( لهو الحديث ...من القديم إلى الحديث )

الكاتب : سليل الاسلام   المشاهدات : 566   الردود : 5    ‏2003-10-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-03
  1. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بسمك اللهم ينطقُ الخطيب ، سبحانك ربي فأنت القريب ، ما سبّح الحوت في البحر العجيب، أدعوك ربي فأنت المجيب ، سدّد القول لا تجعله يغيب ، ولا تجعله عند الناس غريب ، وصلي اللهم على رسولك الحبيب ، ما غرّد الشادي على الغصن الرطيب ، واجمعنا به وبجمعه المهيب.
    لا تبنون بما أكتب حُكما ، ولكن نصيحة صغتها حِكما ، ومن أُوتي الحكمة صار نجما ، وعليه الله قد أنعما..
    فبسم الله أبدأ القول ، والصلاة والسلام على الرسول ، وعلى آله وصحبه ومن والاه في الفعل والقول ، فاقرئوا يا أصحاب العقول ، حتى وإن كان في المقال طول ، في ذبي عن الدين حياة كالقصاص !!
    من المبطلين بلا سيف ولا رصاص !! لكل أسلوبه وهذا أسلوبي الخاص ، أنا لست من أهل الاختصاص!!
    ولست الأديب القاص ، بآي الكتاب والحديث بنيت الأساس، فلا تفرّون من الحق فمنه لا مناص!!!

    هو علي عهد...فأما بعد

    إلى من يجهل الشيطان ...
    هو من توعد بني آدم بالخسران ، وضمن من أكثرهم العصيان ، واستخدم لغيهم كل الالوان ، وما كان في الامكان ، أن يجذب به الانسان ، فحبب إليهم الالحان، والمزامير والقيان ، ليتركوا ذكر الرحمن ، ويهجروا القرآن !!!

    قال تعالى :{وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا} (64) سورة الإسراء
    وقد فسرت (بصوتك) أي الغناء وذلك في كتب التفسير المعتبره.

    فأصبح التنافس بين الناس ، استماع نغمة وارتشاف كأس ، وترى سيدهم يناديهم ، ويسحبهم من أياديهم ، إنه تواضع المعصيه ، وهو حالة جد مستعصيه ، مطربهم يصدح بالرذيله ، كحمارٍ هز للقطيع ذيله ، فيتبعونه بمشيته الجميله ، يقيلون معه حيث قال ، ويتغنون بأشعاره والأقوال ، وبعد ساعة هي كالتعارف ، تبهتهم ريح عاصف ، فترميهم لأمهم الهاويه ، فيبدئون من هذه النهاية ، فيزال عنهم الصدأ ، ويختفى من صوت حميرهم الصدى!!!

    قال تعالى :{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (6) سورة لقمان
    وتفسيرها عند ابن كثير كالتالي:
    حدثني يونس بن عبد الأعلى قال أخبرنا بن وهب أخبرني يزيد بن يونس عن أبي صخر عن أبي معاوية البجلي عن سعيد بن جبير عن أبي الصهباء البكري أنه سمع عبد الله بن مسعود وهو يسأل عن هذه الآية ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله ) فقال عبد الله بن مسعود الغناء والله الذي لا إله إلا هو يرددها ثلاث مرات حدثنا عمرو بن علي حدثنا صفوان بن عيسى أخبرنا حميد الخراط عن عمار عن سعيد بن جبير عن أبي الصهباء أنه سأل بن مسعود عن قول الله ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ) قال الغناء وكذا قال بن عباس وجابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد ومكحول وعمرو بن شعيب وعلي بن بذيمة تفسير ابن كثير الجزء :الثالث الصفحة:442_443

    فيا ناهقاً للحمير ، هل علمت بخطر المسير ، فتحت لنفسك باب ، كله زيف وعذاب ، دخلته وحيدا ، وستخرج منه وحيدا ، وسيبقى ارثك العظيم ، حمير تنهق لذكراك وانت رميم ، يجمعون لك من الذنوب ، ما يحصيه علام الغيوب ، لتصلك ميزات صوتك ، حتى من بعد موتك ، فلا تقل رب ارجعون ، فتصاب بالغيرة والجنون ، فقد فاق التلميذ استاذه ، واصبح يغني من بعد الاستعاذه ، علمت بذلك أم لم تعلم ، فهل من أوزارهم ستسلم ؟!!

    قال تعالى :{لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ} (25) سورة النحل

    هاهي معاهد الفن ، خرجت لنا العفن ، وامور لا تتفق ، مع المسلم الحق ، فهي إن كانت مصدر رزق ، فإنما هي زيغ وفسق ، وعبودية ورق ، وفضائح ونق ، يسودها المتشدق ، ويرعاها المتملق ، ويحيا بها المتشوق!!

    قال تعالى : {وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ} (20) سورة الأحقاف


    اليكم الناس يلهثون ، وتهفو لأغانيكم العيون ، فهل أنتم تعلمون ، أن تابعيكم حتماً سيهجرون ، ذكر الله واللذة والشجون ، فللذكر وقع وله شئون ، وانتم بمزاميركم تمنعون ، كل خير فهل ترجون ، جنة لستم لها عاملون ، وحتى من لا يحضر اليكم فستحضرون ، اليه بفضائياتكم ومجون ، وإعلامكم المجنون ، تجوبون بها البيوت ، حتى في اوقات القنوت ، فلا أربح الله لكم قوت ، ولا نجوتم إن نجوت ، ولكم الويل ممن له الملكوت ، إن لم تتوبوا له قبل الموت !!

    قال تعالى : {وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} (11) سورة الجمعة
    قال تعالى : {وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُواْ عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا} (161) سورة النساء

    غيرتم حقيقة الاشياء ، فاصبح عندكم الغناء ، كتغريد طير السماء ، أو يبعث الهدوء والاسترخاء ، أويجلب راحة من بعد العناء ، تبدد الهموم والشقاء ، أو تحيي ذكرى العضماء ، فدوائكم هو أصل الداء ، والمجد لا يحيى بحفل له عواء!!

    قال تعالى : {إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى} (23) سورة النجم

    ولي وقفه مع تلحين الكلام ، بلاعزف أو رهان أو انسجام ، فقد تكون من النواهي ، اذا صادفت قلبا ساهي ، فيمتليء صدره صديدا ، وقد كان قلبه حديدا ، وقد يتعلق بتلحين الكلام ، بالصوت كفعل الحمام ، حتى يدركه الحمام ، وصدره مليء من الاشعار ، فيترك ما سيلحقه في تلك الدار ، من ذكر وآيات ، واعمال وطاعات ، وقد قرأت شيئا خطيرا ، واردت له هاهنا تمريرا ، والله اعلم بما نجهل ، فاقرأ يا أخي وتأمل ، ما ورد في سنن الدارمي ، وفكر في المعنى وما اليه يرمي!!

    3359 أَخْبَرَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَيُّوبَ قَالَ حَدَّثَنِي بَعْضُ آلِ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قَدِمَ سَلَمَةُ الْبَيْذَقُ الْمَدِينَةَ فَقَامَ يُصَلِّي بِهِمْ فَقِيلَ لِسَالِمٍ لَوْ جِئْتَ فَسَمِعْتَ قِرَاءَتَهُ فَلَمَّا كَانَ بِبَابِ الْمَسْجِدِ سَمِعَ قِرَاءَتَهُ رَجَعَ فَقَالَ غِنَاءٌ غِنَاءٌ *
    سنن الدارمي

    فيا عبد الله خذ حذرك ، وافتح على الزمان بصرك ، فهذا الحكم في تلحين القرآن ، فكيف بما دونه يا إخوان؟!
    ولكي نتوقى من الحيله ، التي هي للشيطان وسيله ، فعلينا معرفة المحبوبات ، التي هي من الطيبات ، احلها الله لنا بشروطها ، و الشرع لنا وسيطها ، وهي ستة وإليك تبسيطها !!

    قال تعالى : {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ} (14) سورة آل عمران

    اذا علمنا أن الشيطان ، مجد في غواية الانسان ، فسنضرب مثالنا على الطرب ، فهو الفخ الاقرب ، فيزين بهذه الشهوات ،فعل أهل الطرب والاغنيات ، فيزين لنا مشاركة النساء ، في الحفل والغناء ، حتى يحضر منا البلهاء !!
    أو قد يضع الانذال ، بين الاطفال ، فيتعلمون من الأسافل ، ليغني الطفل وهو مرتجل ، فيقبل بذلك الأهل ، وإن خاطبناهم بهون ، فلنا يقولون ، دعهم فهم لا يفهمون ، ما به ينشدون ، فيشبون في الاوحال ، ويشيبون على هذا الحال ،وتحت غطاء الوطنية ، تحل لهم الأغنية!!
    أو يزين لها المسابقة ، لتحضرإليها أجيال واثقه ، من أهلها مارقه ، باعوا الثمين بالبخس ، كبائع الفرس بالخس ، ليجمعوا الجوائز ، ويباركون للفائز ، ثم يكون السحب في الاخير ، على كل الجماهير ، لينال الغبي السيارة ، من اموال الربا السيارة!!
    أو يزين حضورها ، فيجعل وليمة من دونها ، وليمة عصماء ، وبعدها الغناء ، ففيه فائدة للهضم ، وبعدها همس فلا كلم ،ينصتون للانغام ، فتأتيهم الاحلام ، والسبب وجبة غنية ، تتبعها أغنية !!
    أو يزين الغناء ، في واحة غناء ، ترى الاشجار من حولها ، والشمس من خلالها، في غابات مشهورة ، من الناس مزوره ، ثم يزدان عندهم ذنبهم ، وبه يعلنون حربهم ، فيتسائل شاربهم ، بعد أن أدمن شربهم ، هاه . هاه....أين عذاب ربهم ؟!!!

    قال تعالى : {أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُم بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ} (51) سورة يونس

    فيا عبد الله المؤمن...
    دعك من اصحاب هذه الفتن ، واهجر درب البذائة والفن ، إن أردت أن تسلم من شرهم ، فاهجرهم ولاتداريهم ، ولا تجاورهم في مبانيهم، وان أغروك بالدراهم ، فانت الرجل الفاهم ، وإن أغروك بالمتعه ، فلديك من ربك شرعه ، واهجرهم ولا تصاحبهم ، ولا تحن إلى حبهم ، إلا إن تابوا لربهم ، وكن واع لما يحدث ،وعن ضرره تحدّث ، والله يعصمك من كل محدث!!!

    قال تعالى :{وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللّهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لاَّ يُؤْخَذْ مِنْهَا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُواْ بِمَا كَسَبُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ} (70) سورة الأنعام

    فان اسنكروا فعلك فسيقولون ، قد كان مجنون ، فاصبح مفتون ، بأفكار وضنون ، وهاهو اليوم يعادينا ، وقد كان في نوادينا ، يقاسمنا أمانينا ، ويستمع لأغانينا ، فلا تلق السمع لقول مهين ، واصبر والله لك هو المعين ، وزين هجرك لهم في كل عين!!

    قال تعالى : {وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا} (10) سورة المزمل

    الزم التوبة واكتفي بذلك ، فالغاوين لا يريدون لك ذلك ، بل يريدون لك المهالك ، ولا تستحل الشهوات ، ان ابتليت فيما هو آت ، واتبع صراطاً مستقيما ، تكن فيه شهماً عظيما ، فقد تنال يوماً منه تكريما ، من رب كان لمن تاب غفورا رحيما!!
    قال تعالى : {وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيمًا} (27) سورة النساء

    وكل ما قد ذكرت ، وما كتبته لك وسطرت ، لا يمنع من وجود البديل ، الذي بدونه العيش مستحيل ، وهي ما كان بلا لحن ومزامير ، وبلا تمييع وبلا تشهير ، وكانت في أوقات مسنونه ، وليست في كل يوم مقرونه ، بل حداء وله متونه ، بلا منكرات وجُمل تكون بها القلوب مفتونه !!!

    897 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عِيسَى قَالَ حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ قَالَ أَخْبَرَنَا عَمْرٌو أَنَّ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِالرَّحْمَنِ الْأَسَدِيَّ حَدَّثَهُ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِنْدِي جَارِيَتَانِ تُغَنِّيَانِ بِغِنَاءِ بُعَاثَ فَاضْطَجَعَ عَلَى الْفِرَاشِ وَحَوَّلَ وَجْهَهُ وَدَخَلَ أَبُو بَكْرٍ فَانْتَهَرَنِي وَقَالَ مِزْمَارَةُ الشَّيْطَانِ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَام فَقَالَ دَعْهُمَا فَلَمَّا غَفَلَ غَمَزْتُهُمَا فَخَرَجَتَا وَكَانَ يَوْمَ عِيدٍ يَلْعَبُ السُّودَانُ بِالدَّرَقِ وَالْحِرَابِ فَإِمَّا سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَإِمَّا قَالَ تَشْتَهِينَ تَنْظُرِينَ فَقُلْتُ نَعَمْ فَأَقَامَنِي وَرَاءَهُ خَدِّي عَلَى خَدِّهِ وَهُوَ يَقُولُ دُونَكُمْ يَا بَنِي أَرْفِدَةَ حَتَّى إِذَا مَلِلْتُ قَالَ حَسْبُكِ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ فَاذْهَبِي *
    صحيح البخاري

    وكذا اللهو في العرس ، فإنه واضح وضوح الشمس ، للنساء الدف ، وللرجال الصف ، بلا شعر **** ، وبلا نغم أوتمييع ، شعراً بلا مبالغه ،وبلا تقليب في اللّغه ، لأنها قد تصادف قلوباً فارغه ،فوجب ملئها بأقوال للخير تكون بُلغه!!

    22131 حدثنا إسرائيل عن سِماكٍ عن مَعْبَدِ بنِ قيس عن عبدالله بن عميرٍ أو عُمسرةَ قال حدَّثني زَوْجُ ابْنَةِ أبي لهبٍ قالَ دَخَلَ عَلَيْنَا رسول الله صلى الله عليهِ وسلم حين تَزَوَّجْتُ ابْنَةَ أبي لهبٍ فقال: هَلْ مِنْ لَهْوٍ*مسند الامام أحمد

    4765 حدثنا الفضل بن يعقوب حدثنا محمد بن سابق حدثنا اسرائيل عن هشام بنِ عروةَ عن أبيهِ عن عائشةَ أنّها زَفّتِ امْرأَةً إلى رجلٍ من الأنصار فقال نَبِيُّ اللهِ صلى الله عليه وسلم : يا عائشةَ ما كانَ مَعَكُمْ لَهْوٌ فإنَّ الأنصارَ يُعْجِبُهُمُ اللَّهْوُ*رواه البخاري

    1885 حدثنا نصر بنُ عليٍّ الجهمي والخليل بن عمرو قالا حدثنا عيسى بن يونس عن خالد بن إلياس عن ربيعة ابنِ عبدالرحمن عن القاسم عن عائشةَ عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: أعلنوا هذا النكاح واضربوا عليه بِالْغِرْبَالِ* سنن ابن ماجة


    وهناك أشياء في اللهو مفضله ، تسمو لها النفوس الفاضله ، كملاعبة الرجل لأهله في منزله ، أو سياسة فرسه للمنازله ، أو رماية الرجل بنبله ، فهي نعمة في حفظها سهله ، فهن ما اختارلنا المصطفى ، وبها قد اعلن واكتفى ، وهو على نفسه غير شحيح ، ولا يصطفي لأمته سوى الصحيح !!!

    16697 حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ عَنْ أَبِي سَلَّامٍ عَنْ خَالِدِ بْنِ زَيْدٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ كُنْتُ مَعَ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ الْجُهَنِيِّ وَكَانَ رَجُلًا يُحِبُّ الرَّمْيَ إِذَا خَرَجَ خَرَجَ بِي مَعَهُ فَدَعَانِي يَوْمًا فَأَبْطَأْتُ عَلَيْهِ فَقَالَ تَعَالَ أَقُولُ لَكَ مَا قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَا حَدَّثَنِي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُدْخِلُ بِالسَّهْمِ الْوَاحِدِ ثَلَاثَةَ نَفَرٍ الْجَنَّةَ صَانِعَهُ الْمُحْتَسِبَ فِي صَنَعْتِهِ الْخَيْرَ وَالرَّامِيَ بِهِ وَمُنْبِلَهُ وَقَالَ ارْمُوا وَارْكَبُوا وَلَأَنْ تَرْمُوا أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ تَرْكَبُوا وَلَيْسَ مِنَ اللَّهْوِ إِلَّا ثَلَاثٌ تَأْدِيبُ الرَّجُلِ فَرَسَهُ وَمُلَاعَبَتُهُ امْرَأَتَهُ وَرَمْيُهُ بِقَوْسِهِ وَمَنْ تَرَكَ الرَّمْيَ بَعْدَمَا عُلِّمَهُ رَغْبَةً عَنْهُ فَإِنَّهَا نِعْمَةٌ تَرَكَهَا *
    مسند الامام احمد

    ومن اللهو المباح ، ماكان في المراح ، أنساً في الطريق ، وتسلية للرفيق ، حدواً يحث الابل ، كي لا تمشي على مهل ، وهذا سبب نهي النبي لأنشجة ، لأن الابل أصبحت منه مجهشة ، وتمايلت بالنساء ، بعدما سمعت الحداء ، فخشي النبي من خطر سرعة المسير ، ومن تمايل الابل بالقوارير!!!

    13533 حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ قَالَ أَخْبَرَنَا ثَابِتٌ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ لَهُ حَادٍ جَيِّدُ الْحُدَاءِ وَكَانَ حَادِيَ الرِّجَالِ وَكَانَ أَنْجَشَةُ يَحْدُو بِأَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا حَدَا أَعْنَقَتِ الْإِبِلُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيْحَكَ يَا أَنْجَشَةُ رُوَيْدًا سَوْقَكَ بِالْقَوَارِيرِ *
    مسند الامام أحمد

    فيا أيها الاخوان...
    لا تهجرون هذا القرآن ، فمكانه اجل مكان ، ومن رضي بغيره لقي الهوان ، فمنه الدر والمرجان ، والنور والتبيان ، والنجاة والامان ، وهو المفضل عندنا ، نزين به أصواتنا ، نعمر به ساعاتنا ، نمحو به سيئاتنا ، نرفع بفضله درجاتنا ، وهو الحريّ لحداتنا !!

    قال تعالى : {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} (23) سورة الزمر


    فيا من فضلت اللهو واللعب ، هلا جعلت لمرضاة الله هذا التعب ، وهل جاهدت شيطانك لكي تغلب ؟! وهل ضننت الخلد وانك لن تذهب ، في يوم ما لك عنه مهرب ، فالعمر يمضي ويومك يقترب ، وانت عن سبيل الله ترغب !!

    قال تعالى : {الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ} (51) سورة الأعراف

    إن من أختار لنفسه الهوى ، وجعل الغناء معيناً له على النوى ، أو مسلياً له في ليل الكرى ، فقد شط عن الحق وافترى ، ولن يجمع بين معروف وما كان منكرا ، وسينسى به في الدجى ذكرا ، أتانا الخبر بأنه قد هُجرا !!

    قال تعالى : {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا} (30) سورة الفرقان

    وقال تعالى : {وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى*قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا*قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى} (124-126) سورة طـه

    فهذه نصيحتي...
    ولن تكتمل فرحتي ، إلا إن زالت بها معصيتي ، واعانتني على شقوتي
    فيارب تقبل مني هذا العمل ، واهد قارئه لترك العلل ، فإن اخطأت فإني أبرأ إليك ربي من الزلل ، وإن اصبت فأنت الاعلم وأنت الأجل ، ولك اللهم المثل الأعلى إن قيل المثل!

    قال تعالى : {إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (118) سورة المائدة

    والحمد لله على ما صنع ، وما أعطى وما منع ، وما أعـزّ وما وضع ، ما صَدح مُغرّدٌ أو هَجع.
    ربُّ الأرض والسماوات ، وما بينهما من كائنات
    سبحانه المُـتعالي
    يسرّ اختزالي ... لمقالي!!

    في هذه الكلمات

    دعك من لهو الحديث وخذ بأحسن الحديث....دعك من لهو الحديث وخذ بأحسن الحديث


    والسلام خير ختام

    سليل الاسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-04
  3. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ سليل الاسلام لقد طال عنا قيابك وابداعاتك التي استحوذة على القلوب استاذي لاتحرمنا من مشاركاتك التي تحمل معنى الكلم وتحمل اثارة المشاعر الفياضة من قلب حي 000

    لك كل الشكر والتقدير ايه القلم الذهبي00

    التمساح
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-04
  5. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا على هذه الدرس القيم
    وارى انه ممكن ان ينشر ايضا في الاسلامي
    جمعنا الله واياك في عليين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-05
  7. المثنى

    المثنى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-28
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    كلام منمق بديع ليس بالسوقي الوضيع وليس بالرفيع الرفيع ..

    لكنني اعتب عليه ذكره في الحوار لفظة الحمار لمطربينا الشطار وتشبيه الفن العريق بفن النهيق ، فهذا لايجوز وعلى رضانا لايحوز ، وهذا ليس اسلوب الدعاه لانه ينفر العصاه ويدخل في قلوب البعض الكراهية والبغض ...

    فلم لا نرتقي بالحوار ونطرح الافكار با سلوب الكبار ونترك التجهيل والتحقير وكلام التصغير .

    يا اخوتي نصحتكم لانني احبكم

    وفي الاخير اقبلوا هدية مني اليكم خالص التحية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-08
  9. المثنى

    المثنى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-28
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    لقد خلطنا بين الشعر والنثر يا صحاب ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-02
  11. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    أيها الاخوان جميعاً

    واحدا واحدا

    شكرا لكم على تفاعلكم مع الموضوع ، والحقيقه ردي على المخالف أن الغناء يورث النفاق في القلب كما روي عن أحمد بن حنبل ، وقد أمرنا أن نقول في المنافقين قولاُ بليغاً !!!!!!!!!!!

    وأنا لم أخصص فناناً بعينه بهذا اللفظ لينفر الناس منه دون غيره بل عممت اللفظ على الجميع لينفر الناس من عملهم وذلك اذا كانت صفاتهم منفرة والله من وراء القصد...

    أخوكم سليل الاسلام


    واعتذر عن تأخري في الرد وذلك بسبب عطل في منتداكم المبارك منعني من متابعة الردود...

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة