لحـج الخضـيرة .... حاظنة الفن اليمني ..!

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 839   الردود : 6    ‏2003-10-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-12
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    لحــج محضنة أو حاضنة الإبداع الفني اليمني .. ففيها يرى النور ومنها يظهر إلى عالمنا سليما معافى ،، في لحج تُحتضن نتاج الفكر اليمني وعبقريته وإبدعاته الإنسانية .. في عش يعطي ذلك الإبداع الدفئ وبيئة توفر خصائص النمو السليم .. بدون سقم أو إعاقة ليصبح الوليد أو الناتج سليما معافى ، أما بلبلا أو هزارا يشدو أو حمامة تترنم أو عصـــافير تغرد ،، بيئة خصبة تجتذب إليها مواهب اليمن فتستزيد وتزيد ، تنمو بها المواهب وتصقل العقليات ،،،، عسل دوعن وجردان ،، وعنب ولوز صنعآء ،، وبلح تهامة ، ورمان وزبيب صعدة ، وبن العدين وخولان ويافع ، ، يمتزج بفواكه تبن بعنبا وتين وليمون تبن ،، تبن بترتبها الخصبة توفر حدائق غناء وتساتين تخلب الألباب .. بأشجارها الباسقة وزهورها الفواحة على مدار العام خصب في خصب .. توله بها الشعراء وهاموا وتغنى بها الفنانين وأشجوا ،، تتدفق السيول من كثير من جبال اليمن وتتجمع بها لتثريها بكل عناصر الحياة ,,, وكما تتدفق المياه ألى لحج تدفقت العقول البشرية على مراحل من كل اليمن لتجد بلحج الحضن الدافئ والعيش الرغيد والإنطلاق الفكري والإنعتاق من قيود وتعقيدات حقب الركود .... وفي لحج تمكن الكثير من النظر إلى حولهم العوالم عن طريق نافذة عـــــــدن ..,,
    قدم هؤلاء عطائهم الفكري بخصائص كل منقطقة أو قرية في الأرض اليمنية ،، أشعارا وألحانا وأغان ورقصات وأزياء ،، فاجتمع الفل بالكاذي والورد بالنرجس والريحان بالأقحوان ..... وفاح عرف الند والبخور اليمني لعطر سماء المنطقة ،،، ويجعل من لحج فرح في فرح وسرور وحبور ........ وياليلة النور .,,
    تفاعلت الأفكار ونضجت الثمار وغدى الإنتاج واضح المعالم ومكتمل وأستوى على سوقه ,,,, كل ذلك تم في لحج لأن لحج وفرت ذلك المناخ بمناخها ثم بموقعها كخاصرة اليمن ،، والخاصرة لليمني تحمل أثمن شئ مدخر لديه وهو خنجره .. الجنبية (الوحيد الباقي لنا من هندامنا الوطني تقريبا) وخاصرة اليمن هذه لم تحمل الخنجر ولكن ما هو أثمن منه بكثير ..... !! وهو فكر الإنسان اليمني وعبقريته وإبداعاته ومواهبه ونشاطه الإنساني المتميز ... لآلي وجواهر ومرجان وعقيق .......... صاغها الفكر النير بلحج ،، عقودا ذات تصميم وطني يمني غلفها بزباد سقطري وعنبر المهرة ولبان الشحر ..,,
    توفر بلحج (المخلاف الحميري ) أجمل لهجات اليمن وأبلغها وأكثرها شاعرية وفهما وقربا لكل اليمنيين وغيرهم من الأخوة العرب ( الذي لم يتوانى بعضم عن إختلاس وهظم شيئا من التراث اللحجي) وأنعكست بيئة لحج الخلابة على أصوات ساكنيه فعندما يتكلم أحدهم بلهجته اللحجية كلام عادي .. أشعر برغبة كبيرة بالرقص .. (أشترح) حتى وأن كان أحدهم يقراء نشرة الأخبار ،،،، فكيف إذا ما شدا بالدان ...... أو غنى للقمندان ........ معذرة قد أفقد رباطة جأشي ،،، وأهتز ،، وأترنح ..... طربا ..
    وإذا ما غرد القمري بأعلى قمم كوكبان في مفرج عدني .... وجّه رأســـه ... تلقآء لحـــــج ،، مرددا لحنه ، متجها جوا إلى بساتينها حيث يمكنه التنقل بن أغصان البان وأشجار العنبرود مستمتعا بأرجوحة على سعفات نخيل وأوراق موز تبن ،،، أو مبللا ريشه بمياهها الصافية غاسلا جسمه بمتعة دون وجل ...،،
    إجتذبت لحج فنون الوطن اليمني وأنظجتها ولعبت دور نحل العسل مع الزهور .... لكن بشكل فريد ..؟؟ هنا كانت الزهور تأتي تلقائيا إلى النحلة ،، تجمعت ثروة فنية إنسانية يمنية السمات والأصل والملامح ..... بخزان لحج .. فاح عبيرها وعلا صيتها سمع القاصي والداني بها ورقصت أمم ... من بُعـــــــــــد على إيقاعات لحج وأهازيجها وألحانها الشجية ,,, وأقتبس من أقتبس .. وأختلس ، من أختلس ....!! خير وافر ،، وعطآء غير محدود ،، وأهل كرماء .. أنجبت عباقرة أفذاذ عزّ وندُر وجود أمثالهم في أي منطقة أخرى ، ولاينكر ذلك إلا جاهل أومكابر .... فنون يمانية بنكهة يمانية لالبس ولاخلط ... عكست تراث أمة تاريخها يمتد إلى عهود موغلة في القدم بحيث يصعب تتبعه أو تشخيصه ،،،،، وأتسأل ؟؟ لما لاتكون لحـــج هي عاصمة الفن الأدائي اليمني ...؟؟؟؟ ولم لا تؤسس معاهد الدراسات الموسيقية بها ..؟ هي مؤهلة ولايجادل في ذلك إلا غير منصف .. أو لاتهمه الثقافة اليمنية الوطنية ، ،،،، ثم عجبا لمن يدير ظهره لمثل هذه الحقائق أو يحاول تشويشها أو تشويهها أو تقزيمها ..... ثم يستبدل الغث بالسمين .... ستبقى لحج والقمندان خالدة في قلوبنا وعقولنا .... لحج ياحوطة وياوادي تبن ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-14
  3. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    ذكرتني ببلدي لحج والدان والشعر
    اتمنى ان اعود اليها قريبا ان شاء الله
    لك ودي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-14
  5. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    الأخ الهاشمي:
    أتتحدّث عن (لحج) التي نعرفها؟!!:)
    جميل حديثك عن لحج , ومشاعر رائعة.....حفظ الله يمننا المبارك.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-14
  7. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أطمع لمزيد من المساهمات في هذا الموضوع

    أخي الكريم د.عمر السقاف .. أطمح لمزيد من المساهمة بهذا الموضوع لأن لحج تستحق الكثير من الجميع .. كما أنني أعتزم إضافة مقالات عن بعض شعراء لحج مثل مهدي حمدون وشاعر اليمن الكبير الأستاذ عبد الله هادي سبيت ..
    الأخ الكريم أبوحسن الشافعي : أملي أن تضيف معي شيأ مما تعرفه عن لحج وشكرا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-15
  9. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    لعلمك توفي امس الفنان محمد صالح حمدون في الوهط
    الله يرحمه ويغفر لنا اجمعين
    ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-16
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    فقدت اليمن المربي والفنان المرهف

    حقيقة أنني فقدت حتى دموعي .. من أنعي ؟؟؟ الناي اليمني الحزين ، الصوت المعبر عن فنون اليمن .. المربي الفاضل والمثقف المبدع .. حقا إنها كارثة ألمت بالثقافة اليمنية بوفاة الفنان المبدع والمعلم الفاضل محمد صالح حمدون .. لك الله يايمن . من ننعي فقدنا بالإمس الملحن والفنان محمد سعد الصنعاني ، الموسيقار أسكندر ثابت .. اليوم ننعي عضوبارز له إسهاماته بالفترة الذهبية للأغنية اليمنية ...
    رحم الله الأستاذ محمد صالح حمدون وأسكنه فسيح جناته .. إنا لله وإنا إليه راجعون ..
    ياوهط يامن تعيشين وسط غابات الفل والكاذي ... لن يبخل علينا رحمك بمزيد من العباقرة والموهوبين ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-22
  13. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    تجاهل الخصب الثقافي بلحج وأبين من قبل إعلامنا

    على فكرة معظم شبابنا اليوم لايعرفون شيئا عن الدان الساحلي (نوع من الموال كما يقال بالمصرية) ومعرفتهم تتمركز بالسح الدح أمبو والدبكة (رقصة الدبكة بلقانية وأوروبية شرقية) وليس عندي شك وأنا الذي أفكر بل وأومن بنظرية المؤامرة أن هناك أكثر من مؤامرة على الثقافة اليمنية ... بل أن هناك من يعمل من خلف الستار لجعل اليمن تبدو أقل شأنا حتى تتساوى بغيرها من أمم نشأت بمرسوم .. نعم سلمت راية الثقافة اليمنية لأجهل الناس بها .. وهذه هي النتيجة ،، لكم يحز في نفسي وأنا أرى أغاني فضل اللحجي أو شيخ البار أو أسرة الماس أو أسرة الأخفش وهي تسرق على مرآْءى ومسمع الجميع ، ولعل المحزن المضحك أن أرى أحدهم وقد سطى على أغنية فضل اللحجي ،،، يرددها سجى الله روضة الخلان .. وكان تبديل حرف الجيم قد أعطى ذلك المغني الذي تشبه ملامحه سكان شمال الهند .. أعطاه مسوغا قانونيا أن يختلسها .. لكن بالمقابل قلي ما ذا صنعنا كي ندراء عن ثقافتنا هذا النهب ... بالطبع لاشئ ،، كما أسلفت من ينظرون للثقافة عندنا هم أجهل الناس بها ويوجهونها بمزاج سوقي أو شخصي .. نعم بكل أسف سيطرت مقائل القات على كل شئ .. ووجه أباطرة هذه المقائل دفة الفنون وحتى السياسة ؟؟؟ ولعلنا نجد أن بين هذه السلبيات هي الدفع بمغنين أميين وغير موهوبين للغناء ثم تقديمهم وتعريفهم أنهم مدارس .. ولاحول ولا.. ويجب على الكل الإشادة بهم ... فنونا عشائرية .. أو كما قال أحد رموز ثقافتنا الأستاذ المرشدي ،، وعليه فإن هذه المقائل تجتهد بتقديم من يروق لها كي يمثل الحضارة والثقافة اليمنية .... إن المسألة تشبه لحدما .. قصة حدثت أيام العباسيين ، فكما نعرف عندما يكون المرأ في الحمام البخاري يصبح صوته أو يخيل إليه أن صوته جميلا ... وقد طلب أحدهم من الخليفة العباسي أن يعينه مؤذنا لأنه واثق من صوته الجميل كما خيل له بالحمام ،، وعند التجربة الفعلية كان صوته بشعا منفرا ...... وفكر صاحبنا عقب هذا الفشل الذريع ... وقال لما لايقوم الخليفة ببناء حمام بخاري فوق المأذنة ..!! وهنا يجب أن نقول لمن يعين أو يوظف مطربين أو فلاسفة أن فنانين تشكليين ،، لماذا لاتعطي لكل واحد منهم مقيلا يتسع لمن تريد أن يعجب بهم ...
    هناك موهوبين معاصرين وربما أن كثيرا منهم مات كمدا أو إبتعد عن الساحة حنقا أي شعر بالإحباط والخيبة ولعلي هنا أذكر أن هناك بعقع خصبة بالساحة اليمنية تجمعت بها فنونا يمنية وسقتها مواردفنية لظروف مناسبة فأنتجت هذه البقع فنا يمنيا راقيا ومتميزا يحمل نكهة اليمن عرف بخوره وفله وكاذيه .. لكن أباطرة المقائل يديرون ظهورهم لكل هذا وعلى سبيل المثال أذكر نماذج :
    الفنان الملحن يوسف أحمد سالم ونموذج من فنه الراقي " مال الحلا يزعل ماله على أحبابه "
    الفنان الملحن محمد عبده زيدي ، شهيد العشق والغرام " الشك عني يبعدك "
    الفنان شريف ناجي ..... والكثير الكثير في أبين ولحج وعدن تلك المنطقة التي شهدت خصبا إستثنائنا للأغنية اليمنية ..
     

مشاركة هذه الصفحة