واشنطن: اعتقال العمودي لـ"علاقته بإمام غوانتانامو

الكاتب : الصقر الجارح   المشاهدات : 625   الردود : 0    ‏2003-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-30
  1. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    واشنطن: اعتقال العمودي لـ"علاقته بإمام غوانتانامو"

    الصحوة نت - دار الحياة

    اكد مكتب التحقيقات الفيديرالي الأميركي (أف بي آي) رسمياً امس اعتقال عبدالرحمن العمودي، أحد القادة في المنظمات الاسلامية - الاميركية، إثر عودته من لندن خلال عطلة نهاية الاسبوع. وقال ناطق باسم المكتب ان العمودي، وهو أميركي من أصل يمني، أوقف للإشتباه في علاقته بالإمام الاميركي المسلم جميس لي الذي أعلنت السلطات الاسبوع الماضي انها اعتقلته بتهمة التجسس في سياق عمله في معتقل غوانتانامو في كوبا.
    واكد الناطق الأميركي لـ"الحياة" ان العمودي، مدير مؤسسة "أميركان مسلم فاونديشين"، قد يواجه اتهامات بإرتكاب جرائم فيديرالية، في ضوء معلومات عن تواطئه مع جيمس لي وتقديمه شهادة مزورة لمصلحته قبل تعيينه إماماً في القوات المسلحة الاميركية.
    وجاء في موقع "اسلام اونلاين" على شبكة الانترنت ان العمودي اعتقل في المطار بعد عودته من لندن. ونقل عن خالد الطوراني، أحد اعضاء "المنظمة الاسلامية - الاميركية للقدس"، ان الشرطة الفيديرالية دهمت منزلاً ومكتباً لأحد أصدقاء المعتقل في فولز تشيرتش (في ضواحي واشنطن) من دون تقديم اسباب.



    والعمودي عضو في "المجلس الاسلامي - الاميركي" وأحد مؤسسي جمعية "القوات المسلحة الاسلامية - الاميركية". وذكرت مجلة "نيوزويك" انه خضع منذ الاسبوع الماضي لرقابة وزارة العدل في إطار التحقيق الذي اسفر عن اعتقال جيمس لي. وكان المعتقل شن حملة على دانييل بايبس، الباحث في الشؤون الاسلامية الذي تتهمه اوساط الجالية الاسلامية بإتخاذ مواقف مناوئة للإسلام والمسلمين. وكان بايبس اتهم المجلس الاسلامي - الاميركي بالتطرف، وانتقد مشاركة مدير "اف بي آي" روبرت مولر في مؤتمره السنوي صيف العام الماضي.
    وعيّن الرئيس جورج بوش قبل أسابيع بايبس عضواً في معهد السلام التابع للكونغرس على رغم اجتجاجات شديدة من جانب المنظمات العربية والاسلامية، فضلاً عن شخصيات بارزة في الحزب الديموقراطي. وكان بايبس طالب بوضع المجلس الاسلامي -الاميركي تحت الرقابة وفتح تحقيق في مصادر تمويله والتحقيق في الوضع القانوني لموظفيه.
    وفي جدة، أفادت مصادر مطلعة في واشنطن أمكن الاتصال بها من السعودية، ان العمودي اعتُقل إثر عودته الى واشنطن من المملكة بعدما نقل اليها عائلته لقضاء شهر رمضان المبارك في مكة المكرمة. وأوضحت ان فريقاً من "اف بي اي" دهم مكتب العمودي في مؤسسة "أميركان مسلم فاونديشين" وفتّشه. وفي حين لم توجه اتهامات اليه ولم يُسمح لأحد بزيارته، أفيد ان مؤسسة "سوليدرتي" تبذل جهوداً لمعرفة سبب اعتقاله وعيّنت المحامي ماهر حناينة للدفاع عنه.
    ويقيم عدد كبير من عائلة العمودي، وهو أحد أبرز الوجوه العربية وناشط إسلامي معروف، في غرب السعودية ويحظون بوضع اجتماعي جيد.
    الى ذلك، أوضح المحامي عبدالعزيز القاسم ان طالب الدكتوراه السعودي المهندس سامي الحصين لا يزال معتقلاً في أميركا على رغم إصدار قاض فيديرالي قراراً بالإفراج عنه قبل خمسة شهور. وقال ان فريق الدفاع يبحث في شرعية تنصت الـ"اف بي اي" على المكالمات الهاتقية والرسائل الالكترونية للسعودي. وأضاف ان الإطلاع على عيّنة من ترجمة الشرطة الفيديرالية الأميركية لرسائل الحصين واتصالاته الهاتفية ومقارنتها بالأصل العربي بيّنت "وجود اخطاء فادحة في عملية الترجمة".











     

مشاركة هذه الصفحة