ماذاقالت صحيفة الثورة عن مباراة السعودية /مقال لمحمد العولقي؟؟

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 615   الردود : 3    ‏2003-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-14
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,908
    الإعجاب :
    703
    باصهي هز الشباك السعودية والأخطاء اغتالت تقدمنا
    منتخبنا يخسر أمام السعودية في لقاء «عودة الروح»!!
    لاعبونا.. كان بالامكان أبدع مما كان.. ولكن!!


    "الثلاثاء, 14-أكتوبر-2003" - جدة/محمد العولقي
    <،، أهدر منتخبنا الوطني مساء البارحة فرصة تحقيق نتيجة أفضل من الخسارة أمام المنتخب السعودي وقد كانت في متناول لاعبينا خيارات من شأنها ان تبقى على التعادل كحد أدنى قياساً للندية التي ظهر بها لاعبونا وحسن احراج المنتخب السعودي على استاد الأمير عبدالله الفيصل وأمام جماهيره.
    وفاجأ منتخبنا المنتخب السعودي بروح مغايرة وأسلوب تكتيكي برزت ملامحه من خلال اغلاق المنافذ أمام الهجوم السعودي لكن الأخطاء القاتلة ولدت ثلاث كرات ثابتة تحولت الى ثلاثة أهداف في شباك المتألق سالم عبدالله.
    وكان في وسع منتخبنا الإبداع أكثر مما كان والخروج على الأقل بنقطة تعادل لو أحسن اللاعبون الحفاظ على تقدم منتخبنا المبكر عن طريق هدف ملعوب وجميل حمل توقيع الهداف الجديد ياسر باصهي.
    واضطر المدرب أحمد علي قاسم الى خنق مربعات الملعب بالاعتماد على خمسة مدافعين وثلاثي وسط يضرب بين الامتداد والارتداد مع الاعتماد على حيوية باصهي وخبرة السالمي في الهجوم وهذا التطويق التكتيكي خلق فرصاً عديدة لمنتخبنا في الشوط الأول لم تستغل.
    وحملت الدقائق العشر الأولى من المباراة تكافئاً في السيطرة على الكرة وجرأة البحث عن حلول جديدة وقد بدا على لاعبينا عزيمة على تجاوز «كبوة» الذهاب وتقديم مباراة تعيد للاذهان حكايتنا مع التحدي حتى ان اختلفت الكفتين.
    ووجد المنتخب السعودي صعوبة بالغة في الأخذ بزمام المبادرة وقد انتظر طويلاً حتى وجه أول انذار صريح لكن هذه الشرارة دفعت لاعبينا الى ابراز لمحات تناغم تدل على بصمات الجهاز الفني وتجانس معقول افتقدناه في مرحلة الذهاب.
    وخلق منتخبنا فرصاً سانحة لافتتاح النتيجة وهز شباك مبروك زائد بدليل ان منتخبنا حصد ثلاث ضربات ركنية في سبع دقائق من احداها كاد عادل السالمي يعلن عن نفسه لولا انها علت العارضة.
    وتتويجاً للعطاء الميداني وسلامة الانتشار وتأكيداً لأفضلية المنتخب في الشوط الأول اخترق ياسر باصهي في الدقيقة 21 الدفاع السعودي «المهلهل» ليفتتح التسجيل عن يمين الحارس السعودي بعد تمريرة مثمرة لعادل السالمي.
    وكان في وسع عادل السالمي ان يمنحنا التقدم مرتين وزيادة الغلة بحيث لا يجد المنتخب السعودي نفسه لكنه أهدر فرصتين سانحتين في الدقيقتين 51 و 71.
    وجد المنتخب السعودي نفسه مع رغبة لاعبينا في زيادة ايقاع اللقاء نفسه مندفعاً تجاه البحث عن خرم ابرة ينفذ منها ويبدو ان «فاندرليم» درب لاعبيه كثيراً على استغلال الكرات العرضية والثابتة - أكبر نقطة ضعف تغتالنا - ولم يكن المنتخب السعودي يحقق مراده في هذا الشوط لولا اننا ساعدناه على التسجيل باخطاء كان يمكن تفاديها.. فقد تلقى مرمانا هدفين في لمح البصر في الدقيقتين 81 و 02 ومن كرتين ميتتين.. هدف التعادل جاء من كرة عرضية رفعها الكابتن عبدالله الواكد ووجدها المدافع حمد المنتشري تتمايل على رأسه واضعاً اياها على يسار سالم عبدالله.. هدف تعادل.. يضع ملايين من علامات التعجب حول طريقة التغطية، ولم يمهلنا المنتخب السعودي طويلاً لاننا بعد دقيقتين فقط منحناه خطأ آخر - غير مبرر - على حدود منطقة الجزاء اسكنها عبدالله الواكد على يسار حارس مرمانا وكأنه لا يوجد حائط صد اصلاً كهدف ثانٍ يعبر عن سير المجريات السابقة.
    وسنحت فرصة جديدة لمنتخبنا ليعود بالمباراة الى نقطة البداية عندما اخترق علي العمقي العمق الدفاعي السعودي بمهارة منفرداً بالمرمى وعوض عن التقدم أكثر آثر ارسالها ساقطة خلف زائد المتقدم لكن الأخير اصطادها في الوقت المناسب.
    وعمد منتخبنا الى اغلاق نصف ملعبه تماماً في الشوط الثاني والاعتماد على ما تيسر من هجمات مرتدة لكن سوء تحضير الوسط الذي بالغ أفراده على وجه الخصوص فضل العرومي في الاحتفاظ بالكرة جعل خط هجومنا بعيداً عن منطقة الجزاء السعودية وقد كثرت الكرات المقطوعة من المنتخبين في هذا الشوط وفشل السعوديون من تسجيل تهديد حقيقي عدا اللجوء الى التسديد البعيد عبر لاعب الوسط سعود كريري والارتكازي عبدالله الواكد والمشعل واستطاع سالم عبدالله ان يبطل مفعولها تماماً.
    وسجل منتخبنا حضوراً معقولاً في هذا الشوط الذي شهد هجمتين سانحتين عبر علي مبارك - بديل نشوان عزيز - عندما ارسل كرة دقيقة جداً ابعدها الحارس السعودي باعجوبة الى ركنية والأخرى عن طريق صالح الشهري الذي انبرى لضربة حرة مباشرة تجاوزت المرمى بقليل.
    وبينما بدأ اليأس السعودي من صعوبة الوصول للمرمى استغل ياسر القحطاني - بديل يسري الباشا - كرة شاردة انفرد بها بالحارس الذي اعاقه فاحتسبها الحكم ضربة جزاء نفذها محمد الشلهوب بنجاح.
    لقطات
    > نشوان عزيز طلب التغيير فلم يجد المدرب أفضل من علي مبارك في اليمين لكن مبارك كان مستهتراً كعادته وكأن المباراة لا تهمه فاضطر المدرب الى اخراجه وانزال عصام الذبحاني!!
    > بصراحة علي مبارك لا يستحق ان يكون لاعباً في صفوف المنتخب!!
    > الروح التي دبت في اوصال المنتخب تعود في الأصل للجهاز الفني الذي تحمل مالا يطاق وهاهو المنتخب يتصاعد أداءه من مباراة لأخرى!!
    > الكابتن أبوبكر الماس كان واثقاً قبل اللقاء من قدرة مهاجمينا على فض عذرية الشباك السعودي!! وقد حدث فماذا لديه أمام اندونيسيا!!
    > قسوت على المنتخب نوعاً ما لكن أمام السعودية رغم الخسارة أقول لهم «برافو»!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-14
  3. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي ابن اليمن للتواصل

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-15
  5. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    جميل ماقاله أخونا الصحفي (محمد العولقي) إلا في جانب اللاعب علي مبارك الذي يبدو أنه متحامل عليه كثيراً وحقيقة أننا بصدد رفع الهمم والعزيمة لا أن نضعفها وهذا مأخذ على أخونا محمد العولقي فلو أجل كافة انتقاداته الشخصية لعلي مبارك إلى مابعد التصفيات لكان أفضل ثم أننا لو تتبعنا لاعبي المنتخب واحداً تلو الأخر لمزقناهم من النقد فكل به علة نشحذ همتهم الآن وليس مجال أي نقد شخصي إلا بعد التصفيات والتي يجب أن تقيم المرحلة فيما آلت به النتائج وينتقد بهدوء وعقلانية دون التجريح بالأشخاص لنصل إلى طريق يخدم مسار الرياضة والكرة واليمنية ..

    تحياتي وتقديري :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-15
  7. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    الصحفي العولقي كان محقا في كل ماقال وبالخصوص في لاعب حواري جدة علي مبارك الذي لايتستحق ان يلبس فانلة المنتخب
     

مشاركة هذه الصفحة