( الإمداد برجوع الشوكاني عن الصوارم الحداد )

الكاتب : الأزهري   المشاهدات : 1,240   الردود : 2    ‏2001-07-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-20
  1. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    أبو أحمد
    عضو


    سجل بتاريخ : Apr 2001
    مشاركاته : 56

    تاريخ الرسالة : 20-06-01 06:00 مساء
    ----------------------------------------

    الأخ الأزهري :

    هل كتاب البدر الطالع للشوكاني موجود عندك ..؟؟

    أرجو إفادتي بمعلومات الناشر .. والطبعة ..
    __________________
    إن الصلاة على رسول الله شمس لا تغيب



    الأزهري
    عضو


    سجل بتاريخ : Jun 2001
    مشاركاته : 5

    تاريخ الرسالة : 20-06-01 06:22 مساء
    ---------------------------------------

    نعم عندي ، وهي طبعة تصوير مكتبة ابن تيمية القاهرة ت 864240
    هذا كل ما على الكتاب من المعلومات .
    وأنا لا أثق في هذه المكتبة كثيرا لأني جربت عليهم شيئا من التحريف في الكتب ، كما فعلوا في اجتماع الجيوش لابن القيم ، ومما يتصل بالموضوع أني رأيت العلامة الكوثري ذكر في المقالات أن قصيدة الصنعاني التي رجع فيها :
    رجعت عن القول الذي قلت في النجدي ... إلخ مسجلة فيها !!! ولم أجدها في هذه الطبعة ، فلا أدري ما القصة ، وكذلك رأيت صديق حسن خان القنوجي ذكر في الجواهر المكللة ترجمة لمحمد علي باشا مصر وعزى الترجمة للبدر الطالع !!! ولم اجد ترجمة خاصة به ولا النص الذي نقله !! فلا أدري ما القصة ، هذا ما عندي الآن .

    فمالمطلوب ؟ أنا حاضر .
    __________________
    لا إله إلا الله محمد رسول الله



    أبو أحمد
    عضو


    سجل بتاريخ : Apr 2001
    مشاركاته : 56

    تاريخ الرسالة : 20-06-01 07:44 مساء
    ----------------------------------------

    هل قال الشوكاني شيئا فيها عن موقفه من ابن عربي ؟؟
    __________________
    إن الصلاة على رسول الله شمس لا تغيب




    ( الإمداد برجوع الشوكاني عن الصوارم الحداد )

    الأخ المكرم أبا أحمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من عادتي أن أضع إشارة على مثل هذه الموضوعات في كتبي ، ولقد قلبت ما استطعت منها في ( البدر الطالع ) فلم أقف على الكثير بل إشارات في البين كأن يذكر الشوكاني أن فلانا له رد على الاتحادية أو طائفة ابن عربي ، أو أن فلانا كان يذهب مذهب ابن عربي ونحو ذلك كما رأيته في ترجمة العلاء ابن البخاري ، وإسماعيل الزبيدي ، ونحوهما ، ولعل أوسع موضع تكلم فيه الشوكاني عن هذه المسألة في أثناء ترجمته للسيد القاسم بن لقمان 2 / 32 حيث قال في شأن ابن لقمان المذكور :

    (( .. وقد استمر الاتصال بيني وبينه زيادة على خمس عشرة سنة قل أن يمضي يوم من الأيام لا نجتمع فيه ويجري بيننا مطارحات أدبية في كثير من الأوقات ومراجعات علمية في عدة مسائل منها ما هو منظوم ، ومنها ما هو منثور ، فمن ذلك هذا السؤال الذي اشتمل على نظم ونثر يأخذ بمجامع القلوب كتبه إلي في أيام سابقة ولفظه : .. ))

    وساق الشوكاني لفظ السؤال إلى أن قال السائل ابن لقمان المذكور :

    (( ذكر عند بعض الأماثل جماعة من الصوفية فأثنى عليهم وأطنب ، وأطرى وأطرب ، واستشهدني فقلت بموجب قوله ، مستثنيا منهم الحلاج وابن عربي ومن يساويهما ، فأصر واستكبر ، وأبدا قولا يستنكر ، فجرى بيننا خلاف مفرط فاحكم بيننا بالحق ولا تشطط :
    أعن العذول يطيق يكتم ما به :::::::::: والجفن يغرق في خليج سحابه
    ……. )) وساق الأبيات كلها ثم قال الشوكاني :

    (( فأجبت عن هذا السؤال برسالة في كراريس سميتها ( الصوارم الحداد القاطعة لعلائق مقالات أرباب الاتحاد ) وسأذكر ههنا ما أجبت به عن النظم فقط وهو :

    هذا العقيق فقف على أبوابه ::::::::: متمايلا طربا لوصل غرابه
    …. )) وساق الشوكاني سائر النظم .

    وهذه الرسالة التي أشار إليها الشوكاني ، والمترجمة بالصوارم الحداد .. قد طبعت طبعتها الأولى سنة 1411هـ في صنعاء بدار الهجرة ، وقام على تحقيقها ( محمد صبحي حسن الحلاق ) ضمن سلسلة تراث الإمام الشوكاني ، وهذه هي الرسالة السادسة من السلسلة ، وهي عندي ، ولا يختلف رأي الشوكاني فيها عن رأي البقاعي المعروف في كتابه المطبوع وهوعندي أيضا بل يصح أن يقال بأن رسالة الشوكاني هذه ما هي إلا تلخيص لرسالة البقاعي مع زيادات قليلة جدا لأقوال متأخرين ، وتبدأ الرسالة بالسؤال والجواب اللذين تقدما نظما ونثرا ، والموجود منها في البدر الطالع هو السؤال والجواب نظما فقط ، أما باقي الرسالة فليست جزءا من البدر الطالع بل هي رسالة مستقلة .

    وهنا أمر مهم يجب التنبه له ، فقد قال الشوكاني في البدر الطالع 2/ 37 بع أن أجاب نظما ما نصه :

    (( وقد أوضحت في تلك الرسالة حال كل واحد من هؤلاء ، وأوردت نصوص كتبهم ، وبينت أقوال العلماء في شأنهم ، وكان تحرير هذا الجواب في عنفوان الشباب ، وأنا الآن أتوقف في حال هؤلاء وأتبرأ من كل ما كان من أقوالهم وأفعالهم مخالفا لهذه الشرية البيضاء الواضحة ، التي ليلها كنهارها ، ولم يتعبدني الله بتكفير من صار في ظاهر أمره من أهل الإسلام ، وهب أن المراد بما في كتبهم وما نقل عنهم من الكلمات المستنكرة المعنى الظاهر والمدلول العربي ، وأنه قاض على قائله بالكفر البواح والضلال الصراح ، فمن أين لنا أن قائله لم يتب عنه ؟؟ ونحن لو كنا في عصره ، بل في مصره بل في منزله الذي يعالج فيه سكرات الموت لم يكن لنا إلى القطع بعدم التوبة سبيل ، لأنها تقع من العبد بمجرد عقد القلب ما لم يغرغر بالموت ، فكيف وبيننا وبينهم من السنين عدة مئين .. )) إلخ كلامه الذي هو كله في تقرير هذا المعنى هنا ورد ما قد يشكل عليه ، فعلى هذا يكون الشوكاني قد رجع عما يفهم من رسالته المذكورة أنه قائل بقول المكفرين لابن عربي والحلاج ونحوهما ، فيكون صائرا إلى مثل قول السخاوي في الضوء اللامع وغيره الذي حاصله التوقف .

    لكن مما يؤسف له أن محقق الرسالة المذكورة ـ مع اطلاعه على ترجمة ابن لقمان في البدر الطالع كما يظهر من إحالته على ترجمته في البدر ـ لم يذكر قضية رجوع الشوكاني عن الرسالة المذكورة !! ذلكم الرجوع المسجل في البدر الطالع في الموضع الذي أظن المحقق قد مر به والله أعلم !! ولم ينبه أبدا إلى توقف الشوكاني أخيرا !! بل الرسالة من أولها إلى آخرها لا يفهم منها إلا أن الشوكاني يكفر هؤلاء قطعا .

    هذا ما بدا لي في هذه العجالة ، والسلام عليكم ورحمة الله
    أخوكم الأزهري عفا الله عنه .

    __________________
    لا إله إلا الله محمد رسول الله



    أبو أحمد
    عضو


    سجل بتاريخ : Apr 2001
    مشاركاته : 142

    تاريخ الرسالة : 21-06-01 09:12 صباحا
    --------------------------------------------------------------------------------

    جزاك الله خيرا ...

    هذا ما كنت أريده موثقا ..فقد سمعت به منذ مدة ..
    __________________
    إن الصلاة على رسول الله شمس لا تغيب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-21
  3. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    الأخوان الكرام أحببت أن أفيدكم بأنه لدي النسخة الأصلية الخطية من كتاب الشوكاني الموسوم بالفتح الرباني من فتاوى الشوكاني
    بخط المؤلف وفيها رسالة الصوارم الحداد القاطعة لعلائق أرباب الاتحاد
    وجاء في صفحة العنوان
    " يقول راجي عفو ربه مؤلف هذه الرسالة
    هو تائب إلى الله من جميع ماذكره فيها
    وقد رجعت إلى كلامهم في الفصوص والفتوحات فوجدت ما للتأويل فيه مدخل
    لاسيما عند هؤلاء القوم الذين هم صفوة الصفوة من عباد الله
    وكان كتابة هذا الرجوع بعد أربعين سنة من تأليفها
    وقد صورت نسخة من هذا المخطوط في مكتبة معهد القضاء العالي بصنعاء
    للذي يرغب في الاطلاع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-21
  5. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    هذه فائدة عظيمة ، جزاك الله خيرا .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة