إيقاد وهج الذكرى الثالثة للإنتفاضة من ساحات المجلس اليمني "الجنة تحت ظلال السيوف"

الكاتب : سامية اغبري   المشاهدات : 2,014   الردود : 26    ‏2003-09-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-28
  1. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    الجنة تحت ظلال السيوف

    بسم الله الرحمن الرحيم
    دخلت الانتفاضة عامها الرابع, الانتفاضة التي اندلعت بعد ان قام السفاح الارهابي شارون في محاولة منه تدنيس باحة الاقصى الشريف بأقدامه القذرة,, احيا الفلسطينيون في الداخل وفي الشتات الذكرى الثالثة لها هذه الانتفاضة المباركة التي قدم فيها ومايزال الشعب الفلسطيني ارواح ودماء طاهرة,, قدمت خنساء العصر خنساء فلسطين فلذة كبدها فداء الوطن,تضحيات كبيرة وكثيرة قدمها الفلسطينيون اصحاب الارض والحق المغتصب :.
    واجهوا وحدهم وبصدور عارية اليات الحرب الصهيونية دون مساندة احد من الاشقاء العرب !! حتى الذكرى الثالثة لاندلاع الانتفاضة نساها اوتناساها الشعب العربي بينما شعوب اوروبيةتظاهرت تنديدا للاحتلال الامريكي للعراق والصهيوني لفلسطين ,, هكذا هو حال العرب من سيء الى اسوا. وحتى الذين تذكروها مروا على ذكرها مرور الكرام وكأن مايعانيه الفلسطينيون لا يعنيهم وكل تلك الدماء الزكية التي تسيل لم تحرك مشاعرهم.
    المجموعة الرباعية جاء في بيانهاان(لاسرائيل حق الدفاع عن نفسها في مواجهة الهجمات الفلسطينة) اي هجمات واي مواجهة؟ وكانهما متعادلتان في القوة ,, هما غير متكافئتين الصهاينة بكل مايملكون من سلاح وعتاد والفلسطينيون العزل بما يملكون من حجارة واجسادهم وسلاح الايمان بالله وصدق القضية ان حقم لابد ان يعاد وما اؤخذ بالقوة لايسترد الابها.
    هل هذه عدالة وان كانوا يملكون فهم من حقهم المقاومة وطرد الاحتلال.
    فمن هو الارهابي؟!!
    الصهاينة يجتاحون ويحاصرون مخيم جنين بمدرعاتهم ودباباتهم ويقتلون الابرياء ويعتقلون الشباب ويمنعون الاطفال من الذهاب الى مدارسهم .
    مخيم جنين مخيم البطولة والصمود الذي شهد ابشع المجازر الصهيونية بحق شعب اعزل بحجة انهم ارهابيون!!زمن اصبحت فيه المقاومة المشروعة ارهابا في الشرع والقانون والعنجهية والغرور الامريكي والصهاينة ودول الغرب.. اما ارهاب امريكاوبريطانيا والعدو الصهيوني فهو دفاع عن مواطنيهم ومحاربة لارهاب المسلمين انقلبت الاية وانعكست الامور اصبح الارهاب والاجرام الصهيو امريكي دفاع عن النفس بينما اصحاب الحق من يدافعون عن انفسهم ارهابيون.
    وذلك الصهيوني كولن باول لعنه الله هو الاخر مافتأ يظهر عداوته وحقده للعرب والمسلمين ومساندته للعدو الصهيوني في المؤتمرات وفي ا لاجتماعات والمناسبات .لما لا وهما وجهان لعملة واحدة الاجرام والارهاب قال ذلك الصهيوني:ان اصدقائه اليهود كانوا ملتزمين بتطبيق خارطة الطريق لولا الهجمات الفلسطينية . المخادع الكاذب لعنه الله من يظن انه يخدع؟ نفسه؟فحركتا حماس والجهاد الاسلامي وقفتا العمليات الاستشهادية التزاما بالهدنة لكن هم معروف عنهم عبر التاريخ الخبث والخداع ونقض ونكث العهود رغم ان حركات المقاومة رفضت خارطة الطريق لانها لصالح اليهود مع هذا التزموا بالهدنة
    ومن حق الجهاد حماس الدفاع وحماية الفلسطينين طالما والسلطة عاجزة عن فعل ذلك .
    فمن هو الارهابي وماهو الارهاب الذي تحاربه امريكا؟؟
    هؤلاء مجاهدون ضحوا بانفسهم فداء الوطن ولتكون كلمة الله هي العليا والجنة تحت ظلال السيوف ليسوا ارهابيون امريكا الشيطان الاكبر راعية وداعمة الارهاب .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-28
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الجهاد غُير اسمه وأصبح إرهابا .

    لابأس فهذا هو ماأمرنا به الله في القرآن قبل عقود وقرون طوال ( .. ترهبون به عدو الله وعدوكم )

    فليكن إرهابا .... إرهابا ... حتى الموت


    أختي الكريمة :

    بارك الله فيك وجزاك الله كل خير ...

    موضوع أكثر من رائع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-09-28
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    اليوم يوم الذكرى الخالده لأبناء أقصانا الأسير بل لأرواحنا تقديراً ومساهمة الحرف في ميدان الجهاد الذي يخوضون غماره كل يوم على أرض الإسراء التي تزف الشهيد تلو الشهيد ...كل إشراقة شمس تشهد أم فلسطينية تقدم فلذة كبدها لرحى تحرير الأقصى وإذاقة أحفاد القردة والخنازير ويلات ظلمهم وعدوانهم ...
    [​IMG]

    اليوم يوم الغضب والثورة نار ولهب ....

    هل نقول ياكرام إحتفلوا معنا ..لا والله بل أشعلوا وهج الحروف شعلة تضيئ للسائرين والتائهين ان لاعزة ولاحرية إلا بسنام الجهاد ..وتبت أنامل تحاول إطفاء نور الله ويخيل لها وهمها المريض ان طمس آيات الجهاد أو التضييق على أسود الشرى من أبناء هذه الأمة وقذفهم بإفك " الإرهاب " سيعثر خطاهم أو يوهن من عزائمهم ..
    [​IMG]

    إن للباطل جولة وللحق صولة إلى قيام الساعة ...وماهذه الدنيا إلا قفص وسجن للمؤمن ..والنفس تواقة الى الجنة تجد ريحها من قبل أحد ..

    اليقين بموعود الله ثابت ثبات الجبال الرواسي في أوتاد الأرض ولكنه التمايز الذي أراده الله لعباده ليعلم الذين صدقوا ممن ينكص على عقبيه ناموس الكون الذي إرتضاه الخالق جل في علاه لعباده ..
    [​IMG]

    إيقاد وهج الذكرى الثالثة للإنتفاضة ومن ساحات المجلس اليمني ثبات على العهد وتعبير عن شعب فرسانه كانوا لساحات الفتوحات فرسان وأسود وصفحات التاريخ تزكوا برياحين ذكراهم وعطر أفعالهم ...

    فالى كل أصل وجذر من تلك الأصول العريقة الصادقة مع ربها أن عبروا عن مكانة الأقصى وجينات الوفاء والنقاء في طيب أصولكم ..دعاءً ووهجا ...

    [​IMG]
    قضية الأقصى ستظل هي القضية الأولى لكل موحد الى أن يتحرر ويتطهر ..إن غفلها الإعلام أوقد جمرها في النشء وأحتضنتها القلوب ونسجها الفكر في جيل التغيير القادم -بإذن الله -[​IMG] [​IMG].
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-09-28
  7. بلادي اليمن

    بلادي اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-09
    المشاركات:
    436
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : سميـــر محمد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-09-28
  9. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-09-29
  11. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    (إن قضية المسجد الأقصى المبارك ليست قضية الشعب الفلسطيني لوحده بل هي قضية كل مسلم وكل عربي لأنها تمثل بعداً عقائدياً وبعداً تاريخياً وبعداً حضاريا )
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-09-29
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أول رئيس لحكومة (إسرائيل) هو (ديفيد بن جوريون) الذي أعلن تأسيس الدولة على أرض فلسطين، وهو نفسه قائل تلك العبارة الشهيرة: (إن أخشى ما نخشاه هو أن يظهر في العالم العربي محمد جديد)، وهذه الجملة تظهر بوضوح الطريق الذي يخافه هؤلاء المحتلون لدى العرب والمسلمين، فهل نتفكر؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-09-29
  15. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين اشركوا)
    إنهم يحقدون على رسول الله – صلى الله عليه وسلم- حقداً تضيق به الأرض فلقد ورد في سفر حاروحار المطبوع بالفرنسية في باريس) سنة 1957م الجزء الثاني ص 88: " يا أبناء إسرائيل اعلموا أننا لن نوفي محمداً حقه من العقوبة التي يستحقها حتى لو سلقناه في قدر صافحة بالنار وألقينا عظامه النخرة للكلاب المسعورة ", قبَّحهم الله وخلّدهم في السعير .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-09-29
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    كيف نحرر المسجد الأقصى المبارك ؟
    ----------
    ((بإمكان أي منا أن يعمل على حفظ المسجد الأقصى المبارك وتحريره، ومفتاح ذلك في الآية الكريمة: (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).
    فالحري بنا أن نرجع أولاً إلى نفوسنا فنقومها ونغير ما بها من أخطاء وظلم وذنوب في حق الله عز وجل وعباد الله تعالى، فنتوب أولاً من ذنوبنا، ونقرأ القرآن الكريم ونفهم ما فيه، ونقرأ سنة وسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفهم تعاليمه وأحكام ديننا الكريم ونستقيم كما أمرنا الله تعالى.
    فإذا اكتملت خطتنا مع نفوسنا انتقلنا إلى من حولنا فبدأنا بالأقرب، فنوجه ونوعي بأفعالنا وأقوالنا، ولا يفهم أحد منا أننا نطلب إليك أن تكون جاد لا تبتسم ولا تكلم الناس إلا بالأوامر والتوجيهات والنصح..!!! لا، وإنما نختار الوقت المناسب والفعل المناسب والقول المناسب لكل موقف، ولكن يكون شعارنا دائماً في كل أفعالنا (المسجد الأقصى المبارك) حتى يصبح كل من رآنا يرى المسجد الأقصى المبارك.)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-09-29
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أستاذنا فهمي /
    قالها قبله الكثيرون ...
    وقبل بن غوريون أيضاً ... جاء الكثيرون ...
    ولكن الأمة التي أنجبت ابن الوليد ...
    وأنجبت صلاح الدين ...
    هي نفس الأمة التي أنجبت ...
    أحمد ياسين ...

    وبالمقابل فلا بد من التأكيد على أن الأقصى لم يعد في خطر ...
    لأننا نحن من أصبحنا في خطر ...

    وإلى الله المشتكى ...
     

مشاركة هذه الصفحة