شجر الجنة وثمارها!!

الكاتب : عبدالرشيدالفقيه   المشاهدات : 455   الردود : 0    ‏2003-09-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-29
  1. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثـًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ {115} فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ ){116} المؤمنون

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من كتاب : صحيح الترغيب والترهيب
    تأليف : محمد ناصر الدين الألباني

    فصل في : شجر الجنة وثمارها



    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها إن شئتم فاقرؤوا وظل ممدود وماء مسكوب الواقعة 03 13 )) رواه البخاري والترمذي



    وعن عتبة بن عبد رضي الله عنه قال جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ما حوضك الذي تحدث عنه ؟ فذكر الحديث إلى أن قال : فقال الأعرابي : يا رسول الله فيها فاكهة ؟ قال صلى الله عليه وسلم : (( نعم وفيها شجرة تدعى طوبى هي تطابق الفردوس )) فقال : أي شجر أرضنا تشبه ؟ قال صلى الله عليه وسلم : (( ليس تشبه شيئا من شجر أرضك ولكن أتيت الشام ؟ )) قال : لا يا رسول الله . قال صلى الله عليه وسلم : (( فإنها تشبه شجرة بالشام تدعى الجوزة تنبت على ساق واحد ثم ينتشر أعلاها )) . قال : فما عظم أهلها ؟ قال صلى الله عليه وسلم : (( لو ارتحلت جذعة من إبل أهلك لما قطعتها حتى تنكسر ترقوتها هرما )) . قال : فيها عنب ؟ . قال صلى الله عليه وسلم : (( نعم )) . قال : فما عظم العنقود منها ؟ . قال صلى الله عليه وسلم : (( مسيرة شهر للغراب الأبقع لا يقع ولا ينثني ولا يفتر )) قال : فما عظم الحبة منه ؟ قال صلى الله عليه وسلم : (( هل ذبح أبوك تيسا من غنمه عظيما فسلخ إهابه فأعطاه أمك ؟ )) فقال : ادبغي هذا ثم افري لنا منه ذنوبا يروي ماشيتنا . قال صلى الله عليه وسلم : (( نعم )) . قال : فإن تلك الحبة تشبعني وأهل بيتي ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( وعامة عشيرتك )) رواه الطبراني في الكبير والأوسط واللفظ له والبيهقي بنحوه وابن حبان في صحيحه بذكر الشجرة في موضع والعنب في آخر ورواه أحمد باختصار . قوله افري لنا منه ذنوبا أي شقي واصنعي . والذنوب بفتح الذال المعجمة هو الدلو وقيل لا تسمى ذنوبا إلا إذا كانت ملأى أو دون الملأى .



    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( مافي الجنة شجرة إلا وساقوها من ذهب )) رواه الترمذي وأبن أبي الدنيا وأبن حبان في صحيحه كلهم من طريق زياد بن الحسن بن فرات وقال حديث حسن غريب



    وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال له رجل : يا رسول الله ما طوبى ؟. قال صلى الله عليه وسلم : (( شجرة مسيرة مائة سنة ثياب أهل الجنة تخرج من أكمامها )) رواه ابن حبان في صحيحه من طريق دراج عن أبي الهيثم .



    يا من يملك حوائج السائلين ويعلم ضمائر الصامتين يا من ليس معه رب يدعى ويا من ليس فوقه خالق يخشى ويا من ليس له وزير يؤتى ولا حاجب يرشى يا من لا يزداد على كثرة السؤال إلا جُوداً وكرماً وعلى كثرةِ الحوائج إلا تفضلاً وإحساناً.
     

مشاركة هذه الصفحة