رأي رصين من اسلامي يمني في الوحدة وحرب 94 (المواطن المصفوع)

الكاتب : المريسي مهدي   المشاهدات : 631   الردود : 8    ‏2003-10-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-25
  1. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    هذا المقال هوا للاخ المواطن المصفوع وفيه يتكلم بصراحه عن الوحده والحرب والسياسه في اليمن وقد نشر ردا على النقاش الذي جرى بين المريسي والشهاب اليماني في منتدى الجزيره . وهنا نعيد نشره تعميما للفائده .ومما يبدو فكاتبه يتعاطف مع حزب الاصلاح والا سلاميين . .هذا المقال كتب منذ اكثر من عام ، ولكن مضمونه لازال صالحا تماما وفيه تحليلا رائعا وجميلا للوحدة وحرب 94.واذاكان الاخ الكريم المواطن المصفوع في هذا المنتدى بمعرف اخر او بهذا الاسم نرجوه ان يضيف الى ماكتب وله الشكر.وكلمة الحق لله!

    إلاخ الشهاب تابعت معظم ردودك انت والاخ المريسي والتزمت الحياد منذ البداية وعدم التدخل حتى ارى ماسوف تصل إلية مع المريسي في النهاية بوجهة نظرك عن موضوع الوحدة والانفصال

    إن مسألة الدفاع عن الوحدة اليمنية من قِـبل القوات المدعوة الشرعية في 94 ليست كما استوطن في اذهان العديد من اليمنين في الداخل والخارج بأنه كان لهدف تحقيق الوحدة والنماء والازدهار ..الخ ،او انه بسبب ان الشعب اليمني والقيادة اجمعت على ان الوحدة اليمنية مطلب وطني وكان لابد من اتخاذ قرار الحرب ضد من تسميهم انت (زمرة الانفصال) وتناسيت ان هؤلاء الزمرة هم نفسهم الذين قدموا الوحدة على طبق من فضة للعسكر في الشمال
    المسألة اكبر من ذلك .. واكبر ان تكون مسألة اجماع وطني في فترة لا إجماع اصلاً فيها على اية ثوابت سوى المصلحه الشخصية لأشخاص معينين

    إن قرار الحرب على القوة السياسية في الجنوب سابقاً لم يُـتخذ في صنعاء لكن خرج من البيت الابيض ووصل إلى طاولة علي عبدالله صالح ويمكنك ان تقراء ذلك في مقالات الأوراق البيضاء لكلينتون والتي كتبها للواشنطون بوست بعد رحيلة من البيت الابيض وهو ماتستطيع أن تسمية ضوء اخضر للهجوم

    كان يعرف كلينتون ان الحزب الاشتراكي اليمني هو آخر معقل للشيوعين في الجزيرة ومنطقة الخليج

    فالمسألة إلتقاء مصالح: فهي بالنسبة لك تثبيت الوحدة وتعميدها بالدم وبالنسبة لمن يسميهم المريسي (بالقتلة والارهابيين) هي قتال الماركسيين والشيوعيين وجعلهم يدفعون ثمن مافعلوة في ثمانينات القرن العشرين فترة تاريخ الحزب الاشتراكي الاسود، وهو بالنسبة للعسكر وعلي عبدالله صالح المزيد من المناطق القابلة للنهب وبسط النفوذ لأنه كان يعلم ان الشعب الذي كان في الجنوب يسهل تطويعة بسبب انه مجتمع مدني غير مسلح كما هو الحال في الشمال وكذلك لا توجد قوى فعلية على الارض سوى الحزب الاشتراكي والذي تمت له هزيمته بفاتورة كلفت اليمن 11مليار دولار طوال الفترة الماضية واخيراً بالنسبه لأمريكا هو ضرب الحزب الذي كان يمول ويُـدعم دعماً مباشراً من جهة الاتحاد السوفيتي بالسلاح والمال والقضاء علية وذلك كان جزء من ماتبقى من مخطط الحرب الباردة وتم اكمالة بنجاح على يد علي عبدالله صالح في اليمن لكي لاتقوم لهم قائمة بعد الآن في العالم ، كما لايخفاك ان امريكا كانت تحارب كل ماله صلة بروسيا والاتحاد السوفييتي فلذلك لم تعترف بالانفصال الذي اعلنه (علي سالم البيض) فترة الحرب ولو ان امريكا اعترفت بالجمهورية التي اعلنها لما تجرأ العسكر في استكمال الحرب ضد من تسميهم بالانفصاليين ولأصبحوا دولة معترف بها رغم انف الإرادة الشعبية او الذين يرون في الوحدة اليمنية نواة الوحدة العربية.


    احب ان اؤكد لك ان نجاح الوحدة في اليمن ليس بسبب شطارة العسكر او غباء الحزب الاشتراكي فالمسألة ان امريكا ارادت ولو لم ترد لما تجرأ علي عبدالله صالح فرض الامر الواقع عليها ولضرب بعض الحائط الإرادة الشعبية التي ستطالبة بوقف مخطط التشطير ، ولو ان امريكا اعترفت بجمهورية الجنوب اليمني لما استطاع استكمال الحرب. ا

    تماماً مثل ماحصل في تشيكوسلوفاكيا وتجربة الانفصال السلمي التي حدثت هناك حيث تكونت بعدها جمهوريتين (التشيك - سلوفاكيا) فلو ذهبت هناك لتلك الدولتين وسألت شعبهما عن رأيهم في الانفصال لأجابوك جميعهم بالرفض وعدم قبول التقسيم ولكن التدخل الخارجي هو الذي حدد مصيرهما ولم يأخذ بعين الاعتبار رأي الشعب بل مصالح القوى الدولية، إن هذا ماحصل في اوروبا فهل تريد ان تقنعني ان حرب الوحدة والانفصال في اليمن جاء تلبية لرغبة الشعب؟ ا

    إن القوى الدولية بزعامة امريكا وروسيا سابقاً وامريكا فقط حالياً قادرة على التدخل في شؤون جميع البلدان في العالم بسبب ارتباط جميع الانظمة الحديثة بها جزئياً او كلياً ..اما الشعارات التي يرفعونها صناع الحرب والسلام في بلداننا فهي عبارة عن شعارات لايستهلكها إلا أنت وانا وبقية الشعوب مثلنا ،فإحذر يأخي ان يخدعوك خـُدام القوى السياسية بتلك الشعارات وستبدي لك الايام ماكنت جاهلة وستجدها بعد فترة في مذكرات تعد الآن سرية كما كانت تعد المذكرات التي نـُشرت عن (الكي.جي.بي) سرية للغاية في وقت مضى
    اما فكرة الوحدة وقدسيتها بالنسبة لليمانين فهي وحدة هشة.. انا معك ان تجربة الوحدة التي قامت في سنة 90 كانت عن نية حقيقية لكن النية لاتكفي وماحدث في عام 94 كان إحتلالاً عسكرياً مبيتاً وبأمر خارجي سواء رضيت ام ابيت


    الوحدة التي تمت في 90 لم تكن صحيحة فهي كانت وحدة شعارات اكثر من وحدة حقيقية على الارض، كان لابد قبل اعلانها البدء في دمج الوزارات والقوات المسلحة وتوحيد الاقتصاد والعملة ..تخيل يااخي حتى عام 94 كانت اليمن تستخدم عملتين (الدينار - الريال) وهذا يدل على انها وحدة على دون دراسة علمية او تستطيع ان تسمية ارتماء الحزب الاشتراكي في احضان العسكر في الشمال بعد ان تخلى عنهم الاتحاد السوفييتي وتركهم يغرقون في ازمة اقتصادية خانقة فوجدوا في الوحدة مع الشمال السبيل الوحيد للنجاة، ولكن العسكر استغلوا هذا الظرف لحلمهم القديم في نهب الجنوب

    انا ضد الانفصال ولكني في نفس الوقت ضد فرض الطرف الاخر نفسة بالقوة
    وكذلك يجب تطبيق مبدأ المساواة على جميع المحافظات في اليمن لكي يكون هناك وحدة حقيقية، وعجبي من ان المحافظات صاحبة الدخل العالي والموارد هي من افقر المحافظات في اليمن مثل محافظة شبوة وكذلك تجد ان محافظة مثل محافظة تعز تحتوي على اكبر نسبة من المتعلمين هي ايظاً تعد من المحافظات الفقيرة والعكس صحيح حيث ان بعض المحافظات في المناطق الشمالية والتي تعتبر محافظات فقيرة بمواردها وضرائبها ونسبة المتعلمين فيها قليلة جداً هي من اغنى المحافظات في اليمن مما يدل على ان المتنفذين على المال العام هم من تلك المناطق لذلك لايوجد مايسمى مبدا المساواة

    أما عن مامعناة ان الشرفاء في اليمن عمـّدوا الوحدة بدماءهم فهذا هراء .. ومانالهم هو مانال الذين قاموا بالثورة على الامامة ، فأخرجوا اليمن من حكم إمام واحد إلى حكم عدة أأمة

    وأستطيع ان اقول الكلمة التالية وانا اعني هذه الكلمة وأعي معانيها وهي
    *****لايوجد ولا شريف واحد قاتل في الحرب سنة 94 لامن أبناء الشمال ولا الجنوب****

    نعم الشرفاء من ابناء اليمن رفضوا الاشتراك في هذة الحرب المشؤومة وقد مات (عبدالله السلال) قهراً بسببها ، ولأن الشرفاء من ابناء اليمن كانوا يعرفون الطبخة وراء تلك الحرب ابتعدوا عنها ورفضوا المساهمة فيها لامن قريب ولا من بعيد، اما من شاركوا في الحرب فهم مرتزقة ومن ماتوا فيها كانوا مغرر بهم ومسلوبوا الارادة أو مخدوعون بالشعارات الاسلامية المـُسيسه التي استخدمها العسكر في حربة ضد المحافظات الجنوبية ، واؤكد لك ذلك بالادلة والبراهين على ان المشاركين في الحرب من الجنود وغيرهم هم ليسوا من الشرفاء الذين تدعيهم

    اولاً : عند دخول عدن قامت القوات المساماة بالشرعية بنهب مواسير توسعة مشروع مياة عدن والمقدرة قيمتها 50مليون ريال وباعتها في السوق السوداء ابو الف بمية! ا
    ثانياً : اعلن علي عبدالله صالح ان اي شخص يغنم اي قطعة من الاسلحة الخفيفة فهي ملك له وبهذا زاد عدد المرتزقة والحرامية الذين يشتركون في الحرب لأجل المغنم حتى أن بعض الذين كانوا يقاتلون في صف الاشتراكي انقلبوا في صف العسكر عندما رأوا ان في مصلحتهم نهب تلك الاسلحة، وكان الجندي وهؤلاء المرتزقة كلما حصلوا على حمولة سيارة (وانيت) قاموا بشحنها للمحافظات الشمالية ثم العودة لإستكمال النهب والسلب..يتبع


    ثالثاً: عند دخول قوات العمالقة وماكان يسمى بالمتطوعين والمدافعين عن الوحدة مدينة عدن قاموا بنهب البيوت وسرقة كل ماخف وزنة وغلا ثمنه واقتحموا البيوت على ساكنيها وعندما اتت بقية القوات والعقبان المرتزقة التي تبحث عن الجيف قاموا بسرقة الشبابيك وغرف النوم لدرجة ان دواليب الاطفال الخاصة بغرف نومهم كانت تباع في صنعاء وصور الاطفال مازالت بداخلها ..! قل لي اي وحدة تتحدث عنها تجيز لهم سرقة ونهب ممتلكات الآخرين
    ناهيك عن فضائع سرقات وبعض عمليات الاغتصاب التي حدثت من بعض الجنود السكارى الذين بعد ما انتهوا من شرب الخمر الذي حصلوا علية من مصنع الخمر بعدن ، حتى قام الاصوليون بحرق المصنع

    فعلاً ما يحز في نفسي في تلك الحرب هو ان الخاسر الاكبر هم التيار الاسلامي واحسن وصف المثل الشعبي القائل (خرجوا من المولد بلاحمص ) فقد نجح العسكر بأن استغلوهم استغلال جيد لتحقيق اهدافهم من خلالهم فأخلصوا في القتال.. كما لايخفاكم ان من بعض الذين إنظموا إليهم مايطلق عليهم (الأفغان العرب ) وهولأء مشهورون بشدة بأسهم في المعارك ولكن جروهم للمعركة وهم لايعرفون ماذا يعد لهم العسكر بعد انتهائها، وانا هنا اضع كل اللوم على الشيخ (عبدالمجيد الزنداني) الذي كان السبب في تحفيز وتوحيد التيار الاسلامي بكافة اطيافة وضمة إلى العسكر الذين اجادوا التلاعب بهم ثم هاهم الآن يسلمونهم إلى جوانتناموا، وهؤلاء كانوا الفئة الاكبر المخدوعة في الحرب

    ختاماً اقول اللعبة السياسية في اليمن لم تنته بعد والايام القادمة ستكشف كبر المخطط الذي يستهدف العودة بالنظام الشمولي الذي كان سائد في السبعينات والسبب واضح وهو ان القوى التي طبقت النظام الشمولي لازالت موجودة حتى الان وهي موجودة في اللعبة الديموقراطية وبشكل اخص الذي يحكم اليمن هو التحالفات القبلية المتغلغلة في اجهزة الدولة والتي تسِخـّر الدولة لمصلحتها لدرجة ان هناك جواسيس في الاستخبارات اليمنية يتجسسون لصالح قبائل وليس لحساب الدولة

    وسيبدأ تطبيق هذا المخطط فعلياً إذا نجح حزب المؤتمر في الحصول على الاغلبية الساحقة في الانتخابات النيابية القادمة والذي سيتيح له خنق ما تبقى من الهامش المهمش من الديموقراطية والعودة لنظام الحزب الواحد عن طريق سن القوانين الغير دستورية وتعديل قانون الانتخاب والاحزاب بطريقة تظمن مصلحتة .. وانا بهذا اناشد قناة الجزيرة ان تقوم بالتحقيق في هذا الموضوع في اليمن وفضح التجاوزات التي يقوم بها (حزب الشيطان) وهو حزب الرئيس ،وعملية التزوير الشاملة التي سوف تحصل في الأنتخابات القادمة والتي لاسمح الله ربما تودي بالبلد إلى المواجهه المسلحة والعودة إلى سياسة الاغتيالات الحزبية والتصفية بين المعارضة والحكومة..والله يستر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-25
  3. المندفع

    المندفع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-31
    المشاركات:
    269
    الإعجاب :
    0
    مهدي مريسي *** الله من قال عنك إنفصالي


    سلام
    ::
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-25
  5. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    الاخ مهدي المريسي
    اشكرك من صميم قلبي على نشر هذه المقاله وعلى الرغم من اعتراضي على بعض محتوياتها الا انني ارى انها اكثر انصافا مما يكتبه ثلة من كتاب المجلس اليمني

    ولكم تحيتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-26
  7. ابن الا مير

    ابن الا مير عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-18
    المشاركات:
    226
    الإعجاب :
    0
    مرحبا يا مهدي ...

    كاتب المقال لا يعدوا أن يكون مهدى رقم اثنين فهي نفس الاسطوانة المشروخة المليئة بالمغالطات التي لا تنطلي على ذي عقل ....

    أخي الكريم أتمنى عليك احترام عقول ومشاعر إخوانك وقرائك علم الله أن لك من خلق المرونة في التعاطي مع مخالفيك ما تحسد عليه لورافقها فكر موضوعي لقاربت الكمال ....ولا كمال إلا لله وحده ....

    بخصوص ما جاء في مقالك أوفى مقالك توءمك ...من أن أمريكا كانت هي الراغبة والمخططة لإزاحة الاشتراكي من سدة الحكم... لانه حزب شيوعي وامتداد لروسيا..الحرب كانت في 94 م والشيوعية والاتحاد السوفيتي وما تفرع منه من وكلاء في دول ما سمي المنظومة الا شتراكية غدة في خبر كان واصبحت وامست متسولة على أبواب الرأسمالية والبرجوازية ومن ظمنهاالحزب الاشتراكي علها تجد لديها موطئ قدم يحفظ لها البقاء ولعلك تذكران الأستاذ البيض لم يتجرا على الأقدام على إدخال الوطن في دوامة الحرب إلا بعد ان اخذ الأذن من واشنطن فمنذ زيارته لها طلق عاصمة اليمن التاريخية صنعاء طلاقا بائنا وبدا بالتخلص التدريجي من حمل الوحدة الذي أنهك كاهله وصولا إلى خيار الحرب كأخر سهم في جرابه يعتقه من التزامات الوحدة ....هذا أمر الأمر الاخراستاذي القدير لا يخفاك الدعم المالي والمعنوي والسياسي والإعلامي من دول الجوار حتى يا أخي مهدى بالغذاء الجاهز والمياه المعدنية والمشروبات الغازية عبر جسر جوي يومي بين عواصم تلك الدول وعدن والمكلاء وكأن محافظات اليمن الشرقية والجنوبية أصبحت بين ليلة وضحاها أقاليم ومحافظات تابعة لتلك الدول !...بالله عليك هل سيتم هذا بدون رضى وعلم أمريكا.؟...لاحظ أنني لم أتحدث عن التدخل العسكري المباشر لتلك الدول في الحرب لصالح بعض إخواننا أعضاء الحزب من تلك المحافظات.. على غرارماتسوق أنت وغيرك من أخبار لا يستسيغها عقل طفل... مثل..اشتراك مخابرات عراقية وقوات سودانية وكمان من إرتيريا العظما الى جوار قوات الشرعية ..ورغم أنني لو ادعيت ذلك لكان اقرب إلى الصحة من دعواك لان دول الجوار وقفت جهارانهاراومولت الحزب بالمال والعتاد والإعلام والدبلوماسية ولأنها قريبة من مسرح العمليات العسكرية ومع وجاهة ما ازعم الا أنني لا أستطيع التأكيد على ذلك لسبب بسيط وهو افتقار الدليل الملموس وما يفرض الى من احترام القارئ وحقه في نقل المعلومة إليه كما وصلتني بادلتها الملموسة لا بالتخمين والزيادة والتدليس ....ثم يا أخي كيف تدعون في بعض مقالاتكم ان هناك قوات عراقية وسودانية مشاركة مع قوات الشرعية وهذه الدول على خلاف مع أمريكا وأمريكا فارضة عليها حصار خانق . فهل تلتقي معها امريكا في الوقوف العسكري مع الوحدة والشرعية اليمنية...لماذا لا تقبلون بان الحزب خسر الحرب لان قضيته ليست عادلة وكانت ظالمة لليمن وطنا وانسانا...الم يآن بعد ان ننتهي من الماضي ونستخلص منه الدروس والعبر وان ندرك ان الحق دائما قوي بموضوعه وان تكالب عليه أهل الارض وان الباطل خاسر والى زوال وان وقف معه الشرق والغرب ...فهل من معتبر.؟.

    ثم يتحدث توءمك عن السرقة ونهب الممتلكا العامة والخاصة ولا يستطيع احد ان ينكر انه حصلت تجاوزات في المؤسسات العامة والمصالح الحكومية لعدم عدم استطاعت القوات المسلحة توفير الحماية لها بسبب انشغالها بالسيطرة على المواقع العسكرية ومخازن الاسلحة والتى خزنها السوفيت لسحق الدول العربية الاسلامية الرجعية ومعروف لدى ابناء تلك المحافظات من قام بذلك ومتى ...أستطيع ان أو أكد بكل ثقة أن منازل المواطنين لم يمسها سوء وما تعرض للتدمير أثناء سير المعارك في جميع المدن اليمنية سواء في صنعاء وتعز بسواريخ اسكود من قبل قوات الحزب اوفي عدن ولحج وشبوة وحضرموت والضالع من قبل قوات الوحدة فقد تم تعويض مالكيها عبر لجنة التبرعات الشعبية التى أنشئت لهذا الغرض برآسة الشيخ عبد المجيد الزندانى وشكلت لها فروع في جميع المحافظات اليمنية وجمعت التبرعات من كل أبناء اليمن وتجاره في جميع المحافظات وحصرت تلك الأضرار وعوضت عنها ....

    اما لومه على الشيخ عبد المجيد الزندانى فمثله لا يلام...... واماخوفه على التيار الإسلامي فقله ينام وفي بطنه بطيخة على قول المصريين فالتيار الاسلامي في اليمن تجاوز مرحلة الخطورة واصبح عصي بإذن الله حتى وان تحول إخواننا في الحزب الاشتراكي لا قدر الله الى أداة طيعة لضرب اليمن ودينه وقيمه وعاداته نيابة عن أمريكا وهو ما بدأت إرهاصا ته ومقدماته تلوح في الأفق ندعو الله ان لا يحدث ذلك وان حدث فالله غالب على أمره واكبرمن أمريكا وأعوان أمريكا.. وما ساهم به التيار الاسلامي في تلك الحرب يعد من واجباته تجاه دينه ووطنه ومبعث فخرواعتزاز ...
    وشهرمبارك ...والسلام...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-26
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    الكثير من دول العلم لم تق وحدت كياناتها الى بالقوه المسلحه. بدايه بالسعوديه وانتهأ بالقوه العظما امريكا. فلماذا قلب المواجع ........ افضل ان تعيش الواقع بحلوه ومره افضل من ان تعيش خارج التاريخ..........
    سلام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-26
  11. دوفس

    دوفس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    735
    الإعجاب :
    0
    شكرا يامريسي قلنا مثل هذه الحقائق ولازلنا نقولها ولكن !!
    اشكرك اخي مرة اخرى ولي بعض التحفظات على بعض الفقرات ( التفسيرية ) التى اوردها كاتب المقال على اعتبار ان الاختلاف لا يفسد للود قضية . اما ما حواه المقال من معلومات وتاكيدات فلا باس .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-27
  13. Azal

    Azal قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-07-26
    المشاركات:
    7,534
    الإعجاب :
    34
    نص مقتبس من رسالة : ابن الا مير


    (دائماً ابن الأمير ........... أمير)

    انظر كيف يترنح مهدي المريسي وكيف يناقض نفسه .. جرب كل الأسلحة لتمزيق جسد

    الوطن .. ولكن النفاق في النهاية يظهر حتى لو غلف بأسلوب لغوي ساحر مثل

    الذي يملكه الأخ المريسي.

    بدأ المريسي بالتشكيك في تاريخ اليمن كله وبأن الإنسان اليمني لم يكن متوحداً

    على مر العصور , واستخدم أسلوبه اللغوي .. وخلط الأدلة والبرهان التي لا

    تعدو في كونها تتويهاً وليس إقناعاً... ولكن هيهات أن تنال هذه الأساليب من

    حقيقة التاريخ اليمني.

    وعندما صفع المريسي ممن يفوقونه بعدل القضية وقوة الأسلوب ,وأصبح منبوذاً

    معزولاً بسبب تطاوله على يمن الإيمان والحكمة, غير الموجة, ليتجه إلى التشكيك

    بنوايا الوحدة عام 90, وساق ما ساق من الأدلة المبهرة محاولاً إقناع نفسه بأن

    الوحدة لم تكن خياراً شعبياً.. وحينما صفع مرة أخرى من جموع الاعضاء في المجلس

    حتى أولئك الذين يشاطرونه بعض أفكاره .. غير الموجة مرة أخرى.

    وهذه المرة حصر في زاوية حرب 94 والوحدة وهو الذي لم يكن يعترف بوحدة 90

    فحسب بل لم يكن يعترف بوحدة الشعب اليمني اصلاً.


    وأخيراً يفتش في مواضيع يراها من ومنظارها المغرض , ففي هذا المقال يحاول أن

    يقول لنا أن أمريكا هي الله (استغفر الله العظيم), وأنها إذا أرادت شيئاً فإنما

    تقول له كن فيكون, فبإرادته انتصرت قوات الوحدة ولو عارضت لما انتصرت لأن

    إرادتها هي الغالبة. عجبي لهذا المنطق المريض, والذي يدعي أنه يمثل الرأي

    الإسلامي الذي يقول (لو اجتمعت الامة على أن يضروك بشيء لن يضروك إلا بشيء

    قد كتبه الله لك... إلخ).

    أخي المريسي:

    في النهاية ... إما ان تراقب نفسك وربك وتتوب إلى الله ,, أو أن تنتحر..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-29
  15. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : دوفس

    معك يا إبن شقره

    المريسي بالفعل قلم كبير لولا بعض العثرات ..
    ولكنه يبقى كبير أمير في مجلسنا الشامخ


    لك وللمريس أجمل سلام وكل عام وإنتم بخير


    صادق الود
    أبو عهد الشعيبي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-30
  17. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    [align=justify][color=0000FF]الاخ الكريم الطالب
    شكرا على مرورك وياحبذا لو ابديت لنا النقاط التي تعترض عليها حتى نعرفها و نناقشها .!

    الاخ الكريم ابن الامير

    اولا (المواطن المصفوع )الله يذكره بالخير ليس تواما لي كما تعتقد وهذا المقال له منذ عام واكثر في منتدى الجزيرة ،ولست ادري هل لازال يكتب هناك ام لا ؟؟

    المهم نعود الى تعقيبك نعم الشمال لم يغزي الجنوب الا بضؤ اخضر من امريكا ، وامريكا كان دعمها سياسي وهو مهم جدا من دولة كبرى ، ولو ارادت وقف الحرب وكانت محايدة لتدخلت بالطرق الدبلوماسية عن طريق مجلس الامن واصدرت قرار بوقف الحرب ولكنها لم تتدخل والقرار الذي صدر جاء بطب من دول الخليج العربية .موقف امريكا السلبي من الجنوب كان اولا بسبب ان لامريكا مصالح في اليمن وحسب فرضياتهم انه لو انفصل الجنوب من جانب واحد فسيعمل هذا عدم استقرار في اليمن وبالتالي تتضرر مصالحهم .ثانيا كان ولايزال يدير السياسة الخارجية الامريكية خاصة وزارة الخارجية اناس متشبعة عقولهم بأوضاع ايام الحرب الباردة لذا فقد كانوا معاديين لكل حزب يساري اينما كان وكان لهم رغبة في انهاء تلك الاحزاب حتى تخلوا الساحة للمواليين لهم من الاحزاب اليمينية والدينية ، ولم يكونوا يقدرون خطورة الاحزاب الاصولية الاسلامية والتقليدية الا بعد احداث 11 سبتمبر .وانا اتذكر ايام الحرب ان الامريكان لم يصدر عنهم الا بيانا او اثنين عن وزارة الخارجية الامريكية يدعو اليمن الى عدم اقتحام عدن حتى لا يتسبب ذلك في حصول ضحايا كثر بين المدنيين !!وهذا البيان جاء لابراء ذمة الولايات المتحدة امام العالم وللاستهلاك الاعلامي .وليس اكثر من بيان عادي .



    زيارة البيض لامريكا لم يتمخض عنها اية وعود امريكية رسمية بدعم الدولة الجديدة والا لكانت اول من يعترف بالحكومة الجديدة !!وانا اظن وهو من باب التحليل ان الامريكان كانوا سيعترفون بالدولة الجديدة لو كانت قادرة ان تنفصل بقدراتها الذاتيه ولكن ذلك لم يحصل .لاسباب معروفة وقد شرحناها في مقالات وبحوث اخرى .

    نعم العراق وقطر والاردن والسودان واريتريا من الدول التي ساعدت الشمال في حرب 94 معنويا وماديا ، ومعروف ان الطائرات الشمالية كانت تستخدم المطارات والاجواء الاريترية عند مهاجمتها لعدن والجنوب ، وهذا دعم عسكري(لوجيستي )مهم جدا .

    دول الخليج وقفت مع الجنوب ردا على موقف الشمال منها اثناء العراق للكويت ، واستياء من سياسة على عبدالله صالح الداخلية والخارجية .وهذا شيئا طبيعيا في اوقات الحروب والصراعات من قدم يده لمساعدة طرف سيقبل تلك المساعدة .


    نهب وسرق عدن واغتصاب نسائها وقائع معروفة والكل يعرفها .وهو لم يقل جديدا وقد كان جزاء من اهداف حرب 94 هو نهب الجنوب وقت الحرب وبعدها ولازال النهب مستمرا حتى هذه الساعة ، والذين غزوا الجنوب لم تكن اهدافهم اكثر من الاستيلاء على الجنوب ونهبه وابعاد الحزب الاشتراكي من السلطة ،ونشر القيم والاعراف والتقاليد والطقوس البدائية (بعضها وثني )الشمالية .تحت مسمى الدفاع عن الوحدة .

    نعم الزنداني يلام على تحريضه للمتعصبين من الافغان العرب والجيش اليمني وتصويره المعركة انها بين الايمان (=الشمال والزيود والعادات القبلية الوثنية )والكفر (=الجنوب والشوافع والنظام والقانون والمساواة )ويلام على فتواه المشتركة مع الديلمي وغيرها .وتلك المعركة لم تكن لا من اجل الدين ولامايحزنون بل من اجل الدنيا ومن اجل ان تسيطر قبيلة على القبائل الاخرى وطائفة على الطوائف الاخرى .وقد افشل الله عمله ولم ترى اليمن او الجنوب خيرا منذ حرب 94 لقد ازدادوا الفقراء فقرا ، والاغنياء غنى وهم قلة ،وشاع القتل والفوضى والشر ، وانتشر الفساد في كل مكان والفساد الاخلاقي لم ينتشر في عدن الا بعد دخول قوات الشرعية ودولتها .ومن ضمنهم اتباع الزنداني .الزنداني خسر عمله في الدنيا وفي الاخرة يبدوا انه كذلك !

    الاخ الكريم خالد 12

    السعودية تختلف عن اليمن لم تحصل عندهم صراعات في الماضي بين الاجزاء المكونة لها ، مثلما حصل في اليمن ، اذ اليمن تعيش في صراعات بين اماراتها وسلطناتها وطوائفها منذ الوف السنين .!!اما امريكا الحرب الاهلية هناك لم تقم بسبب ان الشمال يريد الاستيلاء على الجنوب ومن اجل ان تستولي قبيلة وطائفة على السلطة والثروة وتقوم بالسلب والنهب .الحرب الاهلية هناك قامت بسبب ان الشمال الصناعي اراد تحرير العبيد بينما الجنوب الزراعي رائ ان هذه السياسة ستضر كبار المللاك هناك وتضر سكان الجنوب لذا اعلن انفصاله .بعد تلك الحرب لم يحصل ان عومل ابناء الجنوب بتمييز او نهبت بلادهم !بل انه منذ منتصف القرن الماضي معضم الرؤساء وكبار الملاك في امريكا من الجنوب .

    حرب 94 في اليمن كانت من اجل تصفية حسابات ولاجل السيطرة والنهب .


    الاخ الفاضل دوفس
    شكرا على مداخلتك ياليت انك وضحت لنا الفقرات التي ترى ان الكاتب اخطاء في تحليلها .انا ايضا اختلف معه في نقطة عندما ذكر ان الشعب في الجنوب مدني ولن يحارب ، ربما هو يقصد في حالة مقارنته بقبائل الشمال البدائية والتي ممكن ان تحارب لاجل اشياء سخيفة وبسيطة .لم اعرف عن شعب الجنوب الا انه حرا وابيا ويرفض الظلم اكثر من غيره ، وعنده حس حضاري ، ووجود الكثير من السلطنات فيه دليل على انه شعب عريق ويثق بنفسه وقدراته ولايحب النظام المركزي الاستبدادي وعنده القدرة على ادارة نفسه بنفسه .وقد حارب الائمة وطرد جيوشهم من الجنوب في القرن الثامن عشر .

    الاخ الكريم ازال

    لم تعقب ولاعلى اي نقطة في الموضوع لقد افتقدت البوصلة !لاتكون ترد وانت في حالة غضب ثم لاتدري ماتكتب .!اكتب عندما تكون اعصابك هادئة ومتوازنة حتى تقول كلاما مفيدا .!!


    الاخ الفاضل ابو عهد الشعيبي
    شكرا جزيلا على مرورك ، واذا رايت اي شيء فيما اكتب يستحق النقد او المراجعة لاتتردد في نقده بارك الله فيك .لان غرضنا معرفة الحقيقة ورفع الضلم عن انفسنا واهلنا والله المستعان .
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة