مسابقة من هو ؟؟ ومن هي ؟؟ تفضل بالدخول

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 1,661   الردود : 8    ‏2003-10-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-21
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. أما بعد ..

    فهذه مجموعة من الأسئلة دارت في منتدى جمعتها ليمكن الاستفادة منها أسأل الله تعالى أن ينفع بها أعضاء المجلس اليمني

    وجانب أخر نعتبرها مسابقة بقدوم شهر رمضان الكريم ونشوف من هو أذكى واحد في المجلس اليمني يستطيع يجاوب على معظم الأسئلة

    ودمتم


    السؤال الأول


    من هي
    أسلمت هي و زوجها سعيد بن عمرو بن نفيل ، فلما علم عمر بإسلامها دخل عليها فشجها فبكت و قالت : يا ابن الخطاب ، ما كنت صانعاً فاصنعه فقد أسلمت .


    منتظركم

    :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-21
  3. بلادي اليمن

    بلادي اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-09
    المشاركات:
    436
    الإعجاب :
    0
    فاطمة بنت الخطاب


    رضي الله عنها

    مقدمة
    إن تاريخنا الإسلامي مليء بصور جليلة بين الجنسين، رجالاً ونساء،حيث اتسمت فيها كل دلالات الإيمان الصادق ، وحسن النية،والذود عن الإسلام بكافة أنواع الجهاد، ومن الصور المشرفة في ذلك التاريخ العظيم الصحابية الجليلة السابقة إلى الإسلام في وقت لم فيه أي مطمع أو مغنم دنيوي في الدخول في الإسلام ، بل كان التعذيب والجفوة والمقاطعة وكثر من المعوقات في طريقه ، إنها فاطمة بنت الخطاب (رضي الله عنها)، وهي صحابية شاع ذكرها مع قصة إسلام أحد عظماء العالم الإسلامي عمر بن الخطاب، أمير المؤمنين (رضي الله عنه). وقد قامت الباحثة بتسليط الضوء على بعض جوانب تلك شخصية العظيمة، شخصية فاطمة بنت الخطاب، وذلك ابتداء بنسبها ومرواً بصفاتها، وبقصة إسلامها، ومن مما روته عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ونهاية بما كتب فيها من شعر. فنحن بحاجة لمثل تلك الصور الرائعة الفريدة للاقتداء بها، والتمثل بخطواتها.



    اسمها ونسبها ( رضي الله عنها ):
    هي فاطمة بنت الخطاب بن نفيل بن عبد العزى القرشية العدوية ، ولقبها أميمة، و كنيتها أم جميل. وأمها حنتمة بنت هاشم بن المغيرة القرشية المخزومية. وهي أخت أمير المؤمنين، وثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب (رضي الله عنهما)،وزوجة سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدوي، أحد السابقين إلى الإسلام، وأحد العشرة المبشرين بالجنة. وقيل إنها ولدت لسعد بن زيد ابنه عبد الرحمن.



    صفاتها( رضي الله عنها ):
    فاطمة بيت الخطاب(رضي الله عنها) صحابية جليلة، اتسمت بعدد من المزايا؛ منها أنها كانت شديدة الإيمان بالله تعالى وشديدة الاعتزاز بالإسلام، طاهرة القلب، راجحة العقل، نقية الفطــرة، من السابقات إلى الإسلام، أسلمت قديماً مع زوجها قبل إسلام أخيهـا عمـر( رضي الله عنه)، وكانت سبباً في إسلامه. كما أنها بايعت الرسول- صلى الله عليه وسلم- فكانت من المبايعات الأول.


    دور فاطمة في قصة إسلام أخيها عمر ( رضي الله عنهما ):
    عرف عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) بعداوته تجاه رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل إسلامه، فقد خرج عمر (رضي الله عنه) في يوم من الأيام قبل إسلامه متوشحاً سيفه عازماً على قتل رسول الله ( صلى الله عليه وسلم)، فلقيه نعيم بن عبد الله، ورأى ما هو عليه من حال " فقال: أين تعمد يا عمر؟ قال: أريد أن أقتل محمداً. قال: كيف تأمن من بني هاشم ومن بني زهرة وقد قتلت محمدا ً؟ فقال عمر: ما أراك إلا قد صبوت، وتركت دينك الذي كنت عليه. قال: أفلا أدلك على العجب يا عمر! إن أختك وختنك قد أسلما، وتركا دينك الذي أنت عليه.” فلما سمع عمر ذلك غضب أشد الغضب، واتجه مسرعاً إلى بيت أخته فاطمة(رضي الله عنها)، فعندما دنا من بيتها سمع همهمة، فقد كان خباب يقرأ على فاطمة وزوجها سعيد (رضي الله عنهما) سورة "طـــه"،فلما سمعوا صوت عمر (رضي الله عنه) ، أخفت فاطمة (رضي الله عنها) الصحيفة، وتوارى خباب في البيت، فدخل وسألها عن تلك الهمهمة،فأخبرته أنه حديث دار بينهم. " فقال عمر- رضي الله عنه: فلعلكما قد صبوتما، وتابعتما محمداً على دينه! فقال له صهره سعيد: يا عمر أرأيت إن كان الحق في غير دينك"،عندها لم يتمالك عمر نفسه، فوثب على سعيد فوطئه، ثم أتت فاطمة مسرعة محاولة الذود عن زوجها،ولكن عمر (رضي الله عنه) ضربها بيده ضربة أسالت الدم من وجهها ، بعدها" قالت فاطمة (رضي الله عنه): يا عمر إن الحق في غير دينك، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله". فعندما رأى عمر ما قد فعله بأخته ندم وأسف على ذلك، وطلب منها أن تعطيه تلك الصحيفة، فقالت له فاطمة (رضي الله عنها) وقد طمعت في أن يسلم:" إنك رجل نجس ولا يمسه إلا المطهرون، فقم فاغتسل، فقام مفعل ثم أخذ الكتاب فقرأ فيه: ( بسم الله الرحمن الرحيم. طه. ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى. إلا تذكرة لمن يخشى. تنزيل ممن خلق الأرض والسموات العلى. الرحمن على العرش استوى...) فقال: ما أحسن هذا الكلام وأكرمه! ...، دلوني على محمد". فلما سمع خباب خرج من مخبئه مسرعا إلى عمر وبشره وتمنى أن تكون فيه دعوة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حيث قال: " اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب أو بأبي جهل بن هاشم" .



    وكان الرسول- صلى الله عليه وسلم - حينها في دار الأرقم، فخرج عمر (رضي الله عنه) متجهاَ إلى تلك الدار، وقد كان متوشحاً سيفه، فضرب الباب، فقام أحد صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ونظر من الباب فرأى عمر وما هو عليه، ففزع الصحابي ورجع مسرعاً إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فأخبره بما رأى، " فقال الرسول صلى الله عليه وسلم لحمزة بن عبد المطلب ( رضي الله عنه): فأذن له فإن كان جاء يريد خيراً بذلناه له، وإن كان يريد شراً قتلناه بسيفه. فأذن له ونهض إليه رسول الله- صلى الله عليه وسلم- حتى لقيه بالحجرة فأخذ مجمع ردائه ثم جبذه جبذة شديدة وقال: ما جاء بك يا ابن الخطاب فوالله ما أرى أن تنتهي حتى ينزل الله بك قارعة. فقال عمر:" يا رسول الله جئتك لأومن بالله وبرسوله وبما جاء من عند الله" ، فلما سمع الرسول الكريم ذلك كبر تكبيرة عرف أهل البيت من صحابة رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أن عمر قد أسلم.



    لقد كان ذلك الموقف أحد أروع المواقف الإسلامية في تاريخ الحياة الإسلامية، وفيه يعود الفضل لفاطمة بنت الخطاب (رضي الله عنها) وثباتها على دينها، ودعوتها الصادقة لأخيها، الذي كانت البلاد بأجمعها تخاف من بطشه في جاهليته، ولكنها لم تخشاه قط، بل أصرت على موقفها، وكانت سبباً في إسلامه (رضي الله عنه)، وبذلك تحققت فيه دعوة رسول الله ( صلى الله عليه وسلم).



    رواية فاطمة بنت الخطاب رضي الله عنها للحديث :
    "روى الواقدي عن فاطمة بنت مسلم الأشجعية، عن فاطمة الخزاعية، عن فاطمة بنت الخطاب- أنها سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم يقول:" لا تزال أمتي بخير ما لم يظهر فيهم حب الدنيا في علماء فساق، و قراء جهال، و جبابرة؛ فإذا ظهرت خشيت أن يعمهم الله بعقاب"

    وبمراجعة الحديث الشريف السابق نجد فيه إشارة إلى خطورة العلماء في المجتمع ، وما يمكن أن يصنعوه من خير وتقدم إن كانوا صالحين أتقياء ، وما يجلبونه من شر وويل على الأمة إن كانوا فاسقين عصاة ، تعلقت قلوبهم بحب الدنيا ومتاعها ؛ذلك لأنهم يشكلون نخبة المجتمع وصفوته ، وبصلاحهم يصلح المجتمع ، وبفسادهم يفسد المجتمع.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-21
  5. بلادي اليمن

    بلادي اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-09
    المشاركات:
    436
    الإعجاب :
    0
    ولا تنسى إني انا (الـ) فقدت أخذت هذا المعرف من أحد أقربائي..لنتواصل في هذا المجلس ,,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-21
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بلادي اليمن مبروك إجابة صحيحة ولك نقطة


    السؤال الثاني


    مـــن هــــي ؟؟؟؟؟
    كانت من المهاجرات إلى الحبشة مع زوجها جعفر بن أبي طالب .وولدت جميع أولاده هناك
    ولما قتل تزوجت أبو بكر الصديق فولدت له محمد

    وفى الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها لكم هجرتان وللناس هجرة واحدة).


    منتظركم

    :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-21
  9. بلادي اليمن

    بلادي اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-09
    المشاركات:
    436
    الإعجاب :
    0
    اسماء بنت عميس صاحبة الهجرتين

    اسماء بنت عميس بن معد بن تميم بن الحارث بن كعب بن مالك بن قحافة وتكنى بأم عبدالله احدى الاخوات المؤمنات الأربع اللاتي حصلن على وسام الايمان من رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: (الاخوات الأربع مؤمنات ميمونة وام الفضل وسلمى واسماء).

    ما ان سرت نسمات الاسلام الزكية بمكة حتى اقبلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم واسلمت بصحبه زوجها ليأخذا مكانهما بين السابقين الذين اسهموا اعظم اسهام في سبيل اعزاز دين الله عزوجل وهي زوجة السيد الشهيد عالم المجاهدين جعفر بن ابي طالب ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم الذي لقبه بذي الجناحين وكناه بأبي المساكين رضي الله عنه وارضاه.

    في مكة تلقت اسماء وزوجها نصيبهما من الاذى والاضطهاد عندها هاجر عدد موفور من نساء الصحابة في رفقة ازواجهن الى الحبشة ولم يخرجن الى اعداد الطعام او النزهة بل خرجن في طاعة الله عزوجل فرارا بدنيهن وذهبن في شد ازر ازواجهن مؤتمنات ومعينات صادقات فنلن اجرا عظيما وخرجت اسماء في صحبة زوجها جعفر امير المهاجرين في ارض الحبشة حيث لبثا بها سنين عددا فولدت هناك عبدالله وعونا ومحمدا. ولما امر النبي عليه افضل الصلاة والسلام المهاجرين بالتوجه الى المدينة كانت اسماء من بين المهاجرين وما ان وصل الوفد المهاجر الى المدينة حتى سمع المسلمون بسقوط خيبر وانتصار المسلمين وارتفع التكبير من كل مكان فرحا بانتصار الجيوش وبعودة المهاجرين من الحبشة. ويتقدم جعفر بن ابي طالب من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيتلقاه بالبشر ويقبل جبهته ثم يقول: (والله ما ادري بأيها افرح بفتح خيبر ام بقدوم جعفر) افتتح ابو نعيم رحمه الله ترجمة اسماء بقوله: مهاجرة الهجرتين ومصلية القبلتين اسماء بنت عميس الخزعمية المعروفة بالبحرية الحبشية.

    وهجرة اسماء الثانية كانت الى المدينة المنورة سنة سبع حيث وافق المهاجرون رسول الله صلى الله عليه وسلم حين افتتح خيبر فأسهم لهم واعطاهم من الغنائم.

    قدمت اسماء من الحبشة فقال لها عمر بن الخطاب رضي الله عنه:فاكها مازحا يا حبشية سبقناكم بالهجرة فقالت: أي لعمري لقد صدقت كنتم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يطعم جائعكم ويعلم جاهلكم وكنا البعداء والطرداء اما والله لاذكرن ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأتته فقال لها: (للناس هجرة واحدة ولكم هجرتان).

    وكان المؤمنون المهاجرون يأتونها جماعات يسألونها عن المكرمة النبوية وهم في غبطة وسرور وكان ابو موسى الاشعري رضى الله عنه يستعيد منها حديث النبىصلى الله عليه وسلم : (ولكم الهجرة مرتين هاجرتم الى النجاشي وهاجرتم الي).

    وكانت اسماء مثالا يحتذى بها بالصبر اذ وقفت اسماء تودع زوجها جعفر رضى الله عنهما وقد خرج الى مؤتة في الشام ليجاهد في سبيل الله عزوجل وكان جعفر احد امراء الجيش الثلاثة وكان يمتطي فرسا شقراء ووقف الغازي يستمع الى ارشادات النبى صلى الله عليه وسلم الذي حدد قادة الجيش فقال: (عليكم زيد فان اصيب فجعفر فان اصيب جعفر فابن رواحة)

    وعن اخبار المعركة الدائرة في مؤتة انبأ العليم الخبير رسول الله صلى الله عليه وسلم بما حدث وصعد النبى صلى الله عليه وسلم المنبر في المدينة واخبر المسلمين بمصير جعفر واصحابه واستغفر لهم ثم ذرفت عيناه على جعفر وذهب الى بيته ودعا بأولاده وقربهم منه وقبلهم وكان المشهد مؤثرا ذكرته اسماء نفسها فقالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بني جعفر فرأيته شمهم وذرفت عيناه.

    فقلت: يا رسول الله ابلغك عن جعفر شيء ؟

    قال: نعم قتل اليوم.

    فقمنا نبكي ورجع فقال: (اصنعوا لآل جعفر طعاما فانه قد جاء ما يشغلهم ثم دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على اسماء في اليوم الثالث من استشهاد جعفر وقال لها: (لا تحدي بعد يومك هذا). واستعبرت اسماء رضي الله عنها وذكرت يتم اولادها فقال صلى الله عليه وسلم: (العيلة تخافين عليهم وانا وليهم في الدنيا والآخرة) ثم دعا لها ولاولادها . تزوجت اسماء بعد انقضاء عدتها من الصديق ابى بكر رضى الله عنه واصطحبها معه في حجة الوداع فولدت له محمدا بذي الحليفة. وحجت اسماء رضي الله عنها حجة الوداع وبقيت عند ابي بكر الى ان مات فغسلته بوصيه منه.

    ثم تزوجت علي بن ابي طالب رضي الله عنه فولدت له يحيى وعونا.

    مناقب اسماء رضي الله عنها كثيرة لا يمكن ان تحصى في هذه الصفحات فقد شهد لها النبى صلى الله عليه وسلم بالايمان فقال: (ان الاخوات لمؤمنات) وكن تسع اخوات وقد خصها النبى صلى الله عليه وسلم بمنقبة فريدة روى ذلك ابن عباس رضي الله عنهما فقال: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس واسماء بنت عميس قريبة اذ قال: (يا أسماء هذا جعفر مع جبريل وميكائيل مر فأخبرني انه لقى المشركين يوم كذا وكذا فسلم فردي عليه السلام). وقد اشتهرت

    أسماء بتأويل الرؤيا وكان عمر رضي الله عنه يسألها عن تعبير الرؤيا فقد ورد ان عمر رأى في الرؤيا كأن ديكا نقره ديكا نقرة اسفل سرته نقرتين فسأل عن تأويل رؤياه اسماء فقالت: هذا رجل اعجمي يصيبك فمضت لذلك ايام فطعنه ابو لؤلؤة المجوسي بسكين تحت سرته طعنتين او ثلاثا وكان امر الله قدرا مقدورا.

    روت عن النبى صلى الله عليه وسلم ستين حديثا وروى عنها الصحابة عمر بن الخطاب وابو موسى الاشعري وعبدالله بن عباس ابن اختها وعبدالله بن جعفر ابنها رضي الله عنهم وكان لها مكانة في تاريخ الاسلام منها:

    ان ابنها عبدالله بن جعفر اول مولود في الاسلام يولد في الحبشة وزوجها جعفر اول من عقر فرسا في الاسلام وأسماء نفسها اول من اشارت بنعش المرأة.

    عاشت أسماء حياة طويلة وذكر انها توفيت سنة (60 هجرية) بينما اورد الزركلي في الاعلام انها توفيت سنة 40 هجرية) رضي الله عنها.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-21
  11. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بارك الله فيك إجابة صحيحة

    هي اسماء بنت عميس ولك نقطة أخرى

    السؤال رقم (3 )


    مـــن هـــو ؟؟؟؟؟
    كان من اشد الناس عداء للنبي صلى الله علية وسلم
    اسلم قبل فتح مكة وكان ابن عم النبي صلى الله علية وسلم
    واكثر شبها به
    لقي الرسول صلى الله علية وسلم منه قبل إسلامه اشد الأذى وبعد إسلامه كان يعرض عنه الرسول علية الصلاة والسلام حتى قال لزوجته
    والله ليرضين عني رسول الله صلى الله عليه وسلم أو لآخذن ابني هذا ثم لنذهبن هائمين على وجهينا في الأرض حتى نموت جوعا وعطشا فلما بلغ ذلك الرسول عليه الصلاة والسلام رق له
    ولقد شهد حنين ودافع عن الرسول صلى الله علية وسلم دفاعا مميتا أبلى بلاء حسنا
    ولما توفى الرسول صلى الله عليه وسلم حزن حزنا شديدا
    وكتب فيه المراثي
    توفى في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وحزن عليه
    المسلمون حزنا عظيما..........

    فمن ذلك الصحابي


    منتظركم


    :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-22
  13. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    فكرة رائعة ايه الرائع الصلاحي أيش رائك تحول الموضوع للتسلية حتى تفيد الجميع هناك و خاصة أن التسلية فيها الكثير من المواضيع الغير مفيدة فلو حولت هذا الموضوع إلى هناك لكانت تسلية مفيدة و أنا أتكلم من جد و أيضا أحول لك موضوع الألغاز الفقية إلى موضوع التسلية و تكون تسلية فيها الخير و الفائدة أرجو أن توافق
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-22
  15. الميسم

    الميسم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    108
    الإعجاب :
    0
    أعتقد ..

    أبوسفيان بن الحارث
    ابن عبد المطلب بن هاشم بن عبد المناف بن قصي واسمه المغيرة وأمه غزية بنت قيس بن طريف بن عبد العزى بن عامرة بن عميرة بن وديعة بن الحارث بن فهر وكان لأبي سفيان بن الحارث من الولد جعفر وأمه جمانة بنت أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد المناف بن قصي وأبو الهياج واسمه عبد الله وجمانة وحفصة ويقال حميدة وأمهم فغمة بنت همام بن الأفقم بن أبي عمرو بن ظويلم بن جعيل بن دهمان بن نصر بن معاوية ويقال ان أم حفصة جمانة بنت أبي طالب وعاتكة وأمها أم عمرو بنت المقوم بن عبد المطلب بن هاشم وأمية وأمها أم ولد ويقال بل أمها أم أبي الهياج وأم كلثوم وهى لأم ولد وقد انقرض ولد أبي سفيان بن الحارث فلم يبق منهم أحد وكان أبو سفيان شاعرا فكان يهجو أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان مباعدا للإسلام شديدا على من دخل فيه وكان أخا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرضاعة أرضعته حليمة أياما وكان يألف رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان له تربا فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عاداه وهجاه وهجا أصحابه فمكث عشرين سنة عدوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تخلف عن موضع تسير فيه قريش لقتال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما ضرب الإسلام بحرانه وذكر تحرك رسول الله صلى الله عليه وسلم الى مكة عام الفتح ألقى الله في قلب أبي سفيان بن الحارث الإسلام قال أبو سفيان فجئت الى زوجتي وولدي فقلت تهيؤوا للخروج فقد أظل قدوم محمد فقالوا فدانا لك أن تبصر أن العرب والعجم قد تبعت محمدا وأنت موضع في عداوته وكنت أولى الناس بنصرته قال فقلت لغلامي مذكور عجل علي بأبعرة وفرسي ثم خرجنا من مكة نريد رسول الله صلى الله عليه وسلم فسرنا حتى نزلنا الأبواء وقد نزلت مقدمة رسول الله صلى الله عليه وسلم الأبواء تريد مكة فخفت أن أقبل وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نذر دمي فتنكرت وخرجت وأخذت بيد ابني جعفر فمشينا على أقدامنا نحو من ميل في الغداة التي صبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها الأبواء فتصدينا له تلقاء وجهه فأعرض عني الى الناحية الأخرى فتحولت الى ناحية وجهه الأخرى فأعرض عني مرارا فأخذني ما قرب وما بعد وقلت أنا مقتول قبل أن أصل اليه وأتذكر بره ورحمه وقرابتي به فتمسك ذلك مني وكنت أظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يفرح بإسلامي فأسلمت وخرجت معه على هذا من الحال حتى شهدت فتح مكة وحنين فلما لقينا العدو بحنين اقتحمت عن فرسي وبيدي السيف صلتا ولم يعلم أني أريد الموت دونه وهو ينظر الى فقال العباس يا رسول الله هذا أخوك وابن عمك أبو سفيان بن الحارث فارض عنه قال قد فعلت فغفر الله له كل عداوة عادانيها ثم التفت الي فقال أخي لعمري قبلت رجله في الركاب قال أخبرنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا عمرو بن أبي زائدة عن أبي إسحاق قال كان أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب يهجو أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أسلم قال لعمرك إني اليوم أحمل راية لتغلب خيل اللات خيل محمد لكمالمدلج الحيران أظلم ليله فهذا أواني اليوم أهدي وأهتدي هداني هاد غير نفسي ودلني على الله طردت كل مطرد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل نحن طردناكم قال أخبرنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن البراء وسأله يا أبا عمارة أوليتم يوم حنين فقال البراء وأنا أسمع أشهد أن نبي الله صلى الله عليه وسلم لم يول يومئذ كان يقود أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب بغلة فلما غشيه المشركون نزل فجعل يقول قال فما رئي من الناس أحد يومئذ كان أشد منه قال أخبرنا علي بن عيسى النوفلي عن أبيه عن إسحاق بن عبد الله بن الحارث عن أبيه عبد الله بن الحارث بن نوفل أن أبا سفيان بن الحارث كان يشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم وأنه كان أتى الشام فكان إذا رئي قيل هذا بن عمر ذلك المآبي لشبهه به وقال أبو سفيان بن الحارث في شعره هداني هاد غير نفسي ودلني على الله من طردت كل مطرد أفر وأنأى جاهدا عن محمد وأدعى وإن لم أنتسب بمحمد يعني شبهه به وقال وأتى أبو سفيان بن الحارث النبي صلى الله عليه وسلم وابنه جعفر بن أبي سفيان معتمين فلما انتهيا اليه قالا السلام عليك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسفروا تعرفوا قال فانتسبوا له وكشفوا عن وجوههم وقالوا نشهد أن لا اله الا الله وأنك رسول الله فقال رسول الله أي مطرد طردتني يا أبا سفيان أو متى طردتني يا أبا سفيان قال لا تثريب يا رسول الله قال لا تثريب يا أبا سفيان وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب بصر بن عمك الوضوء والسنة ورح به الي قال فراح به الى رسول الله فصلى معه فأمر رسول الله عليه السلام علي بن أبي طالب في الناس الا إن الله ورسوله قد رضيا عن أبي سفيان فارضوا عنه قال وشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح مكة ويوم حنين والطائف هو وابنه جعفر وثبتا معه حين انكشف الناس يوم حنين وعلى أبي سفيان يومئذ مقطعة برود وعمامة برود وقد شد وسطه ببرد وهو آخذ بلجام بغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما انجلت الغبرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا قال أخوك أبو سفيان قال أخي أيها الله إذا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أبو سفيان أخي وخير أهلي وقد أعقبني الله من حمزة أبا سفيان بن الحارث فكان يقال لأبي سفيان بعد ذلك أسد الله وأسد رسول الله وقال أبو سفيان بن الحارث في يوم حنين أشعارا كثيرة تركناها لكثرتها وكان مما قال لقد علمت أفناء كعب وعامر غداة حنين حين عم التضعضع بأني أخو الهيجاء أركب حدها أمام رسول الله لا أتتعتع رجاء ثواب الله والله واسع اليه تعالى كل أمر سيرجع قالوا وأطعم رسول الله صلى الله عليه وسلم أباسفيان بن الحارث بخيبر مائة وسق كل سنة قال أخبرنا عفان بن مسلم وعارم بن الفضل قالا حدثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب أن أبا سفيان بن الحارث كان يصلي في الصيف بنصف النهار حتى تكره الصلاة ثم يصلي من الظهر الى العصر فلقيه علي ذات يوم وقد انصرف قبل حينه فقال له ما لك انصرفت قبل حينك الذي كنت تنصرف عليه فقال أتيت عثمان بن عفان فخطبت اليه ابنته فلم يحر الي شيئا فقعدت ساعة فلم يحر الي شيئا فقال علي أنا أزوجك أقرب منها فزوجه ابنته قال أخبرنا يزيد بن هارون وعفان بن مسلم قالا حدثنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو سفيان بن الحارث سيد فتيان أهل الجنة فحج عاما فحلقه الحلاق بمنى وفي رأسه ثؤلول فقطعه الحلاق فمات قال يزيد في حديثه فيرون أنه شهيد وقال في حديثه عفان فمات فكانوا يرجون أنه من أهل الجنة قال أخبرنا الفضل بن دكين قال حدثنا سفيان عن أبي إسحاق قال لما حضر أبا سفيان الوفاة قال لأهله لا تبكوا علي فإني لم أتنطف بخطئية منذ أسلمت قالوا ومات أبو سفيان بالمدينة بعد أخيه نوفل بن الحارث بأربعة أشهر الا ثلاث عشرة ليلة ويقال بل مات سنة عشرين وصلى عليه عمر بن الخطاب وقبر في ركن دار عقيل بن أبي طالب بالبقيع وهو الذي ولي حفر قبر نفسه قبل أن يموت بثلاثة أيام ثم قال عند ذلك اللهم لا أبقى بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا بعد أخي وأتبعني اياهما فلم تغب الشمس من يومه ذلك حتى توفي وكانت داره قريبا من دار عقيل بن أبي طالب وهى الدار التي تدعى دار الكراحي وهى حديدة دار علي بن أبي طالب عليه السلام‏.‏
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-22
  17. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بارك الله فيك عزيزي الميسم إجابة موفقة ولك نقطة

    نعم هو ابو سفيان بن الحارث

    اخي الحسام بارك الله فيك وفي مرورك الكريم هناك في الاستراحة مسابقة مع الاخ الشاحذي وفيه الخير والبركة

    بارك الله فيك


    السؤال رقم ( 4 )

    من هو
    أمير أموي ..كان يهتم بالعلم والعلماء والأدباء ..وعندما توفي والده ..بويع بالخلافة ليصبح خليفة للمؤمنين في العهد الأموي ..إلا أنه زهد فيها ورفضها وانصرف يؤلف ويترجم كتب الكيمياء وكتب الطب وكتب الفلك والنجوم...فمن هو؟



    منتظركم


    :)
     

مشاركة هذه الصفحة