مقتطفات للغارقين في الأحزان....

الكاتب : المنجرح   المشاهدات : 356   الردود : 2    ‏2003-10-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-13
  1. المنجرح

    المنجرح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    1,058
    الإعجاب :
    0


    اعلم انك لست الوحيد في البلاء فما سلم من الهم احد
    وما نجا من الشدة بشر..

    و سب اعدائك لك وحسادك يساوي قيمتك لانك اصبحت مهما وشيئا مذكورا ...

    .لا تعش في المثاليات بل عش واقعك فانت تريد من الناس ما لا تستطيعه ..

    اقبل الناس على ما هم عليه وسامح ما يبدر منهم
    واعلم ان هده هي سنة الله في الناس...

    احذر المتشائم فانك تريه الوردة فيريك شوكها وتعرض
    عليه الماء فيخرج منه القدى وتمدح له نور الشمس فيشكو
    حرارتها ....
    هنيئا لمن بات والناس يدعون له وبشرى لمن احبته القلوب ......

    الا بذكر الله تطمئن القلوب وتحط الذنوب وبه يرضى علام الغيوب وبه تفرج الكروب..
    ***************************

    تعلمت أنه لا ينتهي المرء عندما يخسر ، إنما عندما ينسحب .

    تعلمت أنه لا يتم تحقيق أي شيء عظيم في هذه الحياة من دون حماسة .

    تعلمت أن الذي يكسب في النهاية من لديه القدرة على التحمل والصبر .

    تعلمت أن الإبتسامة لا تكلف شيئاً ، ولكنها تعني الكثير .

    " أثقل شيء في الميزان الخلق الحسن "
    أحبّ الأعمال إلى الله سرور تُدخله على مسلم

    *************************

    لا تغضب ..لا تحقد ..لاتحزن
    " ثبت علمياً أنها أعظم حكمة يمكن للإنسان أن يعيش على فلسفتها !

    سامح وتسامح وصل من قطعك
    ثبت علميا ان بالعفو والتسامح وهي من الصفات المستقاة من ديننا العظيم
    فبالعفو و التسامح والانشراح تتولد إشعاعات تؤدي لتقوية جهاز المناعة


    وبالحزن والغضب والحقد تتولد إشعاعات تؤدي إلي ضعف جهاز المناعة وتزاحم الأمراض
    وظهور الوراثي من الأمراض قبل أوانها
    *******************

    إلهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    **
    وكفى بي فخراً
    ان تكون لي رباً
    **
    الهي
    أنت دوماً كما أحب
    فأجعلني دوما كما تحب

    تحياتي
    [/QUOTE]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-13
  3. المنجرح

    المنجرح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    1,058
    الإعجاب :
    0

    لا تـــحــــزن

    لأن الحزن يزعجك من الماضي ، ويخوفك من المستقبل ويذهب عليك يومك

    لا تـــحــــزن

    لان الحزن يقبض له القلب ، ويعبس له الوجه وتنطفي منه الروح ، ويتلاشى معه الأمل

    لا تـــحــــزن


    لان الحزن يسرُّ العدو ، ويغيظ الصديق ويُشمت بك الحاسد ، ويغيِّر عليك الحقائق

    لا تـــحــــزن


    لأن الحزن مخاصمة للقضاء ، وخروج على الأنس ونقمة على النعمة

    لا تـــحــــزن


    لأن الحزن لا يردُّ مفقوداً ، ولا يبعث ميتاً ، ولا يردُّ قدراً ، ولا يجلب نفعاً

    لا تـــحــــزن

    فالحزن من الشيطان ، والحزن يأس جاثم وفقر حاضر ، وقنوط دائم وإحباط محقق وفشل ذريع

    لا تـــحــــزن

    إن كنت فقيراً فغيرك محبوس في دَيْن ، وإن كنت لا تملك وسيلة نقل فسواك مبتور القدمين ، وإن كنت تشكو من آلام فالآخرون مرقدون على الأسرة البيضاء ، وإن فقدت ولداً فسواك فقد عدداً من الأولاد في حادث واحد

    لا تـــحــــزن

    إن اذنبت فتب ، وإن اسأت فاستغفر ، وإن أخطأت فأصلح ، فالرحمة واسعة ، والباب مفتوح ، والتوبة مقبولة

    لا تـــحــــزن

    لانك تُقلق أعصابك ، وتهزُّ كيانك وتتعب قلبك وتُسهر ليلك
    ولربَّ نازلةٍ يضيقُ بها الفتى *** ذرعاً وعندالله منها المخرَجُ
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فٌرِجَت وكان يظنُّها لا تُفرجُ

    لا تـــحــــزن


    لان القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع والاقلام جفت ، والصحف طويت ، فحزنك لا يقدم في الواقع شيئاً ولا يؤخر

    لا تـــحــــزن

    على ما فاتك ، فإنه عندك نعماً كثيره ، فكِّر في نعم الله الجليلة ، وفي أياديه الجزيلة ، وأشكره على هذه النعم ، قال تعالى " وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها "

    لا تـــحــــزن

    من كتابة أهل الباطل والعلمانية في الصحف والمجلات والجرائد فذاك غثاء كغثاء السيل ولكن قل " موتوا بغيظكم "

    لا تـــحــــزن

    من نقد أهل الباطل والحساد ، فإنك مأجور من نقدهم وحسدهم على صبرك ، ثم إن نقدهم يساوي قيمتك ، ثم إن الناس لا ترفسُ كلباً ميتاً

    لا تـــحــــزن

    وأكثر من الاستغفار ، فإن ربك غفّار " فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً "

    لا تـــحــــزن

    فإن المرض يزول ، والمصاب يحول ، والذنب يُغفر ، والدَّيْن يُقضى ، والمحبوس يُفك ، والغائب يَقدم ، والعاصي يتوب ، والفقير يَغتني

    لا تـــحــــزن

    ولا تراقب تصرفات الناس فإنهم لا يملكون ضراً ولا نفعاً ، ولا موتاً ولا حياةً ولا نشوراً ولا ثواباً ولا عقاباً ،، وقديماً قيل : من راقب الناس مات همَّاً

    لا تـــحــــزن

    ما دمت تُحسن إلى الناس ، فإنَّ الإحسان إلى الناس طريق السعادة

    لا تـــحــــزن

    فإن الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة ، والسيئة بمثِلها

    لا تـــحــــزن

    فإنت من روَّاد التوحيد ، وحملة الله ، وأهل القبلة ، وعندك أصل حب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم ، فعندك خير وأنت لا تدري

    لا تـــحــــزن

    فأنت على خير في ضرائك وسرائك وغناك وفقرك وشدتك ورخائك " عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك إلا للمؤمن ، إن أصابته سرَّاء فشكر كان خيراً له وإن اصابته ضرَّاء فصبر كان خيراً له "

    لا تـــحــــزن

    فإن هناك أسباباً تُسهِّل المصائب على المُصاب
    من ذلك :


    1- إنتظار الأجر والمثوبة من عند الله " إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب " .
    2- رؤية المصابين من حولك .
    3- إن المصيبة أسهل من غيرها .
    4- أنها ليست في دين العبد .
    5- إن الخيره لله رب العالمين " وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم .... "

    لا تـــحــــزن

    وعندك القرآن والذكر والدعاء والصلاة والصدقة وفعل المعروف والعمل النافع المثمر

    لا تـــحــــزن

    ولا تستسلم للحزن عن طريق الفراغ والعطاله ولكن صَل وسبِّح وأقرأ وأكتب وأعمل وأستقبل وتأمَّل

    لا تـــحــــزن

    أما ترى السحاب الأسود كيف ينقشع ، والليل البهيم كيف ينجلي ، والعاصفة كيف تهدأ ؟ إذاً فشدائدك إلى رخـاء وعيشك إلى صفاء ومستقبلك إلى نعماء ، إن شاء الله

    لا تـــحــــزن

    ولكن إذا بارت بك الحيل وضاقت عليك السُّبل وأنتهت الآمال وتقطعت بك الحبال فنادي وقل : يا الله ..






    تحياتي .....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-13
  5. اسيرالاحزان

    اسيرالاحزان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-04-26
    المشاركات:
    1,150
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي على هذا الموضوع المفيد


    وجزاك الله خير على تذكيرك بالله واجتهادك في فعل الخير


    اخوك


    اسير الاحزان وقالها استذنا الشاعر محمد المطري (اسير الاحزان,, وقائد الافراح)
     

مشاركة هذه الصفحة