خديجه بنت خويلد

الكاتب : وهــwahajــج   المشاهدات : 864   الردود : 16    ‏2003-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-30
  1. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    أخواني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد

    وأنتم تقرأون هذه السيرة المختصرة لسيدة نساء العالمين , اتمنى ان تتركوا لخيالكم العنان في التحليق مع هذه السيرة العطرة لهذه المرأة الجليلة التي وأكاد أن أجزم أن كثير من المسلمين لم يوفوها حقها كاملا في دراستها وتتبع فضائلها , والتي تعجز عنها كتب كاملة فكيف بهذه العجاله , ولكن أرجوا ان تكون هذه الكتابة بداية للقراء للبحث في جوانب هذه السيرة الزكية .
    هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصي بن كلاب , زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأم أبنائه , والتي لم يرزق الرسول بولد الا منها , هي خديجة التي تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمره 25 سنه وهي قد بلغت الأربعين , ولم يتزوج عليها بحياتها حتى ماتت وتزوج بعد موتها بثلاث سنين , هي خديجة التي أختارها الله سبحانه وتعالى لتكون العون والسند والمفرج عن نبيه مايقاسيه من تكذيب وصلف قومه المشركين , هي اول النساء تصديقا له واعتناقا للدين , بل هي اول مخلوق بعد رسول الله اعتنقت الاسلام , ياله من فضل ويالها من مكرمة , تخيلوا إخواني اول المؤمنين برسول الله مرأة , قد يقول قائل انه لابد ان تؤمن به كونها زوجته , ولكن بل لرجاحة عقلها وخلقها العظيم الذي كانت عليه .
    اولادها :
    انجبت لرسول الله عليه الصلاة والسلام ( زينب , أم كلثوم ,فاطمة , رقية , القاسم , الطاهر ,و الطيب ) فأما القاسم والطاهر والطيب فقد هلكوا قبل الاسلام , وبالقاسم كان يكنى رسول الله صلى الله عليه وسلم, وأما بناته فقد ادركن الاسلام فهاجرن معه وآمن به , وكل ابنائه ولدوا قبل الاسلام .
    فضلها :
    يقول ابو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أتاني جبريل فقال يارسول الله هذه خديجة أتتك ومعها إناء فيه طعام وشراب فإذا هي أتتك فاقرأ عليها من ربها السلام ومني وبشرها ببيت في الجنة من قصب لاصخب فيه ولا نصب , فقالت رضي الله عنها - اسمعوا الى ردها ورجاحة عقلها - إن الله هو السلام وعلى جبريل السلام وعليك السلام ورحمة الله وبركاته " , وفي صحيح البخاري عن علي رضي الله عنه رفعه " خير نسائها مريم وخير نسائها خديجة " اي الجنة .
    وفي قصة تبين مايحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم لخديجة من مكانة في قلبه ونفسه ماروته السيدة عائشة أم المؤمنين قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لايكاد يخرج من البيت حتى يذكر خديجة فيحسن الثناء عليها فذكرها يوما من الايام فأخذتني الغيرة فقلت هل كانت الا عجوزاً قد أبدلك الله خيراً منها فغضب عليه الصلاة والسلام ثم قال " لاوالله ماأبدلني الله خيراً منها : آمنت بي إذ كفر الناس , وصدقتني إذ كذبني الناس , وواستني بمالها إذ حرمني الناس , ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء " قالت عائشة رضي الله عنها فقلت في نفسي لاأذكرها بعدها بسبة أبداً .
    موقفها في تثبيت قلب النبي أثناء الوحي:
    عن عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها قالت لما جاء جبريل عليه السلام الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له {اقرأ بإسم ربك الذي خلق } فرجع بها الرسول عليه الصلاة والسلام يرجف فؤاده فدخل على خديجة رضي الله عنها فقال زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع وقال لخديجة وأخبرها الخبر - نزول الوحي - لقد خشيت على نفسي فقالت خديجة رضي الله عنها - انظروا الى ردها وليت نساءنا منها يتعلمن - كلا والله لايخزيك الله أبداً إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق , وأنطلقت به خديجة الى ورقة بن نوفل وكلن أمرءاً قد تنصر في الجاهلية فقالت خديجة يابن عم اسمع من ابن أخيك فقال ورقة ماذا ترى فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ورقة ياليتني فيها جذعا - اي شابا -ليتني اكون حيا اذا يخرجك قومك قال عليه الصلاة والسلام:و مخرجي هم قال نعم لم يأت رجل قط بمثل ماجئت به إلا عودي وإن يدركني يومك لأنصرنك نصراً مؤزراً .
    وقد روي في كتب السيرة انه لم يكن يسمع شئ يكرهه من رد عليه وتكذيب له فيحزنه إلا فرج الله عنه بها إذا رجع الى خديجة رضي الله عنها تثبته وتخفف عنه وتصدقه وتهون عليه أمر الناس .
    وفاة السيدة خديجة رضي الله عنها :
    كانت أيام الحصار لها آثار سيئة على صحة السيدة خديجة إذ لم تلبث طويلاً بعد عودتها إلى بيتها حتى توفاها الله , وكان ذلك في رمضان من السنة العاشرة للبعثة النبوية , وقبل الهجرة بثلاث سنين , وتولى غسلها أم أيمن مولاة النبي صلى الله عليه وسلم , وأم الفضل زوجة عم النبي العباس رضي الله عنهم ,ونزل النبي صلى الله عليه وسلم في قبرها ولم تكن قد سنت الصلاة على الجنائز بعد , ودفنت رضي الله عنها وأرضاها في الحجون بأعلى مكة .
    فتتابعت المصائب على رسول الله صلى الله عليه وسلم بموت خديجة وكانت له وزير صدق على الاسلام .
    سألت السيدة فاطمة رضي الله عنها- ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم - أين أمنا خديجة؟ قال عليه الصلاة والسلام " في بيت من قصب لالغو فيه ولانصب , بين مريم وآسية"
    اللهم ارضى عنها واغفر لها ذنبها وأرحمها وأجزها عن الاسلام وعن نبيك خيراً يارب العالمين , وأهدي اللهم نساء المسلمين وأجعلهن لأمهات المؤمنين متبعات برحمتك ياأرحم الراحمين . ارجوا ان تعذرني أم المؤمنين على تقصيري فمهما جهدنا فإننا مقصرون في حقها وحق نساء النبي , وإنني ارجو من الله ان يجعلنا لهم متبعين غير مضيعين والسلام عليكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-30
  3. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    عودة ميمونة أختي الكريمة و لها من سيرة عظيمة لاول من أمن من البشر في الأرض بعد الرسول صلي الله علية و سلم و هي فعلاً اعظم نساء الأرض بعد مريم رضي الله عنهم و أرضاهم جميعا ....

    وفقك الله إلى كل خير اختي الكريمة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-30
  5. مزاحم

    مزاحم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-27
    المشاركات:
    196
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أختي الكريمة على استعراضك لهذه الشخصية الفذة التي عرفت برجاحة عقلها واتزانها وحبها المفرط لرسول الله صلى الله عليه وسلم وتضحيتها بكل ما تملك من أجل انتشار هذه الدعوة فلقد كانت نعم السند والداعم لرسول الله في رحلته لدعوية إلى الله عز وجل فاليت كل النساء يتأسين بهذه المرأة العظيمة ويعملن على إعانة أزواجهن في الدعوة إلى الله لأننا رأينا كثير من الدعاة يتراجعون ويفترون عن الدعوة إلى الله والسبب في ذلك بأنه وجد مرأة مثبطة غير معاونة على حمل رسالة هذه الدعو المباركة

    نسأله سبحانه أن يصلح نساء المسلمين وفتيات المسلمين وأن يسلمهن من الحيرة والضياع وأن يصون عفافهن ولعل الهمم تعود وتنتعش بقراءة سيرة هذه الأم العظيمة وسير نساء الصحابة الكرام .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-01
  7. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : الحُسام اليماني

    مشكووووور اخي الحسام اليماني بس احب اصحح معلومة لديك وهي ان خديجه بنت خويلد افضل من مريم عليها السلام
    والدليل((فقد أخرج الطبراني وأحمد وأبو يعلى من حديث ابن عباس رضي الله عنهما , قال:" خط رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأرض أربعة خطوط ,فقال: أتدرون ماهذا ؟ فقالوا : الله ورسوله أعلم. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد , وفاطمة بنت محمد , ومريم إبنة عمران , وآسية بنت مزاحم إمرأة فرعون ".)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-01
  9. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : مزاحم
    اللهم امين
    مشكور اخي الكريم على المرور والرد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-10-01
  11. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خير أختنا الكريمة غصن..
    ونسأل الله لنا ولجميع بنات ونساء المسلمين إتخاذ خديجة لنا قدوة ومثل ..
    والله نسأل الهداية للجميع..


    رمال الصحراء ،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-01
  13. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا اختي الكريمة غصن على التصحيح و التوضيح بالدليل

    و ربنا يجزيك خير على متابعة الموضوع و التعقيب على الردود فهذا يزيد من تفاعل الإعضاء مع الموضوع و تنشيطة و ربنا يوفقك إلى كل خير .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-02
  15. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : رمال الصحراء
    آمــــــــين يارب

    تسلمين اختي رمال الصحراء ومشكوووووووووووره على الرد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-02
  17. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : الحُسام اليماني

    واياكم اخي الحسام اليماني
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-10-02
  19. العمراوي

    العمراوي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    7,510
    الإعجاب :
    4
    نص مقتبس من رسالة : الحُسام اليماني
     

مشاركة هذه الصفحة