فاظفر بذات الدين ..!!

الكاتب : الحطـــامي   المشاهدات : 598   الردود : 5    ‏2003-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-14
  1. الحطـــامي

    الحطـــامي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-12
    المشاركات:
    263
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    فاظفر بذات الدين ..!!

    إنك لو عرفت أن من تقوم بشعائر العبادات من الصلاة والزكاة والصوم والحج .. هي ذات الدين ، والمرغب فى التزوج بها شرعا ، وأن المعرض عنها مدعو عليه بالذلة والمسكنة .
    لو عرفت ذلك لكنت فاهما للنص .
    ولكن إذا قنعت بذلك كنت غير فقيه له .
    فالفقه : معرفة المراد من الكلام ، بخلاف الفهم فإنه : معرفة دلالة الألفاظ ومعانيها .

    وفلسفة الظواهر لا تعنى بالظاهرة قدر ما تعنى بما تشير إليه وما يكمن من ورائها ، وكذلك الفقه فى نظر الإسلام .

    فالقضية قضية زواج تقوم على أساسه مشاركة من الزوجين .
    فهل يقتصر الطلب لمجرد أنها تصلى وتصوم وتزكى وتحج ، أم أن الترغيب فى ذات الدين ؟!
    وهذا الموضوع له علاقة أكيدة بما يهدف له الحديث .
    فإن البواعث على الزواج : المال والجمال والحسب والدين .
    وليست هناك منافاة بين هذه الأمور ، فقد تكون ذات الدين صاحبة مال وجمال وحسب مع دينها ، إلا أنه لما كان المال قد يؤدى إلى الغرور والتنافر واستئثار صاحبته بما ليس لها ، زهد الشارع فى أن يكون الدافع والباعث هو المال فقط .

    ولما كان التواضع فى الجمال أحسن من الجمال نفسه لأنه ينفى الغرور .
    نأى الشارع بالإنسان أن يكون الباعث له على الزواج هو الجمال فقط .
    ولو تدبرنا ما تعمله الأيام والسنون فى الجمال لصرنا نعتقد أن الهول من الجمال إن هو إلا كالرعب المخيف من جبال الثلج لا يمسكه إلا بخيوط ضعيفة من قطرات الماء لو مرت عليها نسمة من الريح لانقطع وانطفأ .

    أما الحسب فإنه أكثر دواما من سابقيه ـ لذا قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
    " إن أقل البيوت الذي يُبنى على الحب ، وإنما نتعاشر مع النساء بالإسلام والاحساب " .

    والدين فى نفس المرأة شعور رقيق ولكنه هو الفولاذ السميك الصلب الذي تصفح به أخلاقها المدافعة فعلى ذات الدين ـ المرغب فى الزواج منها ـ أن تدرك أن قيامها بالشعائر ضروري ، ولكنه يعنى ما وراءه من أن تزف لصاحبها بالفضيلة والسمو ، والصبر والقناعة ، والعفة والحب .
    وأن تؤنس وحشة صاحبها فى غربة الحياة المادية بأ، تقول له :
    " اتق الله ولا تتكسب من حرام ، فإنا نصبر على الجوع ولا نصبر على النار " .

    وكم سألت سيدات دفعن تكاليف الحج للمرة السابعة لأنها مشتاقة وزوجها معترض عليها حالفا بالطلاق والعتاق والظهار وعلى المصحف ، بأنها إن خرجت تكن عليه كظهر أمه .
    وهى تقول فى سؤالها : يمكنني أن أحصل على موافقته بدفع قدر من المال له !
    إذ لا يمكنني الخروج إلا بموافقته وسؤالها : لو خرجت هل تقع هذه الأيمان ؟
    وعجبت من ذات دين تصدر عنها مثل هذه الأسئلة !
    تسألني بعد ما دفعت . والسؤال لا بد أن يكون قبل العمل . فما فائدة الإجابة بعده ؟ .

    و أيما كان الأمر فإن ذات الدين يجب عليها أن تعلم أن الشارع ما رشحها وما رغّب فيها إلا لأن الزوج سيسعد بها ويسكن إليها وتكون بينهما المودة والرحمة .
    وما الزواج بشركة مالية يأخذ فيها المساهمون بقدر أنصبتهم ، بل هى شركة وتعاون ينسى كل منهما نفسه فى نفس صاحبه .
    وينقل المودة والرحمة للأولاد كى لا يعقدوا .

    وسؤال المرأة أنها تدفع أكثر من زوجها ، أو سؤال الزوج أنه يحمل من تبعات المنزل أكثر مما تتحمل .. أنانية وإقامة حواجز تنكمش من ورائها المودة والرحمة المطلوبتان في الآية .
    ومن الخطأ أن كلا من الجنسين يجهل طبيعة الجنس الأخر ، والرجل بحكم تكوينه " نافر " وسكونه إلى زوجة بما يجد عندها من راحة وطمأنينة .
    ومن النساء ما يُفهم ثم يعلو في معانيه الجميلة الى أن يمتنع ، ومنهن ما يفهم ثم يسفل فى معانيه الخسيسة إلى أن يبتذل .

    ومن الرجال من يتخذ الدين ستارا على ما فى نفسه من الأطماع والشرور
    فيظن أن المرأة " مجرد متاع " ليستمتع به !
    والحق .. أن المرأة للرجل نفس لنفس ، لا متاع لشاريه .

    وهلاك الناس إنما يقضى عليهم بمحاولاتهم أن يكونوا أناسا بذنوبهم وعيوبهم .

    فهذا : رجل يغلق على زوجته الباب بالمفتاح حتى يطمئن عليها أثناء تغيبه عن منزله !
    ونسى ذلك المسكين أن هذا التصرف لا يليق بالعقلاء .. فضلا عن المتدينين .

    والأخر : يستولى على راتب زوجته بالكامل فى مقابل أنه سمح لها بالخروج للعمل ويحرمها من كل كسب وربما اضطرت الى الاقتراض من بعض زميلاتها .
    وهذا مسلك شائن لا يليق بمروءة الرجل وحكمته .

    وقد دأب بعض الناس أن يرددوا :
    " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير "
    وهذا الأثر للعلماء في صحته مقال وتردد .

    ولا يعنى هذا الغض من الدين والخلق ، بل هناك أمور أخرى حتى تتوفر الكفاءة .
    فمادام الرجل متقدما على المرأة فى العلم أو هي متقدمة عليه في المدنية ، فهيهات أن تنفرج أزمة الزواج أو يستقيم حال الأسرة .
    و سلائل الطين لا تستضيء بصائرهم وسرائرهم بغير الدين الصحيح .

    والأسرة لبنة أساسية في المجتمع ، إن صلحت صلح المجتمع كله .. وإن فسدت فسد المجتمع كله ، فهي قلب المجتمع ولبناته الأساسية .

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-14
  3. الفارس الاحمر

    الفارس الاحمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    1,042
    الإعجاب :
    0
    مشكوووووووور اخي الحطامي على الموضوع الاكثر من رائع .......وتحياتي اليك .....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-14
  5. العمراوي

    العمراوي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    7,510
    الإعجاب :
    4
    صدقت يا أخي .,.,.,.,

    ومشكور على الموضوع .,.,.,.,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-14
  7. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    بارك فيك اخي الكريم الحطامي
    وجعل ذالك في ميزان حسناتك يوم القيامة
    لك التحيه والتقدير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-15
  9. الحطـــامي

    الحطـــامي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-12
    المشاركات:
    263
    الإعجاب :
    0
    اشكركم حبايب قلبي على الردود الحلـــــــــــــــــــــوه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-22
  11. شـماخ

    شـماخ عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-18
    المشاركات:
    178
    الإعجاب :
    0
    و مالنا غير ذات الدين!!!


    و أقول من ينفذ كلام الرسول أكيد مش رح يخسر أبداً :)
     

مشاركة هذه الصفحة