ولا زال التعذيب مستمرا... بقيادة إبن اليمن الحار !!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 322   الردود : 0    ‏2003-10-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-13
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    دراسة تكشف حوادث التعذيب في اليمن

    دراسة تكشف حوادث التعذيب في اليمن

    انعقدت صباح أمس الأول أعمال الورشة الوطنيه الخاصة بعنوان " من أجل يمن بلا تعذيب وإعمال الحقوق الإقتصاديه والثقافيه والإجتماعيه والسياسيه" التي نظمها منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان ومركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان.
    وفي حفل الإفتتاح قالت امة العليم السوسوة وزيرة حقوق الإنسان انها لن تنزه الجهاز الحكومي من اوجه القصور او التجاوزات مشيرة الى ان ما يحدث من تجاوزات وانتهاكات تحدث من قبيل الإستثناء وكحالات فردية ولا تمثل قاعدة عامة وأن وزارتها تدين أي فعل او قول يلحق بالإنسان ضرراً جسدياً او نفسياً وأنها مستعدة للوقوف الى جانب كل من يتعرض للتعذيب سواء من الجهات الرسمية او من غير الرسمية، وأضافت إننا نناشد كل الجهات الحكوميه وغير الحكوميه للعمل لما من شأنه الوصول الى يمن خال من التعذيب .
    و كشفت دراسة عن واقع التعذيب في اليمن قدمت في الورشه ان الواقع المعاش رغم حظر التشريعات اليمنية وتحريمها وتجريمها للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة اللاإنسانية إلا أنه يشهد العديد من الإنتهاكات على ايدي من رجال المباحث الجنائية والأمن العام والامن السياسي والحكومة تدرك وتقر بحدوث العديد من الإنتهاكات ألا إنها تبررها بضعف الوعي بالقانون لدى رجال الضبط القضائي وأن الإنتهاكات قليلة ونادرة الحدوث والذي يجافي ما يرد في سجلات الدوائر الرسمية أو ما ينشر في الصحف المحلية.
    وأوضحت الدراسة انه خلال الأعوام 95-99م ورد في التقارير السنوية للنيابة العامة عدد 30 حاله تحت اسم استعمال القسوة وحالات إكراه على الإعتراف في الفتره 96-99 م في حين اعترف وزير الداخليه في ديسمبر 2000م ان هناك أكثر من 1200 شرطي وضابط ارتكبوا مخالفات وانتهاكات لحقوق الإنسان إلا إن تقريره إلى مجلس النواب في يناير 2001م أورد ان 42 من جنود وضباط الشرطة قدموا إلى المحاكمه بتهم تتعلق بإنتهاك لحقوق المواطنين في الحريه الشخصيه وممارسة الإبتزاز.
    وأوردت الدراسة أمثلة لحالات ممارسة التعذيب منها 7 حالات تعذيب أفضت الى الموت في محافظات مختلفه وقضايا الرهائن الى جانب السجون التي وصفت بأنها خارج نطاق القانون كالسجون التابعة للمشائخ والمنتشره في المناطق الريفيه التي يتميز مشائخها بنفوذ واسع وقوة الى جانب السجون الخاصة ببعض المرافق الحكوميه او الرسميه.

    الناس 13 / 10 /2003 م
     

مشاركة هذه الصفحة