ليلة وفاتي !!

الكاتب : rayan31   المشاهدات : 314   الردود : 0    ‏2003-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-16
  1. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    ليلة وفاتي !!

    القصة على لسان صاحبتها

    قبل حدوث هذه القصة معي كنت فتاة لاهية لا اواظب على الصلاة . . و أشغل نفسي بتوافه الأمور . . بدون إطالة عليكم بالمقدمة. . إليكم قصتي :

    رأيت نفسي في المنام بأنني نائمة في غرفتي نفسها - لدرجة أنني لم أدرك طوال المنام أنني أحلم - وفي هيئتي ذاتها . . جاءني ملكين ليقبضا روحي . ففوجئت : لا لا أنا لن أموت . . لا زالت الحياة أمامي . . - كنت قي ال 16 من العمر- . . و أين أهلي . . جميعهم نيام . . لن ينقذني أحد . ففزعت- و لا أستطيع وصف شعوري حينها - و رجوتهما و أنا غارقة في البكاء و التوسل. . أعطوني فرصة أخيرة . . ســــــــــاغة واحدة فقط ! فقالا : إن ساعتك قد حانت , فقلت وأنا اجهش بالبكاء : حسنا . . دعوني لأقوم و أصلي صلاة واحدة . . ثم اقبضوا روحي بعدها . . أجابا أيضا بالنفي . . فقلت وأنا في حالة لا يسعني وصفها و لكم حرية تخيلها : أرجوووووكم . . سجـــــــدة واحدة فقط ! لم يكترثا بي و لم يصغيا إليّ . . فعلمت أنني هالكة لا محالة . . و بكيت كما لم أبكِ في حياتي من قبل .

    قمت من المنام وأنا في كامل وعيي و انهمكت في البكاء و النشيج . . و بعد فترة من الوقت قضيتها في البكاء أدركت أني كنت أحلم . . في البداية لم أصدق نفسي . . فصرت أنظر الى نفسي وأحرك أطرافي غير مصدقة . . فغمرتني سعـــــــادة وحمدت الله حمداً كثيراً. . و ما هي الا لحظات معدودة حتى شق صوت أذان الفجر سكون الليل . . قمت لأصلي أروع وأخشع صلاة صليتها في حياتي وكانت لحظة ولادتي من جديد قررت في ذات اليوم إرتداء الحجاب و بدء حياة جديدة . .

    والحمد لله الذي أنعم علينا بالهدايه

    الاميل
     

مشاركة هذه الصفحة