المضادات الحيوية قد تجعل الاطفال أكثر .....؟

الكاتب : المشهور   المشاهدات : 591   الردود : 3    ‏2003-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-04
  1. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    يؤدي اعطاء المضادات الحيوية للمواليد في الاشهر الستة الاولى من عمرهم الى جعلهم اكثر عرضة للاصابة بالربو الشعبي التحسسي لاسباب غير معروفة بعد. وكان عدد من الدراسات السابقة اتهم المضادات الحيوية بانها مسؤولة عن زيادة حالات الربو التحسسي لدى الاطفال، لكن تلك الدراسات لم يؤخذ بها لانها ارتكزت الى معلومات تم جمعها من الاهل بعد سنوات طويلة. ولإزالة اللبس، قامت كريستين جونسون وزملاؤها من مركز هنري فورد الصحي في ديترويت بالولايات المتحدة بمتابعة نحو 450 طفلا من الولادة وحتى سن السابعة.

    وتم اعطاء مضادات حيوية الى نصف الاطفال تقريبا في الاشهر الستة الاولى من حياتهم. وبنهاية الدراسة كان 21 من الاطفال يعانون من الربو الشعبي التحسسي وكانوا يصابون بازمات ربو نتيجة عوامل خارجية.

    وقال الباحثون ان الاطفال الذين اعطوا مضادات حيوية في الاشهر الستة الاولى من عمرهم كانوا اكثر بمرتين ونصف عرضة للاصابة بالربو التحسسي من غيرهم. اما من تلقوا علاجا بالمضادات الحيوية الواسعة المفعول منهم فكانت نسبة تعرضهم للربو التحسسي اكبر بنحو تسع مرات من غيرهم.

    وقال الباحثون ان المضادات الحيوية تؤثر على الارجح على نمو جهاز المناعة لدى الاطفال لانها تغير تركيبة مستعمرات البكتيريا في الامعاء. وهذا يجعل من الصعب على نظام المناعة ان يتعلم التمييز بين البكتيريا الجيدة والضارة. وتكمل الدراسة نتائج دراسات سابقة حول اسباب الربو التحسسي لدى الاطفال مثل نظرية النظافة الشديدة التي تقول ان الحرص الشديد على عدم تعريض الاطفال للملوثات يجعلهم عرضة للاصابة بالحساسية. لان نظام المناعة، وكما يقول بعض الباحثين "يضجر" من قلة العمل ولا يتعلم.

    وخلصت الدراسة التي عرضت خلال مؤتمر الجمعية الاوروبية لامراض الجهاز التنفسي الاسبوع الفائت الى انه كلما زادت المرات التي اعطيت فيها المضادات الحيوية للطفل، زادت خطورة تعرضه للاصابة بالربو التحسسي. كما ان العوامل المعروفة المسببة للربو، مثل كون الام مصابة بالربو، ووجود حيوانات في المنزل تزيد ايضا من مخاطر الاصابة.

    ومع ان الدراسة تملك عناصر الاقناع، الا انها لم تنجح في اقناع الجميع بنتائجها. ويقول بعض العلماء ان كثيرا من الاطفال الذين يتناولون المضادات الحيوية يكونون مصابين بالتهابات في الجهاز التنفسي وربما تكون هذه الالتهابات، وليس الدواء، مسؤولة عن الربو. او ربما يكون الاطفال المعرضون للاصابة بالربو اكثر عرضة ايضا للالتهابات التنفسية، وذلك استنادا الى دراسات اخرى وجدت ان العلاقة بين مضادات الالتهابات والربو تصبح ضعيفة جدا اذا ما تم اخذ هذه العوامل بالاعتبار. ولكن الباحثة جونسون مقتنعة بدراستها وتؤكد انه رغم ان العينة صغيرة، فان استبعاد الاطفال المصابين بالتهابات تنفسية لم يغير من النتيجة. فحتى الاطفال الذين اعطوا مضادات حيوية لعلاج التهابات في الكلى كانوا اكثر عرضة للاصابة بالربو التحسسي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-05
  3. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    أخي المشهور :
    معلومة مفيدة جدا تهم أي طبيب , سنحاول بقدر الإمكان نشرها بين بقية الأطباء ...

    شكرا و منتظرين مواضيعك المميزة دائما ...




    و دمت ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-07
  5. الفارس الاحمر

    الفارس الاحمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    1,042
    الإعجاب :
    0
    مشكووووووووووور اخي المشهوووووووووور على المجهود ......
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-10
  7. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    مشكور على الموضوع القيم
    معلومه في الصميم
    لك ودي
     

مشاركة هذه الصفحة