يا عالمين باالأنساب ..أخبروني عن نسب أهل اليمن...

الكاتب : المنجرح   المشاهدات : 3,235   الردود : 29    ‏2003-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-04
  1. المنجرح

    المنجرح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    1,058
    الإعجاب :
    0
    لست هنا أبحث عن عنصريه أو أدعو لعصبيه قبليه ولكن أريد معرفة الكثير عن أهل اليمن وأنسابهم

    حيث أن أحد الأشقاء في السعوديه طلب مني أن أذكر له عدد أبناء قبيلة حمير التي يعود نسبه إليها...

    وشكى إلي بأنه بحث في الإنترنت عن أخبار هذه القبيله ولم يجد لها أي موقع

    وسألني عن قبيلة حاشد هل هي حميريه أم لا ؟؟؟

    وبصراحه لم أستطع أن أفيده بأي خبر مع أنني حميري من قبيلة سيبان بحضرموت

    متحالفه عشيرتنا مع قبيلة بني هلال .....

    وأريد أن أعرف هل حاشد وبكيل من حمير إلى أين يعود نسب خولان

    أسمع عن زبيد ولا أعرف ماهيه ....أجهل الكثير فهل أجد بينكم ياأبناء اليمن الإجابه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-04
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    المنجرح العزيز

    سوف ارفق لك هذا البحث عن تاريخ القبائل اليمنية وحضرموت منهم
    ودمت


    أسماء القبائل :
    تسمي القبائل غالباً باسم الأب الوالد للقبيلة اما بصريح اسم الأب كعاد وثمود وقحطان وعدنان ، واكثر ما يكون ذلك فى الشعوب والقبائل العظام ، أو يطلق عليها لفظ البنوة فيقال بنو بكر وبنو يعرب وبنو قحطان ، وقد تسمي باسم الأم ، كخندف . وهى أم بنى إلياس" وهى امرأة من أهل اليمن فغلبت علي نسب بنيها فقيل بنو خندف"(1) .
    وبجيلة " وهى بنت صعب بن سعد العشيرة من كهلان : ام جاهلية يمانية هى أخت باهلة ينسب اليها البجليون ، وهم بنوها من زوجها أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث"(2) .
    وعبلات : وهم بنو نوفل أولاد عبد شمس وهم ثلاثة اخوة لأم سمو بذلك ، اسم امهم عبلة بنت عبيدة من بنى غنم(3).
    وقد ترد القبيلة بلفظ الجمع المحلاة بالألف واللام فيقال : الطالبيون الجعافرة ، وقد يعبر عنها بـ (آل) والمراد به الأهل ، فيقال آل عباس وآل على وآل أبى سفيان .
    وقد يقع اللقب علي القبيلة " بحدوث سبب مثل لقب غلب علي أحد الأجداد كالطباطبائيين ، أو مكان ، كغسان فانهم نزلوا علي ماء يسمي غسان فسموا به "(4). أو غير ذلك .


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ تاريخ الطبرى : ج2 ص 24 .
    2 ـ الأعلام للزركلى : ج2 ص 43 .
    3 ـ نهاية الارب فى معرفة أنساب العرب : ص137 .
    4 ـ سبائك الذهب : ص 8 .





    12 ـ أصول العرب :
    المشهور بين النسّابين أن العرب ترجع الي أصلين هما عدنان وقحطان . وذكر بعضهم كابن حزم الأندلسى فى جمهرة أنساب العرب ، أصلاً ثالثاً وهو قضاعة ، فعدها قبيلة مستقلة مقابل قحطان وعدنان . إلاّ أن المشهور اختلف فى قضاعة فذهب جمع كالكلبى وابن اسحاق وغيرهما الي أن قضاعة قبيلة من حمير من القحطانية وهو قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرّة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان . وذهب آخرون الي أن قضاعة من ولد عدنان وهو عندهم قضاعة بن معد بن عدنان ، فالأشهر هو رجوع العرب الي أصلين . كما اختلفوا فى انتساب قحطان ؛ فقال بعض أنه من ولد اسماعيل بن ابراهيم الخليل عليهما السلام ، فهو قحطان بن الهميسع بن أبين بن نبت بن اسماعيل ، وعلي هذا يكون جميع العرب من ولد اسماعيل . وذهب المشهور إلي خلاف ذلك فقالوا فى نسبه : قحطان بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح . واختلفوا أيضا فى آباء عدنان إلي اسماعيل . والخوض فى تفاصيل الاختلاف فيما بعد عدنان وقحطان من آباء تخرص بعد فقد الدليل، والذى أجمع النسابين علي القول بانتساب عدنان الي اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام قوله صلي الله عليه وآله: »أنا دعوة أبى إبراهيم« (1)، وقوله عليه الصلاة والسلام : » إن الله اصطفي بنى كنانة من بنى اسماعيل واصطفي من بني كنانة قريشاً واصطفي من قريش بنى هاشم واصطفانى من بنى هاشم «(2)،

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ ذكر فى السرائر للحلى ج3 ص620 ، الخصال للصدوق ص177، أمالى الشيخ الطوسى : ص379 ، بحار الأنوار: ج12ص88 ، فتح البارى: ج6 ص426 ، مسند أبى داود : ص 155، مسند أبى الجعد: ص492، صحيح ابن حبان : ج14 ص313 ، المعجم الكبير: ج8 ص 175، مسند الشاميين ج2 ص341، كنز العمال: ج11 ص384 ، وغيرها .
    2 ـ فتح البارى : ج9 ص108، كتاب السنة لعمرو بن ابى عاصم : ص164، مسند أبى يعلى : ج13 ص472 ، معرفة علوم الحديث للحاكم : ص161 .


    واتفاقهم علي صحة نسبه صلي الله عليه وآله إلي عدنان تصريحه عليه الصلاة والسلام بوسائط النسب إليه : » فعن ابن عباس »t« قال : كان اذا انتهي فى النسب إلي عدنان أمسك ثم يقول كذب النسابون « (1). وأمره بالإمساك فيما بعد عدنان فقد روى عنه صلي الله عليه وآله قوله:»إذا بلغ نسبى إلي عدنان فأمسكوا« (2). فلاينبغى مع هذه الروايات المستفيضة الاعتماد علي ما نقل من علماء اليهود والنصاري قبل الإسلام ، ففى قوله » كذب النسابون « الكفاية فى سلب الثقة عن كل ما ورثناه من نسابى عصر ما قبل الإسلام فى مسألة رفع سلسلة الأنساب إلي آدم .




    الأول : العدنانية :
    وهم ذرية عدنان جد النبى صلي الله عليه وآله ، نسب إليه العرب العدنانية من قريش وكنانة وغيرهم ، وقد انتسب النبى صلي الله عليه وآله إلي عدنان ، وهو من ذرية إسماعيل النبى عليه وعلي نبينا الصلاة والسلام كما ذكرنا . وعقب عدنان من ولديه : مَعَدّ و عَكّ . فالعدنانية فريقان : معديّة وعكّية . أما المعديّة : ذكر النسابون عددا من ولد معد بن عدنان منهم : إياد ، ونزار وقنص ، وقضاعة عند بعضهم ، وعد بعضهم بل مشهورهم إياداً من ولد نزار بن معد . قال أبو الفداء : كان إياد أكبر من مضر وإلي إياد بن نزار يرجع كل إيادى من بنى معد ، وفارق إياد الحجاز وسار بأهله إلي أطراف العراق ، فمن بنى إياد : كعب بن مامة الإيادى وكان يضرب بجوده المثل ، وقس بن ساعدة الإيادى وكان يضرب بفصاحته المثل . وأولد إياد زهرا ودعميا ونمارة ومن نسلهم تفرعت سائر إياد وقد ارتحلت إياد عن منازلها الأصلية بسبب الحروب فذهب قسم كبير منها إلي

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ الإقناع ج1 ص11، مغنى المحتاج ج1 ص13 ، عمدة الطالب : ص 28 ، الجامع الصغير: ج2 ص 321 ، كنز العمال : ج7 ص 149 ، فتح القدير ج4 ص 78 ، الطبقات الكبري : ج1 ص56 وغيرها .
    2 ـ كشف الغمة : ج1 ص 15، إعلام الوري بأعلام الهدي: د1 ص43 ، مناقب ابن شهر آشوب : ج1 ص 134، قصص الأنبياء للراوندى : ص 314 ، بحار الأنوار : ج15 ص 105 .




    العراق حيث نزلوا فى الأنبار وفى عين أباغ وسنداد وتكريت وبطن إياد وباعجة وأماكن أخري وذهب قسم آخر منهم إلي البحرين حيث انضموا إلي قضاعة كما سكن قسم منهم فى بلاد الشام(1) . والعدد من المعدية فى نسل نزار بن معد بن عدنان ، من أولاده مضر ، وربيعة ، وأنمار :
    1 ـ أما مضر بن نزار : فله إلياس ويقال لولده بنو خندف(2) ، وإلناس الملقب بقيس عيلان ، فالمضريون يرجعون إلي أصلين هما بنو خندف ، وبنو عيلان . بنو خندف : وهم : بنو مدركة بن الياس وبنو طابخة بن الياس وبنو قمعة بن إلياس . أما مدركة : فمنها قريش وهذيل وكنانة وأسد .
    أ ـ قريش : وهم بنو النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس ، وقريش هو النضر ، فمن كان من ولده فهو قرشى ، وقيل : قريش هو فهر بن مالك بن النضر ، والأول قول الأكثر وهو ما ذهب اليه هشام بن محمد بن السائب الكلبى والثانى ذهب اليه الزبير بن بكار ومصعب الزبيرى وعلى بن كيسان . واختلفوا فيما سميت له قريش قريشاً ، فقال قوم : إنما سميت بذلك لتجمعها بمكة ، والتجمع : التقرش ، وقال آخرون : إنما سميت قريش قريشاً بقريش بن الحارث بن مخلد بن النضر بن كنانة ، وكان دليل بنى النضر وصاحب ميرتهم ، فكانت العرب تقول : قد جاءت عير قريش وقد خرجت عير قريش ، وقال آخرون النضر بن كنانة كان يقال له القرشى ، وآخرون أن قصى كان يقال له القرشي(3).

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ المفصل فى تاريخ العرب قبل الاسلام : ص 1997 .
    2 ـ خندف لقب امرأة الياس بن مضر واسمها ليلي ، عرف بنوها بلقبها .
    3 ـ تهذيب الكمال : ج1 ص 180 .


    ومن فخوذ قريش : بنو هاشم ، وبنو المطلب وبنو نوفل رهط جبير بن مطعم وبنو أمية ، وبنو عبد الدار . وبنو شيبة ، وبنو أسد وهم بنو أسد بن عبد العزي ، وبنو زهرة رهط عبد الرحمن بن عوف وسعد بن ابى وقاص ، وبنو تميم وهم بنو الأدرم ، وبنو مخزوم ومنهم خالد بن الوليد ، وبنو الصلت ، وبنو سامة بن لؤى ، وبنو مالك بن عامر بن لؤى ، وبنو عدى قال المغيرى منهم الخليفة عمر بن الخطاب وله من الولد تسعة هم : عبد الله وعبد الرحمن وزيد وعاصم وزيد الأصغر وعبيد الله وعبد الرحمن الأوسط وعياض وعبد الرحمن الأصغر . وبنو سهم ، وبنو الحارث ، والهصيص وبنو محارب وبنو تيم بن مرة ومنهم الخليفة أبو بكر ابن ابى قحافة كان له من الولد ثلاثة عبد الله وهو الأكبر وعبد الرحمن ومحمد ، وغيرها .
    ب ـ هذيل : وأصول قبائلها ترجع إلي أولاد هذيل بن مدركة : سعد ، ولحيان ، وعمير : والكثرة فى بنى سعد فمنهم : بنو الحارث بن تميم رهط عبد الله بن مسعود ، وبنو معاوية وبنو حريث وبنو منعة وبنو جهامة وغنم ومن فخوذها بنو خناعة وبنو ظاعنة وبنو دهمان وبنو غازية وبنو صاهلة .
    ج ـ كنانة : وهم بنو كنانة بن خزيمة بن مدركة . ومن فخوذه بنو ليث ، وبنو ضمرة ، وبنو دؤل ، وبنو غفار ، وبنو عفاثة ، وبنو عواقة ، وبنو مدلج ، وبنو فرّاس ، وبنو فقيم وبنو حرام ، وبنو عويج .
    د ـ أسد : وهم غير أسد قريش المتقدم وغير أسد ربيعة الآتى بل هم ولد اسد بن خزيمة بن مدركة ، وفخوذه : كاهل ، وفقعس والقعين ، وذودان . أما بنو طابخة : فمنها بنو ضبة ، والرباب وتميم ومزينة . وأكثرهم عددا تميم فمن فخوذها ، دارم ، مجاشع ، نهشل ، سدوس ، حنظلة ، يربوع ، رياح ، سليط ، البراجم ، كليب ، الهجيم ، مازن ، بنو منقرة . أما بنو قمعة : فمنها أسلم وخزاعة ومنها بنو المصطلق .




    بنو عيلان :
    وهم بنو قيس عيلان وسمى قيس عيلان بفرس كان له اسمه عيلان ، وهى تتألف من ثلاث طوائف كبيرة هى : بنو سعد وبنو عمرو وبنو خصفة : فمن بنى سعد : غنى ، وباهلة ، وغطفان ، ومرّة ، والطفاوة ، وأعصر ، ولكل منها بطون كثيرة جداً ، ومن بنى عمرو : جديلة ويشكلها قبيلتا فهم رهط تأبط شرا ، وعدوان ، ومن بطون عدوان بنويشكر وبنو وابش وبنو رهم وبنو خارجة وبنو عوف والفرعا وبنو رباح . ومن بنى خصفة بنو مازن وبنو محارب وبنو سليم وهوازن . 2 ـ ربيعة بن نزار : ومنه جمهور ربيعة ، ومنها بنو أسد : عميرة وجديلة وعنزة . ومنها بنو ضبيعة ، ومنها أيضا بنو تغلب بن وائل : ومنهم كليب ومهلهل وبنى صيفى وبنو حمدان ملوك الموصل . ومنها : بنو بكر بن وائل : ومنهم بنو يشكر وبنو عجل وبنو حنيفة وبنو عكابة ومنهم تيم الله وقيس وشيبان . ومن قبائل ربيعة أيضا : بنو النمر وبنو عبد قيس وبنو قاسط وبنو سعد و بنو أكلب : منهم تيم الملات .
    3 ـ أنمار بن نزار : واختلفوا فيه بين من عده من ولد نزار وبين من قال أنه ابن أراش بن عمرو بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان من القحطانية كما اختلفوا فى عقبه فقال بعض ان أنمار بن نزار لم يعقب(1) ، وقائل بأنه مضي إلي اليمن فتناسل بنوه بتلك الجهات وحسبوا من العرب اليمانية(2)، ومن بطونها : خثعم وبجيلة ، قال ابن قتيبة : صاروا باليمن . ومنهم بنو ثعلبة ، وبنوزهو ، وبنودعمى وبنو نماره . وقال السهيلى فى الروض الأنف : انمار بن نزار وهو أبو بجيلة وخثعم أم بنيه : بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة ، وولد له من غيرها أفتل وهو : خثعم ، ثم ذكر من قبائل بجيلة : وداعة وخزيمة وصهيبة والحارث ومالك وشيبة وطريفة وغيرها . (3)


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ العقد الفريد : ص721 . 2 ـ تاريخ أبى الفداء : ص132 . 3 ـ الروض الأنف : ص 47 .


    وقال الحازمى : أنمار فى العرب غير واحد : منهم أنمار بن إراش بن عمرو بن الغوث بن نبت ، وقيل أنمار بن إراش بن لحيان بن عمرو بن سبأ بن العريب بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ وهو أخو بجيلة وخثعم ، وقال بعضهم أنمار بن نزار بن معد بن عدنان أخو إياد . . ثم قال : ومنهم أنمار مذحج ، منهم : أبو سعيد الأنمارى له صحبة ومنهم أنمار بن بغيض بن ريث بن غطفان منهم أبو كبشة الأنمارى … الي آخر كلامه(1) . ومن المعدّية ايضا : قضاعة علي قول بعض النسّابين . وقالوا : هو قضاعة بن معد بن عدنان ، وهى شعبتان : أ : بنو الحارى (الحارث) .
    ب : بنو الحافى (الحاف) . ومنهم تتفرع بطون قضاعة ، فمن بطون الحاف :
    1 ـ بنوعمران : وفخوذه ، بنو أسلم ، وبنو حلوان .
    2 ـ بنوعمرو : ومن فخوذها، جيدان، ومهرة، وبِلى، ومجيد ، ويزيد ، وبهر ، وخولان.
    3 ـ جهينة: وهم بنو جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافى بن قضاعة(2)
    لكن القلقشندى نقل عن السهيلى قوله :"والصحيح أن أم قضاعة هى: عكبرة، مات عنها مالك بن حمير وهى حامل ، فتزوجها معد بن عدنان ، فولدت قضاعة علي فراشه ، فتبناه وتكني به ، فنسب إليه" . أما العكّية : فمن قبائلها : أ : الشهد : ومن بطونها غافق وساعدة ومنهم اللاّميّون .
    ب : ومنها بنو عبد الله بن عكّ : ومن بطونها :
    1 ـ عبس ، وفخوذه المشهورة : زهير والمالكيّون والصريفيّون والزيديّون والعساقلة والجحبة والغانميّة وعمران وبجيلة .
    2 ـ بولان ، ومن فخوذه : القهبيّون والزبريّون وهليل والصميّون والعبديّون والكعبيّون.


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ عجالة المبتدى وفضالة المنتهى فى النسب : ص11 .
    2 ـ قلائد الجمان فى التعريف بقبائل عرب الزمان : ص24 .
    3ـ راشد ، واختلفوا فيه فقال بعضهم انه فخذ من بولان، ومنهم من عدّه بطناً مستقلاً، قال ابو الفتوح اليمانى فى النفحة العنبرية : "وقفت عليه معيّناً أنه راشد بن سحارة ، وأنّه أخو عبس وبولان وله فخوذ انفرد بها "(1) . وفخوذه : جُزْبَح والعلويّون والحربيّون .





    ثانياً : القحطانية :
    وهم ذرية قحطان وقد اختلفوا فى نسبه بين قائل انه ابن عابر بن شالج بن أرفخشد بن سام بن نوح ، وقائل بأنه : ابن قحطان بن الهميسع بن أبين بن نبت بن اسماعيل بن ابراهيم الخليل ، وقائل بأنه : قحطان بن هود بن عبدالله بن رباح أو حرب بن الخلود بن عاد . وقال المغيرى فى المنتخب : الصحيح هو بن هود النبى عليه الصلاة والسلام بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام . وفى ذلك يقول الشاعر القحطانى : أبونا نبى الله هود بن عابر فنحن بنو هود النبى المطهر(2) والمشهور انه أعقب من أربعة هم : جرهم والسلف وحضرموت ويعرب . وذكروا من ولده ايضا عمان والحارث وقيل : كان له عشرة من الولد .
    1 ـ جرهم بن قحطان : وبنوه بطن من قحطان .
    2 ـ السُلف بن قحطان : ويقال لبنيه ، بنو السلف أو السِلفان ، وهم بطن من قحطان .
    3 ـ حضرموت بن قحطان: وبنوه قبيلة من قحطان بهم عرفت مدينة حضرموت من ارض اليمن . ذكر السويدى فى سبائك الذهب عن العبر قوله : ذهب أكثرهم واندرج باقيهم فى كندة وصاروا فى عدادهم . ومن حضرموت هؤلاء وائل بن حجر ، كتب إليه النبى صلي الله عليه وآله وسلم كتابا خاطبه فيه بألفاظ غريبة علي لغة قومه من حضرموت . ومنهم بنو الصدف ، فعن القلقشندى عن القضاعى فى خططه : حضروا فتح مصر واختطوا بها .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ النفحة العنبرية : ص 181 .
    2 ـ المنتخب فى ذكر نسب قبائل العرب : ص6 .



    4 ـ يعرب بن قحطان : وهو أول من تكلّم بالعربية الواسعة ونطق بأفصحها وأبلغها وأوجزها ، والعربية منسوبة اليه مشتقة من اسمه وهو الذى ذكره حسّان بن ثابت بقوله : تعلّمتم من منطق الشيخ يعرب أبيـنا فصـرتم معربين ذوى نفر وكنتم قديمـاً ما لكم غير عجمة كــلام وكنتـم كالبهائم فى القفر ونسله من سبأ واسمه عبد شمس وهو أول من سبا واسر الأعادى بعد أن ملك اليمن بعد أبيه ولذلك سمى سبأ بن يشجب بن يعرب ، من ولديه حمير وكهلان . وهم منشأ القحطانية . قال القلقشندى : غلبت تسمية (سبأ) علي عبد شمس حتي لم يسم به غيره ثم أطلق الاسم علي بنيه بعده علي عادتهم فى القبائل ، وورد القرآن بذلك فى قوله تعالي حكاية عن الهدهد فى خطابه لسليمان :« وجئتك من سبأ بنبإ يقين » وقوله مخبراً عن أمرهم، وماكانوا فيه من النعمة ، وكيف تبدلت بغيرها :« لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين و شمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة وربّ غفور * فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط وأثل وشئ من سدر قليل »(1). وذكروا له من الأولاد غير حمير وكهلان : مسروح وزيدان ونجران ووائل ومالك وعمرو وأشعر وعاملة . وقد روي الشيخ الطوسى(2) أنه سئُل النبى صلي الله عليه وآله عن سبأ فقال : إن سبأ رجل واحد له عشرة من العرب ، فتيامن ستة وتشاءم أربعة ، فالذين تشاءموا : لخم ، وجذام ، وغسان ، وعاملة . والذين تيامنوا : كندة ، والأشعرون ، والأزد ، ومذحج ، وحمير ، وأنمار ، ومن الانمار خثعم وبجيلة . وروي ذلك ايضاً(2) ابى داود وابن جرير الطبرى وأحمد بن حنبل وابن كثير وابن حجر مع اختلاف يسير فى الألفاظ .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ سورة سبأ : الآية 15ـ16.
    2 ـ التبيان فى تفسير القرآن : ج8 ص88 .
    3 ـ سنن أبى داود : ج2 ص246، جامع البيان للطبرى : ج22 ص94، العلل لأحمد بن حنبل : ج3 ص430، تفسير ابن كثير : ج3 ص538 و539 ، وفتح البارى : ج8 ص411 .


    قبائل حمير : وهم ذرية حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان وكان له من الولد : الهميسع وهو أكبر أولاد حمير ولى الملك بعد أبيه ، ومالك وزيد ووائل ومعديكرب وأوس ومرّة .
    1 ـ قبيلة الهميسع : وهم حمير الكبري ، ومن بطونها : يَحْصَب ، المساورة ، العمالقة ، الأُشموس ، ذو مُناخ ، جشم ، القاعة ، كتامة ، عهامة ، زناتة ، مراتة ، لواتة ، صنهاجة ، ميتم ، الأشعوب ، القصاهب ، الشراعب ، زنجع ، ذورُعَين ، بنو كريخ ، بنو هدس ، بنو حبل ، بنو حصين ، تنوخ ، بنو قليد ، تكالم ، زنباع ، بكيل ، بنو مثوب .
    2 ـ سبأ الأصغر : وهم من ذرية الهميسع ايضا ، وهو بنو زرعة بن كعب بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن يشجب بن عبد شمس بن وائل بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير ، تولدت منه بطون وفخوذ نسبت اليه وصار أصلاً . فمن بطونه : ذوفايش، يحصب، السحول، الخباير ، ذو يزن ، الشوافى ، ذوأصبح ، ذوجدن حضور، وحاظ ، ذو حوال ، ذو معافر ، ذو ثعبان ، ذو خليل ، ذو قيفان ، ذوكلاع ، ذو عثكلان ، ذو الأنواح ، حنفر ، القياص .
    3ـ قضاعة : علي قول بعض النسابين ؛ قال الجوهرى : وهو قضاعة بن مالك بن حمير . " قال فى العبر : وقد يحتج له بما رواه ابن لهيعة عن عقبة بن عامر الجُهنى»t« قال : قلت يا رسول الله ممن نحن ؟ قال : أنتم من قضاعة بن مالك . ويقول عمرو بن مرة القضاعى الصحابي(1) : نحن بنو الشيخ الهجان الأزهر قضـاعة بن مـالك بن حمـير قبائل كهلان : وهم بنو كهلان بن سبأ اخى حمير :

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ



    1 ـ قلائد الجمان فى التعريف بقبائل عرب الزمان : ص 23 .

    1 ـ الأزد : ومن بطونها ؛ جَفنة ، والأوس ، والخزرج ، وخزاعة ، ومازن ، وبارق وألمع ، والحجر ، والعتيك ، وراسب ، وغامد ، ووالبة ، وثمالة ، ولهب ، وزهران ودهمان ، ويشكر ، ودوس ، وعُكّ ، وفهم ، والجهاضم ، والأشاقرة ، والقسامل ، والفراهيد .
    2 ـ خثعم : ومن بطونها : شهوان ، نهيس ، كور ، أكلب .
    3 ـ بجيلة : ومن بطونها : قسر ، عرينة ، أحمس ، دهن .
    4 ـ همدان : منها ؛ حاشد ، وبكيل . ومن افخاذهما : حجورة ، قُدَم ، الأُهنوم ، أدران، داهب ، شاور(ثور) ، خيوان ، عذر ، وداعة ، يام ، مُذَكِّر ، هبرة ، الغرّة ، السبيع ، الجندع ، بنو حرب ، صائد ، أرحب ، دالان ، الصليحى ، الأوزاع .
    5 ـ مذحج : ومنها ؛ الحارثيون ، عبد المدانة ، بنو الديّان ، النخع ، جَنْب ، زبيد ، مازن، وأود ، سعد العشيرة ، مراد ، عنس .
    6 ـ طي : ومن بطونها : جديلة ، الغوث . من افخاذ جديلة الثعالب ، بنو تيم ، بنو طريف ، بنو حبتر ، بنو ثمامة ، بنو لام . ومن أفخاذ الغوث : ثُعَل ، بحتر ، سنبس ، جرم ، نبهان ، بولان .
    7 ـ أشعر : وبطونها : الجماهر ، جدّة ، أنعم ، الأدعم ، كاهل ، عبد شمس ، عامر ، عارض ، ثابت ، ناعم ، الركب ، ناج ، شعدف ، يقرم ، جماد ، شهلة ، المُحنّا ، جشيب ، عبدل ، الأُقحوذ ، الأُخلود ، الأُحنوق ، الأُخدوع ، الأُعيوق .
    8 ـ كندة : وبطونها : الأشوس ، ومعاوية . فمن فخوذ الأشوس : السَكون ، والسكاسك ، وتُجيب . اما معاوية ، ففخوذه : بنو عمرو ، بنو وهب ، بنو الحارث .
    9 ـ لخم : ومن بطونها : الداريون ، وأراش ، وبنو جرش (حدس) وبنو نمارة .
    10 ـ حذام (جذام) : ومن بطونها ؛ غطفان ، أفصي ، حشم ، حرام ، بنو سويد ، بنوسعد ، هلبا مالك .
    11 ـ عاملة : من بطونها : شعل ، عجل ، وسلامة .
    كان موطن بنى قحطان اليمن ، ولما ملك يعرب بن قحطان اليمن ولّي أخاه جرهما الحجاز ، فاستولي عليه وملكه ، فتوطن هو وذريته هناك ، ويقال انما نزلت جرهم الحجاز مع بنى قطور من العمالقة لقحط أصاب اليمن ثم غلب جرهم العمالقة علي مكة وملكوا أمرها . ثم تفرقت قبائل اليمن بسيل العرم فنزلت خزاعة مكة وغلبوا جرهما عليها فخرجت جرهم من مكة . والخلاف فى أسماء الرجال من فوق عدنان وقحطان ، فعن عائشة قالت : " ما وجدنا واحداً يعرف ما وراء عدنان ولا ما وراء قحطان إلاّ تخرصاً "(1) . وروى أن النبى صلي الله عليه وآله كان اذا انتهي الي معد بن عدنان أمسك ، وقال : كذب النسّابون ، قال الله تعالي « وقروناً بين ذلك كثير » . وفى السيرة النبوية: " قال أبو عمر بن عبد البر فى كتابه (الأنباه فى معرفة قبائل الرواة ) روي بن لهيعة عن ابى الأسود أنه سمع عروة بن الزبير يقول : ما وجدنا أحداً يعرف ما وراء عدنان ولا ما وراء قحطان إلاّ تخرصاً . وقال أبو الأسود : سمعت أبا بكر سليمان بن أبى خيثمة ، وكان من أعلم قريش بأشعارهم وأنسابهم ، يقول : ما وجدنا أحداً يعرف ما وراء معد بن عدنان فى شعر شاعر ولا علم عالم "(2).

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ عيون الأثر ج1 : ص33 .
    2 ـ السيرة النبوية : ج1 ص76 .



    13 ـ وقائع العرب في الجاهلية والإسلام :
    وقد ذكرنا هذه الفائدة تأسياً بعمل النسابين حيث انهم تعرضوا لذكر أيام العرب ووقائعها بعد تعرضهم لأنسابهم ولا تخلو من لطف ، فمن وقائعهم :
    أ ـ في الجاهلية :
    1 ـ الداحس والغبراء : وقعت بين فزارة وعبس ، ذكروا أن فرساً يقال لها (داحس) كانت لقيس بن زهير سيد بنى عبس ، أجراه فى سباق مع فرس لحذيفة بن بدر بن عمرو سيد فزارة يقال لها الغبراء ، فجاءت داحس سابقا ، فأمر حذيفة من ضرب وجه داحس ، فوثب مالك بن زهير فلطم وجه الغبراء ، فتشاجرا وقتل حذيفة فشبت الحرب بين عبس وفزارة دامت أربعين عاما .
    2 ـ يوم خزاز : اتفقت فيه بنو ربيعة بن نزار وقبائل اليمن وكانت الدائرة علي اليمن وانتصرت بنو ربيعة عليهم وقتلوا منهم خلقا كثيرا .
    3 ـ أيام بني وائل : حدثت وقائعها بسبب قتل كليب وكانت بين تغلب وقائدهم مهلهل أخو كليب ، وبين بكر وقائدهم مرة أبو جساس ، فأولها يوم عنيزة وتكافأ فيه الفريقان ، ثم كان بينهم يوم واردات وانتصرت فيه تغلب علي بكر، ثم يوم الحنو وكان لبكر علي تغلب ، ثم يوم القصيبات انتصرت فيه تغلب وأصيبت بكر حتي ظنوا أنهم قد بادوا ، ثم يوم أقضة (التحالق) كثر فيه القتل فى الفريقين .
    4 ـ يوم عين اباغ : وكان بين غسان ولخم انهزمت لخم وتبعتهم غسان إلي الحيرة قتل فيه المنذر بن ماء السماء قائد لخم .
    5 ـ يوم مرج حليمة : بين غسان ولخم أيضا وهى من أعظم الوقعات واختلف فى النصر لمن كان منهم .
    6 ـ يوم الكلاب : وكان بين الأخوين شراحيل وسلمة ابنى الحارث بن عمرو الكندى، كان مع شراحيل بكر بن وائل ومع سلمة تغلب وائل وغيرهم واتقعوا فى الكلاب وهو بين البصرة والكوفة انتصر فيها سلمة .
    7 ـ يوم أوارة : وهو جبل وكان بين المنذربن امرئ القيس ملك الحيرة وبين بكر وائل بسبب اجتماع بكر علي سلمة بن الحارث فظفر المنذر ببكر وأقسم أنه لا يزال يذبحهم حتي يسيل دمهم من رأس أوارة إلي حضيضه .
    8 ـ يوم رحرحان : وسببه ان الحارث بن ظالم المرى الذبيانى قتل خالد بن جعفر بن كلاب وهو فى جيرة النعمان بن المنذر ، هرب الحارث فلم يجره أحدا من العرب خوفا من النعمان حتي استجار بمعبد بن زرارة فأجاره فلم يوافقه قومه بنى تميم وخافوا من ذلك ووافقه منهم بنو ماوية وبنو دارم فقط فلما بلغ الأخوص أخو خالد مكان حارث المرى من معبد سار اليه واقتتلوا بموضع يقال له وادى رحرحان فانهزمت بنو تميم وأسر معبد وعذبوه حتي مات .
    9 ـ يوم شعب جبلة : وكان فى العام الذى ولد فيه الرسول صلي الله عليه وآله ، وحديثه أنه بعد أن انقضت سنة علي وقعة رحرحان استنجد **** بن زرارة التميمى أخو معبد ببنى ذبيان فنجدته وتجمعت له بنو تميم وخرجت معه بنى أسد وسار بهم **** إلي بنى عامر وبنى عبس فى طلب ثأر أخيه معبد فأدخلت بنو عامر وبنو عبس أموالهم فى شعب جبلة فحضرهم **** فخرجوا عليه من الشعب وكسوا جمائع **** وقتلوا لقيطا وأسروا أخاه حاجب بن زرارة وانتصرت بنو عامر وبنو عبس نصرا عظيماً .
    10 ـ يوم ذي قار : وكان فى سنة أربعين من مولد رسول الله صلي الله عليه وآله ، وسببه أن كسري برويز غضب علي النعمان بن المنذر وحبسه فهلك فى الحبس ، وكان النعمان قد أودع سلاحه ودروعه عند هانى بن مسعود البكرى ، فأرسل برويز يطلبها فقال هانى أنها أمانة والحر لا يسلم أمانته ، فبعث برويز الهرمزان فى ألفين من الأعاجم وبعث ألفا من بهرا ، فلما بلغ بكر بن وائل خبرهم أتوا مكانا من بطن ذى قار فنزلوه ووصلت اليهم الأعاجم واقتتلوا ساعة وانهزمت الأعاجم .

    ب ـ في الاسلام :
    1 ـ يوم بدر : فى السنة الثانية للهجرة وكانت بين قريش مكة والمسلمين عند بدر وهو ماء مشهور بين مكة والمدينة .
    2 ـ يوم أحد : فى السنة الثالثة من الهجرة النبوية بين المسلمين والمشركين ، وأحد جبل تلقاء المدينة .
    3 ـ يوم الرجيع : فى السنة الرابعة للهجرة ، والرجيع ماء لهذيل ، وسببه أنه قدم علي الرسول صلي الله عليه وآله رهط من عضل والقارة فقالوا يا رسول الله إن فينا إسلاما وخيرا فابعث معنا نفرا من أصحابك يفقهوننا فى الدين ويقرئونا القرآن ويعلموننا شرائع الإسلام فبعث النبى صلي الله عليه وآله معهم ستة من المسلمين وأمر عليهم مرثد بن أبى مرثد الغنوى ، فخرجوا مع القوم حتي إذا كانوا علي الرجيع غدروا بهم واستصرخوا عليهم هذيلاً .

    4 ـ يوم بئر معونة : فى السنة الرابعة من الهجرة ، وبئر معونة بين أرض بنى عامر وحرة بنى سليم . وشأنها : أن أبى براء عامر بن مالك ملاعب الأسنة قدم علي رسول الله صلي الله عليه وآله وكان مشركا فدعاه النبى إلي الإسلام فلم يسلم ولم يبعد ، وقال يا محمد لو بعثت رجالاً من أصحابك إلي أهل نجد يدعونهم إلي أمرك رجوت أن يستجيبوا لك . فقال إنى أخاف عليهم . فقال أبو براء أنا لهم جار . فبعث رسول الله صلي الله عليه وآله المنذر بن عمرو فى أربعين من المسلمين ، فنزلوا بئر معونة ، فخرج عليهم عامر بن الطفيل فى جمع من بنى سليم وقتلوهم عن آخرهم .
    5 ـ يوم بني النضير : فى السنة الرابعة ، وبنو النضير حى من اليهود كانوا من حلفاء الخزرج سكنوا حصنا قريباً من المدينة المنورة . ففتح رسول الله صلي الله عليه وآله حصنهم بلا حرب وأجلا عنه اليهود .
    6 ـ يوم الخندق : فى السنة الخامسة من الهجرة بين المسلمين وبين قريش ومن حالفهم ، انهزم جيش المشركين بعد أن قتل قائدهم عمرو بن عبد ود العامرى الذى قتله على بن أبى طالب .

    7 ـ يوم بني قريضة : وقع للنبى صلي الله عليه وآله علي اليهود بعد منصرفه من الخندق استسلم اليهود فيها بعد حصار دام خمسة عشر يوماً .
    8 ـ يوم ذي قرد : فى ذى الحجة من السنة السادسة، وذو قرد موقع قرب المدينة . فقد أغارت غطفان علي إبل النبى صلي الله عليه وآله وكانت ترعي بذى قرد، فقتلت راعيها ، فتبعهم ابن الأكوع وتمكن من استردادها ، ثم جاء المدد للقوم وتعقبوا ابن الأكوع وهو علي جبل ، وإذا فوارس رسول الله صلي الله عليه وآله أقبلوا فولي المشركون مدبرين .
    9 ـ يوم بني المصطلق : فى السنة السادسة للهجرة ، والمصطلق جماعة من خزاعة . فيه خرج النبى صلي الله عليه وآله لما بلغه أن الحارث ابن أبى ضرار الخزاعى قد جمع له جمعاً ، فلقيهم علي ماء يقال له المريسيع فقاتلهم وسباهم(1) .
    10 ـ يوم الحديبية: فى السنة السادسة ايضاً، والحديبية موضع بينه وبين مكة مرحلة واحدة . وفيه كانت الموادعة بين رسول الله صلي الله عليه وآله وقريش .
    11 ـ يوم مؤتة: فى السنة الثامنة، وهى موضع بالشام علي مرحلتين من بيت المقدس. فيه بعث رسول الله صلي الله عليه وآله جعفر بن أبى طالب وزيد بن حارثة وعبد الله بن رواحه فى جيش ألي الشام لقتال الروم ، وقتل فى هذه الوقعة زيد وجعفر وابن رواحة(2)، فانتخب خالد بن الوليد أميراً وأقبل بهم قافلاً .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ معجم البلدان : ج5 ص 118 .
    2 ـ تاريخ اليعقوبى : ج2 ص65 .


    12 ـ يوم الفتح : فى السنة الثامنة للهجرة ، وفيه كان فتح مكة .
    13 ـ يوم حنين : فى السنة الثامنة أيضا ، وحنين واد جنب ذى المجاز ، وتسمي الوقعة غزوة أوطاس وهوازن أيضا . فقد بلغ الرسول صلي الله عليه وآله وهو بمكة أن هوازن قد جمعت بحنين جمعاً كثيراً ، فخرج إليهم فى جيش عظيم عدتهم اثنا عشر ألفاً ، كانت هوازن قد كمنت فى الوادى فخرجوا علي المسلمين ، فانهزم المسلمون عن رسول الله صلي الله عليه وآله حتي بقى فى عشرة من بنى هاشم ، فقال رسول الله صلي الله عليه وآله للعباس صح يا للأنصار وصح يا أهل بيعة الرضوان … الخ ، ثم انقض الناس وفتح الله علي نبيه وأيده بجنود من الملائكة ، ومضي على بن أبى طالب إلي صاحب راية هوازن فقتله وكانت الهزيمة وقتل من هوازن خلق عظيم(1) .
    14 ـ يوم تبوك : فى السنة التاسعة من الهجرة النبوية ، وتبوك موضع من أدني أرض الشام ، وسميت الوقعة أيضا بغزوة العسرة وتسمي بالفاضحة لافتضاح المنافقين فيها فقد توجه الرسول صلي الله عليه وآله لغزو من انتهي اليه أنه قد تجمع له من الروم وعاملة ولخم وجذام وغيرهم ، فلم يلق كيدا فأقام بتبوك أياماً فصالحه أهلها علي الجزية(2) .
    15 ـ يوم البطاح : وقع لخالد بن الوليد علي بنى تميم عام 11 للهجرة وقتل مالك بن نويرة وأفراد قبيلته غدراً وهم مسلمون .
    16 ـ يوم اليرموك : للعرب علي الروم سنة 13 للهجرة ، واليرموك واد بناحية الشام ينتهى إلي نهر الأردن .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ تاريخ اليعقوبى : ج2 ص62 ـ 63 .
    2 ـ فتوح البلدان : ج1 ص71 .


    17 ـ يوم السقيفة : يوم اجتماع الانصار علي سعد بن عبادة ، ومبايعة الخليفة أبى بكر .
    18 ـ يوم القادسية : كانت الوقعة بين العرب والفرس فى القادسية من ارض العراق انتصر فيها العرب علي الفرس .
    19 ـ يوم أغواث : يوم من القادسية أطلق عليه هذا الاسم لأن القعقاع أغاث فيه جيش سعد بمن جاء بهم من الشام .
    20 ـ يوم الدار : اليوم الذى قتل فيه الخليفة عثمان بن عفان .
    21 ـ يوم الجمل : فى البصرة بين عائشة وطلحة والزبير وبين الخليفة على بن أبى طالب كان النصر فيه للخليفة على بن أبى طالب .
    22 ـ يوم الحرّة : كان ليزيد بن معاوية علي أهل المدينة ، والحرة أرض ذات حجارة سود والحرة هذه تقع شرقى المدينة واسمها حرة واقم .
    23 ـ يوم مرج راهط : بالشام لمروان بن الحكم علي الضحاك بن قيس الفهرى سنة 65 للهجرة .
    24 ـ يوم شعب بوان : بين المهلب بن أبى صفرة علي الأزارقة .
    25 ـ يوم قرقيا : كان لعبد الملك بن مروان علي زفر بن الحارث .
    26 ـ يوم وادي القرى : كان لمروان الحمار علي الخوارج .

    14 ـ النقيب والنقابات :
    قال الخليل الفراهيدى فى العين : النقيب : "شاهد القوم يكون مع عريفهم أو قبيلهم ، يسمع قوله ويصدق والنقباء الذين ينقبون الأخبار والامور"(1) . وقال الجوهري : " النقيب العريف ، وهو شاهد القوم وضمينهم ، والجمع النقباء"(2). وقال ابن منظور : النقيب عريف القوم والجمع نقباء . والنقيب العريف وهو شاهد القوم وضمينهم ... . قال ابو اسحق : " النقيب فى اللغة كالأمين والكفيل"(3). وهو الذى يتعرف أخبارهم وينقب عن أحوالهم . وقال الطريحى : " نقيب القوم ، كالكفيل والضمين : ينقب عن الأسرار ومكنون الإضمار ، وإنما قيل نقيب لأنه يعلم دخيلة أمر القوم ويعرف الطريق إلي معرفة أمورهم"(4) . والنقابة : هى تولية شؤون الأشراف وتدبير أمورهم والدفع عما ينالهم من عدوان وصيانة ذوى الأنساب الشريفة عن ولاية من لايكافئهم فى النسب ولايساويهم فى الشرف وهى علي ضربين : خاصّة وعامة . أما الخاصة ؛ فهى أن يقتصر بنظره علي مجرد النقابة من غير تجاوز لها إلي حكم واقامة حد ، فلا يكون العلم ـ الاجتهاد ـ معتبرا فى شروطها . ومن وظائفه :

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ العين : ج5 ص179 .
    2 ـ الصحاح : ج1 ص227 .
    3 ـ لسان العرب : ج1 ص769 .
    4 ـ مجمع البحرين : ج4ص357 .


    1 ـ حفظ انسابهم من دخول الأغيار وخروج الأفراد منهم .
    2 ـ تمييز بطونهم ومعرفة أنسابهم .
    3 ـ معرفة من ولد منهم من ذكر وانثي فيثبته .
    4 ـ أن ينزههم من المكاسب الدنيئة ويمنعهم من المطالب الخبيثة .
    5 ـ ان يمنعهم من ارتكاب المحارم .
    6 ـ أن يكون لهم عونا فى استيفاء حقوقهم حتي لا يضعفوا عنها .
    7 ـ أن ينوب عنهم فى مطالبة حقوقهم العامة .
    8 ـ أن يمنع أياماهم أن يتزوجن إلاّ من أكفاء .
    9 ـ مراعاة الموقوفات المختصة بهم فيحفظ أصولها وينمى فروعها ويشرف علي الجباة والقسمة فيميز المستحق من غيره .
    ووظائف أخري ذكرت فى الكتب المفصلة لهذه المسألة(1) . وأما النقابة العامة : فيضاف إلي احكامها علاوة علي ما تقدم خمسة أشياء :
    1 ـ الحكم بينهم فيما تنازعوا فيه .
    2 ـ الولاية علي أيتامهم فيما ملكوه .
    3 ـ إقامة الحدود عليهم فيما ارتكبوه .
    4 ـ تزويج الأيامي اللاتى لا يتعين أوليائهن أو قد تعينوا فعضلوهن .
    5 ـ إيقاع الحجر علي من عته منهم أو سفه ، وفكّه إذا أفاق ورشد . فيصير بهذه الخمسة نقيباً عاماً يعتبر فى صحة نقابته أن يكون من أهل العلم والاجتهاد ليصح حكمه وينفذ قضاؤه . قال فى الذريعة " إن المستعين الذى مات سنة 252 هو أول من أسس النقابة وجعل الحسين ابن أبى الغنائم أول نقيب ، وأمره بنصب نقباء البلاد وهو ابن عمر أمير الحاج ابن يحيي المحدث ابن الحسين ذى الدمعة ابن زيد الشهيد"(1) .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ الآداب السلطانية : ص82 ـ 86 .
    2 ـ الذريعة إلى تصانيف الشيعة : ج16 ص58 .


    لكن المشهور أن النقابة فى بداية تشكيلها كانت عامة للأشراف من بنى هاشم تشمل أحكامها العباسى والعلوى وغيرهما ، ثم أُفرد الطالبيون بنقابة خاصة بهم ، وذكر أن المعتضد بالله العباسى والذى تولي الخلافة من سنة 279 إلي سنة 289 ، هو أول من سنّ النقابة للعلويين ، وقيل انه فعل ذلك بسبب رؤيا رآها ، ذكرها الطبرى فى تأريخه والمسعودى فى مروجه . قال الطبرى : » إن المعتضد قال لبدر : رأيت فى النوم كأنى خارج من بغداد أريد ناحية النهروان فى جيشى وقد تشوّف الناس إلى إذ مررت برجل واقف علي تل يصلى لايلتفت إلى ، فعجبت منه ومن قلّة اكتراثه بعسكرى مع تشوّف الناس إلي العسكر ، فأقبلت إليه حتي وقفت بين يديه فلما فرغ من صلاته قال لى أقبل فأقبلت إليه فقال : أتعرفنى ؟ قلت : لا . قال أنا على بن أبى طالب خذ هذه المسحاة واضرب بها الأرض ـ لمسحاة بين يديه ـ فأخذتها فضربت بها ضربات فقال لى : انه سيلى من ولدك هذا الأمر بقدر ما ضربت بها ، فأوصهم بولدى خيراً ... « (1).




    15 ـ ثبوت النسب :
    ذكر النسّابون لإثبات النسب طرقاً منها :
    أ : أن يري الناسب خط نسّابة موثوق به بعد تحقيق كون الخط خطه .
    ب : أن تقوم عنـده البينة الشرعية ، وهى شهادة رجلين ، مسلمين حرّين بالغين يعرف عدالتهما بخبرة أو تزكية ، فيجب العمل بقولهما .
    ج : الإقرار ، كأن يعترف عنده أب بابن ، فيجب أن يلحق به ، لقاعدة إقرار العقلاء علي أنفسهم جائز . وللفقهاء فى ثبوت نسب الهاشمى رأى : قال كاشف الغطاء : "ويثبت النسب بالشياع بما يسمي شياعا ، أو قيام البينة به . والظاهر الاكتفاء بادعائه أو ادعاء آبائه لها مع عدم مظنة الكذب . والأحوط طلب الحجة منه علي دعواه "(2).

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ


    1 ـ تاريخ الطبرى : ج8 ص172 .
    2 ـ كشف الغطاء : ج2 ص356 .





    16 ـ عدد الآباء في عمود النسب :

    هناك من اتخذ من عدد أفراد المسلسلة النسبية معياراً للحكم بصحة السلسلة أو خطئها ، فيقدر لكل قرن عددا خاصاً من الأفراد ثم يعين عدد القرون علي ضوئها فإن طابقت المدة الحاصلة من العدد مع الزمن الفاصل بين الجد الأعلي والمنسوب حكم بالصحة . قال ابن خلدون : " إذا كنت قد استربت فى عددهم وكانت السنون الماضية منذ أولهم محصلة لديك فعد لكل مائة من السنين ثلاثة من الآباء ، فإن نفدت علي هذا القياس مع نفود عددهم فهو صحيح ز وإن نقصت عنه بجيل فقط غلط عددهم بزيادة واحد فى عمود النسب ، وإن زاد بمثله فقط سقط واحد . وكذلك تأخذ عدد السنين من عددهم إذا كان محصلاً لديك "(1). والحق أن هذا معيار غالبى لامطلق تابع لنوع الأشخاص وأعمارهم وتناسلهم فإن القرن يمكن أن يكون ظرفاً لست حلقات من سلسلة الآباء كما يمكن أن يكون ظرفا لحلقتين ، فلو فرضنا أن الرجل تزوج بعد البلوغ مباشرة وأنجب ثم الابن أنجب بعد البلوغ وهكذا لحصلت فى كل ست عشرة سنة حلقة من النسب ، ولهذا نري فى بعض الأعمدة خمسة آباء فى القرن بينما نري فى غيرها شخصين فقط أو ثلاثة ، وعليه فلا يمكن التعويل عليه كمعيار واقعى للحكم بصحة نسبة أو خطئها . نعم إذا كان العدد فى كل قرن خارج عن ظرفيته فلا يبقي شك فى خطأ العدد، كأن ينهى أحد فى زماننا نسبه إلي على بن أبى طالب بمئة ظهر أو ينهيه بأربعة أظهر .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ

    1 ـ تاريخ ابن خلدون : ج1 ص171 ـ 172 .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-04
  5. المنجرح

    المنجرح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    1,058
    الإعجاب :
    0
    مشكوووووووور أخوي الصلاحي ......جهد تشكر عليه

    ومن الملاحض أن أغلب القبائل اليمانيه خاصه في الشمال تنتسب ل كهلان

    ولم أجد ذكر أخي الصلاحي لقبيلة خولان.....

    وأريد أن أسأل الأخوه هل هناك قبائل في اليمن تنسب لكنده غير القبائل التي في حضرموت وشبوه

    أيضا لم أجد ذكر لقبيلة عبيدة ووادعه بمأرب وإلى أين يعود نسبها..

    أرجو من لديه علم الإجابه .......
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-04
  7. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1

    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    أيها السائل عن انسابنا
    نحن خولان بن عمرو من قضاعة
    نحن في حمير من ذروتها
    ولنا المرباع فيها والرباعة
    [/poet]
    ويقول حكيم بن عياش الكلبي :

    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    برأنا الى الله أن يكون ابونا نزار فنرضى نزارا
    وأننا نحن نجل الملوك يمانون أصلاً يمانون دارا
    [/poet]
    وقال آخر :

    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    إنّي إمرؤٌ حميريٌ حين تنسبني
    لا من ربيعة آبائي ولا مضر
    [/poet]
    خولان قبيلة حميرية لاشك في ذلك وما قيل عن انتماءها لعدنان كان من قبل الخلفاء الامويون لكسبها الى جانبهم لكثرتها وقوة باسها اذا عرفنا أن خولان هي الاصل لقبائل كثيرة منها عاملة وجذام ومهرة وأسلم وغيرها من القبائل الخولانية التي هاجرت من اليمن بعضها قبل الاسلام بوقت طويل وأستوطنت الشام وفي تلك الحادثة قال متزمل نهد :
    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    يا ايها الداعي ادعنا وابشر
    وكن قضاعياً ولا تنزر
    نحن بنو الشيخ الهجان الازهر
    قضاعة بن مالك بن حمير
    النسب المعروف غير المنكر
    [/poet](1)

    والقبائل التي هاجرت شمالاّ عرفت باسم قضاعة وقضاعة قد تكون صفة لزمة تلك الفروع الخولانية ولها اصل في اللغة اليمنية كقولهم اليوم (قيضعوا القوم) أي رحلوا

    أما المؤرخون المعاصرون فقد ذكروا الكثير عن خولان
    يقول الاستاذ جواد علي في كتابه المفصل
    ( لاشك أن خولان بفرعيها من القبائل العربية اليمنية الكبيرة والقوية والتي ذكرت في عدد من الكتابات العربية اليمنية ، كما أنها من القبائل العربية الحية السعيدة الحظ لأنها ما تزال معروفة ) ، ( ولها مع ذلك تاريخ قديم نصعد به الى الالف الاول قبل الميلاد ) (2).

    وفي التوراة العهد القديم يقال أن حويلة المذكورة بها تشير الى خولان

    أما النقوش اليمنية القديمة فأن اسم خولان قد ورد في الكثير منها والذي يحتاج الى بحث ومجهود كبير .

    هذا عن خولان
    أما همدان فهي تنتمي الى الفرع اليمني الآخر وهو الفرع الكهلاني

    هذه نبذة مختصرة

    --------------
    (1) الاكليل الجزء الاول _ أنساب خولان _ للهمداني
    (2) المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام لجواد علي

    ســلام.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-04
  9. ولد الحمايل

    ولد الحمايل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-31
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    0
    هل بن محفوظ يرجعووون صيعر او كنده
    وال فهيد في شبوه ينتسبون الى من
    جهينه ما علاقتها بنهد
    وما هي القبايل الداخله في حضرموت
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-04
  11. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    شكرا للاستاذ / الصلاحي على هذه المعلومات القيمه لمن لايعرف بالانساب

    ولد الحمايل لك الف شكر على نبشك في هذا الموضوع المهم
    وان كنت اعتقد بان ما تبحث عنه ستجده في كتاب الاكليل للعلامه والمورخ الهمداني يرحمه الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-04
  13. ولد الحمايل

    ولد الحمايل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-31
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : اصف بن برخيا
    تسلم اخوي بس ابغى توضيح من الاخوان من لديه علم بالانساب:)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-04
  15. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    النظرية المعاصرة لأنساب المينيين

    يجزم المتخصصون بالجنس البشري وعلماء الألسن أن اليمن الطبيعية هي أم الأمم السا مية ، والساميون الأول هم ا لسريان ، الفينيقيين ، الكنعانيين ، الآ را ميين ، والأشوريين، الكلدان ومنهم العبران ... ثم الأجعاز أو سكان الهضبة الحبشية وامتداداتهم التي تشمل قدماء المصريين .. هذه الأجناس تتشارك بالثقافة واللغة والملامح مع من بقي باليمن الطبيعية التي هي بلد المنشاء .. بالطبع إستخدم الباحثون قاعدة معلومات عريضة ـ تشمل اللسان ، الجغرافيا والمناخ ثم الجينات والحمض النووي + المصادر التاريخية من كتب العرب واليونان وغيرهم ومن الكتب المقدسة ... بالتالي كان أقرب من توصل لمثل هذه النتيجة هو المؤرخ الهمداني ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-04
  17. المنجرح

    المنجرح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    1,058
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : سهيل اليماني
    ونعم العشيره أخي سهيل اليماني .....

    يلتقني نسبنا في الأصل الحميري .....لك كل الشكر لتجاوبك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-10-04
  19. المنجرح

    المنجرح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    1,058
    الإعجاب :
    0
    الأخ ولد الحمايل :
    بن محفوض من قبيلة الصيعر والصيعر من قبيلة كنده

    قبيلة جهينه هي قبيلة حميريه ونهد من قضاعه من حمير

    * القبائل الحميريه في شبوه وحضرموت هي الأتي :

    قبيلة سيبان , قبيلو نوّح , قبيلة الحموم ,قبيلة نهد القضاعيه الحميريه, قبيلة المشاجره

    قبيلة لقموش ,قبيلة ذييب , قبيلة المراقشه بأبين , قبيلة صبيح في لحج وأبين

    وقبيلة العوالق

    وجميع القبائل في يافع والضالع هي من أصول حميريه

    * ومن القبائل الحميريه في السعوديه :

    قبيلة جهينه , قبيلة بلي , قبيلة الشرارات (في شمال السعوديه والأردن)

    هذا والله أعلم ....
     

مشاركة هذه الصفحة