خسائر العدو الصهيوني إلى 28/9/2002م!!

الكاتب : عبدالرشيدالفقيه   المشاهدات : 469   الردود : 0    ‏2003-09-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-28
  1. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    مركز النور للبحوث و الدراسات كتاباً جديداً يتضمن توثيقا مسهبا لأهم العمليات العسكرية الاستشهادية لأطر و فصائل المقاومة الفلسطينية إبان العامين الأولين من انتفاضة الأقصى ، متوجّة بعدد من الجداول الإحصائية التي تشكل أبرز الخلاصات و النتائج المستقاة منها و المستخلصة من مكوّناتها المختلفة.

    وأظهرت الدراسة التي تناولها الكتاب أن عدد القتلى الصهاينة إبّان عامي الانتفاضة الأولين (28/9/2000 - 28/9/2002) قد بلغ 644 قتيلا ، فيما بلغ عدد الإصابات 4137 جريحا .

    و أوضحت الدراسة نصيب كلّ فصيلٍ من فصائل المقاومة الفلسطينية من إجمالي عدد القتلى و الجرحى الصهاينة ، حيث تبوأت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مرتبة الصدارة بواقع 308 قتيلاً هو ما نسبته 47.8 % من إجمالي عدد القتلى الصهاينة ، و 1877 جريحًا بنسبة 45.5 % من إجمالي عدد الجرحى الصهاينة ، و احتلت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح المرتبة الثانية بواقع 110 قتلى و هو ما نسبته 17.1 % من إجمالي عدد القتلى الصهاينة ، و 852 جريحًا بنسبة 20.6 % من إجمالي عدد الجرحى الصهاينة ، تلتها المقاومة الفلسطينية الشعبية (العمليات غير المتبناة) بواقع 91 قتيلاً و هو ما نسبته 14.1 من إجمالي عدد القتلى ، و 497 جريحًا بنسبة 12 % من إجمالي عدد الجرحى ، و جاءت سرايا القدس الجناح العسكري الجهاد الإسلامي في المرتبة الرابعة بواقع 47 قتيلاً و هو ما نسبته 7.3 % من إجمالي عدد القتلى ، و 487 جريحًا بنسبة 11.8 % من إجمالي عدد الجرحى ، تلتها العمليات المشتركة فيها مختلف قوى و فصائل المقاومة و بعض أفراد الأمن الفلسطيني إبان اجتياح العدو لمناطق في الضفة الغربية و قطاع غزة قبل و أثناء حملة "السور الواقي" الصهيونية بواقع 32 قتيلاً و هو ما نسبته 5 % من إجمالي عدد القتلى الصهاينة ، و 14 جريحًا بنسبة 2.8 % من إجمالي عدد الجرحى ، و احتلت العمليات الفردية و النوعية غير المرتبطة رسميًا بأطر المقاومة المرتبة السادسة بواقع 24 قتيلاً و هو ما نسبته 3.7 % من إجمالي عدد القتلى ، 49 جريحًا بنسبة 1.2 % من إجمالي عدد الجرحى ، تلتها كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية بواقع 13 قتيلاً و هو ما نسبته 2 % من إجمالي عدد القتلى ، و 162 جريحًا بنسبة 3.9 % من إجمالي عدد الجرحى ، فيما حلّت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في المرتبة الثامنة بواقع 9 قتلى و هو ما نسبته 1.4 % من إجمالي عدد القتلى ، و 11 جريحًا بواقع 0.3 % من إجمالي عدد الجرحى ، تلتها العمليات المشتركة بين بعض فصائل المقاومة بواقع 7 قتلى و هو ما نسبته 1.1 % من إجمالي عدد القتلى ، و 68 جريحًا بنسبة 1.6 % من إجمالي عدد الجرحى ، و جاءت كتائب المقاومة الوطنية التابعة للجبهة الديمقرطية في المرتبة العاشرة و الأخيرة بواقع 3 قتلى و هو ما نسبته 0.5 % من إجمالي عدد القتلى ، و 20 جريحًا بنسبة 0.5 من إجمالي عدد الصهاينة أيضًا .

    و أوضحت الدراسة أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 قد استحوذت على نصيب الأسد بواقع 234 قتيلاً و هو ما نسبته 36.3 % من إجمالي عدد القتلى الصهاينة ، و 2026 جريحًا بنسبة 49 % من إجمالي عدد الجرحى الصهاينة ، فيما حلّت الضفة الغربية في المرتبة الثانية بواقع 227 قتيلاً و هو ما نسبته 35.2 % من إجمالي عدد القتلى ، و 650 جريحًا بنسبة 15.7 % من إجمالي عدد الجرحى ، تلتها القدس بواقع 119 و هو ما نسبته 18.5 % من إجمالي عدد القتلى ، و 1168 جريحًا بنسبة 28.2 % من إجمالي عدد الجرحى ، و جاء قطاع غزة في المرتبة الرابعة و الأخيرة بواقع 64 قتيلاً و هو ما نسبته 10 % من إجمالي عدد القتلى ، و 293 جريحًا بنسبة 7.1 % من إجمالي عدد الجرحى الصهاينة .

    و ترصد الدراسة عدد القتلى و الجرحى الصهاينة في عهد رئيس الوزراء الصهيوني الحالي "آرئيل شارون" من تاريخ 6/2/2001 و حتى 28/9/2002 ، حيث أوضحت أن عدد قتلى الصهاينة إبان حكم شارون و حتى نهاية السنة الثانية لانتفاضة الأقصى المديدة قد بلغ 586 قتيلاً و هو ما نسبته 91 % من إجمالي عدد القتلى الصهاينة خلال العامين الأولين للانتفاضة ، كما بلغ عدد الجرحى 3899 جريحًا بنسبة 94.2 % من إجمالي عدد جرحى الصهاينة .

    و خلال الدراسة تبيّن أن العام الأول من الانتفاضة قتل 202 صهيونيين و هو ما نسبته 31.4 % من إجمالي عدد القتلى ، و 1337 جريحًا بنسبة 32.3 % من إجمالي عدد الجرحى ، فيما شهد العام الثاني للانتفاضة سقوط 442 قتيلاً صهيونيًا و هو ما نسبته 68.6 % من إجمالي عدد القتلى ، و 2800 جريح بنسبة 67.7 % من إجمالي عدد الجرحى الصهاينة .
     

مشاركة هذه الصفحة