منتخب هندوراس يقصي البرازيل حاملة اللقب «كوبا أميركا»

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 777   الردود : 3    ‏2001-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-25
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    1
    أ.ف.ب: اقصت هندوراس المغمورة على خريطة كرة القدم والتي شاركت في البطولة في اللحظة الاخيرة مكان الارجنتين المنسحبة، البرازيل حاملة اللقب في النسختين الاخيرتين من الدور ربع النهائي لبطولة كأس الامم الاميركية الجنوبية في كرة القدم (كوبا اميركا) بفوزها التاريخي عليها 2 ـ صفر في مانيزاليس امام 30 الف متفرج. وسجل بيليتي (57 خطأ في مرمى فريقه) ومارتينيز (90) الهدفين. وعلى الرغم من غياب ابرز عناصر المنتخب البرازيل، فان ما حققه منتخب هندوراس المتواضع يعتبر انجازا في تاريخ هذه الدولة يضاف الى مشاركتها في مونديال 1982 في اسبانيا.
    وفي المقابل، فان الخسارة نزلت بالبرازيل الى الحضيض في الوقت التي تحتاج فيها الى معنويات عالية لخوض ما تبقى لها من مباريات ضمن تصفيات مونديال 2002 المقررة في كوريا الجنوبية علما بانها تحتل المركز الرابع حاليا وهي مدعوة لخوض مباراة قوية على ارضها في 15 اغسطس (اب) المقبل.
    وعلى الرغم من سيطرة البرازيل على مجريات الشوط الاول فانها لم تتمكن من اختراق دفاع هندوراس وبالتالي لم تشكل خطورة كبيرة على المرمى.
    وفي مطلع الشوط الثاني اجرى المدرب لويز فيليبي سكولاري تبديلين فاشرك جونينيو باوليستا وجونينيو برنامبوكانو، فتغيرت الحال تماما وكاد الاول يفتتح التسجيل عندما سدد كرة قوسية ابعدها الحارس فالاداريس باطراف اصابعه وحولها ركلة ركنية (47).
    وفي غمرة السيطرة البرازيلية، استغلت هندوراس هجمة مرتدة فتلاعب خوليو ليون كما شاء بالدفاع البرازيلي ومرر كرة عرضية اخطأها الحارس ماركوس وسددها مارتينيز برأسه اصطدمت بالقائم وارتدت باتجاه المدافع بيليتي الذي فشل في السيطرة عليها أو تشتيتها فحولها خطأ داخل مرماه (57). وانهار المنتخب البرازيلي تماما بعد الهدف وتميزت تمريرات لاعبيه بالتسرع وسنحت فرصة امام بيليتي لتعويض خطأه وادراك التعادل لكن الحارس تصدى لمحاولته ببراعة (65).
    وفي الدقيقة 82 شهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه قائد منتخب البرازيل ايمرسون ولاعب هندوراس كاركامو اثر لعبة مشتركة خشنة بينهما.
    ورمى المنتخب البرازيلي بكل ثقله في الدقائق الاخيرة لكن من دون جدوى الى ان انفرد ثلاثة لاعبين من هندوراس بمدافع برازيلي واحد في الوقت بدل الضائع حيث وصلت الكرة الى مارتينيز فلم يجد صعوبة في تسجيل الهدف الثاني من مسافة قريبة.
    وفي ارمينيا وامام 29 الف متفرج، حققت كولومبيا فوزا صريحا على البيرو بثلاثة اهداف نظيفة.
    وانتظرت كولومبيا التي لم يدخل مرماه اي هدف طوال البطولة حتى الشوط الثاني لتسجل اهدافها الثلاثة في مدى 19 دقيقة بفضل ثنائية لفيكتور اريستيزابال (50 و69) وهدف لجيوفاني هرنانديز (66). وتقاسم اريستيزابال صدارة الهدافين مع مهاجم كوستاريكا باولو وانتشوب برصيد 5 اهداف.
    وفي نصف النهائي تلعب المكسيك مع الاوروغواي غدا الاربعاء، وكولومبيا مع هندوراس غدا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-25
  3. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    1
    الصحافة البرازيلية تصف هزيمة منتخبها من هوندوراس بالعار الكبير

    ردت الصحافة البرازيلية الصادرة امس بغضب على هزيمة المنتخب البرازيلي أمام منتخب هوندوراس بنتيجة هدفين نظيفين وإقصائه من نهائيات كأس اميركا للأمم (كوبا اميركا). ولم تدخر أسوأ النعوت في وصفها للهزيمة وترددت على صفحاتها كلمات من قبيل «العار» و«الخزي» و«الذل» و«الكارثة». وكتبت صحيفة «جورنال دو برازيل» تحت عنوان «أكبر عار على الإطلاق» ان هزيمة المنتخب البرازيلي كانت ستكون أثقل لو أن حكم المباراة لم يلغ عن طريق الخطأ هدفا سجله منتخب هوندوراس. واعتبرت جريدة «لانس» الرياضية من جهتها ان أداء المنتخب البرازيلي امام هوندوراس عكس «صورة حقيقية للوضع الحالي لكرة القدم البرازيلية» وانه سقط «مهانا» على يد منتخب هوندوراس. واضافت هذه الصحيفة في افتتاحية على صفحتها الاولى انه في الوقت الذي كان يعتقد فيه ان كرة القدم البرازيلية وصلت الى أدنى مستوى ممكن، فإذا بالمنتخب الوطني يقصى من كأس اميركا على يد منتخب هوندوراس المتواضع. وعلى المنوال ذاته تحدثت جريدة «اكسترا»، مؤكدة ان «إذلال المنتخب الوطني اصبح روتينيا»، مشيرة الى ان المنتخب لم يتعرض على مدار تسعين عاما تقريبا من تاريخه الى هذا القدر الهائل من النكسات والضربات، ومؤكدة ان «لاعبيه الأثرياء مثلوه بخزي».
    وقالت الصحيفة ان المنتخب البرازيلي الذي شارك في جميع نهائيات كأس العالم هزم في مدينة مانيزاليس الكولومبية على يد «منتخب من أضعف المنتخبات في العالم» شارك مرة واحدة في نهائيات المونديال. واعتبرت جريدة «أو ديا» من جهتها ان المنتخب البرازيلي «مريض وفي المرحلة الاخيرة من المرض وان النهاية ستكون عندما لا يتأهل للمرحلة النهائية من كأس العالم القادمة عام 2002، وهو أمر غير مستبعد إذا نظرنا الى وضع المنتخب البرازلي ضمن مجموعته». وكتب المحلل الرياضي في جريدة «أو جلوبو»، ريكاردو كلازانس، ان «كرة القدم البرازيلية تواجه أكبر مهزلة في تاريخها».
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-25
  5. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    اخي يافع يبدو ان البرازيل قد انتهى وقتها وباعتقادي الشخصي ان الارجنتين هي من سيتربع على عرش الكرة العالمية .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-25
  7. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    1
    اتفق معك ، الارجنتين متربعة على عرش الكرة على الاقل في امريكا الجنوبية ، والاختبار الحقيقي هو كاس العالم .
    البرازيل تواجه مشاكل كثيرة وقد تم تغير (تقريبا) خمسة مدربين في وقت قصير جدا تقريبا سنه وهذا لم يحدث في تاريخ البرازيل
    اعتقد ان مشكلة البرازيل ادارية وليست في اللاعبين.

    تحياتي لك.
     

مشاركة هذه الصفحة