المهندس وامفكراحمد قايد الأسودي وجديدك في رمضان!!

الكاتب : عبدالرشيدالفقيه   المشاهدات : 589   الردود : 1    ‏2003-10-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-25
  1. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    اجرى موقع الصحوة نت حواراً حياً مع المفكر اليمني المهندس احمد قائد الأسودي عن الجديد في رمضان إليكم حصيلته :
    الموضوع : رمضان والتجديد
    الشخصيةالمستضافة:احمد قايد الأسودي
    نبذة عن الشخصية :رمضان والتجديد وقفات فكرية مع الكاتب والمفكر الأستاذ أحمد قائدالأسودي رئيس مركز القرن الـ21 للتجديد , تتناول الضيف القادم رمضان واثره في التجديد الحياتي للفرد والأمة.

    الاسم عدنان

    الدولة
    اليمن

    السؤال
    اهلا بالكاتب الاستاذ احمد الاسودي عبر الصحوة نت وسؤالي اريد ان اعرف منكم يا استاذ اسباب قلة الفرحة عند المسلمين بقدوم رمضان اي ان تلك الروح التي كنا نجدها من قبل لم تعد موجودة كما كانت من قبل ارجو التوضيح .

    الاجابة
    اهلا بالاخ عدنان حفظك الله وجعلك جديداً يااخي الكريم انت تتحدث عن مألوف والمألوف حالة بالية والبالي لا يفرح فرمضان ألف الناس ان يصنع لهم فرحة والأصل أن يصنع الناس الفرحة في رمضان فما تقوله يدل على ضمور ساحة صناع الفرحة الرمضانية .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم فؤاد إبراهيم

    الدولة
    اليمن

    السؤال
    مرحباً بالاستاذ أحمد الأسودي ونهنيئ الأستاذ والعاملين في الصحوة نت بقدوم شهر رمضان الكريم . سؤالي : ما الأمور التي يجب على المسلم عملها قبل رمضان لإستقبال رمضان ؟

    الاجابة
    انت تسأل عن حالة ألفها الناس وألفتها أنت والحالة المألوفة هي حالة بالية في بعدها البشري فألأصل أن يكون رمضان ساحة للجديد ولكن من سؤالك يدل على ضمور في ساحة صناع الفرحة الحياتية والسبب في ذلك وهو أنه اصبح رمضان مألوفاً والأصل أن يكون رمضان جديداً فغاب الجديد عند الناس وضمرت الفرحة فمن لا يكتشف جديداً لا يتجدد وبالتالي لا يجدد في الحياة ومن ثم لا يكون صانع فرحة حياتية .فهو لا يستحق التمكين الحياتي فضمور التمكين الحياتي للمسلمين يعكس الحالة التي تسأل عنها .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم اسماء عبدالله

    الدولة
    المملكة العربية السعودية

    السؤال
    استاذي احمد الاسودي ماذا عن مركزكم التجديدي وماهي فكرته ؟ وماذا عن اثر رمضان في تجديد حياة الفرد.

    الاجابة
    أولاً :أسماء حفظ الله وجعلك جديدة دوماً تكتشفين الأسماء ، لقد خلق الله ادم وعلمه الأسماء كلها (الأسماء : المعارف الجديدة اللازمة للحظة الحياتية الجديدة في انتقالاتها الجديدة ) فالمركز يعني بالاسهام في تمكينك من اكتشاف جديدك الذي اودعه الله لك فيك وفي الكون وفي القرآن الكريم لتتجددي به لتجددي في الحياة وتصنعي الفرحة الحياتية في ساحة تأثيرك لتستحقي التمكين الحياتي والأجر الأخروي لتسهمي في توسيع ساحة الهيمنة الحياتية لهذا الدين ، فالمركز يعني لتحفيز اكتشاف الجديد لأن اكتشاف الجديد معناه اكتشاف لعظمة الله سبحانه وتعالى وبالتالي تعظيم لله .. فمن يعظم الله يستحق من الله أن يجعله عظيماً في الحياة . ثانياً : رمضان انتقالة حياتية جديدة فمن قرر أن يكون جديداً سيكتشف جديده في رمضان لأن رمضان جديد وبالتالي سيكون له الأثر في الحياة ، ولكل انسان جديده الخاص .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم عبدالفتاح الشهاري

    الدولة
    المملكة العربية السعودية

    السؤال
    تحياتي الكبيرة للأستاذ أحمد قائد الأسودي .. سؤالي: هل يمكننا القول بأنه أصبح فعلاً بداية شهر رمضان وتوحيده في الدول الإسلامية أصبح مقترناً بمدى التوافق السياسي بين هذه الدول بعيداً عن الرؤية الشرعية للهلال من عدمه؟ أم أن هناك تجنٍ في مثل هكذا طرح.. ثانياً: بماذا يُفسَّر البدء بطباعة التقاويم قبل بداية كل عام جديد وتحديد يوم رمضان فيه مسبقاً .. هل يعني هذا إمكانية اعتماد الرصد الفلكي كبديل شرعي صحيح لإثبات دخول رمضان؟ ورغبتي الملحة للأستاذ أحمد الأسودي، هي أن يطرح لنا عنوان بريده الإلكتروني للتواصل معه .. للأهمية

    الاجابة
    اولاً : قد تكون محقاً لأن العقلية التي تدير الحياة السياسية في العالم الاسلامي عقلية بالية ترتكز على ثقافة المحفوظات . ثانياً : وهذا ما درجة عليه الحالة المألوفة البالية في عملية التقاويم فلم يكتشفوا بعد الأسلوب الأمثل لأخراج هذه التقاويم مع ما يتناسب والعوامل المؤثرة في تحديد أول شهر رمضان . عنوان بريدي الألكتروني هو : mofker88@excite.com أو aallii123@hotmail.com وشكراً لك ومكنك الله من اكتشاف الجديد.


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم خالد

    الدولة
    بنجلادش

    السؤال
    سؤالي من بنجلاديش نحن هنا لازالنا نتمسك بشعائر الله ونعظمها لكن الملاحظ ان المسلمين في ديار الاسلام اقل استمساكا بهذه الشعائر ما التعليق.

    الاجابة
    ماهي الشعائر التي تتمسك بها دون غيرك . ونرجوا ان تتجدد بها بدلاً من التمسك بها فقط .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم أبو عماد

    الدولة
    المملكة العربية السعودية

    السؤال
    اسعد الله أوقاتكم جميعاًًً بكل خير ، كيف يرى أستاذنا الكريم الإستفادة من شهرنا المبارك وتغيير ذواتنا سواء حاكمين أو محكومين ؟ وهل لديك أمل أن يغير هذا الشهر المبارك من قسوة قلوب زعماء العرب وينظرو بعين الرحمة لما يجري لأخوان لنا في فلسطين المجاهدة المرابطة أم لا حياة لمن تنادي؟

    الاجابة
    شكرك الله لك شعورك النبيل وأملك الكبير ... أخي الكريم .. الحديث هنا بين طرفين انا وأنت فالاستفادة من رمضان هو أن نقرر انا وأنت ان ننتقل من الحياة البالية فنقرر ان ننتقل من مسلم بالوراثة الى مسلم بالقناعة لنكون بذلك مسلمين جدد حينها سنكتشف الجديد الذي اودعه الله لنا في أنفسنا وفي الكون بما فيه وفي القرآن الكريم ... حينها سنجدد في حياتنا ونكون من صناع الفرحة الحياتية وسنستحق التمكين الحياتي المكافئ والأجر الأخروي ان شاء الله ، ذلك ما بأيدينا أما الاخرين فنأمل ممن عنيتهم ممن ليس في ايدينا أنا وأنت إلا أن ندعو لهم فعلينا أن ندعو لهم ... مكنك الله من جديدك في رمضان جديد .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم عبدالرشيدالفقيه

    الدولة
    اليمن

    السؤال
    في البداية شهر مبارك وكل عام وأنتم بخير وألف أهلاً وسهلاً بالمهندس أحمد قايد الأسودي إلى هذا اللقاء والشكر موصولاً للصحوة نت وجميع طاقمهاعلى هذه اللقاءات المهمة .. الفتور مرض عضال أصاب العامة والخاصة من المسلمين ما هوالعلاج لهذا الداء العضال ؟!

    الاجابة
    شكر الله لك .. وجعلك الله جديداً في الشهر الجديد . أخي الكريم .. الفتور محصلة لأسر الحالة البالية وتعبير عن عدم الصلاحية للحظة الحياتية الجديدة ، فاللحظة الحياتية الجديدة لا يصلح لها إلا حالة جديدة .. فأكتشف جديدك تتجدد (ينتفي الفتور) تجدد في الحياة ، تكون من صناع الفرحة الحياتية فلا سبيل الى الفتور بعدها اليك .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم علي الشاحذي

    الدولة
    اليمن

    السؤال
    الأستاذ الفاضل / لدي سؤالين : 1- كيف يمكن للمسلم أن يجعل رمضان فرصة للتغيير نحو الأفضل والتقرب من الله بالشكل المطالب به ؟ 2- هل تعتقد أن للإعلام رسالة في رمضان؟ وكيف تقيمون أداء الإعلام في رمضان؟ وشكر الله لكم ..

    الاجابة
    أخي الكريم .. لقد خلقك الله لتكون جديداً فكون جديداً يقبلك الله ، فالمسلم مطالب بأن يفكر لا أن يبقى محاصراً بالإستذكار فقط ، فالانتقال من الاستذكار الى التفكير يكعله يكتشف الجديد حينها يكون قد غير نفسه فينطلق الى التغيير في ساحته فاكتشاف الجديد معناه مزيد من إكتشاف عظمة الله مما يجعل هذا المسلم يعظم الله في كل لحظة جديدة . فرمضان شهر جديد يتطلب من المسلم (أنت) أن يتخذ قراره بأن يكون جديداً ليكتشف جديده في رمضان ليتقرب به الى الله من خلال تبديله في الحياة ومن ثم صناعته الفرحة الحياتية للناس في ساحة تأثيره . 2- الإعلام له رسالة في رمضان وفي غير رمضان ولكن المعلن الذي نريده غائب .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم عدنان مجددا

    الدولة
    اليمن

    السؤال
    اعود اليك مجددا استاذ احمد واريد ان اعرف منك استاذي كيف اكون جديدا كما قلت ؟ وكيف نصنع الفرحة في رمضان .

    الاجابة
    ليس من الصعب ان تكون جديداً فالكيفية فقرار ذلك بيدك وحدك ولا سلطان عليه غيرك .. فكيفيته هي خطوة واحدة أن تقرر أن تكون جديداً بمعنى أن تقرر أن تفكر فتنتقل من الاستذكار الى التفكير والذي يسهل عليك التفكير هو ذكر الله فذكر الله ينقلك الى التفكير ومن ثم تكتشف الجديد الذي تحتاجه في لحظتك الحياتية الجديدة . فاكتشافك الجديد يجددك وبالتالي على نحو تلقائي واعي تجدد في الحياة فتلك صناعتك الفرحة الحياتية للناس .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم سلمان ناصر

    الدولة
    اليمن

    السؤال
    أستاذ أحمد كل عام وأنتم بخير قرأت بعض نظرياتك حول مشروعك الخاص والصنمية وصناعة الفرحة وغيرها من الرؤى المتميزة ما الذي يمكن استخلاصه من شهر رمضان على الصعيد الاجتماعي وعلى صعيد الفرد؟

    الاجابة
    شكراً لك وجعلك الله جديداً .. من خلال اشارتك لما قرأت من كتاباتي فأرى ان تكون صيغة السؤال ما الذي يمكن استخلاصه من شهر رمضان ....... رمضان لم يبدأ لتستخلص منه شيئ .


    --------------------------------------------------------------------------------
    الاسم أحمد رسام

    الدولة
    الصين

    السؤال
    الأستاذ الفاضل كثيراُ ما نتحدث عن رمضان ودوره في تقوية الأيمان وننتضره بكل شوق ولاكن سرعاُ ما ينتهي رمضان ونعود إلى نفس الحاله التي كنا عليها من ضعف الإيمان والتقصير فهل ممكن أن تعطونا بعض النصائح والنقاط التي يجب أن يركز عليها خلال هذا الشهر الكريم وجزاكم الله خيراُ

    الاجابة
    رعاك الله .. أخي الكريم مشكلتنا أننا ندخل لرمضان بالشكل المألوف وبالتالي نخرج منه وكأننا لم ندخله والأصل أن تدخل في رمضان لكي تخرج منه جديداً لتبقى بعده جديداً الى أمدٍ بعيد ، فنحن ندخل رمضان لنمارس فيه مألوفاً فندخله بحالة بالية ونخرج منه حالة بالية فالنصيحة هي أن تقرر أن تكتشف جديدك في رمضان فتقرر أن تنتقل من مسلم بالوراثة الى مسلم بالقناعة لتكون مسلم جديد تستطيع ان ترى فيه جديدك في رمضان فتخرج منه جديداً بإذن الله (جعلك الله جديداً دوماً).


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم المهاجر

    الدولة
    الجزائر

    السؤال
    الاستاذ احمد قائد اولا رمضان مبارك و تحيه طيبه لا شك انكم تعرفون الانحلال في بعض البلدان العربيه والاجنبيه وهذا ما يسبب حرجا للطالب اليمني بصفه خاصه والمغترب بصفه عامه الي تعود على بيئه محافضه وخاصه في شهر رمضان سؤالي هل يسبب النظر والمخالطه الخارجه عن الاراده بحجه الدراسه في الجامعه في جرح الصوم؟ وارجوا منكم توجيهنا وكل الطلبه والمغتربين في كل البلدان التي فيها مثل هذا ؟ وجزاكم الله الف خير... ارجوا ان تجيبوا عن السؤال هنا كي تعم الفائده..

    الاجابة
    إذا قررت أن لا تقع في ما يجرح الصوم فذلك ستستحق به ان شاء الله عون الله تعالى بأن يمكنك من تحاشي ما ذكرت وبالتالي لن يجرح صومك ان شاء الله وسيغفر الله ما وقع من دون قصد .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم عبد الهادي ناجي علي

    الدولة
    اليمن

    السؤال
    أستاذ أحمد شهر مبارك علينا وعليك وعلى أمتنا العربية والاسلامية .. ونحن نستقبل هذا الشهر الكريم كيف تقيم الوضع الحاصل لأمتنا وتخاذل الحكام العرب والمسلمين في تحقيق طموحات شعوبهم في الذود عن المقدسات ورد العدوان الصليبي الذي تتعرض الأمة اليوم ؟ كيف تنظر لرأي بوش الأخير حول موقف أمريكا من الاسلام ؟ وهل تتوقع أن تخف حدة أمريكا من استخدام مصطلح الارهاب خلال الشهر الكريم ؟ ام أنك تتوقع أن تدرج أمريكا رمضان في قائمة الارهاب ؟

    الاجابة
    أفراد بلا مشروع أمة بلا مشروع حكام بلا مشروع ذلك تقييمي للواقع فليس هناك مشروع نبشر به ونلتف حوله ونحتشد له . بوش رأس حربة في مشروع كبير يستهدف الإنسانية عموماً والمسلمين بالدرجة الأولى .


    --------------------------------------------------------------------------------

    الاسم د / رشاد الشرعبي

    الدولة
    مصر

    السؤال
    الاستاذ احمد قائد الاسودي نعاني كافراد في العالم الاسلامي كثير من الامراض منها مرض اليأس من امكانية اصلاح وضع الامة الاسلامية او حتي اصلاح قطر من اقطارها او حتى اصلاح مشكلة معضلة من مشكلات قطر من اقطارها ؟؟؟ فهل من برنامج عملي يقام في رمضان للفرد من اجل اعادة روح الامل في التغيير؟؟

    الاجابة
    أخ رشاد .. أرشدك الله الى جديدك حين تكتشف جديدك سوف يتصدع وينهار هذا اليأس الذي أشرت اليه ومن ثم أنت تتجدد فتنطلق لتجدد في الحياة وذلك ما يريده منك هذا الدين ، لتجدد في الحياة بلا توقف يائس. فوقوعك ووقوع الجميع في أسر البالي ترتب عليه هذه الحالة اليائسة التي أشرت اليها . (مكنك الله من جديدك) لتحطم به اليأس.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-25
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    شكراً لك..

    تحياتي ,,
     

مشاركة هذه الصفحة