دواء الصائم!!

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 511   الردود : 2    ‏2003-10-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-22
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    دواء الصائم!!
    يعتبر تقديم المشورة الدوائية من أهم المسؤوليات المناطة بالصيدلي، ولعلها تعتبر من أبجديات العمل الصيدلاني المحترف. وتزداد مسؤولية الصيدلي بمحاولته إيجاد حلول دوائية تتناسب وظروف مجتمعه المحلي.

    يواجه العديد من المصابين بالأمراض المزمنة بعض المشكلات ويطرحون الكثير من الاستفسارات بخصوص تناول أدويتهم خلال فترة الصيام في شهر رمضان المبارك، ولعلنا في هذه المقالة نقدم حلولاً لبعض الحالات الخاصة، لأن الكثير من الأدوية يمكن تكييفها مع المتطلبات الزمنية خلال شهر الصيام.

    هل نضاعف الجرعة؟

    من المعلوم أن أساس تحديد أوقات تكرار تعاطي الجرعات يعتمد على العديد من العوامل، نذكر منها:

    ـ مستوى الدواء الحر الفعال في الدم خلال الفترات المختلفة.

    ـ مستوى الدواء الفعال داخل الخلايا.

    ـ استمرارية تأثير الدواء داخل الخلايا على الرغم من اختفائه من الدم.

    ـ مستوى مؤيضات الدواء الطليقة الفعالة في الدم.

    ـ الحالة الصحية للمريض.

    ـ نوعية الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض بالتوازي.

    وبالتالي فإن أي مضاعفة للجرعة قد تؤدي إلى حدوث خللين في جسم المريض:

    أولها: ارتفاع مستوى الدواء في الساعات الأولى من تعاطيه، فتزيد نسبة ظهور تأثيراته الجانبية. ثانيهما: انخفاض مستوى الدواء إلى ما دون المستوى العلاجي الفعال في الساعات الأخيرة من الفترات بين تعاطي الجرعات، ومن هنا نخلص إلى أنه لا يجب الاعتماد على فرضية مضاعفة الجرعة بل يجب دراسة حالة المريض بصورة محددة ومحاولة نقله إلى بدائل أخرى تعتمد على جرعتين يوميتين أو أقل بشكل خاص على الأقل خلال شهر رمضان.

    المضادات الحيوية:

    يلاحظ أن تجاوب المريض مع إرشادات الطبيب والصيدلي في أوقات تناول الدواء يزداد طرديًا كلما قل تكرار تناول الدواء بشكل يومي، لذلك يستحسن التركيز على البدائل ذات الفاعلية المكافئة والتي يكون عدد مرات تعاطيها مرتين باليوم بدلاً عن ثلاث مرات أو أربع مرات، وذلك لرفع تجاوب المريض مع العلاج، مع ملاحظة أن تقصير المريض في تناول مضاده الحيوي بشكل متصل قد يؤدي إلى نمو بكتيريا ممرضة ذات مقاومة عالية للمضادات الحيوية، وبالتالي تصبح مهمة المعالج أكثر صعوبة.

    الصوم والإنسولين:

    هناك طرق عديدة ومتنوعة لإعطاء الإنسولين ولعل أكثرها توسطًا، من حيث راحة المريض وضبط مستوى السكر بالدم ما يعرف بالجرعة المخلوطة المقسومة، وتعطى ببساطة إن كان المريض يعطى نوعين من الإنسولين الأول مائي والآخر يطلق عليه المعكر، ويعطيان مرتين باليوم ويقترح العديد من الصيادلة أن المناسب لشهر رمضان هو أن تعكس الجرعة فتعطى جرعة الصباح، وهي عادة الأكبر في الليل عند الإفطار، أما الجرعة الأصغر فتعطى قبل السحور بنصف ساعة، مع تأكيد أن بعض الحالات تستلزم إشرافًا طبيًا متصلاً.

    أدوية القلب:

    المصابون بارتفاع ضغط الدم يستطيعون عادة الصيام شريطة تناول أدويتهم بانتظام. وينبغي على هؤلاء المرضى تجنب الموالح والمخللات والإقلال من ملح الطعام، أما المصابون بالذبحة الصدرية المستقرة فيمكنهم عادة الصيام مع الاستمرار في تناول الدواء بانتظام. وهناك عدد من حالات القلب التي لا يسمح فيها بالصيام كمرضى الجلطة الحديثة، والمصابين بهبوط (فشل) القلب الحاد أو الذبحة القلبية غير المستقرة وغيرهم. من المعلوم أن معظم أدوية القلب تعطى مرة أو مرتين في اليوم خلال الأيام العادية وبالتالي لا تحتاج إلى تعديل جدولتها مع الشهر الفضيل، أما الأدوية التي تعطى 3 مرات إلى 4 مرات فلابد من مراجعة الطبيب المتابع لحالة المريض.

    الأدوية طويلة المدى (SR) كبديل:

    الأدوية طويلة المدى هي أحد البدائل المطروحة، ولكن لابد من مراعاة التالي:

    ـ في كثير من الأحيان ينقل المريض إلى هذه الأدوية في اليوم الأول من رمضان وهذا أمر خطير جدًا، فالواجب أن يتم ذلك قبل دخول الشهر بوقت كاف، بحيث يمكن حساب الجرعة الجديدة ومراقبة استجابة المريض لها.

    ـ ارتفاع سعرها بحيث يصعب توفيرها للمريض.

    ـ قد لا يوجد بديل مكافئ في جميع الخواص للدواء المستبدل فيؤثر ذلك بشكل مباشر على استجابة المريض.

    من محاسن ديننا

    وفي النهاية لابد من التذكير بأهمية ميزة يتفرد بها شرعنا الحنيف عما سواه من الأديان الأخرى، ألا وهي التسهيل على الناس، فالحمد لله على ترخيص الفطر لمن كان مريضًا أو على سفر، ولكن لابد من استشارة علماء الشرع والطب قبل الإقدام على الفطر، نسأل الله أن يعيننا على صيام الشهر وقيامه، والله ولي التوفيق.


    الصيدلي عبدالرحمن بن سلطان السلطان

    رئيس القسم الإعلامي، اللجنة الطبية الإسلامية- السعودية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-22
  3. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    أختي لمياء ...
    موضوع جيد ... تسلمي ..





    و دمت ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-25
  5. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    أختي العزيزة لمياء

    الله يقدرنا ويوفقنا بهذا .. الشهر الكريم .
    وكنت أحب أسأل عن دواء أشربة كل ساعتيــــن
    وهو يخفف لي الألأم في الجسم والرجلين .. كيف
    أتعامل معه في هذا الشهر الكريم .. للمعلوميـة
    هذا دواء جديد كتبـه لي الطبيب لم يكن معي من
    قبل .

    أرجوا من الأخوة والأخوات الأطباء إفادتـــــي
    وتقبلوا خالص شكري وتقديري

    ورمضان كريم
     

مشاركة هذه الصفحة