المتحدث بإسم الجبهات الداخلية في أفغانستان القائد أبو عبد الرحمن النجدي :

الكاتب : حفيد الصحابة   المشاهدات : 494   الردود : 0    ‏2003-10-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-11
  1. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    المختصر للأخبار /

    المرصد الاعلامى الاسلامى /خاص بالمرصد : النص الكامل لمحتويات شريط صوتي جديد للناطق باسم جبهات القتال داخل أفغانستان

    يتحدث فيه عن سير العمليات داخل افغانستان وسرد تفصيلي وإحصائي لبعض العمليات ، وأكد أن التركيز على القوات الأمريكية

    وكشف عن استشهاد كوكبة من المجاهدين العرب وعددهم 12 شهيداً ، وتبنى لأول مرة العملية الاستشهادية التي نصبت في كابل باص تابع لقوات الأمم المتحدة وهى في طريق عودتها من بول شرخي إلى كابل قبل شهرين تقريباً وذكر أن منفذها هو أحد العرب ، وقال أنه :الأخ عبد الرحمن من جزيرة العرب

    وتحدث عن العراق وقضايا أخرى

    افغانستان ـ المرصد الاعلامى الاسلامى

    تسلم مراسل المرصد في افغانستان هذا الشريط الصوتي وقمنا بتفريغه كاملاً وكتابة النص كما هو دون إضافة بما تقضيه الأمانة والمسئولية امام الله تعالى ، ونؤكد ونكرر أن المرصد الإعلامي الإسلامي هيئة حقوقية، إعلامية، إسلامية تهتم بقضايا المسلمين في أنحاء الأرض قاطبة ومركزه العاصمة البريطانية .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وكفي وسلاماً على عباده الذين اصطفي

    إلى أمهاتنا وأخواتنا واخواننا في فلسطين المنكوبة والعراق الجريحة

    نزف إليكم أنباء عمليات أخوانكم المجاهدين عرباً وافغان وباكستانيين في افغانستان الصامدة في وجه الزحف الأمريكي الظالم قال تعالى : ( ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون )

    أما بعد ،

    قامت قوات أمير المؤمنين محمد ملا عمر بعمليات جريئة جداً في ولاية زابل واستطاعت ان تحرر ثلاث مديريات، واستطاعت كذلك تطويق قوة من الجنود الأمريكان البالغ عددهم ما يقارب المائتين واشتبكت معهم في قتال عنيف عن قرب ، حتى ان العدو استنجد بقواته المحمولة جواً وبقاذفات قنابله إلا أنه لم يتمكن من قصف المجاهدين ، وأسفرت المعركة بعد قتال طويل عن قتل وجرح أكثر من 80 أمريكياً ، كما استشهد من إخوانكم المجاهدين في هذه العملية والعمليات السابقة ثمانية عشر شهيداً - هكذا نحسبهم والله حسيبهم - ، كما استطاعت قوات أمير المؤمنين من السيطرة على قرية برمال قرب أرجون في ولاية بكتيا بعد معارك أسفرت عن قتل 14 أمريكياً وجرح أكثر من 18 أمريكياً ، وقتل وجرح من قوات الحكومة العميلة المرتدة أكثر من هذا العدد بكثير ، وما تزال هذه المنطقة مفتوحة حتى إصدار هذا البيان .

    وفي خوست قتل أكثر من أربعة أمريكيين وجرح إثنان وقتل 5 من قوات الحكومة العميلة ، وذلك كله في كمائن أعدها المجاهدون .

    وفي ولاية هلمند قتل من قوات الحكومة المرتدة 8 جنود وضباط من حراس والي هلمند بكمين نصب للوالي.

    وفي ولاية غازنى قتل 7 أمريكان في كمين نصب لهم ودمرت لهم عربتين وجرح منهم أكثر من 17 أمريكي .

    وفي طريق بغمان بكابل أنفجرت عبوة ناسفة خطأ في ثلاثة من المجاهدين استشهدوا جميعاً كانت تعد هذه العبوة لتفجر عن بعد في قافلة أمريكية ولقوات الناتو .

    وفي مدينة أسعد أباد في ولاية كنر شرق أفغانستان تم تفجير عبوة ناسفة بعربة أمريكية فقتل منهم على الفور 4 وأصيب 3 .

    أما العملية التي تفرح القلب وتثلج الصدر قامت به مجموعة من مجاهدي القاعدة في ولاية كنر شرق أفغانستان منذ أسبوعين تقريباً حيث قام بالهجوم 4 من المجاهدين على معسكر للأمريكان في منطقة بري كوت، وبعد تغطية ناجحة للهجوم تمكن 4 من المجاهدين بالدخول على العدو في قلب خنادقه وتم قتل 17 أمريكياً وجها لوجه وعادت المجموعة الى قواعدها سالمة مما اضطر العدو الأمريكي بالإنسحاب من المناطق المحيطة من ولاية كنر .

    وفي ولاية خوست الكمائن مستمرة على العدو يومياً فقد قتل 5 من جنود الحكومة العميلة المرتدة وأصيب جنديين

    وفي عمليات متشابهة قتل ما لا يقل عن 8 جنود أمريكان بقصف صاروخي على مطار خوست وعلى بعض مراكزه ، وجرح أكثر من 5 جنود أمريكيين ، كما قتل في شرق افغانستان 4 من موظفي الأمم المتحدة في كمين نصبه لهم المجاهدين وأصيب معه عدد أخر من قوات الحكومة العميلة ، كما قتل 4 أمريكيين في كمين نصب لهم في منطقة جاجي وأصيب إثنان .

    ونحن نركز في قتالنا على القوات الأمريكية ونحاول ان نتجنب قوات الحكومة ما استطعنا إلى ذلك سبيلا حتى تكون خسائر أمريكا أكثر ، وإلا فلا فرق بينهم في الحكم وقتلى الحكومة وجرحاهم أكبر بكثير مما يعلن عنه .

    كما نزف للمسلمين بشرى استشهاد كوكبة من المجاهدين العرب وعددهم 12 شهيداً ، استشهدوا في خوست خلال تنفيذ إحدى العمليات وعلى رأسهم الشيخ الشاب الحافظ للقرآن بالقراءات العشرة الصائم القائم حنظلة ، حنظلة الصومالى معلم القرأن الكريم فرحمه الله رحمة واسعة ورحم شهداءنا الأبرار عرباً وعجما وأسكنهم جنة الفردوس الأعلى ، كما استشهد الأخ عبد الرحمن الجزائري في مدينة بيشاور في حياة آباد على يد الجيش الباكستانى أثر عملية غادرة ضده في بيته ونجا في هذه العملية الغادرة الاخ أيوب الجزائرى بأعجوبة رغم أصابته إصابة بالغة في الحوض .

    كما نعلن لأول مرة بأن العملية الاستشهادية التي نصبت في كابل قبل شهرين تقريباً كانت لأحد الأخوة العرب وهو الأخ عبد الرحمن من جزيرة العرب نفذها على باص لقوات الأمم المتحدة وهى في طريق عودتها من بول شرخي إلى كابل وقد قتل من أعداء الله أكثر من 30 في هذه العملية الناجحة ولله الحمد والمنة .

    كما نحيي إخواننا المجاهدين في العراق ونقول لهم بارك الله في جهادكم لقد أثلجتم صدور الأمة ورفعتم رؤوسها، فالصبر الصبر والثبات الثبات ، إنما النصر صبر ساعة .

    ويا شباب الاسلام مدوا إخوانكم بالرجال ولا تنتظروا أن يحل مشاكل الأمة مجلس الحكم العميل المرتد ، كما إننا نستنكر بكل قوة تسليم أحد المجاهدين العراقيين إلى أمريكا من قبل أحد الآيات الشيطانية المنافقة في بغداد وهو بشير النجفي ، حيث أعلن وبكل وقاحة تسليم هذا المجاهد للقوات الأمريكية لأنه أعترف هذا المجاهد انه قتل أمريكيين بقناصة في بغداد ، بعد أن أدعى كذباً وزورا بأنه جاء هذا المجاهد لكي يغتاله !

    وسبق أن سلمت مجموعة من المجاهدين السوريين والعرب الآخرين على أيد مثل هذا الخائن المرتد ، من الذين جاءوا لنجدة الشعب العراقي المسلم من بطش أمريكا ، فهل جاءوا هؤلاء لان يغتالوهم يا بشير النجفي! وإن شاء الله لن تنجوا أنت وأمثالك من عقاب الله ومن عقاب المجاهدين ، ونحن نتساءل ما هو الفرق بين اسرائيل وأمريكا وأنتم تدعون قتال إسرائيل والوقوف بجانب الشعب الفلسطيني وكذلك تشتمون أمريكا منذ أكثر من 23 عاما وتقولون عنها أنها الشيطان الاكبر ؟! ولكن هذا الكذب لا يمر إلا على السذج .

    ونحن نعلنها بكل وضوح لكل إخواننا المجاهدين في العراق ان اقتلوا كل عالم من السنة يوالى الأمريكان لآنه كافر مرتد عن دينه واقتلوا كل أية شيطانية من الشيعة التي توالي الأمريكان وعلى رأسهم الآية الشيطانية محمد بحر العلوم وأمثاله ، كما أننا نطالب شباب الشيعة بالعودة الى كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وحب آل بيته وحب أصحابه ومن ثم الجهاد في سبيل الله وعدم الانخداع في كذب ودجل اعداء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلولا أصحاب رسول الله وجهادهم وهم أنصار الرسول وأنصار آل بيته لما انتشر الاسلام في الأرض . كما نحب أن نذكركم بأنه حينما فتح ألصحابة رضوان الله عليهم البلاد كان الحسن والحسين رضوان الله عليهم لا يزالون أطفالاً صغاراً . . فالعودة العودة للجهاد . . العودة العودة للدين الحق . . والجهاد الجهاد وضعوا أيديكم بأيد اخوانكم المجاهدين الآخرين وقاتلوا الأمريكان . . .

    كما نطالب أهل السنة والجماعة الالتفاف حول أمير المؤمنين ملا محمد عمر هذا الرجل الصالح الصابر المجاهد صاحب المبدأ المبتلى الذي يغار على دين الله وعلى حرماته ونطالبهم بالبيعة له وإرسال أبنائهم لكى يجاهدوا معه فليس اليوم لأهل السنة والجماعة ولي أمر والبيعة واجبة على كل مسلم . ولأن أسمه محمد عمر وطبق الشريعة الإسلامية فضربت عليه أمريكا الصليبية الحصار ولم تعترف بحكومته الإسلامية .

    ولما لم يركع لهم ولم يستجب لأوامرهم حاولوا قتله فلم يفلحوا ثم جاءوه من وراء المحيطات لكى يسقطوا قيام خلافة إسلامية تحكم بالقرآن والسنة فواجب شرعاً على كل مسلم أن يكون له يداً معينة لإعادة هذه الخلافة الوليدة والله ناصر جنده .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في 5 شعبان الموافق 1424 للهجرة الموافق 1 اكتوبر 2003 ميلادية

    أخوكم في الله / أبوعبد الرحمن النجدي الناطق العسكري عن جبهات القتال بأفغانستان

    المرصد الإعلامي الإسلامي

    الجمعة 14 شعبان 1424هـ الموافق 10 أكتوبر 2003 م

    www.marsad.org.uk
     

مشاركة هذه الصفحة