قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي،

الكاتب : rayan31   المشاهدات : 737   الردود : 10    ‏2003-09-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-29
  1. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    السيدة الاولى فى حياتى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أعجبتني القصة التالية كثيراً ... حتى أنني لم أستطع أن أمنع دموعي ..حيث أنها وصلتنى فى وقت أحتاج فيه الى دعاء أمى .


    بعد 21 سنة من زواجي، وجدت بريقاً جديداً من الحب. قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي، وكانت فكرة زوجتي حيث بادرتني بقولها: "أعلم جيداً كم تحبها"... المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت أمي التي ترملت منذ 19 سنة، ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً.

    في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: "هل أنت بخير ؟ " لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها:

    "نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي ". قالت: "نحن فقط ؟! " فكرت قليلاً ثم قالت: "أحب ذلك كثيراً".

    في يوم الخميس وبعد العمل ، مررت عليها وأخذتها، كنت مضطرب قليلاً، وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة. كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته. ابتسمت أمي كملاك وقالت: " قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني، والجميع فرح، ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي"



    ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى، بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة. وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة: "كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير".

    أجبتها: "حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت". يا أماه

    تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي، ولكن قصص قديمة على قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل وعندما وصلنا إلى باب بيتها قالت: "أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى، ولكن على حسابي". فقبلت يدها وودعتها ".

    بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها. وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها: "دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجوده، المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك. لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي أحبك". يا ولدي

    في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة "حب" أو "أحبك" وما معنى جعلنا الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه. لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم . إمنحهم الوقت الذي يستحقونه .. فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل.

    بعد قراءة القصة تذكرت قصة من سأل عبدالله بن عمر وهو يقول: أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها . وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها .. أتراني قد أديت حقها ؟ . فأجابه ابن عمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ... تفعل هذا وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت وكانت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى لك الحياة"
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-29
  3. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    اتمنى على كل رجل قرائتها..

    أتمنى على كل فتاة قرائتها..

    قصة مميزه وفريده من نوعها..

    تذكرنا بما استنا إياه دنيا نجري ورائها ولا نستطيع اللحاق بها..فلا نحن الذين امسكنا بها..ولا نحن الذين التفتنا لما يجب الإلتفات إليه..

    شكرا لك اخي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-30
  5. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    أختي العزيزة زهرة الصحراء

    والله لقد تأثرت فعلا حينما قرأت هذه القصة لأول مرة لذلك قمت بنقلها
    اشكر لك كلامك الجميل ومرورك الكريم

    بارك الله فيكي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-30
  7. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي ريان اعلم انني احبك في الله حب كبير
    واشكرك على مواضيعك المتميزة
    اما القصة فقد غالبت وبقوة كبيرة دموعي
    قصة اثرت فيني..وسالت نفسي لو حصل للشخص ما حصل لي
    وهل نحن مقصرون في حقوق ابائنا وامهاتنا
    فالرجل مجرد ما يتزوج يرى انه كل حياته اصبحت مقترنه بزوجته ونادراً ما تاتي امه على باله
    ايضاً يرى انه من السخف ان يخرج ويمزح ويتسلى مع امه مثل ما يفعل مع زوجته
    اخي ريان سمعت قصة الرجل الذي حج بامه على ظهره وقيل له انك لم توفي رفسه من الرفسات التي تحدث للام اثناء الحمل
    والعجب ياخي ان الابناء يكون اهتمامهم بوالديهم وهم في نفس الوقت ينتظرون موتهم وزوالهم من هذه الحياة
    اما اهتمام ابائنا بنا فهو اهتمام من نوع اخر يهتمون بناوهم يتوقون الى ان نكبر ونعيش في هذه الحياة وهذا هو الفرق
    اشكرك اخي وبارك الله فيك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-30
  9. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي العزيز ابن الاصول
    اعلم والله اني احبك في الله الذي احببتني فيه
    وأسال الله القدير أن يجمعنا اخوة متحابين على سرر متقابلين في جنات النعيم في عليين .
    فعلا أخي هو ما قلت ان الاحد وبمجرد أن يتزوج ويرزق بالأبناء تبداء علاقة بالضعف مع والديه ويبدأ بالانشغال بزوجته واولاده, والواجب علينا ان نرعاهم كما قد ربونا صغارا.

    اشكرك أخي كثيرا لكلامك الذي له اكبر الاثر في نفسي

    بارك الله فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-30
  11. alkadi

    alkadi عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-18
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    صدقت

    ماجمل الانسان عندما تكون امه بجواره
    ماجمل الانسان عندما يكون كبيرا ومسؤؤل عن عائله وتكون امه بجواره

    فياناس هذه نعمه من الله لايعطيها الا من يحب والله يعوض اليتيم
    rayan31
    ويبكي ويبكي ويبكي حتي .........
    فيارب بارك كل الامهات ووفق كل ولد وبنت لطاعه امه
    ومن ليس لديه ام او اب فكفيله الله وجزاءه بالخير عند الله

    وكم من يتيم يقرا مقالك ياخ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-10-01
  13. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي الحبيب alkadi

    اشكر لك كلماتك الطيبة ومرورك الكريم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-10-02
  15. العمراوي

    العمراوي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-24
    المشاركات:
    7,510
    الإعجاب :
    4
    مشكور يا أبو راين على القصة الجميييلة .,’.,.,.,

    جزاك الله عنا بها خيرا .,.,.,.,
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-10-02
  17. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    نص مقتبس من رسالة : زهرة الصحراء
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-10-02
  19. عربي كان حراً

    عربي كان حراً عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-09
    المشاركات:
    318
    الإعجاب :
    0
    الاجلاء ...............حفظكم الله
    لاداعي لشرح الظرف إبان القراءة !!! لكن ليعلم الجميع انها ستين الى سبعين سنة ثم رحلة لايعلم منتهاها الا من خلقنا ! لتكن بجانب امك من يقف الى جانبك كل حين وكل ظرف! لا تلهيك امرأة مغرورة بجمالها عن امك ! هذه التي تبدأ في البحث عن غيرك بعد موتك وتنتظرعلى احر من الجمر انقضاء العدة !! ولا حول ولا قوة الا بالله.
     

مشاركة هذه الصفحة