هل الموساد متواجد بيننا في المجلس اليمني

الكاتب : الحُسام اليماني   المشاهدات : 1,525   الردود : 15    ‏2003-10-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-08
  1. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    في مقالة نشرة في مجلة المجتمع ما أثارني فيها هو موضوع إنتشار كتبات إسلامية مجهولة في المساجد وبين المصلين في اليمن و كثير من الكتب التي نشرت كان كتابها مجهوليين الهوية و لقد كان القصد من هذه الكتب هو

    1- تشويه الحركة الإسلامية و العلماء في اليمن
    2- زرع الفتنة بين السلفين والإصلاحيين

    و أرجو أن تقروا المقالة بالكامل ليكتشف الجميع سر هذه الكتب و أني أري أن في المجلس اليمني هناك أيضا مجندين لنفس الغرض و لنفس الغاية فارجو أن تقروا المقالة جيداً و لتحذوا من هولاء المندسين بيننا الذين لا تعرف لهم هوية وهم ليسوا يمنيين على مأعتقد لكنهم موجودين لنفس الأغراض والأن إلى المقالة و ارجو التفاعل معها و من يعرف أمثلة لكتب نشرت بدون معرفة الكتاب أن يقول لنا أمثلة ...


    أرجو أن تركزوا على الأسطر المعلمة باللون الأحمر .

    حقائق خطيرة يكشفها فلسطيني باع ضميره ودينه للصهاينة

    "كنت عميلاً للموساد "

    عبدالله علي جميل

    قبل سنوات سمح جهاز الأمن الوقائي "المخابرات الفلسطينية" لمندوب صحيفة "الحياة" وتلفزيون إل بي سي اللبناني بإجراء مقابلات مع الخونة وعملاء "إسرائيل" من الفلسطينيين الذين سقطوا في مستنقع الخيانة وتسببوا في إرشاد العدو الصهيوني للوصول إلى اغتيال خيرة المجاهدين الفلسطينيين، ولقد حرصت على إعادة نشر فحوى وخلاصة هذه القضية لما تحمله من معلومات خطيرة جداً تحتاج للتوقف في هذه الظروف الخطيرة التي يجرد فيها الصهاينة أشرس حملة لاغتيال خيرة المجاهدين وقياداتهم، هذا من جانب ومن جانب آخر فإن كثيراً من المغفلين ربما يخدمون إسرائيل وهم لايعلمون؟ وقد تبين من خلال المقابلة مع أحد العملاء، كيفية استقطابه وتجنيده ومن ثم توريطه في العمل لصالح المخابرات الصهيونية "الموساد" لضرب شعبه وأهله بإخلاص وتفانٍ لايصدقه العقل! وإليكم نص الحوار (مع بعض التصرف):
    <= أخبرنا كيف تمكن الصهاينة من تجنيدك لحسابهم للتآمر على خيانة شعبك ووطنك؟
    << في البداية قرأت إعلاناً في الصحف الأهلية عن وجود مركز دراسات استراتيجي اجتماعي مقره في سنغافورة يطلب صحفيين من الضفة الغربية لإجراء دراسات اجتماعية وصحفية عن البيئة والفقر... إلخ.
    فأرسلت لهم سيرتي الذاتية وشهاداتي، وبعد أسبوعين وصل الرد بقبولي في المركز المذكور الذي تديره المخابرات الصهيونية "الموساد" في الخفاء ويديره فلسطينيون يعملون مع الصهاينة لتجنيد عرب وفلسطينيين بطريقة جهنمية لا تخطر على بال أحد، حيث طلبوا مني إعداد تقارير اجتماعية واستراتيجية وأغدقوا عليّ بالمال، ومن ثم بدأ المركز الاستراتيجي الوهمي يطالبني بمزيد من التقارير الحساسة وأنا أوافيهم أولاً بأول، ومن خلال بعض المطالب تبين لي أن هذا المركز يتبع الموساد، ولم أتمكن من التراجع لأنه سبق أن وافيتهم بتقارير حساسة جداً عن الأمن الوطني والشخصيات المجاهدة ومواقع سكنهم وووجودهم حيث سهلت هذه المعلومات باغتيال خيرة مجاهدي حركتي حماس والجهاد الإسلامي، ثم تطور الوضع تدريجياً وأصبح اللعب على المكشوف حيث منحوني ترخيصاً لمقابلة شخصية مهمة في "تل أبيب" وهناك استضافوني في فندق "خمس نجوم" ووفروا لي كل سبل المتعة واكتشفت أنهم صوروني في أوضاع مخجلة مع إحدى الفتيات كنوع من الاستعباد والابتزاز لاحقاً.
    ومن هنا بدأ العمل بصورة أكثر دقة حيث دربوني على كل أصول العمل المخابراتي والتجسسي وأصبح التواصل بيننا عبر الإنترنت وإرسال التقارير والمعلومات عبر تلفون سيار زودتني به المخابرات، ومن هنا بدأت بجمع أدق وأخطر المعلومات عن زعماء الانتفاضة والمقاومة وامداد الصهاينة بها أولاً بأول وكون عملي صحفياً فقد اندمجت مع كل العناصر المجاهدة وكنت أحصل على أدق المعلومات على أنني من المناضلين ومن خلال قربي من زعماء المقاومة ورصدي لأماكن تحركاتهم وأماكن نومهم فقد سهلت للصهاينة عملية اغتيال الكثيرين بدقة متناهية عبر الطائرات أو عمليات الاعتقالات الليلية أو قصف السيارات، ولقد تمكنت من تجنيد الكثير لصالح المخابرات الصهيونية بمرتبات حقيرة لاتتجاوز 1500 شيكل شهرياً.
    <= علمنا أنك تمكنت من اختراق بعض الجماعات الإسلامية والوطنية كيف؟
    << في الحقيقة لقد استغل الصهاينة السذاجة وعدم التفكير والتحليل من قبل الفلسطينيين حيث تم تكليفنا بإعداد مواقع على الإنترنت باسم: فلسطين الإسلامية، الجهاد المقدس، تحرير القدس، شباب الانتفاضة.. وبهذه المواقع تمكنا من التواصل مع كثير من الشباب المتحمسين والذين يحملون روحاً جهادية ونعدهم بتمويلهم بالسلاح والمال، على أساس أن هذه الأموال مصدرها أغنياء خليجيون وإسلاميون في مصر والأردن والكويت..


    وهكذا تمكنا من اختراق أكثر حلقات المجاهدين والتوغل فيهم باسم الإسلام والجهاد، وأخطر من ذلك استغلال بعض المتحمسين لنشر كتب تثير الفتنة والفرقة بين المسلمين ويتم تمويل وطبع مثل هذه الكتب على حساب "الموساد الإسرائيلي" لخلق معارك هامشية بين الإسلاميين وخاصة الشيعة والسنة في فلسطين، وباكستان، واليمن، والأردن، حيث تم طبع عشرات العناوين: كتب تهاجم الشيعة بشكل مقزز وكتب أخرى تهاجم السنة ويتم استغلال المتعصبين من الطرفين على أنها تطبع من محسنين خليجيين طباعة أنيقة، وبقية العمل سيقوم به المغفلون من متعصبي السنة وكان الهدف الأساسي من نشر وطبع هذه الكتيبات إثارة الفتنة والحقد والضغينة وتكفير كل طرف للآخر ولإشغالهم في معارك جانبية فيما بينهم، لكي يتمكن الإسرائيليون من تحقيق أهدافهم بسحق الإسلام وابتلاع الأرض ومسخ هوية الشباب وجعلهم إما منحلين ومنحطين خلقياً أو أناساً مهمشين خارج الحياة متعصبين معقدين قلوبهم مليئة بالحقد على إخوانهم المسلمين الآخرين شيعة أو سنة.
    وقد نجحت الموساد في هذا الجانب إلى حد كبير، حيث تلاحظ تقريباً أنه تم إغراق جميع مساجد وتجمعات الشباب في اليمن وباكستان وفلسطين بهذه الكتب التي تطبع وتوزع مجاناً على أساس أنها كتب تطبع على نفقة محسنين مجهولين والحقيقة أن الموساد وراء هذه الكتب. وللأسف فإن كثيراً من المغفلين وأئمة مساجد وخطباء ودعاة يشغلون أنفسهم بهمة وإخلاص بنشر هذه الكتب التي أقل ما يقال عنها أنها "كتب بذيئة وفتنة والفتنة أشد من القتل" كون عقولهم ضيقة ولم يفكروا في الأهداف الحقيقية من وراء نشر هذه الكتب التي تفوح بالكراهية والتفرقة والفتنة خاصة هذه الأيام.
    ولقد بدأ تأثير هذه الكتب يفعل فعلته في باكستان حيث أنشأ السنة جيش الصحابة يهاجمون المسلمين الشيعة في شعائرهم وبيوتهم وأثناء صلاتهم ويقتلونهم في المساجد أثناء صلاة الفجر كمجازر بشعة يندى لها الجبين وتخلف آلاف القتلى، وفي الجانب الآخر أنشأ الشيعة جيش محمد، لرد فعل يجابه برد فعل أشد ومئات القتلى من الجانبين كل شهر كمجازر دموية وحقد وافتعال معارك جانبية وفتنة خطيرة أبطالها "خوارج هذا العصر من مسلمين متعصبين استغلتهم الموساد لتؤجج فيهم العنصرية والتكفير والقتل لإضعاف أول دولة إسلامية لديها قنبلة ذرية وهي باكستان.. أما خططهم في اليمن فما زال العمل جارياً فيها بشكل كبير، والنتائج ستظهر عما قريب بكل أسف. وبخصوص إثارة الفتنة المذهبية في فلسطين لم تحقق كل أهدافها مثل ما تحقق في باكستان واليمن.
    <= الآن هل تحس بالندم؟ وأين كان ضميرك وأنت تدل الصهاينة على مخابئ زعماء المقاومة ليصفوهم ويقتنصوهم في شكل مجازر بشعة هم وأسرهم بطائرات الأباتشي وصواريخها الموجهة؟.
    << ماذا ينفع الندم؟! كنت أحس بحزن عندما يهدمون عمارة بسكانها ليغتالوا أحد المجاهدين المطلوبين، حيث نتج عن هذه العملية قتل سبعة عشر طفلاً وامرأة وكذلك المجاهد المطلوب وكنت أنا السبب بكل أسف، فلهذا أنا أستحق العقاب الذي حكمت به المحكمة "الإعدام".=>


    http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InSectionID=1244&InNewsItemID=123757
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-08
  3. ابوخلدون العربي

    ابوخلدون العربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-03
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    الموساد C.I.A ,وكثير من اجهزة المخابرات الاجنبية...

    موجودة في كل بلد ونظام عربي وهي تحكم...

    فكيف لاتكون بهذه المنتديات لتشويه الافكار؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-08
  5. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ربما لو قلت ان الموساد قد يسعى لاثاره النعرات القبليه لصدقت..او تاجيج الصراع الحزبي...لكن اذكاء الفتنه بين المذاهب في اليمن مستبعد..وذلك لاسباب كثيره...اهمها التوافق الكبير بين المذهبان الرئيسان في اليمن والامتزاج السكاني لاتباع المذهبين...وتمتع اتباعهما بالتسامح والتفاهم على مر العصور
    وحتى مع تواجد بعض الفرق كالبهره والاسماعيليه والقرامطه واهل الذمه..الا ان اليمن لم تشهد حرب اهليه كان اساسها التعصب المذهبي...
    لكن دعني اتفق معك ان العدو يسعى لتمزيقنا...فما هو دورنا اذا؟
    يجب علينا تغليب الحكمه..وعدم الانسياق خلف الجدال المذهبي..وان نتبين قبل ان
    نتورط في فتنه يراد بها الفرقه...والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-08
  7. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : ابوخلدون العربي
    نعم اخي العزيز اصبحت أجهزت الأ ستخبارات الاسرائليه متواجدة في كل مكان و هم من ابناء جلدتنا و يتكلمون بلساننا العربي و يجب الحذر منهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-08
  9. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : المطرقه
    بارك الله فيك اخي الكريم المطرقة و كلامك ممتاز أنا فعلاً معك في أنه لا يمكن أثارة فتنة طائفية في اليمن و لكن لو قرأت مقدمتي تجد رائ في الموضوع و و أين أستغلوا الموساد في اليمن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-08
  11. ابوالسنابل

    ابوالسنابل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-16
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    ان الرجوع الى الكتاب والسنة وردّ الخلاف اليهما هو السبيل للخلوص من كيد الكائدين .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-08
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    موضوع جميل جدا وواقع في هذا المجلس اليمني ......

    فهناك شخص في هذا المجلس لااحب ان اذكر اسمه يحرم الجهاد في الارض الذي يقوم به المسلمون ومنه جهاد فلسطين ويكفر كل مسلم لاينتمي الي حزبه وحتى انه يقول بعدم الجهاد ضد الامريكان في العراق وغيرها الكثير من كلامه الشاذ ..وفوق ذلك فهو لم يدع عالما ولاداعية الا وشتمه وحقره .......

    نسأل الله ان يخزيهم ويفضحهم على رؤوس الاشهاد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-09
  15. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الخير اخي الحسام اليماني على تنويرنا وتحذيرنا لتك الكتب ولتك المنظمه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-09
  17. الليل والنهار

    الليل والنهار قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    2,999
    الإعجاب :
    2
    اخي الحسام اليمني
    شكرا لك على المقال الطيب الذي وضعته والمتعوب عليه
    ولكن هل الموساد معنا فى المنتدي على ما اظن انهم كانوا معنا فى اول الامر يعني اول اسبوع وعندما تيقنوا انه لا خوف مننا واننا لا نهش ولا ننش وان كل كتاباتنا ضد بعض وانه لا تزا ل لدينا النعره والعصبيه القبليه وتسلط فئة على فئه وحكومة مواليه لهم اطمئنوا وتركوا المنتدي الى غير رجعه وهذا امر مؤكد فلا تخافوا واكتبوا ما شئتم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-10-09
  19. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    المسألة بالنسبة لنا تختلف ،، عندما جند الإسلام السياسي لخدمة مصالح الغرب وحمايتها .. كانت لبعض السياسيين مصلحة بتجيد بعض اليمنيين ضمن القائمة أما لهزيمة خصم مستعصي أو لكسب أياد تصفق ... الحمدلله فنحن في اليمن مسلمون ووصفنا أننا أهل الحكمة والإيمان .. ولم نكن بحاجة لمن يصحح لنا مفاهيم الإسلام ويرشدنا كيف نتحاشى الزلل .. لنا مشاكل سطحية نحن قادرون على التغلب عليها ووأدها قبل أن تتكون فتصبح فتنة .. لكن الإختراق الحقيق هو عند الأشقاء في فلسطين حيث جندت الموساد الكثير من ضعاف النفوس ليشوا بأهلهم ويحددون كل أنشطتهم وأماكن إقاماتهم ...
     

مشاركة هذه الصفحة