( إن في ذلك لآيات لأولي النهى )

الكاتب : البريء   المشاهدات : 441   الردود : 1    ‏2003-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-27
  1. البريء

    البريء عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    166
    الإعجاب :
    0

    http://islammemo.cc/news/one_news.asp?IDNews=14003
    --------------------------------------------------------------------------------
    هل لها من معتصم؟ عراقية مأسورة تغتصب منذ ثلاثة أسابيع على يد القوات الأمريكية


    مفكرة الإسلام [خاص]: أصبح مطار صدام الدولي المكان المفضل لجرائم القوات الأمريكية المحتلة على الأراضي العراقية، فمن قتل لتعذيب لهتك أعراض لمسلمات عراقيات عفيفات، وقبل ثلاثة أيام كان أحد الأخوة خارجًا من مقر التحقيق في المطار بعد اعتقال دام أسبوعين، وبما أنه معتقل لشبهة قوية فقد كان التحقيق معه في الغرف الداخلية حيث وضع في الغرفة قبل الأخيرة، ويقول الأخ : كنت أسمع في الغرفة التي بجانبي ـ أي الأخيرة ـ استغاثة امرأة في كل ليلة وإذا أصبح الصباح أسمع صوت أنين وبكاء وبقيت على هذه الحالة مدة بقائي في التحقيق، وعندما أطلق سراحي قررت أن ألبس ثوب الشجاعة وأرى ما في الغرفة، فلما نظرت إليها فجعت، فإذا هي امرأة عراقية مجردة من ملابسها وظننتها وحشًا من شدة نظراتها وحركاتها اللاإرادية، فخلعت ثوبي وألقيته عليها لتستر عورتها حيث لم يبق علي سوى ملابسي الداخلية فقلت لها ما بك؟ فقالت: 'جاءني الأمريكان يريدون زوجي وكان معهم عراقيون يلبسون ملابس فيلق بدر، فقالوا زوجكي من رجال البعث وهو ضابط برتبة كبيرة فأخرجيه لنا فقلت لهم زوجي لم يعمل ضابطاً في حياته، فقالوا سنأخذكي معنا حتى يسلم نفسه، وأخذوني إلى هذا المكان منذ ثلاثة أسابيع واعتدي علي كل ليلة، وهناك غيري لأني في إحدى الليالي' وهنا كما يقول الأخ أتتني ضربة شديدة على عنقي كادت أن تكسره تطلب مني الخروج بلفظة 'جراوت' ولم أستطع أن أسمع مأساتها كاملة.
    ويقول مراسل 'مفكرة الإسلام' إن هذه الظاهرة بدأت تظهر منذ قرابة شهر من الآن وتزداد مع كل يوم.

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-28
  3. mohdalmasken

    mohdalmasken قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    قاتلهم الله أنا يؤفكون . لا يسبعد أخي الكريم فعل هذه الجرائم القذرة من من هؤلاء القردة أبناء الخنازير . ولكن في ظل الوضع المتردي الذي نعيشه وتعيشه الأمة العربية والإسلامية بأسرها وهذا الخنوع والإستسلام لا نملك إلا أن نقول لا حول ولا قوة الاّ بالله العلي العظيم ...
     

مشاركة هذه الصفحة