العين والحسد شماعةالخلافات الزوجية

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 460   الردود : 5    ‏2003-10-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-10-01
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    الـعـيــن والـحــســــد
    شماعة الخلافات الزوجية

    من الملاحظات الواقعية والاعتيادية في مجتمعاتنا أن هناك " إفراطا " في تطبيق مفاهيم العين والحسد والسحر وتأثيراتها في الحياة الزوجية ، وأيضاً في مختلف النواحي الطبية والنفسية والأحداث اليومية الاعتيادية ، ويؤدي ذلك الى فهم خاطئ لأسباب المشكلات المتنوعة وبالتالي ازدياد تعقيدها وتطورها وعدم السير في طريق الحل الصحيح .

    والمشكلات الزوجية متنوعة ومنتشرة ولها أسبابها ، ومنها العين والحسد والسحر ولكن الإفراط والإسراع الى ( تشخيص ) العين والحسد ، يشكل ظاهرة منتشرة تحتاج للمزيد من الدراسة والبحث .
    وتتعدد الأسباب التي تؤدي الى اعتبار المشكلات الزوجية بسبب العين والحسد والسحر ،
    ومنها :-
    1) الجهل العام والابتعاد عن الفهم الواقعي للمشكلة الزوجية ، بسبب نقص المعلومات الثقافية عن العلاقات الزوجية والإنسانية ، والحقيقة أن البحث العلمي في العلاقات الزوجية ومشكلات الزواج والتفاهم يعتبر حديثاً نسبياً مقارنة مع العلوم الأخرى ، وهناك اهتمام علمي كبير في هذا الميدان الذي يتطور باستمرار ويضيف زيادة لفهمنا للمرأة والرجل والعلاقة بينهما ويعطينا فوائد نظرية وعلاجية هامة .

    1) الأساليب الدفاعية النفسية عند الرجل أو المرأة أو كليهما ، وتتلخص بوجود القلق الشديد الناتج عن التعامل مع الطرف الاخر والمشكلات الزوجية ، وتعود أحد الطرفين أو كليهما أن يتخفف من هذا القلق بشكل لا شعوري بأن ينسب لجهات خارجية عن الذات مسؤولية المشكلات الزوجية وهذا يسمى ( الإسقاط ) .

    وفي تكوين الشخصية الاعتمادية أو النرجسية ( الأنانية ) أنها يمكن أن تتعود على استعمال مثل هذا الدفاع النفسي بشكل غير متناسب مع الأسباب الحقيقية وراء المشكلات الزوجية ، وهذه الأساليب الدفاعية يخفف الإنسان بها من مشاعر القلق ومشاعر الذنب والمشاعر العدوانية الغاضبة بأن يحولها الى جهة أخرى خارجية .

    ومن المفيد هنا التأكيد على أن الشخصية الناجحة تواجه المشكلات المتنوعة بصراحة وواقعية ، ويمكنها تحمل درجات اكبر من القلق والتوتر ، وهي تستطيع مراجعة نفسها ويمكنها أن تتحمل المسؤولية والخطأ وأن تقوم بإصلاحه ، أما الشخصية الأقل نضجاً وتوازناً والأكثر عقداً واضطراباً فهي ضعيفة ، لا تتحمل اللوم والذنب والخطأ ، وتهرب من المسؤولية وتتنصل من تبعاتها ، كما أنها تقنع نفسها بالكمال الزائف وتتألم كثيراً من كل ما يذّكرها بضعفها ونقصها وقصورها .

    2)اختلاق الإعذار والتهرب الإرادي من المسؤولية ، ويعني ذلك تبرير التقصير والأخطاء التي يقوم بها أحد الزوجين ، بأن يرمي المشكلة على العين والسحر والحسد ، وهو يعرف أن ذلك سوف يخلصه من المسؤولية الأخلاقية والاجتماعية ، لا سيما وأنه يعرف أن مثل هذه التبريرات مقبولة في المجتمع وواسعة الانتشار ، وهذا ما يقوم به بعض ضعاف النفوس من خلال كذبهم وافترائهم وادعاءاتهم الباطلة .

    وأخيراً لابد من التأكيد على أن الانحراف عن الخلق القويم وارتكاب المعاصي المتنوعة يهيئ للمشكلات الزوجية والجنسية ، فيجب مراجعة النفس وأخطائها وسلوكياتها باستمرار والالتزام بالعبادات والذكر .

    كما لابد من دراسة المشكلات الزوجية بالتفصيل ومعرفة أسبابها الحقيقية والمحتملة والسير في طريق التغيير والتعديل والإصلاح والاستفادة من الطرق العلاجية التقنية والتي تساعد على التخفيف من حدة المشكلات الزوجية وتعديل أساليب التفاهم الزوجي والسير في طريق علاج المشكلات وحلها باستمرار .

    من صيد الانترنت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-10-01
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    وأخيراً لابد من التأكيد على أن الانحراف عن الخلق القويم وارتكاب المعاصي المتنوعة يهيئ للمشكلات الزوجية والجنسية ، فيجب مراجعة النفس وأخطائها وسلوكياتها باستمرار والالتزام بالعبادات والذكر .


    أن ذكر الله في بيت الزوجية ليلآ ونهارأ
    وإبعاد كل أنواع الشرور من حياتنـــــــا
    لن يكون هناك حسدآ ولا عين ســوداء
    ولا بيضاء .

    تسلمي أختي لمياء موضوع رائع .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-03
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    اختلاق الإعذار والتهرب الإرادي من المسؤولية ، ويعني ذلك تبرير التقصير والأخطاء التي يقوم بها أحد الزوجين ، بأن يرمي المشكلة على العين والسحر والحسد ، وهو يعرف أن ذلك سوف يخلصه من المسؤولية الأخلاقية والاجتماعية ، لا سيما وأنه يعرف أن مثل هذه التبريرات مقبولة في المجتمع وواسعة الانتشار ، وهذا ما يقوم به بعض ضعاف النفوس من خلال كذبهم وافترائهم وادعاءاتهم الباطلة .


    فعلا بالآونة الأخيرة زادت جرعات الحسد وأمراضه بشكل يعطي فرصة لكل من اراد التهرب من مسؤولياته أن ينسب كل المصاعب للحسد والعين ..

    أخت لميــــــــــاء :

    موضوع رائع بكل المعنى التام للروعة

    دمت بكل الألق
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-03
  7. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    شكرا وفاء .شكرا اخ سمير

    وايضا لاننسى ان الحسد موجود ولابد من التحصين بالاذكار

    وايضا الاطلاع على الاسباب الحقيقية للخلافات ومحاولة امعالجتها بالاستعانة بالله

    شكرا لكما
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-03
  9. Super Linx

    Super Linx عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-02-24
    المشاركات:
    1,880
    الإعجاب :
    0
    تسلمي يا اختنا على هذا الموضوع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-04
  11. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    العفو اخي ويندوز
     

مشاركة هذه الصفحة