المفيد في علم التجويد

الكاتب : أبوهاشم   المشاهدات : 379   الردود : 0    ‏2003-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-14
  1. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين

    والصلاة و السلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين



    ( وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً)



    ( وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً)


    إخواني أخواتي الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أريد بداية ً أن أسأل :
    هل تقرأ القرآن الكريم كما يحب ربنا ويرضى ؟
    هل تعلم شيأ ً عن علم التجويد ؟
    هل قرأت كتاب الله على يد شيخ قارء مجاز بسند إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟
    إذا كان الجواب بنعم فهنئ ً لك .
    أما إذا كان الجواب بلا , فتعال معي أخي الكريم وأختي الكريمة إلى أن نتذاكر هذا العلم بأسلوب بسيط .

    مقدمة ولمحة تاريخية :
    إن علم التجويد علم ٌ توفيقي , لا مجال فيه للاجتهاد , فقد تلقى رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن من جبريل الأمين كما علمه الله إياها , وعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه القرآن كما تلقاه وحثهم على قراءته كما أنزل فقد روي عنه صلى الله عليه وسلم : ( إن الله تعالى يحب أن يقرأ القرآن كما أ ُنزل ) كنز العمال /ج 2/ رقم 3069/ ص 49.
    ولكن عند انتشار الإسلام في أصقاع الأرض ودخول الأعاجم وظهور اللحن والخطأ في التلاوة , فخاف علماء المسلمين من التغيير في كتاب الله فقام بعضهم جزاهم الله عنا كل خير بوضع أصول وقواعد صحة النطق بالقرآن وسموها علم التجويد .
    طبعا كانت العرب تنطق بهذه الأحكام سليقة ً فكانت تدغم وتقلب وتخفي ........ .
    وقد أفادت قواعد التجويد في المحافظة على كتاب الله تعالى حتى وصل إلينا سالما ً من الخطأ أو اللحن في التلاوة .


    تعريف التجويد : لغة ً : التحسين .
    اصطلاحا ً: هو تلاوة القرآن الكريم بإعطاء كل حرف حقه مخرجاً وصفة ً وحركة ً .

    وحكمه : فرض عين على كل من يقراء القران ولو لم يكن يعرف الأحكام من الناحية النظرية .

    قال الله تعالى :



    (أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً)



    (المزمل:4)


    غايته : صون اللسان عن الخطأ في كتاب الله تعالى .
    نسبته : (مكانته بالنسبة إلى بقية العلوم ) : هو أشرفها لتعلقه بكلام الله تعالى .


    يقول المحقق ابن الجزريّ :



    والأخذ بالتجويد حتم لازم ...... من لم يُصحح القرآن آثم



    وهو إعطاء الحروف حقها ...... من كل صفة ومستحقها



    مكملا ً من غير ما تكلف ...... باللطف في النطق بلا تعسف



    و ليس بينه و بين تركـه ...... إلا رياضة امرئ بفكه

    وسنبد أ بعون الله بمخارج الحروف .


    مخارج الحروف :
    المخرج : هو المكان الذي يخرج منه صوت الحرف , ويتميز به عن غيره , سواء كان على سبل التحقيق أم على سبيل التقدير .
    كيفية إيجاد المخرج : : لمعرفة مخرج الحرف نسكنه أو نشدده ,وندخل عليه همزة وصل , فحيث ينتهي الصوت فذلك مخرج الحرف .
    عدد المخارج : 1- الجوف . 2- الحلق . 3- اللسان . 4- الشفتان . 5- الخيشوم .

    أولا - الجوف : وهو الخلاء الداخل في الفم والحلق , وفيه مخرج واحد مقدر لأحرف المد الثلاث وهي :
    الألف الساكنة المفتوح ما قبلها .
    والواو الساكنة المضموم ما قبلها .
    والياء الساكنة المكسور ما قبلها .
    ومجموعة في كلمة واحدة جاءت في القرآن (ِ نُوحِيهَا َ) (هود:49) .

    ثانيا ً- الحلق :
    : وفيه ثلاث مخارج لستة حروف :
    1-أقصى الحلق : ( أي أخره بالنسبة للشفتين ) ويخرج منه الهمزة والهاء ( ء – هـ ) .
    2-وسط الحلق : ويخرج منه العين والحاء ( ع – ح ) .
    3-أدنى الحلق : ويخرج منه الغين والخاء ( غ – خ ) .


    ثالثا ً - اللسان : وفيه أربعة مخارج :
    1- أقصى اللسان : وفيه مخرجان :
    * - القاف مخرجه مما يلي الحلق مع ما يحاذيه من الحنك الأعلى .
    *- الكاف ومخرجها ينزل قليلا ً عن مخرج القاف .
    2 - وسط اللسان وفيه مخرج واحد لثلاث أحرف وهي : الجيم والشين والياء غير المدية .
    3 - حافة اللسان وفيه مخرجان :
    *- الضاد وتخرج من إحدى حافتي ( أو من الحافتين ) اللسان مع ما يليها من الأضراس العليا .
    *- اللام وتخرج من حافة اللسان وما يحاذيها من اللثة .
    4 - طرف اللسان : وفيه خمسة مخارج تفصيلية :
    *- النون : من طرف اللسان تحت اللام .
    *- الراء : تحت مخرج النون ولكن أدخل إلى ظهر اللسان .
    *- الطاء والدال والتاء : وتخرج من طرف اللسان وأصول الثنايا العليا .
    *- الصاد والسين و الزاي : وتخرج من طرف اللسان وفويق الثنايا السفلى .
    *- الثاء و الذال والظاء : وتخرج من طرف اللسان وأطراف الثنايا العليا .

    رابعا ً - الشفتان : وفيهما مخرجان :
    1 – الفاء وتخرج من بطن الشفة السفلى وأطراف الثنايا العليا.
    2- الواو غير المدية والميم والباء .

    خامسا ً- الخيشوم : وهو أقصى الأنف وتخرج منه الغنة التي ترافق النون المشددة وفي حالات الإدغام والإخفاء , والميم المشددة .

    تمت مخارج الحروف بحمد الله


    ثانيا ً - أحكام النون الساكنة والتنوين

    1- الإظهار : وهو أن يأتي حرف النون الساكن أو التنوين وبعده حرف من حروف الإظهارالستة وهي
    ( أ . ه . ع .ح .غ . خ )
    والمجموعة في أوائل كلمات هذاالشطر من البيت ( أخي هاك علماً حازه غير خاسر ) .
    مثال : جنات ٍ ألفافا . عطاءً حسابا . منْ خاف . ليوم ٍ عظيم . إ نْ هم .

    يتبع إن شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة