بين دفتي كتاب

الكاتب : شمس الامارات   المشاهدات : 382   الردود : 1    ‏2003-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-14
  1. شمس الامارات

    شمس الامارات عضو

    التسجيل :
    ‏2002-11-27
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {42

    الأعراف من الآية 41الى الآية 42

    بين دفتي كتاب

    خواتيم الأثام

    ((((ينبغي لكل ذي لب وفطنه أن يحذر عواقب المعاصي فالله سبحانه وتعالى حاكم بالعدل قائم بالقسط وان كان حلمه يسع الذنوب إلا أن الله تعالى إذا شاء عفا عن كل كثيف من الذنوب وإذا شاء اخذ باليسير فالحذر الحذر , ولقد رأيت أقواما من المترفين كانوا يتقلبون في الظلم والمعاصي الباطنة والظاهرة فتبعوا من حيث لم يحتسبوا فقلعت أصولهم وانتقض بنيانهم ونقضى ما بنوا من قواعد احكموها لذراريهم , وما كان ذلك إلا انهم أهملوا جانب الحق عز وجل , وظنوا إن ما يفعلونه من خير يقاوم ما يجري من شر فمالت سفينة ظنونهم فدخلها من ماء الكيد ما أغرقهم , ورأيت أقواما من المنتسبتين إلى العلم أهملوا نظر الحق عز وجل إليهم في الخلوات فمحا محاسن ذكرهم والجلوات فكانوا موجودين كالمعدومين لاحلاوة لرؤيتهم , ولا قلب يحن إلى لقائهم فالله الله في مراقبة الحق سبحانه فان ميزان عدله تبين فيه الذرة وجزاءه مرصد للمخطئ ولو بعد حين , وربما ظن العفو وهو إمهال وللذنوب عواقب سيئة فالله الله في الخلوات البواطن البواطن النيات النيات فان عليكم من الله عين ناظرة وإياكم والاغترار بحلمه وكرمه وكونوا على مراقبة الخطايا يا مجتهدين في محوها ومداومة ذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب وتحط الذنوب ويرضى علام الغيوب ))))


    المصدر:
    من كتاب صيد الخاطر
    للإمام ابن الجوزي


    أختكم : شمس الإمارات

    اللهم إني أسالك علماً نافعاً ورزقاً طيباً وعملاً متقبلاً

    سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت استغفرك و أتوب إليك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-15
  3. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    بارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة