إيطاليا أمة تنقرض !!

الكاتب : عين العقل   المشاهدات : 298   الردود : 0    ‏2003-10-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-11
  1. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    أصابت المجتمع الإيطالي لوثة الحداثة وما بعد الحداثة التي تجتاح أوروبا، فأصبحت فكرة الزواج والإنجاب وتربية الأبناء فكرة سخيفة تستهلك عمر الفرد الذي يجب أن يسخره للذته الشخصية!!
    والنتيجة إعراض الشباب عن الزواج والإنجاب والتوجه صوب حياة المخادنة وتعاطي المخدرات وسيادة العنف. أدى ذلك إلى تناقص عدد سكان إيطاليا بمقدار 100 ألف سنويًّا، فأصبح 56.5 مليون نسمة بعد أن كان 57 مليونًا قبل 5 سنوات.
    هذه الوضعية تقلق المربين والآباء والأمهات على حد سواء، إذ يجدون أنفسهم أمام جيل ينذر مستقبله بأخطار جمة.
    تقول إحدى الأمهات: "نحن نبذل جهدًا مع أبنائنا أكثر مما فعلت أمهاتنا معنا؛ حتى لا تتحول الأجيال الجديدة إلى قطيع من الخراف تسود عقولها ثقافة العنف والجنس والابتذال. فتجارة الجنس والمخدرات وأفلام الفيديو السرية وحوادث الاغتصاب تزداد كل يوم. لقد فضلت الابتعاد عن روما بالنزوح إلى إحدى الضواحي البعيدة، ولكن هل بإمكان الأمهات الأخريات أن يفعلن ما فعلته؟".
    والمشكلة الكبرى أن سلطة الآباء على الأبناء ينتقص من أطرافها، فالصورة التقليدية للأب الإيطالي رب الأسرة الذي يسير دفتها ويوجه أبناءه ويستخدم العقاب إذا لزم الأمر لم تعد موجودة، والأم إما أنها مشغولة بعملها أو أن قدراتها لا تمكنها من السيطرة على أبنائها المراهقين الذين أصبح كل همهم الحديث عن الأفلام الإباحية الجديدة وأسواق المخدرات وصبغات الشعر وأنواع الملابس.
    ويتحسر خبراء التربية على منزل العائلة في إيطاليا الذي كان أهم مصنع لإنتاج وتربية وتأهيل الشباب. الغريب في الأمر أن ما يشكو منه الإيطاليون وغيرهم من الأوروبيين تبذل جهود متواصلة لتصديره إلينا تحت لافتات خادعة من نوع: العصرية والحداثة والتطور.
    شكرًا بضاعتكم مغشوشة.


    منقول للفائدة
    http://www.islamweb.net/web/misc.Article?vArticle=39604&thelang=A
     

مشاركة هذه الصفحة