكراسي وأهملوا التوحيد في الطاعات))
    عليهم ما يستحقون من الله
    فأقول لهولآء العملآء للقوى الغربية والشرقية وابناء عمومة القردة والخنازير نسئل الله تعالى في هذا الشهر الكريم ان يزلزل سلطانكم ويبدلنا نحن أبناء الأمة الأسلآمية قائداً ربانياً يرفع شعار التوحيد لهذة الأمة في كل بقاع العالم ويعيد للأسلآم أمجادة وفتوحاتة التي كانت تشرق بنورها في الشرق والغرب
    وخاصة في هذا الشهر الفضيل شهر الفتوحات الأسلآمية.

    فهل يستحون هولآء الحكام بما اوصو لوا هذة الأمة من الضعف والهوان . لآنهم هم أعدائها هم أعدائها هم أعدائها الحقيقيون.
    وكل ما نسمعة ونشاهدة أكبر برهان.
    للجميع مني التحية والتقدير
    أخوكم/// الصقر الجارح
     

مشاركة هذه الصفحة