منتخبا البرازيل وبيرو يصعدان لربع نهائي «كوبا أميركا»

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 644   الردود : 0    ‏2001-07-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-20
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    بلغت البرازيل وبيرو الدور ربع النهائي من مسابقة كأس اميركا الجنوبية (كوبا اميركا) لكرة القدم المقامة في كولومبيا حتى 29 يوليو (تموز) الحالي اثر فوزهما على الباراغواي 3 ـ 1 والمكسيك 1 ـ صفر في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية.
    وتصدرت البرازيل المجموعة برصيد 6 نقاط امام المكسيك (4) وبيرو (4) فيما خرجت الباراغواي من الدور الاول برصيد نقطتين. وستلعب البرازيل في ربع النهائي مع ثاني المجموعة الثالثة وستنتظر حتى انتهاء الجولة الثالثة لمعرفة هوية منافستها التي قد تكون كوستاريكا او الاوروغواي او هندوراس، وتحتاج الاخيرة الى نقطة واحدة في مباراتها ضد الاوروغواي لتتأهل كأحد افضل مركز ثالث، فيما تبدو كوستاريكا المتصدرة مرشحة للفوز على بوليفيا التي فقدت اي امل في التأهل. وستقابل المكسيك في ربع النهائي تشيلي صاحبة المركز الثاني في المجموعة الاولى، في حين يتعين على بيرو الانتظار، على غرار البرازيل، حتى نهاية الجولة الاخيرة في الدور الاول، حيث ستلتقي مع بطلة المجموعة الاولى (كولومبيا) اذا كانت صاحبة ثاني افضل مركز ثالث، او بطلة المجموعة الثالثة التي لا تعرف هويتها الا في ختام الدور الاول وقد تكون كوستاريكا او الاوروغواي او هندوراس، اذا كانت اول افضل مركز ثالث.
    على ملعب باسكوال غيريرو في كالي امام 40 الف متفرج، حاول المنتخب البرازيلي حامل اللقب تفادي العودة الى بلاده في ختام الدور الاول بعد بداية مخيبة امام المكسيك (صفر ـ 1) ثم فوز صريح على بيرو (2 ـ صفر)، وتابع طريق الدفاع عن لقبه اثر فوزه على الباراغواي 3 ـ .1 وكانت مهمة البرازيليين في بلوغ مسعاهم شاقة ومرهقة وازدادت صعوبة بعد ان تقدمت الباراغواي في وقت مبكر من ركلة جزاء نفذها بنجاح غيدو الفارينغا في الدقيقة العاشرة. ووقع البرازيليون تحت تأثير الصدمة التي استمرت طوال الشوط الاول، ثم نزلوا بكل ثقلهم في الشوط الثاني وانتظروا حتى الدقيقة 60 لادراك التعادل عبر اليكس، فتنفس اللاعبون ومدربهم لويز فيليبي سكولاري الصعداء، خصوصا انهم كانوا يلعبون بعشرة افراد بعد طرد مدافعهم روكي جونيور (58)، ثم طرد سكولاري نفسه مباشرة بعد الهدف وتابع نصف الساعة الاخير من المدرجات.
    ولم يقبل البرازيليون بالتعادل الذي كان كافيا لتأهلهم وحاولوا قلب النتيجة لمصلحتهم، فكانوا فريسة للضغط النفسي والتوتر، ولم يستطيعوا تحقيق هدفهم الا بعد طرد لاعب وسط الباراغواي دينيس كانيزا (81) حيث استطاع بيلليتي تسجيل هدف التقدم (89) ثم اضاف دينيلسون هدف التعزيز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
    وفي الدقيقة 85، طرد احد مساعدي سكولاري. واعرب الاخير عن «رضاه التام» عن النتيجة والمستوى الذي قدمه لاعبوه.
    والفوز هو الثاني على التوالي للبرازيل بعد خسارتين متتاليتين منذ تعيين سكولاري خلفا لايمرسون لياو منتصف الشهر الماضي.
    ومن سوء طالع الباراغواي، التي حققت تعادلين في الجولتين الاولى والثانية، ان القرعة اوقعتها في الجولة الثالثة في مواجهة البرازيل وان المباراة كانت الاخيرة في منافسات المجموعة بعد ان تمكنت بيرو من إلحاق الهزيمة بالمكسيك، مما دفع البرازيليين الى بذل جهود مضاعفة تحقق بنتيجتها فوزهم.
    وعلى الملعب ذاته، امام 20 الف متفرج، حققت بيرو الاهم في كامل المنافسات بتغلبها على المكسيك، التي كانت تتصدر المجموعة ومرشحة لتحقيق الفوز، بهدف وحيد سجله روبرتو هولسن في الدقيقة .48 ولم يقدم المنتخبان العرض اللائق، واتسمت المباراة بالخشونة فرفعت البطاقة الصفراء 6 مرات، 4 منها في وجه البيروفيين الذين حاولوا بشتى الوسائل الابقاء على تقدمهم، والبطاقة الحمراء في وجه البيروفي داريو موتشوتريغو والمكسيكي خاريد بورغيتي لاشتباكهما (63).
     

مشاركة هذه الصفحة