إرتفاع مخيف لمعدلات الإنتحار في اليمن

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 407   الردود : 1    ‏2003-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-09-27
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    إرتفاع مخيف لمعدلات الإنتحار في اليمن


    احصائيات رسمية تشير إلى ارتفاع مضطرد في اعداد المقدمين على الانتحار في اليمن، واسباب اجتماعية ونفسية ودينية تقف وراء الظاهرة.


    صنعاء - من عادل الصلوى : تقول حدث الاحصائيات الامنية فى اليمن أن معدلات حالات الانتحار ارتفعت بشكل حاد خلال العامين الماضيين بنسبة تقارب 52 بالمائة.

    ووفقا للمصادر اليمنية فإن عدد حالات الانتحار والشروع فيه بلغت 519 حالة بينها 316 حالة انتحار وشروع في الانتحار سجلت خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر من عام 2002 في محتلف المدن اليمنية.

    ومنذ العام 1995 يتضح أن عدد الحالات التى تم رصدها منذ العام 1995 وحتى العام2002 تزيد عن 1211 حالة انتحارمعظمها لشباب وفتيات لم يتجاوزوا العقد الثالث من العمر.

    ويبرر علماء النفس اليمنيون هذه الظاهرة بالظروف المعيشية الصعبة والاجتماعية المعقده اضافة الى الخلافات الاسرية المتفاقمة.

    ويقول الدكتور عبد المجيد الخليدى رئيس نقابة الاطباء النفسيين فى اليمن ونائب رئيس رابطة الاطباء النفسانيين العرب ان "الانتحار عادة ما يكون ناتجا عن افكار قهرية او اكتئاب او عوز او فشل يفضى الى شعور واعتقاد لدى الشخص المنتحر بان الموت هو اقصر الطرق للتخلص من مشاكل الحياه".

    كما يلخص الخليدى ابرز اسباب ودوافع الانتحار فى اليمن اضافة الى الظروف الاقتصادية الصعبه " اليأس الناتج عن امراض مزمنة كالفشل الكلوى والسرطان مثلا اضافة الى اليأس الناتج عن شعور بالظلم الاجتماعى كما تدخل قضايا الزواج الفاشل والحب الفاشل والعيب الاجتماعى فى صدارة قائمة دوافع الانتحار فى البلاد.

    ويضيف الخليدي أن النساء تفضل غالبا الانتحار بتجرع السموم فى حين يفضل الذكور استخدام الاعيرة النارية والادوات الحادة مثل السكاكين او الحريق.

    وترى جميله حيدر وهى اخصائية اجتماعية يمنية ان الانتحار عباره عن" لحظات يأس تتحول الى رغبة استسلام وخوف من مواجهة مشاكل الحياه ".

    وتعزو حيدر اسباب هذه الظاهرة إلى "البطالة والفراغ والمشاكل العاطفية عند الشباب كما انها تكون نتيجة طبيعية لخلل حاد فى تقويم سيكلوجية الفرد".

    اما علماء الاجتماع فى اليمن فيرون ان الحرمان الاجتماعى وفقدان الجو الاسرى والعاطفى وانعدام السكينة الداخلية وضآلة الوازع الدينى من ابرز اسباب تنامى الظاهره.

    ويرى الدكتور عبد الملك المقرمى استاذ علم الاجتماع بجامعة صنعاء أن هناك اسابا اخرى للانتحار منها الادمان على الخمور والمخدرات والتحول الغير مدروس على الثقافة الغربية باتخاذها منهجا للحياه وهو ما يؤدى بالضروره الى حالة من التفسخ الاخلاقى والنفسى الذى يمكن ان يكون سببا وجيها لاختصار البعض حياتهم بالاقدام على الانتحار.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-09-27
  3. م/ محمد أسد

    م/ محمد أسد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    4,873
    الإعجاب :
    0
    ويقول الدكتور ملاك الحب ان هناك ايضا شيء اسمه ضعف الوازع الديني لدى القادمين على الانتحار والذي يعتبر من اهم الاسباب ....


    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة