المرأه حمل وديع والرجل ذئب مفترس

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,392   الردود : 13    ‏2001-07-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-22
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    المرأة جوهرة .

    هذه الكلمة ظلت تتردد على مسامعنا منذ الصبا وتلقائيا ترادفها كلمة مصونة .
    إذا المرأة جوهرة مصونة .
    وهو تعبير جميل حين نصف كائن ونشبه بأنه مثل الجوهرة وذلك للقيمة العالية لذلك المعدن الثمين فنحن نسمع عن الجواهر وقليل منا من يستطيع ان يقتنيها ، والجواهر هذه توضع للزينة على صدر النساء ثم تعاد ( لتصان ) وأيضا هي للمباهاة بين المجتمع المخملي الراقي ويميزها أنها تحتفظ بقيمتها عبر الزمن .
    ونحن حين نطلق صفة ما على آخر فلا بد ان تكون دواعي هذه التشبيه منطقية ومقبولة للعقل وللفكر ، فالجوهرة حجر يستخرج من الجبال أو المناجم أو أعماق البحار ، والمرأة كائن بشري يستخرج من رحم كائن آخر ، الجوهرة جماد متبلد الحس ، والمرأة كائن فياض بالمشاعر والأحاسيس

    هناك نقطة مهمة بخصوص هذا التشبيه وربما هي الغاية منها ولم تطلق عبث ، فالجوهرة مكانها بعد التزين هو الحفظ فهل المرأة واقعها الزينة فقط ، أما كيفية حفظ الجوهرة فذلك أمر لا يخفى على أحد ، كل ما علينا هو ان نقوم بوضعها داخل صندوق وأن نحكم إغلاق هذا الصندوق فلا يدخل هواء أو ماء أو شمس ، وعليه تلقائيا يجب ان تحفظ المرأة بنفس الطريقة .
    لكن الغريب لماذا لا يطلق على الرجل كلمة ( جوهر ) مثلا ، ربما لأننا لسنا في حاجة إلى صيانته فهو رجل ولا يحتاج إلى ذلك .

    عندما ننظر إلى موضوع المرأة يجب ان نحتويها بفيض أوسع فنحن لا نقول مثلا حقوق المرأة فقط ولكن إلى أين تنتمي هذه المرأة ، أعتقد أنها نوع من البشر وبمعنى أدق هي أنسان فما هي وجهة نظرنا نحو الإنسانية بشكلها العام ، فأن كنا نحترم الإنسان ونقدر حقوقه ساعتها سيتم إعطاء المرأة ما أفتقدتة .

    بمجرد ان تطالب بقليل من أنصاف أختنا العربية ، حتى تخرج أصوات تقول أنها ذئاب مفترسة فأحذري يا امرأة منهم حتى لا يلتهموك ، وطبعا تعبير كلمة ذئب آتيه كلفظ مؤدب عن شبق جنسي نحو المرأة ، فأنت حين تقول اسمحوا للمرأة مثلا بالتصويت في الانتخابات البرلمانية فأنت تقصد غير هذا المعني بل تريد أن تأخذ غايتك الجنسية منها ولكن خانك التعبير فطالبت بالسماح لها بالتصويت وقس على ذلك في جميع المطالب من صورة لها في البطاقة أو قيادة السيارة حتى ترشيح نفسها في الانتخابات المحلية وربما الرئاسية ، وكلها ليست الغاية من إشراك المرأة في الحياة الأجتماعيه ولكن حسب فهم البعض هي غايات جنسية محضة .
    وهذا التصوير البرغماتي الذي يعطي انطباع بأن المرأة حمل وديع بالكاد يقف على رجليه أمام رجل متربص كالذئب قد سال لعابة ويتمني ان ينقض عليها في إي لحظة ، فيها من الغبن الشيء الكثير .
    أولا : يصور المرأة العربية بصورة الساذجة الغبية التي حتى الآن لم تخرج من الأرياف برغم ان أهل الأرياف متحررون بشكل أفضل من أهل المدن ، أقول يصورها بذلك الكائن الذي يتم أغرائة بكلمة عذبة أو حركة بهلوانية حتى ترتعش أطرافها وتتراقص أجنحة قلبها فتستلم للرجل وتعطيه كل شيء بدون تحفظ .
    ثانيا : يصور الرجل العربي بأنه شبق جنسيا لا يراعي حرامات أحد ولا يصون العهود وبمجرد ان يرى امرأة حتى يفكر بأفضل وسيلة لأغرائها قبل أن يسبقه رجل آخر إلى ذلك ، وهذه الصورة نحن رسمناها عن أنفسنا لدى الغرب وكرسنا مقوماتها ورسخنا جذورها لدي أجيالنا بتعبير ان المرأة حمل وديع والرجل ذئب مفترس .

    لا يا سيادة يا كرام لا المرأة حمل ولا الرجل ذئب ، فنسائنا الآن لديهم من العلم والثقافة ما يجعلها واثقة من نفسها مقدرة لكثير من أمورها الشخصية ومميزة لمن حولها ، تستطيع ان تبعد الغث وتقارع الرجل في كل الميادين بدون هوادة .
    والرجل اصبح يعي دور المرأة الحيوي سواء في المنزل أو في بناء الأسرة أو في مشاركة اجتماعية ولم يعد ينظر إليها تلك النظرة الجنسية التي صورها بعض المكبوتين وبنوا عليها فلسفتهم الفرويديه القذرة لا لشيء سوا أنهم يعانون من عدم مقدرة على بناء جسر من الثقة بينهم وبين الجنس الأخر ، فهو لا يستطيع أن يتحدث إلى امرأة دون ان يفكر بكيفية مطارحتها أو كيفية سلب عقلها العاطفي وعليه يخشى العواقب ويبنى حذرة ويعممه على الكل وينظر لموضوع المرأة من خلال منظارة الجنسي ، فهو يعتقد أن كل من يطالب بدور أفضل للمرأة يجب أن يكون داعية للانحلال ونشر الزنا والفساد.
    ولماذا تناسينا تاريخنا العربي والإسلامي الأنثوي وعبقة الكبير وتجرده من شوائب علقت في وقت حالي وساعدت على تكريسها طوائف وجماعات متشددة نحو كل شيء حتى ربطة العنق يروها حرام ومنكر ، فهل سنظل نكرر دواعيهم التى أصبحت منافية لروح العصر وهل سنظل نخشى تسلط سيوفهم المصبوغة برائحة دينيه برغم أن الدين كفل كل شيء للمرأة وهم من سلبوا هذه الحقوق .

    وفي الختام يحق لنا التساؤل ، ماذا بأمكان بلبل حبيس في قفص أن يفعل ؟
    اجيبوا معي كلكم بصوت واحد ......... يغرد .

    تحياتي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-22
  3. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    بن ذي يزن صديقي العزيز...لا أدري لماذا كلما رأيت إسمه ركضت لأقرأ ما يكتب ، إحتمال لأنني معجب به وإحتمال لأنني ألتقي معه في قضاياء وأختلف معه في إخرى..وإحتمال لسبب ثالث لم أتبينه .......إحتمال! ... في بعض مواضيعه ومنها الموضوع الحالي أجده يخلط السم بالدسم ، وهو في العموم أراه قد حدد لنفسه هدفا ونصب لقلمه غرضا فهو يرميه بسهامه ليل نهار عساه يصيب منه مقتلا ، أو يخدشه ولو خدشا في طرف إبهامه أو سبابته او لعله ينتزع منه شعرة ليس شرطا من رأسه وإنما من أي مكان من جسده ( وفي تقديري أنه يصدق فيه قوله تعالى (كباسط كفيه الى الماء ليبغ فاه وما هو ببالغه)
    تابعته فوجدته يتخير لنفسه موضوعا ُمحدد الهدف والنتيجه ثم يضع له مقده تخدم ذلك الهدف وتلك النتيجه ثم يخلص اليها دون حيثيات ولا اسباب يمكن إخضاعها للعقل والمنطق والدليل والبرهان معتمدا على أنه مادام يضع نفسه في طابور الاحرار العلمانيين وما داما خصومه من الاسلاميين فلن يتجرأ أحد على مناقشته فضلا عن مطالبته بالبينه أوالاسباب التي بناء عليها حكمه ، وإذا ما تجرأشخص رجعي مثلي على الرد عليه فإن لديه رصاصتين جاهزتين في خزينة رشاشه يطلقهما عليه دون رحمة أو تأنيب ضمير وهما وصفه بالمتشنج أو النرجسي وما دام الناس سطحيون وقد تعودوا على نقد اليسار يين والعلمانيين للاسلاميين فمن ذا الذي يقرأ ما بين سطور كتاباته وهناك ضمان ثاني يحتمي به هو أنه في نهاية كل موضوع ينال فيه من الاسلاميين ينزه الاسلام عن ذلك ويبرئه من كل شائبه وهو إسلوب ليس بجديد ولا هو من إختراعه بل هو إسلوب قديم إعتمده اليسار واليمين في حربهم للاسلام والمسلميين ،والسوال الذي أطرحه على الساده القراء هل يمكن أن يقوم للدين قائمه بدون رجال يحملونه وجنود يدافعون عنه ، إن مثلنا ومثلهم أقصد العلمانيين واليساريين كمثل من قام إلى رجال الامن يحصدهم فردا فردا ويقتلهم رجلا رجلا ثم يدعي أنه وطني لا يريد شر بالوطن والمواطنيين ، طبعا هم لا يتجرؤن على المساس بالدين لكنهم يعمدون الى الدعاة يشوهونه سمعتهم بغرض تنفير الناس منهم فإذا نجحوا فما قيمة قرآن بين دفتي كتاب أو حديث ولو كان في صحيح البخاري ومسلم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-22
  5. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    إذن هم لا حاجة لهم بالاسلام وإنما معركتهم مع الدعاة فإذا نالوا منهم فقد نالوا من الاسلام نفسه،عجبي الكبير أن الذين يرمون الاسلاميين بهذه التهم هم اليساريون والعلمانيين الذين حكموا الوطن العربي على مدار نصف قرن من الزمن قتلوا وشردوا ونهبوا وسرقواوعاثوا في الارض فسادا ومهدوا الارض لبني صهيون ثم هم اليوم يرفعون راية التطبيع ويروجون للسلام ، هم الذين وأدوا الحريه وحرموا الناس من الديمقراطيه
    وجعلوا من المرأة التي جعلها الاسلام شقيقة الرجل ( النساء شقائق الرجال)أداة للترويج لزجاجة الببسي والكاكولا وأحمر الشفاه وألدعاية لاغنيتة هابطه أوسلعة رخيصه ماذا فعلوا للمرأة وإلى أين أوصلوها، في الغرب العلماني لم يعترف في فرنساء مثلا بالذمة المالية المستقلة للمرأة إلى منذ سنوات بسيطه بينما الاسلام قد منحها ذلك الحق منذ خمسة عشر قرنا من الزمن و على كل حال الموضوع يطول لكن الحقيقة التي أريد أن أنبه عليها هناهي رفضنا التام لهذا الاسلوب في حرب العلمانيين للاسلام . مع تمنياتي أن لا يصفني الصديق العزيز بالمتشنج أو النرجسي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-22
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي شهاب الغير متشنج

    سبق وان اتفقنا أنا وانت بخصوص المرأه .......يا ترى ما الذي تغير :confused:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-22
  9. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    ربطك ما حاق بها بالاسلاميين وتحميلك إياهم ذلك الوزر.....هل تعتقد أن ذلك صحيحا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-22
  11. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    نعم يا شهاب المتاسملين هم من يقفون في وجه المرأه .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-07-22
  13. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    ليس صحيحا يا بن ذي يزن هذا كلام مرسل لا بينة عليه ولا دليل يستند اليه ،

    والحقيقه أن العلمانيين يد فعونها الى الهاويه، وعلى كل حال المسألة مسألة زمن وقريبا ستجد المرأة وقد إنحازت الى الاسلام وولجت به كل ميدان وقطعت على دعاة التغريب كل بيان.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-07-23
  15. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    كل ما نريده هو الاعتدال في شأنها .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-07-23
  17. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    الاسلام كرم المرأة خير تكريم،ويكفينا قول المصطفى صلى الله عليه وسلم..رفقا بالقوارير..أو كما قال،أخي بن ذي يزن يبدو لي أن لديك عقدة من الاسلاميين،شفاك الله منها:)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-07-23
  19. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    ليس الاعتدال ، ولكن كامل الحقوق ...نعم كامل الحقوق ..وهذه ليست نقطة الخلاف .

    الخلاف في زجك الاسلاميين في كل صغيره وكبير ه وتحميلهم وزر الماضي والحاضر

    لذلك فان المطلوب هو الاعتدال في مواقفك أنت يا صديقي.

    ثم أن المشكه يا أخي ليست مشكلة المرأة وحدها في عالمنا العربي ولكنها مشكلة المرأة والرجل على حد سواء ،
    لذلك دعنا نتعاون بدلا من ان نتنافر ونتحابب بدلا من أن نتباغظ ،
     

مشاركة هذه الصفحة