من مأرب إلى طشقند ؟!

الكاتب : الشريف   المشاهدات : 3,600   الردود : 24    ‏2003-10-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-07
  1. الشريف

    الشريف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    448
    الإعجاب :
    0
    من مأرب إلى طشقند

    للكاتب /جلال علي الرويشان
    رواية تحكي وقائع وتفاصيل قصة حقيقية حدثت قبل سنوات قليلة في مأرب ... القصة في تفاصيلها تحمل قدراً من الغرابة وفي طياتها شيئاً من الغموض قد يعتقد البعض أن الكاتب بالغ في سرد تفاصيلها أو اختلق بعض أحداثها لكنها الحقيقة بالفعل أقول ذلك ربما لاني عشت بعض تفاصيل القصة وواكبت بدايتها وتطوراتها وما آلت إليه في النهاية ...
    تبدأ القصة بظهور شخص يفيد انه مغترب في الإمارات وان له بضاعة قادمة من هناك ويطلب من أحد أبناء مأرب من قبيلة الأشراف أن يوصله إلى مكان وصول البضاعة ... يوافق الأخير بعد أن عرض عليه مبلغا من المال كأجرة لسيارته ...و يصطحب معه أحد معارفه ( من الأشراف أيضا ) ... يمضي الجميع في هذه الرحلة الطويلة نسبيا .. وفي إحدى الليالي يغدر الرجل بمرافقيه (الأشراف) .. ويقتل الاثنين ويأخذ السيارة .. يبيعها ثم يفر خارج اليمن ... تطول مدة غياب الاثنين ... يجن جنون قبيلة الأشراف و يبدءون في عملية بحث مضنية وقاسية ويعثر على الرجلين أخيرا بعد مرور عشرة أيام من رحيلهما مقتولين ... تبدا حينها مرحلة أخرى طويلة وصعبة وهي البحث عن القاتل .. حالة استنفار قصوى و تسخير لكافة الجهود البشرية والمادية ..الهدف الأول العثور على الجاني بأي حال من الأحوال ... ينتشر الجميع في كافة أنحاء اليمن لجمع أي معلومة أو العثور على السيارة ... يتوصلون أخيرا إلى بداية الخيط ... والذي كشف لهم انهم أمام مهمة ليست بالسهلة أبدا .. يعلمون بفرار الجاني إلى خارج اليمن ويتم اختيار مجموعه من الأشراف لتولي مهمة السفر ومطاردة الجاني ... يبدءون بتقفي أثره ... .. إلى سوريا ثم تركيا وبعدها إلى روسيا فأوزباكستان .. يعثرون أخيرا على الجاني بمساعدة جهات عديدة ... يتم ترحيلة برفقة الأشراف من مدينة بخارا الاوزبكية إلى العاصمة طشقند ثم إلى روسيا ثم إلى دبي وبعدها إلى صنعاء فمأرب ... يحاكم ويعدم !!!!


    هذه هي القصة باختصار شديد جداُ ... سطر خلالها أبناء مأرب أبدع معاني التكاتف والتعاون والترابط ..

    وصاغها الكاتب بأسلوب جميل جدا معتمدا على الجمالات الفنية والتعابير الرائعة والتي أضفت على كتابه رونقاً خاصاً ...

    تفاصيل القصة كاملة في رواية (من مأرب إلى طشقند ) للكاتب الرويشان ...


    الجدير ذكره أن الرواية متواجدة في معظم المكتبات في صنعاء وبقية المحافظات.. وبشكل ملحوظ جدا في مأرب ...



    خالص تحيات /

    الشريف
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-07
  3. الرملة

    الرملة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-25
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    دعاية للكتاب ؟
    أم للأشراف ؟
    أم دعاية للحكومة اليمنية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أيييييييييييشششششششششششششش من بلد ؟؟؟؟
    كل من له ايده اله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-07
  5. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    قصة تبدو لي من الملخص شيقه..

    وتحمل لمحة عن طبائع اهل منطقة يمنيه صعبة المراس..

    بإذن الله اقرأها..

    شكرا لك اخي على مشاركتك لنا جميل ما قرأته

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-08
  7. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    نص مقتبس من رسالة : الرملة
    ولماذا دعاية ؟

    فالقصة معروفة علىنطاق واسع وعمل أدبي يستند الى قصة واقعية ويصوغها بأسلوب شيق يكون أكثر قبولاً من القصص التي تعتمد على خيال الكاتب.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-08
  9. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    هكذا القبيلة ...

    تكاتف ونصرة وثأر في الحق للحق لا للثأر .. وقمة الثأر أن يكون بالحق من أجل الحق ومافعله أبناء مأرب في هذه القصة رائع وجميل حيث مع قدرتهم على الثأر من الرجل بكل سهولة إلا أنهم سلموه للدولة كي تقتص من القاتل ..

    بإذن الله حين أعود لبلادي سوف أقرأها ..

    شكرا لك أخي الكريم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-08
  11. الشريف

    الشريف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    448
    الإعجاب :
    0
    الرملة

    لا دعاية للكتاب

    ولا للحكومة

    وتفكيرك للاسف قااااصر

    الحكومة لم تتدخل ابدا في القضية الا عند وصول الجاني الى مطار صنعاء ولا يستطيع احد ايا كان انكار بطولة ابناء مأرب في هذة القضية ...


    وبالنسبة للدعاية للكتاب فاني كنت اقصد الاطلاع على التفاصيل الوافية للقصة ومدى اعجابي به ...


    بالنسبة للدعاية للاشراف

    فليسوا بحاجة لذلك ... وفي غنى عن المجاملات والمدح
    فما فعلوه هو اكبر دعاية لهم ...


    يبدو لي من ردك انك ناقم على الوضع الحالي

    من حقك

    لكن ليس من حقك انتقاص حقوق الاخرين ...

    شكرا لك

    تحيات

    الشريف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-08
  13. الشريف

    الشريف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    448
    الإعجاب :
    0
    الاخت زهرة الصحراء

    اطلالتك البهية على مشاركتي اضفت عليه شكلاً مميزا وعبقا خاصا

    جزيل الشكر وعظيم الموده

    ودمتم

    تحيات

    الشريف
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-08
  15. الشريف

    الشريف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    448
    الإعجاب :
    0
    الاخ سهيل اليماني

    شكرا على مرورك الكريم وتعليقك الرائع والذي ينم عن شخصية فذة ...


    لك خالص المودة

    الشريف
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-08
  17. الشريف

    الشريف شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    448
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ سمير محمد

    اشرقت زاويتي بمن مر عليها

    لك كل التقدير والاحترام

    الشريف
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-10-08
  19. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    أخي الشريف القصة طويلة وشيقة واعتقد الا ينكرها أحد وساعدهم في ذلك الظروف في بعض منها وادوار لمسئولين قاموا بها بصفه شخصية

    رواها لي أحد الثقات اتمنى ان أحصل على القصة كاملة منك

    لكن يا ترى لماذا يحاول الرويشان (اهو رجل المخابرات الأول في مأرب) ان يجعل القتيلين في القصة من الأشراف ؟؟؟؟

    لكم خالص المودة
     

مشاركة هذه الصفحة