أم مصرية تبيع طفلها في المزاد

الكاتب : بلادي اليمن   المشاهدات : 320   الردود : 0    ‏2003-10-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-23
  1. بلادي اليمن

    بلادي اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-09
    المشاركات:
    436
    الإعجاب :
    0
    حقا نحن في زمن العجائب، فلم تعد العجائب تقتصر علي الساحة العربية السياسية، بل تخطتها لتكسو معظم مناحي الحياة.
    فقد كثر في الآونة الأخيرة عدد الجرائم الغريبة والتي ربما تكون غير منطقية ولا يمكن ان يستوعبها شخص عاقل، فبعد جرائم قتل الأبناء للآباء والأمهات وتشريدهم والتنكيل بهم وهم من اوصانا بهم الخالق احسانا، انتقلت العدوي اليهم ايضا وكأنهم يحاولون تقليد الابناء الجاحدين او الانتقام منهم لا ادري، ام ان القيامة قد اقترب موعدها؟
    اولي القصص او الجرائم: تجردت سيدة من مشاعر الامومة، وقامت بطرد طفلها البالغ من العمر 3 سنوات فقط وتركته في احد شوارع العاصمة المزدحمة وحيدا يواجه المجهول، الي ان التقطه احد فاعلي الخير وعلي الرغم من ضيق معيشته والظروف الصعبة التي يعانيها، الا انه اشفق علي الطفل الذي وجده يبكي فقام برعايته وابلغ العديد من الجهات الاعلامية كي تساعده علي ايجاد اهله، ظنا منه ان هذا الطفل قد ضل الطريق.
    وفي احد البرامج التليفزيونية التي يذيعها التليفزيون المصري ويقدمه المذيع المعروف طارق علام، اذاع خبرا عن الطفل وعرض صورته علي الشاشة وطلب ممن يتعرف عليه الحضور لاستلامه، الي هنا والامور تسير وفق المنطق، وبالفعل وصلت عدة مكالمات للتليفزيون، وتم التعرف علي من انجبت هذا الطفل، وظهرت في الأسبوع التالي بصحبته مع الشخص الذي وجده ورعاه طوال مدة غيابه.
    وقد فجرت هذه السيدة مفاجأة مدوية اذهلت كل من تابع البرنامج، حيث قالت بأنها هي التي سربت ابنها عن عمد، وعندما استغرب المذيع اجابت ان زوجها هجرها، وليس لها مصدر دخل، فقررت التخلص من الطفل، وقد بدا الطفل مستغربا وقام بالالتصاق بالشخص الذي وجده وكأنه يقول له لا تتركني اعود الي هذه القاسية التي تركت فلذة كبدها، ورفضت ايضا ان تكمل تربيته ورعايته وسط ذهول كل من تابعوا البرنامج


    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة