بعيدا عن الجدل العقيم 1994 هو العام الحقيقي للوحدة

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 8,202   الردود : 174    ‏2003-10-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-24
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    سنتجادل طويلا حول اسلوب وسياسية الحكم وسنقف طويلا امام مظاهر الفساد

    ومظاهر القبلية ومراكز القوى وسيطالب البعض باستقالة الرئيس وسيطالب

    الاخرون بتعديل نظام الانتخابات وسيطعن الاخرون في نزاهة الانتخابات واتهام

    البعض بالتزوير 000 وسينبش البعض الماضي بكل مافية وسيعارض البعض ويبر ر

    وسنقيم الاحداث على الساحة كلا بوجهة نظرة 000وسيشنع البعض باسلوب حكم

    الموتمر 00تلك امور طبيعية لابد من اثراء النقاش والحوار حولها وبكل حرية

    00وذلك الحوار نسمية حوار مفيدا لاننا قد نصل الى نتائج 0

    ولكن يضل حوارنا عقميا وغير مجدي ومضيعة للوقت عند الحوار واالنقاش في قضايا لا يحتمل الجدل

    فيها 00فمثلما اننا نعتنق الاسلام دينا فلامجال للجدل الا في حدود المذاهب

    وتفسير النصوص 00ومثلما ان رسولنا العظيم محمد صلى الله علية وسلم هو خاتم

    الانبياء فلا جدال 0

    ومثل ذلك ولاشك الوحدة اليمنية العظيمة والتي يمكن النقاش حول مواطن الخلل

    فيها ومظاهر قوتها وضعفها وتحليل وتقييم مسارها وعوامل تعزيزها وترسيخها

    ولكن سيكون جدلا عقيما واضاعة الوقت بان يتحدث البعض بامكانية التراجع عنها

    وتحمليها ما يعج اليوم في الساحة من مظاهر الفساد 00او تصوريها بتاويلات

    لتشويهها 0

    وليترسخ في اذهان الكثيرون ممن يعتقدون بان الوحدة لم تتاتي الا بقرار سياسي

    مرتجل لبعض الشخصيات 00ان الوحدة وان ساعدت على انجازها بعض العوامل الساسية


    الا انها كانت ارادة جماهيرية قبل كل شي وحلما ظل ملازما لكل يمني منذ عهودطويلة

    وظل يجري في عروقنا مجرى الدم من الجسد 0

    ومهما حاول البعض ممن فقدوا مصالحهم ونفوذهم بالتشكيك حول غياب المباديء

    التي قامت عليها الوحدة والافتاء بسرد المبررات الواهية وتقديم الحجج الواهية

    فلن يستطيعوا التاثير على مسيرة الوحدة 00 وقد اثبتت الايام الخوالي ان كل

    ما يدفعهم لتلك الادعاءت ليست الا السعي للحصول على مكاسب خاصة في النفوذ

    والسلطة 00

    ومهما حاولوا ممن يدعون بانفسهم اوصياء على الامة ومهما طرحوا من الحجج والمبررات

    فقد عرفت الجماهير طريقها ومصيرها00وافتضح امر كل المتاجرين بالوحدة العظيمةوالمزايدين عليها

    وذا كان مايو 1990 هو يوم الوحدة بقرار سياسي فان حرب 1994 كان القرار

    الجماهيري للوحدة 00ولم تكن حربا عبثية او استهدافية كما يردد البعض ممن

    لا هدف لهم الا المتاجرة بقضايا الامة سعيا وراء اهدافهم الرخيصة في السلطة والنفوذ بل انهاحرب كانت مبرراتهاالوجيهة

    وقدحاول اولئك بالتموية بان حرب 1994 قد اسقطت مبادي الوحدة التي حققت

    الوحدة على اساسها 00في هروب من الحقائق الناصعة وتبرير واهي لما كانت تطوية النوايا الغادرة

    ولم تكن في الواقع تلك الحرب الا حرب مقدسة وحتمية لتحطيم تلك الجسور التي كانت

    تبنى كل يوم للعودة الى ما قبل 1990 وسد كل تلك الثغور والنوافذ التي يحاولون

    اللعب والتهديد بها 0000لقد اعتقدوا قبل 1994 بانهم دخلوا بقرار سياسي صرف

    وبامكانهم وبمساعدة مالم تطالة الوحدة حينها 000ان يتراجعوا بقرار سياسي اخر

    في تجاهل يدل على الغباء السياسي ارادة الجماهير التي تقف وراء ذلك الانجاز العظيم

    والذي من اجلة تناست كثير من حقوقها تناست كل معاناةالماضي باعتبارالوحدة

    هدفا عظيما وقد جب ما قبلة 000ولكنها القراءة الخاطئة0

    1994 هو التاريخ الحقيقي للوحدة اليمنية والتي فيه دكت والى الابد كل الاخطار

    التي كانت تكتم انفاس الوحدة وتهدد بقائها وحجمت كل الوجوة التي ظلت كابوسا

    عليها 000وسطرت الجماهير اروع الصفحات في التضحية من اجل الوحدة رغم تحالف

    اعدائها في الداخل والخارج 000ولم تعر الجماهير التفاتا للحملات المغرضة في الخارج

    والتي كانت تسمي الحرب باسماء غير مسمياتها الحقيقة والتي هي دفاع عن الوحدة

    والوطن 00

    وسيظل ذلك العام في التاريخ شاهدا ومورخا لارادة الجماهير في صفحاتة البيضاء

    الخالدة 00وان اباء الاخرون الا ان يطلقوا علية بما يشاءون وان الغلبة للشعوب

    لا للخارجون عن الاجماع

    واليوم وبعد حوالي 9 اعوام على تلك الحرب نشاهد جليا ثبات الوحدة وقوتها

    وقد اجمعت كل الاحزاب والقوى السياسية اليوم على ان الوحدة اليمنية من

    الثوابت الوطنية 00ومن هذا المنطلق تظل الوحدة اليمنية الانجاز اليمني الخالد

    الذي لايمكن لاحد ايا كان محاولة النيل منة او المزايدة علية

    وقد تعلم الدرس الكثيرون في 1994 من هبة الجماهير الغاضبة

    فلنساوم على اي شيء

    الا المساومة على المستحيل

    وما 1994 ببعيد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-24
  3. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    لله درك

    هذا خطاب حرب يأ إبن الشيخ عثمان


    وماهي المناسبه اليوم ؟؟
    ، هل الفتوى ذكرتكم بخطاب ميدان السبعين للصنم صالح ؟؟

    أم إنكم تنوون حمله للتمهيد لحرب أخرى ؟؟

    حرب 94م هي حرب ضالمه بكل المقاييس السياسه والاجتماعيه وحتى العسكريه

    وإن كُنت تٌقصد إنها على حق من باب مصلحتك الشخصيه ومصالح غيرك من رعاع المجتمع وعساكر القبيله ، فمكيالك لك ولوحدك ولمن هم على نفس التقاسم ..

    أما الجماهير الذي ليس بوسعك إن تختزل مواقفها وصوتها فهي لم ترى في 94 الحرب إلأ ذهاب كل جميل من الساحه اليمنيه ولم يبقى فيها إلا الفساد والفاسدون وكل صور البطش والضلم والمتاجره بقوت الشعب وثروات الوطن وتشييد البارات والمراقص وردم البحار وأكل الجبال ,الخ من كل أصناف الفوضى والعبث بالوطن ..

    أي مقدسه وإي فاصوليا وأي كلام فارغ ، أين القدسيه في أهداف وخطط تلك الحرب الضالمه .. ؟؟
    ، ألم تكن دمار وإغتصاب لسُدة الحكم بفوهات المدافع ؟
    ، ألم تكن فقر وشتات وتشرذم ؟؟، ألم تكن قد مسخت كل صلات التواد والتحاب والوحده في النفوس ؟
    ، ألم تكن قد صادرت الاخر بكل ما تعنيه المصادره من معنى ؟؟
    ، ألم تكن ضياع للأمن والأمان والنضام والقانون ؟؟،
    ألم تكن حرب سيادة القبيله ومصالح القبيله على مصالح الشعب والوطن ؟؟
    ، ألم تكن حرب نهب وسلب لكل محافضات الجنوب ؟؟
    ، ألم تكن قذره بقياداتها وعصاباتها الحراميه واللصوص ؟؟
    ،


    أين القدسيه يا مروج ؟؟

    والله للأسف الشديد إنك ما زلت على نفس النغمه المعاكسه لتيار الحق وصوت الحق الذي تدوي به الساحه اليمنيه من أقصاها إلى أقصاها ..........


    من متى كانت الحروب وحده ومحبه وتماسك ؟؟
    يؤسفني إني أتحاور معك وأنا أثق إن ضميرك لم يعد يتغنى إلا بدوي المدافع والجنازير التي هدمت الوطن في حربكم اللعينه ، وكل يوم ت}كد سنتك إنك لا تهوى إلا التمترس خلف الاحقاد والافتراء والكذب والتطبيل للنضام الفاسد ..

    والله ثم والله يا أخي إن الحق باق مهما حاولتم طمس أركانه وإزالت صوره من خارطة اليمن وما ضاع حق وراه .........

    وحدة مايو هي الاصل وهي الامل وهي الثوابت ، وهي المطلوبه في كل الاحوال ، وسترى كما سيرى غيرك إن اليمن وحال اليمن لا يمكن إن يستقر له حال إلا بإصلاح مسار الوحده التي هدمته حربكم الضالمه في ذلك التاريخ المنحوس في العام الاسود ..


    وكل عام والجميع بخير


    صادق الود
    ابو عهد الشعيبي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-24
  5. عقارب الساعه

    عقارب الساعه عضـو

    التسجيل :
    ‏2003-08-22
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    مهما قلتم ضد سياسة الرمز فلن تستفيدوا شيئا
    علي عبد الله صالح هو الرئيس المنتخب وسنظل ننتخبه دائما
    رئيسنا الى الابد ابو احمد
    رغم انف الحاقدين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-24
  7. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0


    لله درك يا ابن الوادي أيها المبدع .

    أطلب من الأخ المشرف بثبيت الموضوع من مبدأ الكليل بمكيال واحد لا بمكيالين , وأتمنى أن يكون التثيبت بنفس المدة التي بقي فيها موضوع مهذي مريسي والصلاحي.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-24
  9. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    أثناء كتابتي للرد على الأخ العزيز ابن الوادي عقب أحد أبواق الحزب الاشتراكي بكلام مضحك ولكم أن تقارنوا بين كلامه وكلام الأخ ابن الوادي.

    ولي عودة أخرى لتنفنيد كلام ذلك البوق , لأنني مشغول الآن.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-24
  11. ا لشمعي

    ا لشمعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-08-30
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم




    ابن الوادي سنتجادل طويلا حول اسلوب وسياسية الحكم وسنقف طويلا امام مظاهر الفساد

    ومظاهر القبلية ومراكز القوى وسيطالب البعض باستقالة الرئيس وسيطالب

    الاخرون بتعديل نظام الانتخابات وسيطعن الاخرون في نزاهة الانتخابات واتهام

    البعض بالتزوير 000 وسينبش البعض الماضي بكل مافية وسيعارض البعض ويبر ر

    وسنقيم الاحداث على الساحة كلا بوجهة نظرة 000وسيشنع البعض باسلوب حكم

    الموتمر 00تلك امور طبيعية لابد من اثراء النقاش والحوار حولها وبكل حرية

    00وذلك الحوار نسمية حوار مفيدا لاننا قد نصل الى نتائج 0

    ولكن يضل حوارنا عقميا وغير مجدي ومضيعة للوقت عند الحوار واالنقاش في قضايا لا يحتمل الجدل

    فيها 00فمثلما اننا نعتنق الاسلام دينا فلامجال للجدل الا في حدود المذاهب

    وتفسير النصوص 00ومثلما ان رسولنا العظيم محمد صلى الله علية وسلم هو خاتم

    الانبياء فلا جدال 0

    ومثل ذلك ولاشك الوحدة اليمنية العظيمة والتي يمكن النقاش حول مواطن الخلل

    فيها ومظاهر قوتها وضعفها وتحليل وتقييم مسارها وعوامل تعزيزها وترسيخها

    ولكن سيكون جدلا عقيما واضاعة الوقت بان يتحدث البعض بامكانية التراجع عنها

    وتحمليها ما يعج اليوم في الساحة من مظاهر الفساد 00او تصوريها بتاويلات

    لتشويهها 0

    وليترسخ في اذهان الكثيرون ممن يعتقدون بان الوحدة لم تتاتي الا بقرار سياسي

    مرتجل لبعض الشخصيات 00ان الوحدة وان ساعدت على انجازها بعض العوامل الساسية


    الا انها كانت ارادة جماهيرية قبل كل شي وحلما ظل ملازما لكل يمني منذ عهودطويلة

    وظل يجري في عروقنا مجرى الدم من الجسد 0

    ومهما حاول البعض ممن فقدوا مصالحهم ونفوذهم بالتشكيك حول غياب المباديء

    التي قامت عليها الوحدة والافتاء بسرد المبررات الواهية وتقديم الحجج الواهية

    فلن يستطيعوا التاثير على مسيرة الوحدة 00 وقد اثبتت الايام الخوالي ان كل

    ما يدفعهم لتلك الادعاءت ليست الا السعي للحصول على مكاسب خاصة في النفوذ

    والسلطة 00

    ومهما حاولوا ممن يدعون بانفسهم اوصياء على الامة ومهما طرحوا من الحجج والمبررات

    فقد عرفت الجماهير طريقها ومصيرها00وافتضح امر كل المتاجرين بالوحدة العظيمةوالمزايدين عليها

    وذا كان مايو 1990 هو يوم الوحدة بقرار سياسي فان حرب 1994 كان القرار

    الجماهيري للوحدة 00ولم تكن حربا عبثية او استهدافية كما يردد البعض ممن

    لا هدف لهم الا المتاجرة بقضايا الامة سعيا وراء اهدافهم الرخيصة في السلطة والنفوذ بل انهاحرب كانت مبرراتهاالوجيهة

    وقدحاول اولئك بالتموية بان حرب 1994 قد اسقطت مبادي الوحدة التي حققت

    الوحدة على اساسها 00في هروب من الحقائق الناصعة وتبرير واهي لما كانت تطوية النوايا الغادرة

    ولم تكن في الواقع تلك الحرب الا حرب مقدسة وحتمية لتحطيم تلك الجسور التي كانت

    تبنى كل يوم للعودة الى ما قبل 1990 وسد كل تلك الثغور والنوافذ التي يحاولون

    اللعب والتهديد بها 0000لقد اعتقدوا قبل 1994 بانهم دخلوا بقرار سياسي صرف

    وبامكانهم وبمساعدة مالم تطالة الوحدة حينها 000ان يتراجعوا بقرار سياسي اخر

    في تجاهل يدل على الغباء السياسي ارادة الجماهير التي تقف وراء ذلك الانجاز العظيم

    والذي من اجلة تناست كثير من حقوقها تناست كل معاناةالماضي باعتبارالوحدة

    هدفا عظيما وقد جب ما قبلة 000ولكنها القراءة الخاطئة0

    1994 هو التاريخ الحقيقي للوحدة اليمنية والتي فيه دكت والى الابد كل الاخطار

    التي كانت تكتم انفاس الوحدة وتهدد بقائها وحجمت كل الوجوة التي ظلت كابوسا

    عليها 000وسطرت الجماهير اروع الصفحات في التضحية من اجل الوحدة رغم تحالف

    اعدائها في الداخل والخارج 000ولم تعر الجماهير التفاتا للحملات المغرضة في الخارج

    والتي كانت تسمي الحرب باسماء غير مسمياتها الحقيقة والتي هي دفاع عن الوحدة

    والوطن 00

    وسيظل ذلك العام في التاريخ شاهدا ومورخا لارادة الجماهير في صفحاتة البيضاء

    الخالدة 00وان اباء الاخرون الا ان يطلقوا علية بما يشاءون وان الغلبة للشعوب

    لا للخارجون عن الاجماع

    واليوم وبعد حوالي 9 اعوام على تلك الحرب نشاهد جليا ثبات الوحدة وقوتها

    وقد اجمعت كل الاحزاب والقوى السياسية اليوم على ان الوحدة اليمنية من

    الثوابت الوطنية 00ومن هذا المنطلق تظل الوحدة اليمنية الانجاز اليمني الخالد

    الذي لايمكن لاحد ايا كان محاولة النيل منة او المزايدة علية

    وقد تعلم الدرس الكثيرون في 1994 من هبة الجماهير الغاضبة

    فلنساوم على اي شيء

    الا المساومة على المستحيل

    وما 1994

    ---------------------------------------------------------------------



    يــــــــو م انتـــصر فيه الحـــق على البـــا طــــل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-24
  13. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : البرقُ اليماني

    وهل هناك بوق أبخس من بوقك
    وأرخص من تفاهاتك ...


    والله إنكم جهله إلى يوم الدين

    وأعان الله اليمن وشعب اليمن عليكم
    أيها العابثون ، المروجون ، الفارغون



    سنبقى لمايو عنوان كبير ولن تثنينا أبواقكم الرخيصه
    وفضفضاتكم الذي عفى عليه الزمن



    وعاشت اليمن بكل صوت صادق للحق
    وخسئت أصوات النشاز والتطبيل والمديح



    ورمضان كريم



    صادق الود
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-24
  15. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عزيزي أبن الوادي لاشك بأن الجمهورية اليمنية لها دستور تم الأستفتاء علية من أبناء الشعب اليمني ولكن هذا الدستور لم يطبق منه 95%

    ماذا تقول عن أي حزب حاكم لم يلتزم فيه

    مأريك ارفق لك هذا الدستور وسوف نناقش جميعا فقراته فقره فقره
    وخلينا هذه المرة نجنب وثيقة العهد والاتفاق الذي يدعي بعض الاخوان بأنها أتت للمصالحة وأنتهت بأنتهاء الحرب فقط وليس دستور للبلاد

    هل انت مستعد تعرف ما هو الذي طبق واللي ما طبق من هذا الدستور

    منتظرك

    سلام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-24
  17. تميم العابد

    تميم العابد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    182
    الإعجاب :
    0
    اذاً نقول انت انفصالي ياصلاحي؟

    كن على قدر المسؤوليه ايها المشرف!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-10-24
  19. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,909
    الإعجاب :
    703
    هذا كلام لا يختلف عليه اثنان اخي ابن الوادي الا ناكر للجميل او جاحد او من فقد مصالح مادية ضيقه لا تخدم الا شخصه وهذا الاشكال من الناس هم انانيون ضيقي الافق تفكيرهم لا يبعد اطول من انوفهم وكي يبررو مواقفهم لفقد مصالحهم هو استخدام سلاح التشكيك في الاخرين وهذا السلاح هو فقط امتداد لسلاح اكبر من هذا قد استخدموه ضد الوطن ومقدراته فكيف نستكثر على هؤلاء هذه البلبلة التي لن تؤثر على المسيرة العظمى التي هي سائرة دون اعاره لخزعبلات هؤلاء اي اهتمام لان المسألة مسألة مماحكه التي سبيلهم في فترة حكمهم ادت الى الاقتتال والتشريد لبعضهم البعض لان ليس لديهم هدف حقيقي وليس لديهم ايمان به الا ان المزايدة هي ديدنهم وحاول هؤلاء جر هذا الاسلوب الى ما بعد الوحدة المباركة الا ان هنالك من هم حماة حقيقيين اشداء اما من يحالو المساس بهذه المكتسبات العظيمة وارتطم بذلك الواقع الذي جعل اشلائهم تتناثر هنا وهناك وكذا ان هؤلاء الاوفياء لم ترضيهم كرامتهم ان يمسح بهلاء الارض خرج الوطن وعلى يد من دعموهم فسعة الصدر والعطف على هؤلاء الذين استخدمو لضرب انفسهم ووطنهم جعله يلملم تلك الاشلاء ويعيده الى احضان الوطن وما هؤلاء المرجفين الذين تقطر اناملهم حقد وكره لتطور ونجاح هذا المنجز الا التشكيك فيه والكن القافلة تسير رغم التشكيك بنجاح ومن نجاح الى نجاح بدوره يجرح كل مشاعرهم الحاقدة الدفينة.
    وسلمت ابن الوادي قلم شريف يقول الحق ويجع من ينكر الواقع ويجعله يتخبط ويرتعد عند رؤيته لمواضيعك الكبيرة والسامية سمو هذا الوطن الغالي.
     

مشاركة هذه الصفحة