لكي تعرف تحركات رسالتك

الكاتب : مُجَاهِد   المشاهدات : 472   الردود : 0    ‏2003-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-16
  1. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    http://www.readnotify.com

    هذا الموقع يقدم خدمة فريدة لمستخدميه.. فهو يقوم بإخبارك عما يحصل لبريدك الإلكتروني الذي ترسله لأي شخص. هل قام بقراءته أم لا؟ كم مرة قام بقراءته؟ وكم المدة التي قضاها في كل منها؟ كم مرة قام بفتح البريد لكنه تركه في خلفية الجهاز (أي قام بفتح برنامج آخر)؟ هل قام بإعادة توجيهه إلى بريد آخر؟ وخدمات أخرى.. هو موقع يقدم خدمات جميلة لكنه قد يشكل ورطة للكثيرين الذين لا يريدون أن يعرف الآخرون إن كان بريدهم المرسل إليهم قد تمت قراءته أم لا .. الموقع هو http://www.readnotify.com ولا يطلب منك معلومات شخصية كثيرة، كما لا يلزمك إنزال برنامج على جهازك. فبعد التسجيل فيه واختيار اسم مستخدم وكلمة مرور يمكن أن تنتهي علاقتك بالموقع إن أردت ذلك، والمطلوب فقط هو أنه وبعد كتابة عنوان المرسل إليه تقوم بإضافة المقطع readnotify.com إليه . فلو كان المرسل إليه

    Arab_Times-subscribe@yahoogroups.com ( مثلاً ) يصبح عنوانه Arab_Times-subscribe@yahoogroups.com.readnotify.com .

    ويمكن استخدام أي طريقة لإرسال البريد سواء من موقع معين أو من أي برنامج مثل أوتلوك اكسبرس. كما يمكنك استخدام الموقع نفسه لإرسال بريدك.

    أما كيف تعرف ماذا جرى لرسالتك فهناك عدة خيارات، منها أن تذهب للموقع وتدخل اسم المستخدم وكلمة المرور، ثم تذهب إلى قسم ( رسائلك ) Your Messages لتظهر لك قائمة برسائلك التي أرسلتها (ولا فرق هنا بأن تكون أرسلتها من الموقع أو من أي مكان آخر). وتضم القائمة جدولا يحوي التاريخ، المرسل إليه، موضوع الرسالة، ثم عمود ( فتحت أم لا؟ ).

    وعند فتح الرسالة من قبل المرسل إليه يظهر تاريخ فتح الرسالة في سجلك على الموقع. ويمكن معرفة التفاصيل الأخرى لرسالتك بالضغط على تاريخ فتحها لأول مرة. ومن هذه التفاصيل المرات التي فتحت فيها الرسالة، هل تم إرسالها إلى مكان آخر (مثلا)، وكذلك تخبرك القائمة عن الأوقات التي تم فيها فتح الرسالة ثم جعلها في الخلفية وفتح برنامج آخر. كما تخبر عن نوع نظام التشغيل المستخدم ( ويندوز 95 أو 98 )، وكذلك نوع البرنامج أو الموقع المستخدم لفتح البريد، وحتى رقم IP الخاص به. إنها خدمة فضيحة حقا! أما الخيار الثاني لمعرفة ما جرى لرسائلك التي أرسلتها فهو أن تختار أن يقوم الموقع بإرسال رسالة إلى بريدك الإلكتروني ليخبرك متى تمت قراءة البريد عند قراءته مباشرة، أو بعدة مدة زمنية تحددها أنت وكذلك بعض التفاصيل الأخرى حسب رغبتك. والخيار الثالث هو تلقي اشعارات قراءة الرسائل بطريقة SMS عبر الجوال. كما أن الموقع يخطط لإرسال إشعارات قراءة البريد عبر ICQ و الماسنجر مستقبلاً. وما يقوم به الموقع حقيقة هو أن الجزء المضاف للعنوان (readnotify.com) يجعل بريدك يمر عبر خوادم (Server) الموقع نفسه، وهناك تقوم الخوادم بإضافة رموز برمجية خاصة لتتبع البريد (Tracking Code).

    وعندما تتم قراءة البريد، فإن هذه الرموز تعود ثانية إلى نفس الخوادم ومعها التاريخ والوقت، حيث تحفظ في سجل المستخدم، أو ترسل على بريده (حسب رغبته). ومن خصائص الخدمة هي أنه يمكن لمستخدمها أن يضمن الموقع أكثر من بريد إلكتروني واحد، بينما يحدد عنوانا رئيسيا واحدا لاستلام إشعارات قراءة رسائله. ويستطيع المستفيد من الخدمة تضمين رسالته عبارة تصل لمستلم البريد تستشيره في إرسال إشعار إلى المرسل بقيامه بقراءة البريد. وما على مستلم البريد سوى الضغط على هذه العبارة ليصل الإشعار إلى المرسل. وهذه قد يحتاجها البعض للتأكيد على الطرف الآخر بإرسال جواب على رسالة ما. ويمكن التحكم في نص هذه الرسالة من قبل المرسل. والسؤال الذي قد يتبادر إلى الذهن هو : ما هي الحاجة لمثل هذه الخدمة في ظل وجود خدمة مشابهة موجودة في بعض برامج البريد الإلكتروني مثل برنامج (مايكروسوفت اوتلوك) و(اوتلوك اكسبرس)؟ والإجابة هي أن الخدمة في هذين البرنامجين لا تعمل إلا عندما يكون طرفي الرسالة ( المرسل والمرسل إليه) يستخدمان هذين البرنامجين. كما أن هناك خطوات يمكن اتباعها لتجنب قيام الطرف المرسل بمعرفة قراءة (أو عدم قراءة) الرسائل، بينما نحن هنا أمام خدمة نادرا ما تخطيء هدفها، كما أن لهذه الخدمة خصائص أخرى غير متوفرة في البرنامجين المذكورين. إضافة إلى أنه لا يوجد تعارض بين هذه الخدمة والبرنامجين.

    لكن السؤال الأهم هنا هو أنه : ألا يمكن الإفلات من قبضة هذه الخدمة بحيث تتم قراءة البريد بينما لا يقوم الموقع بالتعرف على ذلك، وبالتالي لا يعلم المرسل بقيام المرسل إليه بقراءتها؟ الجواب نعم ولا في آن. فالموقع يقول بأن هناك بعض الحالات التي لا يستطيع اكتشافها منها:

    1- قيام مستلم الرسالة بقراءتها وهو في حال عدم اتصال بالإنترنت ( Offline ). فعند استلام الرسالة بواسطة اوتلوك اكسبرس ( مثلا )، ودون وضع المؤشر على الرسالة، ثم قطع الاتصال بالإنترنت فإن الموقع لا يستطيع اكتشاف عملية القراءة، كونه لا يستطيع إرسال رسالة إلى المرسل أو إلى سجله في الموقع .

    أما لو قام المرسل إليه بوضع المؤشر على الرسالة أثناء الاتصال بالإنترنت ولو لجزء من الثانية، فإن الموقع يقوم برصد ذلك على الفور، حتى لو كان ذلك بعد مدة من الزمن.

    2- بعض برمجيات البريد الإلكتروني القديمة لا تستطيع التعامل مع هذه الخدمة، ولذلك فإن المرسل لا يحصل على إشعار بالقراءة رغم قيام المرسل إليه بقراءة البريد. لكن هذه البرمجيات نادرة الآن حسب تقييم الموقع.

    3- بعض الشركات المتشددة او المؤسسات العسكرية أو الحكومية ( وهي نادرة أيضا ) لديها سياسة تمنع الحصول على إشعارات قراءة البريد، ولذلك فإن الخدمة لا تعمل معها.

    4- يتم الحصول على الإشعار عند قراءة البريد فقط من قبل البشر، ولا تعمل الخدمة عندما يقرأ البريد إنسان آلي (مثلا)، أو عندما يجيب على البريد برنامج مصمم خصيصا لذلك. والأمر المشجع في الخدمة هو أنه لا توجد أي رسوم عليها لحد الآن، ولا توجد حدود لعدد مرات استخدام الموقع والخدمة. كما يزعم الموقع بأنه لا تتم قراءة الرسائل، ويعد بعدم استخدام عناوين البريد لأغراض أخرى مثل إرسال رسائل دعائية أو غيرها.



    م ن ق و ل
     

مشاركة هذه الصفحة