العطاره.. الطب البديل

الكاتب : عين العقل   المشاهدات : 4,652   الردود : 4    ‏2003-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-27
  1. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    رغم أن العطارة تدرج اليوم تحت مسمى الطب البديل، إلا أنها كانت أصلاً طبياً قديماً، جربها أجيال من الأجداد وتوارثها أبناء وأحفاد ومارسها أهلها، يعلّمها الجد لابنه، ويأخذها الابن من الأب في سلسلة من التجارب وثقة من المجرب.
    أصول..
    إن معظم أصول العطارة وموادها كانت شرقية هندية صينية أو إيرانية فارسية ومنها ما هو مصري أو مغربي.
    ولعل تركزها في هذه المناطق يعود لطبيعة العمق التجريبي عند شعوب الشرق من جهة، ولما أعطى الله تلك البلاد من خيرات الأرض من بذور وبهارات وأعشاب.
    ورغم أن مواد العطارة قد عمت الأرض وتعرّف عليها حتى الغرب، إلا أنها مازالت في مواطنها الأصلية تزرع ومنها تصدر.
    العطار.. طبيب
    العطارون هم أطباء، أو قل هم صيادلة يصف أحدهم الدواء ببديهة ودراية، وربما مارس خبيرهم خلط البذور والأعشاب أو الجذور والأوراق فأخرج منها دواءً جديداً مركباً.
    ولا تقتصر معرفة العطارين على فوائد وصفاتهم الدوائية وموادها، بل هم على علم بمكامن الخطر، وسمّيات الزهور أو البذور التي يضعونها على أرفف محلاتهم.
    وكأي مهنة أخرى، فإن بين العطارين دخلاء وغشاشين وأنصاف متعلمين وفاقدي خبرة، وهم على درجات أيضاً، فعلى الفَطِن أن يختار من أي العطارين يأخذ الدواء.
    العطّار إسحاق عبدالحفيظ مياجان أحد هؤلاء الخبراء، فقد قضى ما يزيد على 40 سنة في هذه المهنة التي تعلمها على يد أبيه وورثها منه.
    خاشكير
    الخاشكير عبارة عن بذور تأتينا من إيران وهي من البذور ذات الخاصية الباردة، أي أنها تعمل على تخفيض الحرارة والالتهابات الداخلية في الجسم.
    يقول عنها المثل العامي (الخاشكير يطلع الحرارة من تحت الظفر) ويوصف الخاشكير لمن يعاني من السخونة (الحرارة أو الحمى) أو من يشكو من حرارة أو التهابات داخلية في بطنه.
    كما أنه مشروب صيفي بارد يمكن أن يشربه الأصحاء، فهو آمن بإذن الله ولذيذ، فيه غنى عن مشروبات الصيف المصنعة.
    طريقة الاستخدام
    تغسل البذور بالماء وذلك بصب الماء عليها وتحريكها داخل الماء ثم تصفى من الماء ويكرر الغسل سبع مرات بالطريقة نفسها.
    ويوضع ما مقداره فنجال (بيالة شاي) من البذور لكل «إبريق» (لتر ونصف إلى لتري ماء).
    تترك البذور لمدة بسيطة في الماء ثم يضاف السكر حسب الرغبة.
    يشرب منها من يعاني من السخونة بدل الماء العادي.

    بذور القطنة

    تستعمل هذه البذور لحب الشباب وبقع الوجه أو الحبوب أو الالتهابات على الوجه، أو للوجه غير الصافي وتستخدم (بذور القطنة المقشورة).
    طريقة الوصفة
    تؤخذ ملعقة (10 جرامات) من بذور القطنة وتطحن وتعجن بالماء وتترك لمدة 5 دقائق، ثم يعمل بها قناع للوجه.
    يترك القناع لمدة 5 إلى 10 دقائق ويغسل بالماء.

    لسان الثور
    يستعمل لسان الثور كعلاج للكحة (السعال) والصدر والتهاباته والزكمة الحادة (أعراض الإنفلونزا على الأنف واحتقانه) وحساسية الصدر التي تسبب ضيق التنفس أو الآلام في الصدر. ولإعطاء نتائج جيدة ومفيدة عادة ما يباع لسان الثور عند العطارين مع مجموعة من المواد الأخرى التي تخلط معه وهي زبيب الهوى وعرق السوس وبذر الخبازي وبذور الختمي والعناب الجاف.
    طريقة الإعداد
    توجد الخلطة السابقة مع لسان الثور جاهزة عند العطارين وتسمى (جوشانده). يسأل العطار عن مكوناتها إن كانت للكحة والصدر للتأكد. أو يمكن أخذها بأسمائها وخلطها.
    تغلى مكونات الخلطة (سواء جاهزة أو معدة) كل 30 جراماً تغلى في كأسين من الماء وتبرد وتصفى.
    الوصفة
    يشرب المريض كأساً بعد الغداء بفترة وكأساً مساء (يفضل هذا الوقت لأنه وقت راحة وعدم الخروج من المنزل) ولابأس بأن يغير الوقت. المهم ألا يتعرض المريض للهواء، ويفضل عدم الخروج من المنزل عند تعاطي هذا الدواء ويمنع من التعرض المباشر للمكيفات.
    يستمر على الوصفة لمدة 3 أيام وسيجد التحسن خلالها والشفاء التام في نهايتها بإذن الله.
    كات هندي
    الكات الهندي مزيل بإذن الله للحبوب داخل الفم (الذي يسميه أهل بادية الحجاز: عقران الفم)، كما أنه يوصف للحبوب الخارجية (أو ما يسمى عامياً القوبه) والجروح ويفضل هنا أن يوصف مع خلطة تشمل الكات الهندي مع ساق الحمام ومرتك ذهبي وسبيداج.
    طريقة الاستخدام
    يطحن الكات الهندي طحناً ناعماً وإذا أخذ مع الخلطة يطحن الجميع طحناً ناعماً ويذر على الحبه ذراً حتى ولو حصل وابتلع الإنسان جزءاً منه فلا خوف من ذلك.
    يذر على الحبة ثلاث مرات في اليوم.
    تنويه : لانحبذ استخدام هذه الوصفة داخل الفم لعدم معرفتنا بتركيب الكات الهندي.

    حجر اليهود
    ويسمى زيتونة بني إسرائيل، ويسمى بالأردو (سنك يهود)، وقد أخذ الاسم من شكله الذي يشبه الزيتونة.
    يوصف لأمراض الكلى والحصوة والتهابات المسالك البولية أو الصديد.
    ومعروف أنه أقوى من الخلة في إزالة الحصوة.
    طريقة الوصفة
    يطحن جيداً ثم تؤخذ 5 جرامات وتذاب في نصف كوب من الليمون (يفضل نوع الليمون بن زهير) ويكون العصير طبيعياً لا يضاف إليه ماء أو سكر (أي ليمون معصور مباشرة ومركز).
    عند إضافة المسحوق لليمون يلاحظ فورانه ثم يتوقف. بعد توقف الفوران يترك لمدة 3 دقائق ويشرب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-27
  3. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    تعددت الأمراض.. والسمنة مكمن الداء!!!

    على الرغم من الارتفاع المذهل في معدلات الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين والسرطان، إلا أن العلماء تمكنوا من وضع أيديهم على بعض الحقائق المهمة المتعلقة بهذه الأمراض ورصد عدد من العوامل المشتركة التي تسبب مضاعفات صحية ونفسية واقتصادية خطيرة. وهذا ما يساعد بشكل كبير في معرفة طبيعة هذه الأمراض بدقة وتحديد أسرع الطرق وأكثرها فعالية للسيطرة عليها.
    ومن بين هذه الحقائق التي أثبتتها الأبحاث أن السمنة تأتي في مقدمة الأسباب المؤدية إلى الإصابة بمثل هذه الأمراض الخطيرة التي نطلق عليها «أمراض العصر».
    ومن المعروف أن هناك أكثر من 140 مليون شخص على مستوى العالم مصابين بداء السكري النوع الثاني في حين تبلغ معدلات الإصابة بالمرض في المملكة العربية السعودية نحو 17%.
    غير أن المعدلات التي ينتشر بها المرض تنذر بعواقب خطيرة وتستدعي تضافر الجهود للحؤول دون تفاقم المشكلة وارتفاع أعداد المرضى المحتملين. وهذا ما حدا بمنظمة الصحة العالمية إلى إدراج السكري ضمن فئة الأمراض الوبائية على مستوى العالم.
    ويعرف داء السكري النوع الثاني بأنه خلل في عملية تمثيل السعرات الحرارية وتحويلها إلى طاقة نتيجة عدم إفراز البنكرياس لكميات كافية من الإنسولين وعجز الجسم عن الاستفادة من الإنسولين.
    وقد أثبتت الإحصاءات أن 90% من مرضى السكري النوع الثاني هم بدناء ويعانون زيادة الوزن والسمنة التي تسببها أحيانًا بعض أدوية علاج السكري.
    كما ثبت أن زيادة الوزن تجعل الجسم أكثر مقاومة وأقل حساسية للاستجابة إلى الإنسولين، وأن تخفيف الوزن على نحو تدريجي معتدل (بواقع 5% إلى10% من الوزن الأصلي للجسم) ثم المحافظة على ذلك يعد بمثابة حجر الزاوية في أي برنامج ناجح لعلاج داء السكري، ومن شأنه أيضًا تحسين مستوى السكر في الدم.
    لقد سجلت بعض الدراسات التي أجريت في مناطق مختلفة من العالم على مرضى النوع الثاني من السكري بعض النتائج المهمة: ففي فنلندا أثبتت إحدى الدراسات أن فقدان 4كيلوغرامات من الوزن تدريجيًا يقلل خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 58%.
    وفي السويد أثبتت دراسة أخرى أن فقدان ما يراوح بين 2.3% و 3.7% من وزن الجسم قد ساعد أكثر من 50% من مرضى السكري الذين أصبحوا طبيعيين في نهاية المطاف. فيما أشارت دراسة ثالثة إلى أن اتباع نظام غذائي سليم وممارسة التمارين الرياضية يقلل من خطر التعرض لمرض السكري بنسبة 31% إلى 46%.
    غير أن العقبة الرئيسية تكمن في حقيقة أن مرضى السكر لديهم استعداد تلقائي وميل كبير لمقاومة إنقاص الوزن، حيث وجد أن نسبة المرضى الذين يتمكنون من تخفيض أوزانهم بالاعتماد على الحمية الغذائية وممارسة الرياضة فقط لا يتجاوز 10% بأي حال، ومن هنا فإن عملية تخفيف الوزن والتحكم فيه تمثل تحديًا حقيقيًا بالنسبة لمرضى النوع الثاني من السكري، ويصبح اللجوء إلى علاج السمنة بواسطة الأدوية أمرًا ضروريًا.
    نتائج غير مشجعة
    إن نتائج بعض أنواع عقاقير تخفيف الوزن لم تكن مشجعة للأطباء والمرضى على حد سواء. فهناك نوع من عقاقير تخفيف الوزن يساعد على الإحساس بالشبع «مثبطات الشهية»، وهو يعمل على تنبيه مراكز الإحساس بالشبع في المخ ويمنع وصول المؤثر الذي ينتج عن انقباض المعدة الخاوية.
    وهذا النوع من الأدوية غاية في الخطورة لاسيما مع استخدامها على المدى الطويل إذ إنها توثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي المركزي وتسبب بعض المتاعب الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم والشعور بجفاف الحلق والصداع والأرق، هذا بالإضافة إلى عدم تأثيرها في تحسين مستوى السكر في الدم.
    هناك أيضًا نوع آخر من الأدوية التي تسبب آثارًا سلبية خطيرة على الكبد، وهذه الأدوية تم حظر تناولها من قبل هيئة الرقابة على الأدوية والغذاء في الولايات المتحدة (FDA).
    أما المستحضرات التي لا تندرج ضمن فئة الأدوية والموجودة في متاجر المنتجات الاستهلاكية ومحال التجميل مثل ما يسمى «مغناطيس الدهون» فقد ثبت عدم جدواها وعدم تأثيرها بشكل إيجابي على تخفيف الوزن، حيث أثبتت نتائج دراسة تمت تحت إشراف لجنة الأبحاث في جامعة كمبردج، وشملت عينة من 34 رجلاً و51 امرأة يعانون السمنة، عدم نجاح هؤلاء الأشخاص في إنقاص أوزانهم باستخدام هذه المستحضرات.
    ووفقًا لتقديرات التقارير الصادرة مؤخرًا عن معهد التفوق الطبي في بريطانيا فإن الحكومة البريطانية تتكبد سنويًا ما لا يقل عن 5 مليارات جنيه استرليني كتكاليف مباشرة وغير مباشرة مرتبطة بالسمنة.
    كما تفيد التقارير الواردة من الدول المتقدمة مثل هولندا، فرنسا، الولايات المتحدة الأمريكية، أستراليا، السويد، أن تكاليف البدانة تراوح بين 3% و 8% من إجمالي نفقات الرعاية الصحية في هذه الدول. بيد أن الخبراء يعقدون آمالاً كبيرة على رفع المستوى الصحي لدى العديد من مرضى السمنة والسكري وخفض هذه التكاليف بشكل ملموس
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-10-02
  5. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    مشكووور..

    وتحياتي لك..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-10-03
  7. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    في الواقع خبرتي عن العطارة ضئيلة ..
    وتقتصر على ماعندنا في حضرموت خصوصا من اعشاب ووسائل .. وكذلك الطب النبوي ..

    الحبة السوداء
    الزيتون
    الضويلة ..
    الصبر ..
    والعديد من الاعشاب ..
    التي لا تحضرني ..
    ولكن في اول زيارة لي لهناك ..
    ساحاول ان اجمعها في كتاب ..
    مع غيرها من وسائل الطب البديل ..
    كالكي .. والحجامة ..
    وهذه انا اعترف بها .. كحقيقة وجدتها وعاينتها ..


    الجدير بالذكر ان هناك من اتخذ من العطارة مهنة .. للعلاج .. ولكنه يضر بها ..
    و منهم من يستخدمها في الدجل كما قرات في مصر العربية خصوصا ..

    الحذر مما لا تعرفه واجب ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-10-05
  9. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي المدمر على مرورك العطر
    اخي عاشق الابتسامات ملاحظة مهمة
    لكن ابحث عن الثقة وعلما انه توجد كتب قيمة في هذا المجال ومن يبحث يجد
     

مشاركة هذه الصفحة