مضمون مبادرة الحزب الاشتراكي اليمني في14مايو 1994م

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 388   الردود : 0    ‏2003-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-14
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    من الملاحظ بأن الحزب الأشتراكي اليمني كان حريصا على عدم اعلان الإنفصال اثناء حرب 94 م حسب ماتلاحظون في هذه المبادرة الذي اعلنها الحزب الأشتراكي في 14 مايو سنة 1994 م ولو كتب الله النجاح لهذه المبادرة لكان لم يعلن البيض الأنفصال ولم كان ارهق الشعب اليمني والجيش اليمني بهذه الحرب

    اخواني الأفاضل بكل هدوء ناقشوا معنا مامدى مصداقية مبادرة الحزب الأشتراكي اثناء الحرب وماذا كانت تكون إيجابياتها على الشعب اليمني والفئات المتصارعة لو كتب لها الله النجاح مثل ماقلت سابقا قد يقول البعض بأن هذا الموضوع لايفيد الشعب بل بالعكس يفيدنا جميعا بتغيير وجهة نظرنا ولو بالحد الأدنى من معرفة إيجابيات الحزب الأشتراكي خلال مراحل الوحدة اليمنية وحرب 94

    وهذا هو نص المبادرة

    ودمتم



    مضمون مبادرة الحزب الاشتراكي اليمني
    في 14 مايو 1994


    --------------------------------------------------------------------------------

    تضمنت مبادرة الحزب الاشتراكي، لجمهورية اليمن الديموقراطية ـ التي أقرها مكتبه السياسي ـ النقاط الثمانية التالية:

    وقف الحرب فوراً.
    تشكيل حكومة إنقاذ وطني تتولى إزالة الآثار التي ترتبت على الحرب.
    صيانة ما تبقى من القوات المسلحة، وإعادة تنظيمها وتجميعها، والفصل بين الوحدات المتواجهة، وسحب القوات المهاجمة إلى مواقعها السابقة قبل الحرب.
    صيانة أرواح المواطنين وممتلكاتهم، وتعويض من تعرضوا للأذى تعويضاً عادلاً، واعتبار ضحايا الحرب من العسكريين والمدنيين شهداء.
    الافراج عن المحتجزين من العسكريين والسياسيين، ومنع الاعتقالات، أو المطاردة، أو التعذيب، لأي عناصر سياسية أو عسكرية، ومنع نهب ممتلكات المواطنين، وإعادة ما نهب لأصحابه أو تعويضهم.
    عدم التراجع عن الخيار الديمقراطي والتعددية السياسية، والاعتراف بحق الاحزاب في العمل السياسي وفقاً للدستور والقانون.
    عدم التراجع عن تنفيذ وثيقة العهد والاتفاق.
    تخويل حكومة الانقاذ الوطني سلطة التحقيق مع المتسببين في الحرب، وإعلان ذلك للشعب اليمني.
    وجدير بالذكر أن الاحزاب والقوى الوطنية اليمنية غير المشاركة في الائتلاف الحاكم كانت قد طالبت ـ من موقع تمثيلها في لجنة حوار القوى السياسية ـ بتشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة، ولكن المؤتمر الشعبي العام وتجمع الإصلاح رفضا ذلك.

    الملحق الرقم(21)
     

مشاركة هذه الصفحة